أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: انتصار

  1. #1
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.67

    افتراضي انتصار

    انتصار

    ألجمت فمَ الألمِ بكفّ الصبرِ واعتلت صهوةَ الإرادةِ قافزةً فوق حاجزِ الوهمِ لتنتصر على خوفها وتفوز بكأسِ حريّتها .

  2. #2
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.63

    افتراضي

    يا الله..

    في البدء كان إلجام الألم بكف الصبر يحتاج طاقة تفوق طاقة الإنسان العادي..
    فهنا يكون العطاء ضعفين..
    عطاء الصمت والروح شجن في وجه من تسبب في الألم رسالة له بحسن التعامل..
    وعطاء الصبر على دوام الألم ممن لم يرى في الصبر على تظلمه صفة خير تلزمه بالكف عبرة..

    بعدها كان اعتلاء صهوة الإرادة قفزا فوق حاجز الوهم..
    هنا كانت الطاقة الروحية أكبر.. وكأن درجة الألم الأول ثم درجة الصبر عليه قد مكنا الروح من التحمل أكثر لاعتلاء صهوة الإرادة قوة دون استسلام بعدها لوهم المشاعر العارضة، أو كأن هذه الأخيرة اختفت من شدة التحمل..

    ليأتي في الأخير الانتصار على الخوف والفوز بالحرية
    لربما كان الخوف هنا من حكم المجتمع المحيط، أو من ردة فعل من تسبب بكل ذلك..
    فأتت كلمة الحرية في آخر تجربة الألم تلك كلمة تناقض ما تسعى له الروح من سكن مودة ورحمة ليحل محلها الرغبة القصوى بالتخلي عن كل شيء والفوز بهدوء وسلامة النفس لا غير..

    خلود..
    كنت أريد الرد المختصر فقط، لكن ومضتك المعبرة عن حال الكثيرات هنا جعلتني أحاول القراءة بين كل سطر وآخر..
    فلا أقول غير لها الله كفيلا وخالفا بالخير تلك الروح التي تحملت واستحملت كل ذلك..

    شكرا لومضتك الرائعة تعبيرا موجزا عن حال لو كتبت مجلدات ما كفيت كل ما عانته أرواح رأت في السكن راحة فبحثث عن الحرية بعده هروبا..

    لك من التقدير ما يفي روحك أختاه..

  3. #3
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 58
    المشاركات : 2,151
    المواضيع : 73
    الردود : 2151
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلود محمد جمعة مشاهدة المشاركة
    انتصار

    ألجمت فمَ الألمِ بكفّ الصبرِ واعتلت صهوةَ الإرادةِ قافزةً فوق حاجزِ الوهمِ لتنتصر على خوفها وتفوز بكأسِ حريّتها .

    ومضة عميقة واكثر من رائعة

    كفتني الأديبة الكبيرة آمال بابيه الدخول في تفاصيل الومضة
    فقد توغلت في أعماقها بشكل رائع يصعب بعده التعقيب ..

    أعجبني الكثير في ومضتك وخاصة إنتقاءك الكلمات المناسبة للحدث
    فجعلتنا نتابعه وكأننا نعيشه..
    "ألجمت .. "

    "اعتلت صهوة .."

    "قافزة فوق حاجز ..

    "لتنتصر على .."

    "وتفوز بكاس حريتها "

    ما أروع اختيارك لهذه الألفاظ التي تدل على السباق فعلا ..على المباراة التي خاضتها بطلتنا هنا
    والروعة هنا هي انها أحالت الحدث المعنوي الداخلي إلى مادي ملموس ومعاش
    وهكذا يكون الأدب الحقيقي ..


    لي فقط وجهة نظر أرجو ان تتقبليها بصدر ..
    جاءت الومضة في عبارة طويلة من 14 كلمة
    وأرى أن الجملة الطويلة لاتناسب القصة القصيرة فضلا عن الومضة
    لذا ..كنت أرى أن تستخدمي علامات الترقيم لتقسيمها لنستطيع الوقوف
    عند مواطن الجمال فيها بسهولة

    ألجمت فمَ الألمِ بكفّ الصبرِ، واعتلت صهوةَ الإرادةِ قافزةً فوق حاجزِ الوهمِ ؛ لتنتصر على خوفها وتفوز بكأسِ حريّتها.
    تقديري واحترامي
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي

    بالله بعد الرائعين الذين تداخلو فبلي ماذا أقول ؟؟؟
    جفت منابع الكلمات اللائقة
    دعي اجابتي وتعليقى اقتباسات مما كتبوا
    ولك كثير ود على هذا التسلسل المنطقي
    في اختيار الفعل
    مودتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 1,842
    المواضيع : 121
    الردود : 1842
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلود محمد جمعة مشاهدة المشاركة
    انتصار

    ألجمت فمَ الألمِ بكفّ الصبرِ واعتلت صهوةَ الإرادةِ قافزةً فوق حاجزِ الوهمِ لتنتصر على خوفها وتفوز بكأسِ حريّتها .



