أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: رؤية !!

  1. #1
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 58
    المشاركات : 2,151
    المواضيع : 73
    الردود : 2151
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي رؤية !!

    رؤية !!


    ذهبت إليه في محفله للمرة الأولى ببراءتها ،مبهورة بشعاراته البراقة ، مأخوذة بدموعه
    المؤثرة التي تخضل دائماً شاربه ولحيته ، تبتلت في محرابه بصدقها ، توسلت إليه أن يقبلها في رعيته ،تأملها ملياً ثم نزع عنها غلالتها البيضاء ،وأبى إلا أن يكللها بغلالته المقدسة .. الرمادية !!
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  2. #2
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    رؤية !!


    ذهبت إليه في محفله للمرة الأولى ببراءتها ،مبهورة بشعاراته البراقة ، مأخوذة بدموعه
    المؤثرة التي تخضل دائماً شاربه ولحيته ، تبتلت في محرابه بصدقها ، توسلت إليه أن يقبلها
    في رعيته ،تأملها ملياً ثم نزع عنها غلالتها البيضاء ،وأبى إلا أن يكللها بغلالته المقدسة .. الرمادية !!
    ذهبت مبهورة ومأخوذة وتبتلت ثم توسلت على نية التصديق والصدق
    تأمل ثم نزع وكللها بقدسيته المدنسة
    رمز عال وتكثيف عميق و رؤية مائزة
    بوركت وكل التقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية هشام النجار أديب
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات : 959
    المواضيع : 359
    الردود : 959
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    رؤية !!


    ذهبت إليه في محفله للمرة الأولى ببراءتها ،مبهورة بشعاراته البراقة ، مأخوذة بدموعه
    المؤثرة التي تخضل دائماً شاربه ولحيته ، تبتلت في محرابه بصدقها ، توسلت إليه أن يقبلها
    في رعيته ،تأملها ملياً ثم نزع عنها غلالتها البيضاء ،وأبى إلا أن يكللها بغلالته المقدسة .. الرمادية !!
    قراءات متعددة تحتملها رمزية هذه القصة المعقدة فى تفاصيلها واسقاطاتها ، وربما كان الغموض أوقع وأكثر حكمة ومطلوباً ضرورياً هنا حتى لا يتجرأ أحد ما على الجنوح لاسقاط بعينه فيجرح ويفضح على غير مراد الكاتب وغاياته ، بمعنى أن الغموض هنا مقصود وحاجز ومانع من التورط فى تفسيرات جزئية ليغلق الأديب باب القصة على التعميم الذى يحتوى ويستوعب كل مظاهر الخداع والدهاء الأسود الملفع بمظاهر الدين ، والذى يضفى قداسة على أفعال دنيئة ، ويجند الأبرياء بخطاب عاطفى حماسى ملتهب فى طريق غير عقلانى ومسارات غير منطقية .
    القصة تحتمل الاسقاط السياسى والاجتماعى ، فما اكثر اليوم من يوظفون شعارات الدين ويخاطبون عاطفة الناس الدينية لمقاصد وأهداف ومصالح ومطامع شخصية أو تنظيمية ، بل فى الحياة وتفاصيل حكاياتها الانسانية الكثير من صور وشواهد تلك الخدعة التى صار تسميتها " خدعة " من كثرة تكرارها مثيراً للسخرية .
    تحياتى وتقديرى لابداعك الثرى اخى الاديب حسام القاضى

  4. #4
    الصورة الرمزية أحمد رامي مسؤول عام المدرسة الأدبية
    عضو اللجنة الإدارية
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    الدولة : بين أفنان الشعر
    المشاركات : 6,183
    المواضيع : 45
    الردود : 6183
    المعدل اليومي : 2.07

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    رؤية !!


    ذهبت إليه في محفله للمرة الأولى ببراءتها ،مبهورة بشعاراته البراقة ، مأخوذة بدموعه
    المؤثرة التي تخضل دائماً شاربه ولحيته ، تبتلت في محرابه بصدقها ، توسلت إليه أن يقبلها
    في رعيته ،تأملها ملياً ثم نزع عنها غلالتها البيضاء ،وأبى إلا أن يكللها بغلالته المقدسة .. الرمادية !!

    هذه ليست قصة قصيرة , و ليس اسمها رؤية ,
    هذه مرحلة تاريخية كاملة , و اسمها أزمة , قوى الشعب نقية السريرة بيضاء الروح , تنجر و على مدى كذا و كذا من السنين , و راء من وضع قناع التقوى و الزهد ,
    و ترجوه و تتوسل إليه أن يكون إمامها لما رأت من ملامح الخداع على ظاهرة , فشحنها بشيء عكر طهارتها بعد أن دنس نقاءها , و حول هذا الصفاء إلى روح مضطربة ليست منتمية , و اركز على أنها ليست منتمية لأنها لبست غلالته التي لا تنتمي لا إلى أبيض و لا إلى أسود , و النتيجة غير المدونة أنهم ضاعوا أخلاقيا و اجتماعيا و دينيا و دنويا .


