أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 38

الموضوع: ( التلويح بشعراء التوشيح ) بقلم / عبده فايز الزبيدي

  1. #11
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,809
    المواضيع : 200
    الردود : 2809
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    مبحث: تفسير ظاهرة الموشحات
    سؤال يتردد في ذهن الواقف على طبيعة الشعر:
    ما الذي دفع بالعربي الشاعر لابتكار الموشحات ، و ما اثرها على بقية الفنون؟
    أظن أن الزخرفة هي الظاهرة التي أسرت لب العربي الساكن الأندلس و من ثمَّ أنزاحت هذه الظاهرة من الخارج إلى داخله فأنتج لنا زخرفة روحية ظهرت جلية في الموشحات.


    فالعربي الأصيل الذي كان يجوب أقطار العرب المشرقية كان لا يتوقف كثيرا أو لا يستوقفه شيء لم يعتد عليه فمملكة الصحراء باسطة نفوذها على أغلب المساحات
    و السحنة العربية بحنطية لونها و سواد شعرها و عينها هي التي يحملها و يقابلها و الريح هي معزوفته و الحادي هو منشده و العربية هي كل ما يسمعه فقد كان أحادي المشرب في كل شيء.
    و حين دلف إلى بلاد الأندلس استوقفته الطبيعة العاقلة و غير العاقلة المزخرفتان.
    و للحديث بقية إن شاء الله!

  2. #12
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,809
    المواضيع : 200
    الردود : 2809
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    و الزَّخرفة هي التزيين في كمال فيقال بيت مُزخرف أي مزين و مزوَّق ،
    فأمَّا الزخرفة في الطبيعة غير العاقلة:
    فلا أصرح من قول شاعرهم ابن خفاجة في وصف الطبيعة من حولهم :
    يَأَهلَ أَندَلُسٍ لِلَّهِ دَرُّكُمُ
    ماءٌ وَظِلٌّ وَأَنهارٌ وَأَشجارُ
    ما جَنَّةُ الخُلدِ إِلّا في دِيارِكُمُ
    وَلَو تَخَيَّرتُ هَذا كُنتُ أَختارُ
    فهذه الطبيعة المنمقة بكل أصناف النعيم الحسي المختلفة في اتساق و تناغم ، أثرت في روح الشاعر العربي الأندلسي و هو يرى الألوان المختلفة التي تتركها الفصول على أوراق الشجرة الواحدة ليبقى أثر الصيف مع مطلع الربيع و يرى المروج التي تتخللها الأنهار المتموجة الملتفة حولها كضفائر الحسناء فتنغرس في حسه و نفسه قيمة التضفير و سحره و يسمع للطيور الصداحة ؛فتدق معانيه و ترق ألفاظه ، فيشارك الكل بكل عذب و مزين من لحن و قول .
    , بل إن هذه الطبيعة احتضنت الإنسان و غدت له مجالس أنسه و إنشاداً لشعره كما يعبر عنها اليوم بالمسارح المفتوحة.

  3. #13
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,809
    المواضيع : 200
    الردود : 2809
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي


    الموشح بين هجرتين:
    الموشحة العربية ظهرت بعد هجرة العرب الفاتحين إلي بلاد جديدة و غريبة هي الأندلس فامتزج بها و كان سيدا لها فأبدع الموشحة ، رجع هذا العربي مطرودا
    و ترك اهتمامه بها لنشغاله بأعباء الحياة ، ثم عاد هذا العربي مهاجرا نحو أرض جديدة و غريبة في مهاجره الحديث نحو الأمريكتين الشمالية و الجنوبية و وضع في بقشته اثناء تجواله ببضائعه التي يمر بها على سكان تلك الحواضر طموح السيد الغريب كما فعل أسلافه الأمويون و لكن الموازين اختلفت و الحظ الباسم للأجداد عبس في وجه الأحفاد إلا من إمداده بفائق الشعر و منها الموشحات ، فظهر في المجر الثاني وشاحون كبار من أمثال إلياس فرحات و إيليا أبو ماضي.
    و بدور المهجريين تكون الموشحة زارت أسماع و قلوب كل حي على وجه الكرة الأرضية.


    و لربما جاز لي القول:
    إن الموشحة مرت بأربعة مراحل:
    -المرحلة الأندلسية حيث النشأة و اللازدهار: حيث الوشاح العربي في أوروبا.
    - مرحلة عصر الممليك و العصر العثماني : الوشاح العربي في الشرق العربي و هو قريب الشبه من سابقه .
    - مرحلة العصر المهجري و يشمل القرنين الرابع عشر و الخمس عشر الهجريين التاسع عشر و العشرين اللميلاديين: و فيها كان الوشاح العربي يجول بموشحاته كما يجول ببقشته بين الأمريكيتين.
    - العصر الحديث: من القرن الخامس عشر الهجري ، و هو يوافق القرنين العشرين و الواحد و العشرين الميلاديين: حيث ندرة المواهب و انحصر وجودها في العالم العربي بجغرافيته الحديثة.

    و هذا يثبت أن الوشاح العربي لم يخذل هذا الفن في رخاء الحال و ضيقه ، بل اضطلع بدوره و نفس عن همومه في و شجونه في حال عسره ،و عن ضحكاته و بسماته في حال يسره، مقتنعين و مقنعين الأجيال بجمل النمطية الشكلية للقصيدة العربية و تفردها، في حين كانت ثلة من المغرضين ينادون بموت الأشكال التقليدية للقصيدة العربية من زمن لويس عوض إلي أدونيس.و تبعهم رعاع القوم من صغار الأحلام و أقزام الأقلام و كل خبيث النية و سيء الطوية ،و علينا أن نذكر الناس بسير الكرام من شعرائنا المحدثين ممن هم شامة في وجه العربية الجميل.


    الموشح بين هجرتين:
    الموشحة العربية ظهرت بعد هجرة العرب الفاتحين إلي بلاد جديدة و غريبة هي الأندلس فامتزج بها و كان سيدا لها فأبدع الموشحة ، رجع هذا العربي مطرودا
    و ترك اهتمامه بها لنشغاله بأعباء الحياة ، ثم عاد هذا العربي مهاجرا نحو أرض جديدة و غريبة في مهاجره الحديث نحو الأمريكتين الشمالية و الجنوبية و وضع في بقشته اثناء تجواله ببضائعه التي يمر بها على سكان تلك الحواضر طموح السيد الغريب كما فعل أسلافه الأمويون و لكن الموازين اختلفت و الحظ الباسم للأجداد عبس في وجه الأحفاد إلا من إمداده بفائق الشعر و منها الموشحات ، فظهر في المجر الثاني وشاحون كبار من أمثال إلياس فرحات و إيليا أبو ماضي.
    و بدور المهجريين تكون الموشحة زارت أسماع و قلوب كل حي على وجه الكرة الأرضية.

    مواضيع موشحات الهجرتين:
    التوشيح في المهجر الأول كان صورة السيد العربي في اوروبا أحيث اهتم هذا السيد الفصيح بشؤون الحب و الغزل و التشبيب بالجمال و وصف الطبيعة و مجالس اللهو و أصناف الثراء، أما في المهجر فالموشح يصف اللاجيء الغريب المنطوي عل نفسه يقاسي غربة اللسان و و غربة الوجوه من حوله فوصف غربته وحشة مهجره و ندب حظه و فقره و تسلط الظروف و المجتمع عليه.
    و لربما جاز لي القول:
    إن الموشحة مرت بأربعة مراحل:
    -المرحلة الأندلسية حيث النشأة و اللازدهار: حيث الوشاح العربي في أوروبا.
    - مرحلة عصر الممليك و العصر العثماني : الوشاح العربي في الشرق العربي.
    - مرحلة العصر المهجري و يشمل القرنين الرابع عشر و الخمس عشر الهجريين التاسع عشر و العشرين اللميلاديين: و فيها كان الوشاح العربي يجول بموشحاته كما يجول ببقشته بين الأمريكيتين.
    - العصر الحديث: من القرن الخامس عشر الهجري ، و هو يوافق القرنين العشرين و الواحد و العشرين الميلاديين: حيث ندرة المواهب و انحصر وجودها في العالم العربي بجغرافيته الحديثة.

    و هذا يثبت أن الوشاح العربي لم يخذل هذا الفن في رخاء الحال و ضيقه ، بل اضطلع بدوره و نفس عن همومه في و شجونه في حال عسره ،و عن ضحكاته و بسماته في حال يسره، مقتنعين و مقنعين الأجيال بجمل النمطية الشكلية للقصيدة العربية و تفردها، في حين كانت ثلة من المغرضين ينادون بموت الأشكال التقليدية للقصيدة العربية من زمن لويس عوض إلي أدونيس.و تبعهم رعاع القوم من صغار الأحلام و أقزام الأقلام و كل خبيث النية و سيء الطوية ،و علينا أن نذكر الناس بسير الكرام من شعرائنا المحدثين ممن هم شامة في وجه العربية الجميل.

    أجزاء الموشحة:
    و يليق بهذا المقام التعريف بأجزاء الموشحة حتى نذكر العارف و يستفيد الناشيء
    فالموشحة تتكون من:
    المطلع ، الدور ، القُفل ، الخَرْجة ، البيت ، الغُصن ، السَمْط
    المطلع : هو ما يفتتح به الموشح ، ويتألف من قسمين عادة أو أربعة أو أكثر. ، و إذا خلا الموشح من المطلع سمي أقرع و إلا فهو تام.
    الدور : هو الجزء الذي يأتي بعد المطلع وقبل القفل يتألف من ثلاثة أقسام فأكثر ويجب في كل دور أن يكون مُتفقاً
    مع بقية الأدوار في الوزن وعدد الأقسام دون القافية
    القُفل : هو الجزء الذي يلي الدور ويلزم أن يتفق كل قفل مع المطلع ومع بقية الأقفال ومع الخرجة
    في الوزن والقافية وعدد الأقسام
    الخرْجة: وهي آخر قفل في الموشح ، و هي من أهم أركان الموشح فلا بد منها .
    البيْت -: يختلف البيت في القصيدة العمودية ، عن الموشح ،فالبيت في القصيدة يتركب من جزأين ( صدر البيت وعجزه ) في الموشح من جزأين ( الدور زائداً القفل الذي يليه )
    كل دور مع القفل يطلق عليه البيت.
    الغُصُن -: يطلق على كل قسم من أقسام المطلع أو الأقفال أو الخرجة
    ويجب أن تتساوى جميع هذه الأجزاء في عدد الأغصان
    السًمْط : هو اسم اصطلاحي لكل قسم من أقسام الدور ويجب أن تتساوى جميع الأدوار في عدد الأسماط .

  4. #14
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,809
    المواضيع : 200
    الردود : 2809
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    الوشاحون المعاصرون:
    سنعرض هنا مختصر سير أعلام التوشيح في العصر الحديث مع نماذج من فنهم:

    إلياس فرحات *:
    ولد إلياس حبيب فرحات في عام 1311 هجري و الموافق لعام 1893 ميلادي بكفرشيما بلبنان ، نزح من لبنان إلى البرازيل سعياً وراء الرزق، وذلك عام 1915 وهو لم يتجاوز السابعة عشرة من عمره، سعيا وراء الرزق و طلبا لحياة الحرية مارس التجارة و لكنه لم يفلح فيها ، اشتهر بدفاعه عن القضية العربية، توفي في عام 1397 هجري و الموافق لعام 1976 ميلادي .
    1. موشح تام ( خصلة الشعر) من بحر الرمل :

