أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: .... لا شيء ...

  1. #1
    أديب الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : فاس المغرب
    المشاركات : 608
    المواضيع : 63
    الردود : 608
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي .... لا شيء ...

    لم تعد تقول الأشياء كما كانت تقولها ... أصبحت تومئ برأسها فقط . أحيانا يصدر عن عينيها إلحاح بالبوح، وإصرار على الكلم يصطدم بالعجز عن النطق، ويحدث اهتزازات ورجات في جسدها النحيف. تنظر في عيني بحزم لتدعوني إلى استقراء نظراتها وحركاتها كي أنوب عليها في الإفصاح عما تومئ إليه.
    حين نكون وحديْنا، أمرر يدي على كتفيها برفق فتهدأ، أدغدغ وجنتيها وأقبلهما. تلكز صدري بقوة كلما تمنعت على خدي إحدى الدمعات، وتنهرني بنظرة أقوى من الكلام. اللكزة منها تربئ بي عن الضعف بواضح الدلالة "الرجال لايبكون" ،،، "كن قويا"،،، أجول بناظري في الجدران الأربعة و السقف أسألهم رباطة الجأش وثبات الشكيمة أمام ما تبقى من جبروتها. أقتفي طنين حشرة طائرة أدمنتْ لعبة الخفاء والتجلي في هذه الحجرة الفسيحة. أُولّي عيني صوب وجهها. تغرز في أحشائي ذات النظرة ... لم تأكل شيئا منذ صباح الأمس، قالت إحداهن .. أقشر موزة وأذهب بها إلى فمها، تزم شفتيها وتأخذ الموزة بيدها. تنتظر حتى أقشر الثانية وأقضم منها كي تبسم وتبدأ الأكل بمهل وطمأنينة. في القبة الكبيرة، حين يتحلق حولها الكبار والصغار، تختارني من بين الجميع. تثبت علي نظرتَها الشزراء بكبرياء، تتبعها أعين زوجتي وأبنائي والآخرين، فيصيبني ارتباك كبير. أتسمّر في مكاني كتمثال، عيناي تحفران عتبة الباب، وأذناي تتعقبان صوت أخي "عمر" العائد لتوه من الأحراش، يسبقه قطيع الماشية وضجيج حوافرها. يصل صوته العائد من وراء الجبل إلى القبة فيرتج الجسد النحيف ويهتز ،،، تهم بالنهوض، تتلقفها الأيادي ويسارع عمر إلى حضنها ... تأخذه بين دراعيها وتهدأ. تغرس رأسَه على صدرها، وتغرس أنفَها في ثيابه المتربة المبتلة من العرق، وتغرس ذات النظرة في أوصالي ... يا إلهي ... ذات النظرة ترميني بها ابنتي عندما أرفع عيني إلى مرآة السيارة التي تطوي بنا الطريق ... ألتفت إلى سحنة زوجتي الساهمة على يميني .. ذات النظرة، يحيطها وجوم غامض :
    - "شوف قدامك،، وانقص شوية،،، باقي الوقت " .
    أنظر في عينيها وأسرح ... الوقت ؟؟ بدتْ لي الكلمة معتلة، زمِنة، مثل علبة قصديرية صدئة وفارغة. الصندوق الحديدي الذي يحملنا يطارد إسفلتا هاربا. أحاول الانفلات من "الوقت" كي أدركه. تطول المطاردة. يرتطم رأس زوجتي بشيء غير مرئي فتنتبه من إحدى غفواتها المتكررة. تلصق للمرة الألف هاتفا على صدغها وتنتظر. تعيده إلى حقيبتها اليدوية وهي تتمتم : ".. لاشيء ..." ... خمنتُ : " لاشيء !! ربما كانت تلك آخر كلمة نطقتها قبل أن تسلم الروح ... لاشيء ... " .. تذكرتُ. هو أيضا قالها . سألته إن لم يعد يربطه بنا شيء، فلفظها : لاشيء ... هل كان علي أن أحملَ لها كل تلك القسوة : " لاااا شييءء " ؟؟ أنا لم أستطع بـــ " لاشيء" إطفاء تلك النظرة المتحدية، رغم أن رؤيتها تزحف إلى الموت على أمل كاذب كانت تقضم أحشائي من الداخل .. سيأتي.... قال حتما سيأتي. أوقفتُ السيارة وسط عويل النسوة وصياح الأطفال . سارعتُ إلى حيث تركتُها آخر مرة. كانت هناك ، مستسلمة هذه المرة وباردة .. الغرفة خالية إلا من جثمانها ومن موت أريحي كأنها كانت تستدنيه ... قبلتُ وجنتيها ورأسها وبكيت .. لم يأت .. لم يأت ،، سامحيني أمي ... دخلتْ زوجتي مسرعة ... ناولتني هاتفها بلهفة .. يرن ،،، إنه يرن .. ثم خرجتْ ... كانت يدي الأخرى ماتزال تحت رأسها. يتردد رنين الهاتف وأنظر إلى عينيها المنطفئتين ... صوت يقطع الرنين ويعوي ... آلو آلو .. أرتبكُ .. أنظر إلى وجهها الشاحب ،،،، ألو ألو .. ،،، أكبس الصوت، أغطي وجهها ... أهمسُ ... لاشيء.