    سلم يراعك أيها الجميل كاتبنا الأديب الأريب الأستاذ حسام .
    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله .... وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

  5. #5
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.77

    افتراضي

    ما بين المقدّس المغلّف بالرّمادي، والمقدّس المصبىوغ بالأحمر، تاهت عقول، وضاعت نفوس، وتشرذمت أوطان، ولم تعد قيمة للإنسان!
    قصّة رمزيّة رائعة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد فائق البرغوثي قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    المشاركات : 62
    المواضيع : 12
    الردود : 62
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    رؤية !!


    ذهبت إليه في محفله للمرة الأولى ببراءتها ،مبهورة بشعاراته البراقة ، مأخوذة بدموعه
    المؤثرة التي تخضل دائماً شاربه ولحيته ، تبتلت في محرابه بصدقها ، توسلت إليه أن يقبلها
    في رعيته ،تأملها ملياً ثم نزع عنها غلالتها البيضاء ،وأبى إلا أن يكللها بغلالته المقدسة .. الرمادية !!
    من طبيعة النهاية في القصة القصيرة جدا أن تأتي مخالفة لتوقعات القارئ والتي عادة ً ما تأتي هذه ( التوقعات ) استجابة لمعطيات النص وعتباته التي هيأها الكاتب وأثثها ورسم ملامحها في بداية النص ، بمعنى آخر ؛ إنه من البديهي جدا أن تأتي النهاية مخالفة لبداية النص تماشيا مع مفهوم المفارقة وما يتضمنه من تعارض دلالي ، ولذلك من الطبيعي جدا أن يأتي سلوك الشخصية المتلفعة بمظاهر الدين مناقضا لـ ( شعاراتها البراقة ) مخالفا لمامحها الظاهرة حيث ( الدموع المؤثرة ،و لحية التدين ) ، ولذلك لابد أن تتوطد إذاً ، معاني ( الخذلان والخيبة ) في مخيال القارئ وتوقعاته ، خلافا لمعاني ( الانبهار / التأثر ) التي ارتسمت على ملامح المرأة ، من أجل ذلك ، لابد أن يكون الكاتب على مسافة بينه وبين شخوصه وعلى حياد تام ؛ فلا يُبرز بواطن الشخصيات ولا يتبنى مواقفها ؛ فعبارة ( شعاراته البراقة ) أظهرت شخصية رجل الدين المخادعة وبالتالي هيأت القارئ لتقبل أي سلوك يندرج تحت هذه الصفة ( الخداع ) فجاءت النهاية خالية من الدهشة ولم تكسر أفق انتظار القارئ لأنها جاءت امتدادا للجسر الدلالي الذي مده الكاتب في جسد النص .

    صحيح أن النص ( مؤدلج ) وهذا طبيعي جدا ، لكن هذه الأدلجة يجب ان تخضع لشروط اللعبة الفنية ، فلا يبرز صوت الكاتب ، ولا أبعاد الشخصيات ، يقول جمال المظفر ( القاص لا يعطي الشخصية المنظور اليها صورة واضحة ،بل يترك للقارئ والمتلقي ينخطف معه الى ملامح تلك الشخصية ) يقول الناقد ثائر العذارى : ( إن أهم أركان السرد أن يعمد القاص إلى رسم صور شخصياته وهي (تفعل)، لا أن يخبرنا هو عن (أفعالها) )

    النص جميل لكنه يطرح مفارقة أزلية وبديهية أشبعها الموروث الديني والشعبي والأدبي تناولا ( لم تقولون مالا تفعلون / لا تنه عن خلق وتأتي مثله ) والكثير من الأمثال الشعبية ، بينما للمفارقة في القص مفهوم آخر يبتعد عن الحياتي والمتداول .

    تحيتي لك أخي الكريم .

  7. #7
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 58
    المشاركات : 2,151
    المواضيع : 73
    الردود : 2151
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلود محمد جمعة مشاهدة المشاركة
    ذهبت مبهورة ومأخوذة وتبتلت ثم توسلت على نية التصديق والصدق
    تأمل ثم نزع وكللها بقدسيته المدنسة
    رمز عال وتكثيف عميق و رؤية مائزة
    بوركت وكل التقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أديبتنا الراقية / خلود

    السلام عليكم
    أسعدتيني جدا ان كنت اول المارين على نصي المتواضع
    قراءة رائعة من أديبة مقتدرة