    خُصْلَةُ الشَّعْـرِ التي أَعْطَيْتِنِيهَا = عِنْدَمَا البَيْـنُ دَعَانِي بِالنَّفِيـرْ
    لَمْ أَزَلْ أَتْلُو سُطُـورَ الحُبِّ فِيهَا = وَسَأَتْلُـوهَا إِلَى اليَوْمِ الأَخِيـرْ
    ***
    خُنْتِ عَهْدَ الحُبِّ لا بَأْسَ فَإنِّي = مُكْتَـفٍ بِالأَثَـرِ الغَالِي الثَّمِينْ
    فَإِذَا مَا عُـدْتُ أَحْيَا بِالتَّمَنِّي = بَعْدَ أَنْ مَنَّيْتِنِـي عَشْرَ سِنِيـنْ
    أَحْمَـدُ اللهَ فَمَا الإخْلافُ مِنِّي = إِنَّنِي كُنْتُ لَكِ الصَّـبَّ الأَمِينْ
    ********
    رَاجِعِي سِيـرَةَ حُبِّي رَاجِعِيهَا = فَهْيَ نُـورٌ سَاطِـعٌ لِلْمُسْتَنِيرْ
    وَإِذَا مَـرَّتْ بِكِ الرِّيحُ سَلِيهَا = إِنَّهَا تَعْـرِفُ مِنْ أَمْرِي الكَثِيرْ
    ***
    هَيْكَلُ الحُـبِّ تَدَاعَى وَتَرَامَى = تَارِكَاً لِلْعَيْـنِ أَطْلالَ الوَفَـاءْ
    كُتُبَاً تُوقِـظُ فِي قَلْبِي الهِيَامَا = كُلَّمَا نَامَ عَلَى ذِكْـرِ الجَفَـاءْ
    إِنَّنِي أَرْنُـو إِلِى الخَطِّ احْتِرَامَا = فَأَرَى فِي الخَطِّ أَنْقَاضَ الرَّجَاءْ
    *****************
    وَأَرَى الأَسْطُـرَ آثَارَاً تَقِيهَا = غَيْرَتِي الشَّمَّاءُ مِنْ عَبَثِ العُصُورْ
    وَأَرَى الحِبْرَ وَقَدْ جَـفَّ شَبِيهَا = بِدَمٍ جَفَّ عَلَى بَعْضِ الصُّخُورْ
    ***
    وَأَرَى فِيمَا أَرَى شَكْـلاً فَظِيعَا = خُصْلَـةَ الشَّعْرِ أَرَاهَا فَإِخَالْ
    جُثَّـةَ الحُبِّ وَقَدْ خَـرَّ صَرِيعَا = تَحْتَ أَنْقَاضٍ عَلَيْهَا الدَّمْعُ سَالْ
    فَيَفِيض القَلْبُ مِنْ عَيْنِي دُمُوعَا = وَتَرُوح الرُّوحُ عَنْ دُنْيَا الضَّلالْ
    ***************
    تِلْكَ آثَـارُ هَوَانَا فَانْظُـرِيهَا = تَعْلَمِي مَاذَا جَنَى ذَاكَ الغُـرُورْ
    وَدُمُـوعٌ صُنْتِهَا لا تَذْرِفِيهَا = لَيْسَ يَمْحُو جُرْمَكِ الدَّمْعُ الغَزِيرْ
    ***
    رَبْطَة القَلْبَيْنِ حَلَّتْهَا يَـدَاكِ = وَيَدِيْ تَأْبَى امْتِهَانَ الشَّعَـرَاتْ
    لَمْ يُحَرِّكْهَا إِلَى الإِثْمِ جَفَـاكِ = فَهْيَ لا تَعْرِفُ غَيْرَ الحَسَنَـاتْ
    لَمْسُهَا مَجْمُوعَة الشَّعْـرِ يُحَاكِي = لَمْسَ هَذَا الثَّغْر تِلْكَ الوَجَنَـاتْ
    ***************************
    إِنْ أَعُدْ بَعْـدَ التَّنَائِي تُبْصِريهَا = مِثْلَمَا سَلِّمْتِهَا يَـوْمَ المَسِيـرْ
    فَهْيَ كَالطِفْلَـةِ فِي حِضْنِ أَبِيهَا = لا تَرَى إلا حَنَانَاً وَشُعُـورْ
    ***
    هِيَ أَصْفَى مِنْكِ حُبَّـاً وَودَادَا = هِيَ أَوْفَى مِنْكِ رَعْيـَاً لِلذِّمَمْ
    هِيَ فِي غَيِّ الصِّبَا لَمْ تَتَمَـادَى = هِيَ لَمْ تَتْبَعْ هَوَىً جَـرَّ نَدَمْ
    أَنْتِ قَوَّضْتِ مِنَ الحُـبِّ العِمَادَا = أَنْتِ خُنْتِ العَهْدَ عَمْدَاً وَهْيَ لَمْ
    *************
    لَمْ تُرَاوِغْ، لَمْ تُرِ الصَّـبَّ بِفِيهَا = عَسَلاً ، وَالخَلّ فِي القَلْبِ يَفُورْ
    قَد وَفَتْنِـي ، وَأَنَا أَيْضَاً أَفِيهَا = فَكِلانَا حَافِـظٌ عَهْـدَ العَشِيرْ
    ***
    كُلَّمَا أَذْكُـرُ أَيَّـامَ صِبَانَا = وَلَيَالِيهَا اللَّذِيـذَاتِ العِـذَابْ
    تَصْهَرُ الأَحْزَانُ فِي صَدْرِي الجَنَانَا = فَأُقَاسِي كُلَّ أَنْـوَاعِ العَـذَابْ
    فَإِذَا أَيْقَنْتُ أَنَّ الْمَـوْتَ حَانَا = وَتَصَـوَّرْتُ نُزُولِي فِي التُّرَابْ
    **********************
    نَشْقَةٌ مِنْ خُصْلَـةِ الشَّعْرِ تَلِيهَا = قُبْلَةٌ تُخْمِـدُ ذَيَّـاكَ السَّعِيرْ
    فَتَخُوض النَّفْسُ بَحْرَ الأُنْسِ تِيهَا = وَيَزُول اليَأْسُ عَنْ قَلْبِي الكَسِيرْ
    _________________________
    * انظر ترجمته كاملة في كتابنا ( مرآة العصر لسير أهل الشعر و النثر) على شبكة الانترنت.

  5. #15
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,809
    المواضيع : 200
    الردود : 2809
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    و لإلياس فرحات موشح تام ( لولا ضميري ) من بحر المتقارب :

    توالت هموم الحياة عليا = و لولا ضميري لعشت خليا
    *********
    فكم ثروةٍ تعجز الحاسبا = تسلمتُ و هي لبعض التجار
    فقلت أفرُّ بها هاربا = فقال ضميري حذار حذار
    ****************
    فأرجعتها و غسلتُ يديا =و لولا ضمير لصرتُ غنيا
    **********
    و بِكْرٌ أتت حجرتي موهنا = يقود خطاها غرور الصِّبا
    فقلتُ سأبلغ منها المُنى = فقال ضميري : ا لستَ أبا ؟
    **********
    فأغمضت عن حسنها ناظريا = و لولا ضمير جنيت الشهيا
    *********
    و سابقت في الشعر فرسانه = فقصرت عن شاعر مفلح
    فقلت أعرقل ميدانه = فقال ضميري ألا تستحي ؟
    *********
    فعدلت حبَّ التفوق فيَّا = و لولا ضميري تركتُ دويَّا
    *********
    شكوتُ ضميريَ شكوى الجهول = و نحتُ على الحظ نوح الغراب
    فأسمعني اللهُ صوتاً يقول = أتشكو ضميرك يا ابن التراب
    ******
    و لولا ضميرك ما كنت شيَّا = و لو كنت من نيرات الثريا

  6. #16
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,809
    المواضيع : 200
    الردود : 2809
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    2. الشاعر القروي:
    رشيد الخوري أو الشاعر القروي أو الشاعر المدني ، شاعر سوري مهجري ولد في عام 1305 هجري و الموافق لعام 1887 ميلادي ، نزح إلي البرازيل عام 1913 ميلادي و مكث بمهجره أربعة و خمسين عاما ليعود في عام 1954 ميلادي في زمن الوحدة بين سوريا و مصر إلي مسقط رأسه قرية البربارة حيث توفي بها في عام 1404 هجري و الموافق لعام 1984 ميلادي .


    _ موشح أقرع ( تحية الأندلس):

    خبرينا كيف نقريك السلاما
    طيب النشر كأنفاس الخزامى
    والشذا المحي بسوريا العظاما
    غادر الشام وبيروت وهاما
    في بلاد حرة لم تحن هاما
    وأنوف لم يقبلن الرغاما = خبرينا كيف نقريك السلاما؟
    أمن"الميماس" حيث العلج رافع
    راية حمراء تحميها المدافع
    أمن الشام وطرف الشام دامع؟
    أم من الأرز وليث الأرز خاضع
    أم من الأردن والأردن ضارع
    خاشع الرأس ذليلا يترامى = أ من العبدان ترضين السلاما ؟
    إنَّ بالحمراء أرواحا مطيفه
    لم تزل تحمي ذرى القصر المنيفة
    أرسلت من بينها عين الخليفة
    نظرات هن لعنات مخفية
    لا يحينى سوى نفس شريفة!
    أبعدوا لبنان عني والشآما = من ربوع الذل لا أرضى سلاما!
    يا ابنة الزهراء يا أندلسية
    لم تزل فيك من المجد بقيه
    لمعت فيها السيوف المشرقيه
    ضاربات بزنود عربية
    فعلى ملك لا تلقى التحية
    بأكف لم يجردن حساما = خبرينا كيف نقريك السلاما؟
    فإذا بغداد عادت كالقديم
    موطن الشعر وديوان العلوم
    وإذا رن بها عود النديم
    مرجفا بالحب أعصاب النجوم
    و مثيراً لوعة الليل البهيم
    ومديرا أدمع الفجر مداما = عند هذا سوف نهديك السلاما
    وإذا بيروت، أم النور، ولى
    عن سماها أثقل الرايات ظلا
    وإذا السيف من الصحراء سلا
    نافضا عن أربع الفيحاء ذلا
    وإذا لبنان بالأمر استقلا
    فلبسنا العز أو متنا كراما = عند هذا سوف نهديك السلاما




  7. #17
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,809
    المواضيع : 200
    الردود : 2809
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي


    .
    رشيد أيوب:
    رشيد بن نصر الله أيوب* ، شاعر و وشاح لبناني مهجري، ولد في لبنان في بسكنتا بجبل لبنا في عام 1288 هجر الموافق لعام 1871 ميلادي ، ورحل سنة 1889 م، إلى باريس، فأقام ثلاث سنوات، وانتقل إلى مانشستر فأقام نحو ذلك، وهو يتعاطى تصدير البضائع، وعاد إلى قريته، فمكث أشهراً.وهاجر إلى نيويورك، فكان من شعراء المهجر المجلين، واستمر إلى أن توفي عام 1360 هجري الموافق لعام 1941 ميلادي ، ودفن في بروكلن. كان ينعت بالشاعر الشاكي، لكثرة ما نظمه من شكوى عنت الدهر.

    - موشح أقرع ( أين كنتِ):
    لقـيـتكِ لـمَّا نصـبْنـا الخـيـــــــــــامْ =ألا تذكريـن زمـانَ اللقـــــــــــــــاءْ
    فأسكرْتِ قـلـبـي بخمـــــــــــــرِ الغرامْ =وخلَّفْتِ نفسـي بـوادي الشقــــــــــــــاءْ ___
    ثــــمَّ غبْــــــــــــــــــــــ ـــــــتِ
    ألا تذكريــــــــــــــــــنَ بشطِّ الغديرْ =عـلى صخرةٍ قـد جلسنـا هـنـــــــــــــاكْ
    ولـمَّا انحنـيـتِ لصـــــــــــــوت الخريرْ=لـمحتُكِ فـي الـمـاء مـثلَ الـمــــــــلاكْ
    حــــــــيـن لُـحـــــــــــــــــــــ ـتِ _
    ولـمَّا مشـيـنـا لنجنـي الـــــــــــورودْ=بظلّ فراشـاتهـا الـــــــــــــــــــحُوّ َمِ
    تعبْتِ فـودّعْتِ هـذا الـوجـــــــــــــــودْ =وقـلـتِ لأغصـانِهـا خـيّمــــــــــــــــي
    ثــــــــــم نمـــــــــــــــــــــــ تِ
    وأودى الزمـانُ بعهدِ الهـــــــــــــــوى=ولكـ َّ - قـلـبـيَ - ذاك الأمـيــــــــــنْ
    حفـظتكِ فـيـــــــــــــــــه برغمِ النّوى =فـوا عجـبـاهُ ألا تذكريــــــــــــــــنْ _
    أيــــــــــنَ كــنـــــــــــــــــــتِ


    - موشح أقرع ( أنفس الشعراء)**
    لمّا بدا البرقُ في الظلماءِ ملتهبَا = وراح يطوي فضاء الله واحتجبا
    ناديتُ ربّي وطرفي يرقبُ السُّحبا = ربّاه يا خالقَ الأكوان وا عجبَا
    كم تُشبهُ البرقَ هذا أنفسُ الشعرا
    يا ليلُ مهلاً ولا تُشفق على بصري= فما تعوّدتُ فيك النوم من صغري
    يا ليل مهما تطل لا بدّ من سهري = حتى يودّع طرفي نجمة السَّحَرِ
    تلك التي عشقتها أنفسُ الشعرا
    دَعهُ يغيّض بلجّ الكأسِ أدمعهُ = فقد تذكّرَ نائي الدار أربعهُ
    وهاتِ عودك واضربهُ ليسمعهُ = لكن توقّ رعاك الله أضلعهُ
    تلك الأضالعُ فيها أنفسُ الشّعرا
    سَلِ الكمنَجَةَ مَعنى أنّه الوَترِ = والرّيحَ إن هينمت سلها عن الخبرِ
    والطيرَ إن بكرَت تشدو على الشجرِ = سَلها وسل كلّ روضٍ زاهرٍ عطرِ
    تجبكَ يا صاحِ هذي أنفسُ الشعرا
    يا هائماً بابنةِ العنقود تطربُه = منها الحميَا وفعل الراح يحسبه
    أستغفرُ الله ممّا بتَّ تنسبهُ = للرّاحِ إنّ الذي في الكاس تشربهُ
    يا صاحبي رشحتهُ أنفسُ الشعرا
    طوباكَ يا ساكناَ في الغاب تؤنسهُ إِلاهةُ الشعر والأشباح تحرسهُ
    يضمُّ كلَّ لطيف الروح مجلسهُ = ملآنةٌ من صفا الأيّامِ أكؤسهُ
    وحولهُ تتَغَنّى أنفسُ الشّعَرَا
    لله ناي سبتنا روحُ صاحبهِ = حتى وقفنَا حَيارَى عند واجبهِ
    فصحتُ والليل زاهٍ من كواكبهِ = يا نافخ الناي يحدو في مواكبهِ
    بنغمةِ الناي هامت أنفسُ الشعرا
    يا نسمةً في مرُوج الحبّ نافحةً = حيث الحمائمُ لا تنفكّ نائحةً
    ناشدتكِ الله إن باكرتِ سائحَةً = عند السواقي بجوّ الروح سابحةً
    فهينمي تَترَنّح أنفُسُ الشّعرا



