أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فرصتنا للتغييــر.

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2014
    المشاركات : 249
    المواضيع : 152
    الردود : 249
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي فرصتنا للتغييــر.

    فرصتنا للتغييـــر
    الحمد لله على فضله وكرمه وإحسانه، أن جعل لنا رمضان فرصة للتغيير لمن شاء أن يستقيم .
    قال الله تعالى
    : " إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهم" ــ الرعد(11) .
    إنها فرصتك الذهبية للتقرب من الله جلا وعلا في موسم الخيرات ، وذلك باستثمار صوم رمضان في صفقة رابحة بينك و بين ربك ، فسارع إلى تغيير نمط حياتك وسلوكك مع الله ومع نفسك ومع العباد ، فالأمر هين لمن وفقه الله إلى ذلك وتاب وآمن وعمل صالحا.
    قال الله تعالى: "وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا" ــ الفرقان(62).
    يكون رمضان فرصتك للتغيير إذا اتَّسَمَ سلوكك بما يلي:
    • إذا استشعرت عظمة الله تعالى وقدرته وجبروته ورحمته في عبادتك إياه وحده لا شريك له.
    • إذا أطعت الرسول صلى الله عليه وسلم تطبيقا لقوله تعالى": وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ " ــ الحشر(7).
    • إذا لم تترك القرآن الكريم مهجورا في حياتك ، وذلك بالمداومة على التلاوة والتدبر، قال الله تعالى :" وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِر" ــ القمر (17).
    • إذا زاد إحسانك للناس وبرك لوالديك ، ووطدت علاقتك بالأرحام وحاربت الشح والبخل بالصدقة والإنفاق في سبيل الله.
    • ذا حفظت لسانك من الغيبة والنميمة والكذب وشهادة الزور.
    • إذا حافظت على طهارتك وصلواتك في الجماعة ، وحصنت نفسك بالأذكار.

    هكذا يكون لك رمضان الكريم، فرصة مواتية للتغيير نحو الأفضل ، وقد خاب وضاع من كان حظه منه الجوع والعطش.
    اللهم يسر لنا صيامه وقيامه على الوجه الذي يرضيك عنا ، وأن ترحمنا وتعفو وتغفر لنا .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,565
    المواضيع : 185
    الردود : 13565
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    رمضان جاء ليربي في الناس قوة الإرادة ورباطة الجأش ،
    ويربي فيهم ملكة الصبر ، ويعودهم على احتمال الشدائد ،
    والجلد أمام العقبات ومصاعب الحياة .
    رمضان مدرسة تربوية يتدرب بها المسلم على ترك ما يضره في دينه أو دنياه
    أو بدنه من كل شيء ، ليضبط جوارحه وأحاسيسه جميعاً عن كل ما لا ينبغي
    فحري بهذا الشهر أن يكون فرصة ذهبية ، للوقوف مع النفس ومحاسبتها لتصحيح ما فات
    ، واستدراك ما هو آت ، قبل أن تحل الزفرات ، وتبدأ الآهات ، وتشتد السكرات.
    فأسأل الله تعالى أن يبدل من أحوالنا ، ويقلب من شأننا ، حتى يصبح يومنا خيراً من أمسنا
    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .
    بارك الله فيك وتقبل منا ومنك صالح الأعمال
    تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي