أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: نجوى

  1. #1
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي نجوى

    نَجوى

    هي – أتحبّ أن تقول لي شيئاً قبل إنهاء المكالمة ؟
    هو - أرأيتِ إن دخلَ نافذةَ بيتك طائرٌ من طيور الجنّة فخبّلكِ من روعته ، وتمنّيتِ أنْ لوْ كانَ لكِ ثم بتِّ في حيرةٍ من أمر قلبك وعقلك ؛ كيفَ تستبقينه حَبيساً ؟ العقل يُغالب القلبَ ... والروحُ بينهما الطفلُ المسكينُ بينَ المرأتين وسليمان !! هل يكفي ؟
    هي - لا ، أكملْ .. أوَدّ سماعَكَ أكثر ، لعلّ الاستماعَ يُريحك .. و يُريحني !!
    هو - وفي الخارج كانَ للطائر عشٌ وأفراخ ، وأهل ودنيا ألفها .. يكفي ؟..
    هي - عندك كلام أكثر تُحبّ أن تحكيَه لي ... !! وأنا أسمع ... أسمع نغمة حزينة !!!
    هو - خائفٌ أنا من شطحاتي !! خليها لما بعد .. ربنا يخليك ... على قول المصريين ...
    هي - أنا أحب شطحاتك ..لكنني لن أضغط عليك ..ولكن قبلَ ( تصبح على خير ) سأبوح لك بسرٍّ عن طائرك ... طائرك الذي تراه من الجنة ، وهو ليس كذلك !! يا سيدي الكريم ، عندما فُتح باب القفص عن غفلةٍ من مالكي الطائر ، فر منهم بأعجوبة ! و لا يزال البحث عنه قائما ! فحط رحاله عند نافذتك طمعاً بأن تعلمه التحليق في سماء الحرية ، في زرقة الأدب ... و صفاء الروح ، أيكفي ؟
    هو – لا .
    هي - يبحث عن حقيقة ، لا يدري أين هي ، يبحث عن أمان ، أمان خارج القضبان .. و يخشى ألا يجد ما يبحث عنه ... روحه تضطرب .. ترتجف ... ثم تخمد ، و جناحاه ، آآآآآآه من جناحيه كل الألوان فيهما ، لكنه لا يراهما ، فكلما كبرا قليلاً و ظهر عليهما الزغب ؛ أتاه المقص فقطع أوصال روحه ، و اخترق شرايين مشاعره !! ثم ماذا بعدُ ؟! ... تعبٌ .. تعبٌ .. تعبٌ ... و روحٌ لا تستقر !!!
    هو - وحين سمعِتِ تباريحَ طائرك الرائع يبثّها إليكِ ألَماً دامياً أشفقتِ عليه ، وعليكِ ، لأن أصحابَ النافذة صنعوا لها مزالجَ من حديد قاسٍ ، وعمّا قليل سينتبهون إلى أنها مفتوحة شيئاً قليلاً ، وسيرتجونها ! تخشين أن يبقى طائرك عند أصحاب النافذة الذين لا يُحبّون إلا النعيبَ لأنهم من بني الغِربان ، وستشفقين على روحك إن أخرجتِه من النافذة أنْ يروحَ بها ..
    غاليتي ..
    - نعم ..
    - تصبحين على ألف خير .
    - و أنتَ بألف ألف خير ، أحلاماً سعيدة أيها الطائرُ الجميل !
    - وأنت أيضا ، يا سجّانتي الرحيمة !
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  2. #2
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 59
    المشاركات : 8,450
    المواضيع : 131
    الردود : 8450
    المعدل اليومي : 2.05

    افتراضي

    نجوى جميلة أديبنا الرائع الأستاذ مصطفى حمزة
    حوار شائق يشد القارئ بأسلوبه البديع والرموز والحبكة التي تضمنها.
    تمنيت عليك شيئين، بعض التشكيل وأن لو وضعت الألفاظ العامية بين قوسين.
    الخاتمة مدهشة وقوية .

    أثبتها تقديرا للفكرة والإخراج والألق

  3. #3
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,341
    المواضيع : 104
    الردود : 6341
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    نجوى جميلة .. وحوارية تأخذ بالفكر الى مساحات من التأمل ..
    هل ستفرج "هي" عن الطائر الذي تسلل من سجنه الثقيل الى سجنٍ أرحم .. ربما .
    تقديري أديبنا الفاضل .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  4. #4
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.66

    افتراضي

    العقل يُغالب القلبَ ... والروحُ بينهما الطفلُ المسكينُ بينَ المرأتين وسليمان !!
    للقلب قضبان من حب نقع في أسرها وقد تبقى الأبواب مشرعة لكننا نبقى في الأسر
    وما بين القلب والعقل حوار لا ينتهي
    نجوى جميلة برمز عميق وحرف رائع