  2. #2
    مشرفة قسم النثر
    مشرفة قسم القصة
    أديبة
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,735
    المواضيع : 79
    الردود : 7735
    المعدل اليومي : 5.26

    افتراضي

    لا شيء يستحق بعد كل الأشياء التي ذهبت
    لا شيء يعود
    لا شيء يتكرر
    لا شيء يملأ مكانها
    وكأن بنظرتها كل شيء يجعل العالم لا شيء
    مؤثرة وعميقة بجمال حرفك وعمق مشاعرك
    كل التقدير
    بوركت

  3. #3
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة
    الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,924
    المواضيع : 293
    الردود : 34924
    المعدل اليومي : 12.47

    افتراضي

    من الذي قال " أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل أبدا"؟
    ألا يكون الوصول المتأخر أحيانا صورة أخرى لعدم الوصول!

    نص إنساني ثقيل بجمل قصّية عميقة الدلالات وتفصيل سردي موفق جسّد حوارا صارخا على المستويين الداخلي والخارجي

    وددت لو راجع أديبنا النص قبل اعتماد نشره
    دمت بروعتك

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,767
    المواضيع : 194
    الردود : 9767
    المعدل اليومي : 3.35

    افتراضي

    سرد جاذب ومؤثّر جدّا وقفلة حزينة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  5. #5
    شاعر وقاص الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,488
    المواضيع : 96
    الردود : 1488
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    في "لاشيء" الكثير مما لا يحتمل المريض قوله.. خصوصا حين يدنو الموت، حيث تكثر الرغبة في البوح، فيلجمها العجز..

    نص عميق ومؤلم..

    شكرا لك الأديب برزاني.
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  6. #6
    أديب الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : فاس المغرب
    المشاركات : 608
    المواضيع : 63
    الردود : 608
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلود محمد جمعة مشاهدة المشاركة
    لا شيء يستحق بعد كل الأشياء التي ذهبت
    لا شيء يعود
    لا شيء يتكرر
    لا شيء يملأ مكانها
    وكأن بنظرتها كل شيء يجعل العالم لا شيء
    مؤثرة وعميقة بجمال حرفك وعمق مشاعرك
    كل التقدير
    بوركت
    شكرا لروعة مواكبتك أستاذة خلود.
    تحيتي وكل امتناني.

  7. #7
    أديب الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : فاس المغرب
    المشاركات : 608
    المواضيع : 63
    الردود : 608
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    من الذي قال " أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل أبدا"؟
    ألا يكون الوصول المتأخر أحيانا صورة أخرى لعدم الوصول!
    نص إنساني ثقيل بجمل قصّية عميقة الدلالات وتفصيل سردي موفق جسّد حوارا صارخا على المستويين الداخلي والخارجي
    وددت لو راجع أديبنا النص قبل اعتماد نشره
    دمت بروعتك
    تحاياي
    سرتني مقاربتك وسرني جدا أن نال النص استحسانك أستاذة ربيحة.
    تحيتي وتقديري.

  8. #8
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 5,743
    المواضيع : 93
    الردود : 5743
    المعدل اليومي : 2.48

    افتراضي

    ولا شيء يساوي لحظة الحقيقة .. حين يعانق المرء مصيره ..
    وكل شيء يتهاوى امام لحظة الفراق بما تحمله.
    سرد متميز اديبنا الفاضل وأسلوب جعلنا نعيش الحدث عن قرب.
    تحياتي .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  9. #9
    شاعر عامية الصورة الرمزية محمد عبد القادر
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : مصر - الأسكندرية
    المشاركات : 1,036
    المواضيع : 32
    الردود : 1036
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    أيها الأديب المبدع
    قصة ثرية بسردها و تعابيرها
    التى رسمت الأجواء النفسية العصيبة
    و حملت ذلك التوتر الإيقاعى فى مستويات القصة الثلاثة
    أبدعت
    كل التحية
    و
    إلى لقاء
    وَ مَا فِى الدَّهْرِ خَيْرٌ مِنْ حَيَاةٍ = يَكونُ قِوَامُهَا رَوْحَ الشَّبَابِ

  10. #10
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات : 875
    المواضيع : 7
    الردود : 875
    المعدل اليومي : 0.77

    افتراضي

    نص إنساني عميق وقصة مؤثرة جدا وأحيانا يكون الوصول المتأخر كعدمه وأحيانا يكون خيرا من الغياب يعتمد هذا على الظرف وعلى المشاعر

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة