نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

كم انت موجع أيها الفقد حين تخرج من ثنايا الذكريات

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=55193