    هذا هو الانتصار الذي يصنع الفرق. انتصار احتاج قوة وتصميما وارادة من حديد.
    رائعة سيدتي في صياغتك للمعنى وتصويرك للمشهد وسردك وانتصارك.
    مبدعة غاليتي.

  6. #6
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابيه أمال مشاهدة المشاركة
    يا الله..

    في البدء كان إلجام الألم بكف الصبر يحتاج طاقة تفوق طاقة الإنسان العادي..
    فهنا يكون العطاء ضعفين..
    عطاء الصمت والروح شجن في وجه من تسبب في الألم رسالة له بحسن التعامل..
    وعطاء الصبر على دوام الألم ممن لم يرى في الصبر على تظلمه صفة خير تلزمه بالكف عبرة..

    بعدها كان اعتلاء صهوة الإرادة قفزا فوق حاجز الوهم..
    هنا كانت الطاقة الروحية أكبر.. وكأن درجة الألم الأول ثم درجة الصبر عليه قد مكنا الروح من التحمل أكثر لاعتلاء صهوة الإرادة قوة دون استسلام بعدها لوهم المشاعر العارضة، أو كأن هذه الأخيرة اختفت من شدة التحمل..

    ليأتي في الأخير الانتصار على الخوف والفوز بالحرية
    لربما كان الخوف هنا من حكم المجتمع المحيط، أو من ردة فعل من تسبب بكل ذلك..
    فأتت كلمة الحرية في آخر تجربة الألم تلك كلمة تناقض ما تسعى له الروح من سكن مودة ورحمة ليحل محلها الرغبة القصوى بالتخلي عن كل شيء والفوز بهدوء وسلامة النفس لا غير..

    خلود..
    كنت أريد الرد المختصر فقط، لكن ومضتك المعبرة عن حال الكثيرات هنا جعلتني أحاول القراءة بين كل سطر وآخر..
    فلا أقول غير لها الله كفيلا وخالفا بالخير تلك الروح التي تحملت واستحملت كل ذلك..

    شكرا لومضتك الرائعة تعبيرا موجزا عن حال لو كتبت مجلدات ما كفيت كل ما عانته أرواح رأت في السكن راحة فبحثث عن الحرية بعده هروبا..

    لك من التقدير ما يفي روحك أختاه..
    رؤية أكثر من رائعة
    دقة في التحليل وابداع في التصفح لما بين السطور
    صدقت في كل حرف
    شكر بحجم روعتك
    بوركت وكل التقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين

    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,285
    المواضيع : 145
    الردود : 4285
    المعدل اليومي : 1.10

    افتراضي

    تركت لنا الذهول
    بسرد تسلسل كقطرات البلسم
    أحسنت أديبتنا الفاضلة
    أُحِبُّكّـ فَوقَ حُـبِّ الذّاتِ حَتّـــــى
    كأنّ اللهَ لَمْ يَخلقْ ســـــواكـ

    مصطفى السنجاري

  8. #8
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,333
    المواضيع : 184
    الردود : 2333
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    خلود محمد جمعة انتصار

    ألجمت فمَ الألمِ بكفّ الصبرِ واعتلت صهوةَ الإرادةِ قافزةً فوق حاجزِ الوهمِ لتنتصر على خوفها وتفوز بكأسِ حريّتها .