    كل التقدير

  5. #5
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.76

    افتراضي

    لا يُحبّون إلا النعيبَ لأنهم من بني الغِربان
    الغربان يزداد نعيبها، وإزعاجها ينال من هدوء الحمائم!
    رمزيّة رائعة وحواريّة فلسفيّة بأسلوب جميل، ولغة معبّرة منتقاة !
    بوركت أخي الأستاذ مصطفى
    تقديري وتحيّتي

  6. #6
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن لبابيدي مشاهدة المشاركة
    نجوى جميلة أديبنا الرائع الأستاذ مصطفى حمزة
    حوار شائق يشد القارئ بأسلوبه البديع والرموز والحبكة التي تضمنها.
    تمنيت عليك شيئين، بعض التشكيل وأن لو وضعت الألفاظ العامية بين قوسين.
    الخاتمة مدهشة وقوية .
    أثبتها تقديرا للفكرة والإخراج والألق
    أخي الحبيب ، الدكتور مازن
    أسعد الله أوقاتك
    لك جزيل الشكر مرتين : مرةً لتفضلك بالقراءة والتعليق والثناء
    وأخرى لتكرمك بتثبيتها إلى حين .
    ولكنني رسمتُ بعضَ التشكيل !
    أمّا الألفاظ العامّيّة ؛فلم أستخدم لفظًا عامّيّاً .. فإن قصدتَ ( ربّنا يخلّيك ) فهو من التعبير العامّي الفصيح ، ونصّ معجم المعاني الجامع على :
    ( لله يخلِّيك : تعبير دارج ، يعني : أدام الله بقاءَك ، حفظك ) .. و ( تصبح على خير ) مثلها .
    تحياتي

  7. #7
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    نجوى جميلة .. وحوارية تأخذ بالفكر الى مساحات من التأمل ..
    هل ستفرج "هي" عن الطائر الذي تسلل من سجنه الثقيل الى سجنٍ أرحم .. ربما .
    تقديري أديبنا الفاضل .
    أخي الكريم ، الأستاذ عبد السلام
    أسعد الله أوقاتك
    أشكر مرورك وقراءتك المتأملة .
    تحياتي

  8. #8
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلود محمد جمعة مشاهدة المشاركة
    العقل يُغالب القلبَ ... والروحُ بينهما الطفلُ المسكينُ بينَ المرأتين وسليمان !!
    للقلب قضبان من حب نقع في أسرها وقد تبقى الأبواب مشرعة لكننا نبقى في الأسر
    وما بين القلب والعقل حوار لا ينتهي
    نجوى جميلة برمز عميق وحرف رائع

    كل التقدير
    أختي العزيزة الفاضلة ، الدكتورة خلود
    أسعد اللهُ أوقاتك
    تأملي تعليقكِ تجدي أنّه ألبسَ ما خربشتُ ثوبًا مِن بلاغتك جمّله ، وفكرةً من عقلكِ رفعه ..
    لك جزيل الشكر
    دمتِ بخير

  9. #9
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    الغربان يزداد نعيبها، وإزعاجها ينال من هدوء الحمائم!
    رمزيّة رائعة وحواريّة فلسفيّة بأسلوب جميل، ولغة معبّرة منتقاة !
    بوركت أخي الأستاذ مصطفى
    تقديري وتحيّتي
    أختي الفاضلة ، الأستاذة كاملة أسعدَ الله أوقاتك
    وتعليقك أروع ..
    ولكن يبقى للغربان ذكرُها السيّئ ، وللحمائم حبّها وألفتها
    تحياتي وتقديري

  10. #10
    الصورة الرمزية حمزه الحجاجي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 103
    المواضيع : 19
    الردود : 103
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    رائع ما قرأت هنا
    من الواضح ان الكاتب يجيد الاسلوب الرمزى والقصة بها عدة اسقاطات وعدة تأاويل لكل قارئ وجهته فى قرائته وهذا ما يثري النص ويزيده جمالا ، النص كله اسرار من العنوان وحتى الخاتمة فنجوى ليست اسم والسجانة الرحيمة ليست بحبيبة او فتاة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. "أناشيد البراءة" للشاعرة نجوى السيد
    بواسطة فضل شبلول في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-08-2006, 07:43 PM
  2. @ ...غربتي نجوى ياقلبي ... @
    بواسطة شاطئ سلام في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 08-05-2006, 10:49 PM
  3. شاعري عذرا على نجوى العتاب
    بواسطة عتيق بن راشد الفلاسي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-03-2006, 09:57 AM
  4. نجوى بريق الأعتكاف ..؟
    بواسطة محمد الدسوقي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-08-2005, 06:44 AM
  5. نجوى ..
    بواسطة الضبابية في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 12-02-2004, 01:26 PM