    امتناني العميق لهذه الحفاوة
    مع تقديري واحترامي

  8. #8
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 58
    المشاركات : 2,151
    المواضيع : 73
    الردود : 2151
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام النجار مشاهدة المشاركة
    قراءات متعددة تحتملها رمزية هذه القصة المعقدة فى تفاصيلها واسقاطاتها ، وربما كان الغموض أوقع وأكثر حكمة ومطلوباً ضرورياً هنا حتى لا يتجرأ أحد ما على الجنوح لاسقاط بعينه فيجرح ويفضح على غير مراد الكاتب وغاياته ، بمعنى أن الغموض هنا مقصود وحاجز ومانع من التورط فى تفسيرات جزئية ليغلق الأديب باب القصة على التعميم الذى يحتوى ويستوعب كل مظاهر الخداع والدهاء الأسود الملفع بمظاهر الدين ، والذى يضفى قداسة على أفعال دنيئة ، ويجند الأبرياء بخطاب عاطفى حماسى ملتهب فى طريق غير عقلانى ومسارات غير منطقية .
    القصة تحتمل الاسقاط السياسى والاجتماعى ، فما اكثر اليوم من يوظفون شعارات الدين ويخاطبون عاطفة الناس الدينية لمقاصد وأهداف ومصالح ومطامع شخصية أو تنظيمية ، بل فى الحياة وتفاصيل حكاياتها الانسانية الكثير من صور وشواهد تلك الخدعة التى صار تسميتها " خدعة " من كثرة تكرارها مثيراً للسخرية .
    تحياتى وتقديرى لابداعك الثرى اخى الاديب حسام القاضى
    أخي الأديب والناقد القدير / هشام النجار
    السلام عليكم

    كالعادة رؤية شاملة رحبة

    ذات اسقاطات سياسية واجتماعية

    تفتح نوافذ للتأويلات المتعددة
    التي تخدم العمل..

    بوركت اخي الحبيب
    جزاك الله خيرا

  9. #9
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 58
    المشاركات : 2,151
    المواضيع : 73
    الردود : 2151
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد رامي مشاهدة المشاركة
    هذه ليست قصة قصيرة , و ليس اسمها رؤية ,
    هذه مرحلة تاريخية كاملة , و اسمها أزمة , قوى الشعب نقية السريرة بيضاء الروح , تنجر و على مدى كذا و كذا من السنين , و راء من وضع قناع التقوى و الزهد ,
    و ترجوه و تتوسل إليه أن يكون إمامها لما رأت من ملامح الخداع على ظاهرة , فشحنها بشيء عكر طهارتها بعد أن دنس نقاءها , و حول هذا الصفاء إلى روح مضطربة ليست منتمية , و اركز على أنها ليست منتمية لأنها لبست غلالته التي لا تنتمي لا إلى أبيض و لا إلى أسود , و النتيجة غير المدونة أنهم ضاعوا أخلاقيا و اجتماعيا و دينيا و دنويا .


    سلم يراعك أيها الجميل كاتبنا الأديب الأريب الأستاذ حسام .
    أستاذنا الكبير /داحمد رامي
    السلام عليكم

    تسعد قصتي برؤيتكم العميقة والمفسرة
    قوى الشعب نقية السريرة بيضاء الروح , تنجر و على مدى كذا و كذا من السنين ,

    ما أروع هذه العبارة الملخصة لأحوالنا جميعا تقريبا ..
    تعقيبك القيم الرائع قطعة من الأدب الجميل
    المضاف إلى عملي المتواضع ..
    زادك الله ألقاً وبهاءًا
    وجزاك كل الخير

    تقبل شكري الجزيل أخي الكريم

  10. #10
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 58
    المشاركات : 2,151
    المواضيع : 73
    الردود : 2151
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    ما بين المقدّس المغلّف بالرّمادي، والمقدّس المصبىوغ بالأحمر، تاهت عقول، وضاعت نفوس، وتشرذمت أوطان، ولم تعد قيمة للإنسان!
    قصّة رمزيّة رائعة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    الأديبة الكبيرة / كاملة بدرانة

    شكرا لهذه الرؤية المميزة

    ما أروع أن تعبري عن عملي

    بومضة جميلة كهذه..

    بوركت ..

    تقديري واحترامي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مالفرق بين الوقاحة والصراحة -رؤية
    بواسطة الصباح الخالدي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 61
    آخر مشاركة: 11-07-2008, 08:33 AM
  2. الحرب القادمة بعد قليل مع الغرب ماذا أعددنا لها - رؤية
    بواسطة الصباح الخالدي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-02-2006, 12:51 AM
  3. رؤية فكرية في المقاطعة الثانية ( الدنمارك) أنموذجا
    بواسطة المقدام في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-01-2006, 08:49 PM
  4. //رؤية// مع التحية لأبي حسن
    بواسطة د. محمد صنديد في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 18-12-2003, 07:22 PM