    جميل لما نسبت الكاتبة الفم للألم ، والكف للصبر ،والحاجز للوهم ..... بحيث انزاحت الكلمات عن معناها الأصلي فنسبت لغيرها ، في محاولة منها أنسنة الأشياء وإعطائها بعدا دلاليا جديدا ، وقد نجحت الساردة في هذا الانزياح الشعري الجيد ، فالألم ليس له فم واحد بل له أفواه تأكل النفس من الداخل ،قد نعبر عنه بالصراخ والترنح والغضب والتوتر ، لكن البطلة استطاعت أن تتعامل مع ألمها بصمت بعدما قهرته وحبسته لكي لا تزعج كل من يحيط بها ،قليل من يملك ألمه ويسيطر عليه ..
    فالبطلة استعملت" كف الصبر " وهي صورة جميلة حية تنبض بالحركة والحيوية تفترض الصمت والسكوت وعدم البوح .
    بني النص على فاعلية متحركة تلتزم بالتنقل من حالة إلى أخرى ،ومن وضعية إلى وضعية أصعب وأشد ، إنه نوع من الاستعداد النفسي والذاتي للوصول إلى نتيجة مرضية مع إخضاع الظروف المحيطة بها لسيطرتها قبل أن تنتقل إلى وضعية اعتلاء صهوة الإرادة ، ويمكن استحضار صورة البطلة وهي تركب فرسا جامحا مطلق العنان ،فالخوف والاضطراب والاندهاش والحيرة عوامل سلبية كادت أن تسقطها من صهوة الإرادة ، لكن اعتلاءها زادها صمودا وقوة بعدما استطاعت أن تستجمع عزيمتها وإرادتها لمجابهة تلك الآلام الصامتة غير المعلنة للناس ،ولما أحست أن الاعتلاء غير كاف للمقاومة قفزت إلى ما هو أعلى من أجل تخطي حاجز الوهم المفضي للتشاؤم واليأس وفقدان الأمل ..
    استطاعت البطلة أن تتعامل مع حالات نفسية صعبة من أجل زحزحة كل العوائق التي تقف في سبيل تحقيق حريتها وتخلصها من قضايا متعددة تمس نفسها وذاتها وحياتها وأسرتها وبلدها ووطنها ..
    شدني هذا النص بفكرته ولغته الجميلة ،حيث بلغ الانزياح اللغوي والدلالي جودة عالية ، ومضة ممتلئة بقضايا جوهرية تمس الإنسان الذي يعتمد على نفسه للخروج من مآزق كثيرة ، بالصبر والعزيمة والإرادة القوية والأمل والتفاؤل والتوكل على الله ، فلكل انتصار ثمن وتكلفة ..
    جميل ما كتبت وأبدعت أختي المبدعة المتألقة خلود ..
    مودتي وتقديري / الفرحان بوعزة ..

  9. #9
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    ومضة عميقة واكثر من رائعة

    كفتني الأديبة الكبيرة آمال بابيه الدخول في تفاصيل الومضة
    فقد توغلت في أعماقها بشكل رائع يصعب بعده التعقيب ..

    أعجبني الكثير في ومضتك وخاصة إنتقاءك الكلمات المناسبة للحدث
    فجعلتنا نتابعه وكأننا نعيشه..
    "ألجمت .. "

    "اعتلت صهوة .."

    "قافزة فوق حاجز ..

    "لتنتصر على .."

    "وتفوز بكاس حريتها "

    ما أروع اختيارك لهذه الألفاظ التي تدل على السباق فعلا ..على المباراة التي خاضتها بطلتنا هنا
    والروعة هنا هي انها أحالت الحدث المعنوي الداخلي إلى مادي ملموس ومعاش
    وهكذا يكون الأدب الحقيقي ..


    لي فقط وجهة نظر أرجو ان تتقبليها بصدر ..
    جاءت الومضة في عبارة طويلة من 14 كلمة
    وأرى أن الجملة الطويلة لاتناسب القصة القصيرة فضلا عن الومضة
    لذا ..كنت أرى أن تستخدمي علامات الترقيم لتقسيمها لنستطيع الوقوف
    عند مواطن الجمال فيها بسهولة

    ألجمت فمَ الألمِ بكفّ الصبرِ، واعتلت صهوةَ الإرادةِ قافزةً فوق حاجزِ الوهمِ ؛ لتنتصر على خوفها وتفوز بكأسِ حريّتها.
    تقديري واحترامي

    شكر غير منقطع للمرور الجميل
    وكل التقدير على النقد البناء فقد صدقت استاذي بعلامات الترقيم
    شهادة اعتز بها وتصفح رائع عطر حروفي
    دمت بكل الخير
    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-08-2006, 10:53 PM
  2. الصيام انتصار على شهوات النفس
    بواسطة سيد سليم في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-11-2005, 12:27 AM
  3. اهرب خبيبي- بمناسبة انتصار المقاومة في غزة
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-09-2005, 06:36 PM
  4. علامك في انسحابك انتصارُ ؟!
    بواسطة خالد عمر بن سميدع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-07-2003, 11:41 AM
  5. علامك في انسحابك انتصارُ ؟!
    بواسطة خالد عمر بن سميدع في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-07-2003, 04:27 AM