    - موشح أقرع ( النفس الهاربة)
    ضربنا بقرب السواقي الخيام
    و بتنا هناك بظل السلام
    إلي أن تجلى لنفس الغرام
    ففكت سلاسل أغلالها = و ألقت إليَّ بأثقالها
    تمشت إلي الروض عند الصباح
    يموج على منكبيها الوشاح
    فأصغت إلي هينمات الرياح
    و سارت على درب آمالها = تمس النجوم بأذيالها
    تغنت بلحن بعيد القرار
    كهمس السواقي و شدو الهزار
    فلما توارت وشط المزار
    تُرى هل خطرت على بالها = بدنيا الهموم و أهوالها ؟
    ألا أين كأسي ، و هاتوا الشمول
    لأنعشَ قلباً عرَاهُ الذبولْ
    ألا ليت شعري أما من رسول ؟
    يذكر نفسي بأطلالها = و أنَّ غناها بإقلالها
    فغنِ فؤادي إلى أن تعود
    كفانا بأنَّا رعينا العهود
    ليالٍ تمرُّ بهذا الوجود
    و إدبارها مثل إقبالها = و صفوالحياة كبلبالها
    ______________
    * هكذا أورد نسبه معجم البابطين.
    ** هذه الموشحة في نفسي منها شيء فهي قريبة من التسميط لو كان لها مطلع يبين عنه، و هذه الموشحة تثبت أن التسميط و المسمطات و التخميس و المخمسات المشرقية هي نواة التوشيح و الموشحات الأندليسية.




  8. #18
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,809
    المواضيع : 200
    الردود : 2809
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    محمد أمين الزُّللي
    ولد في المدينة المنورة في عام 1183 هجري الموافق لعام 1769 ميلادي ، وتوفي فيهاعام 1241 هجري الموافق لعام 1825 ميلادي.عاش في الحجاز ومصر وتركيا.
    تعلم تعليمًا دينيًا على والده، وعلى بعض المشايخ في المدينة المنورة بالحجاز، وفي الأزهر بمصر.
    عمل بالإمامة والخطابة في المسجد النبوي الشريف على صاحبه الصلاة و السلام.

    موشح تام ( مرآك للعين قرة و جلا):
    مرآك للعين قرة عين و جلا = و في تلاقيك أمن من وجلا = يُطْلَب
    كلُّ إلى وجهك الجميل يحن *
    و حَين بعدت مضناك يحن **
    فارفق بمن في رحى البُعاد طُحن
    مرتجف القلب عظمه نخلا = كما غدا الجسم منه منتخلا = مُذْ حَب ْ
    إن مال منك القوام و اعتدلا
    ينكِّس الغصنُ رأسه خجلا
    و البدر إن لحت مشرقاً أفلا
    و لو رأى الجيد منك ظبي فلا = لراح من غيظه و ما جفلا = يغضب
    جُمِّع فيك النَّفار و الأنس
    و الماء في وجنتيك و القبس
    و في الجبين الضياء و القبس
    فجلَّا من أفرغ البهاء مُلاً= عليك و السحر في مرآك = مِنْ رَبْ
    من قاس حالي لماك بالضَّرب
    أو الثنايا بلؤلؤ رطب
    فقل له : قد ذهلت عن حَبَبِ
    على مُدامٍ في كأس طلا = من ذاقه عاف شُرب كأس طلا = مُذْهب
    و أنت لو جُت لي برشف لمى
    ما أبتُ أشكو جوىً و لا ألما
    و لا تلهَّفتُ من ظمأيَ لما
    فمن تروِّي من اللَّمى عَلَلا = لا يشتكي طول دهره عٍللا = تنصب
    فيا مليك الملاح ،يا أملي
    تمطل دين اللقا و أنت مَلي
    ما حيلتي في هواك ؟ ما عملي ؟
    اللهَ اللهَ بي فقد ذهلا = عقلي ، و أمسيت في الهوى مثلا = يُضرب
    تقسو دلالاً و لا تكلِّمني
    و بالجفا و الصدود تؤلمني
    ما ضرَّ ؟ ما ضرَّ لو تسالمني ؟
    إنَّ كان ما مَرَّ بي عليك حَلا = يا من جرى في جفوته كحلا = اطرب
    ها أنا ذا يا مكحلَّ الحدق
    حيران ، سهران ، دائم الأرق
    لم يبق من مهجتي سوى ىرَمَق
    و خاطري عن هواك ما انتقلا =فلا تذب مهجتي بنار قلا = تلهب
    و اعطفْ و جد على دنف
    أشرف مما به على التلف
    و مِلْ به نحو روضةٍ أُنف
    غناءُ أهدى لها الربيع حلى = زُهراً و من لطف وشيه حُلالا = مقصب
    و فُض ختم الدِّنان و انتشقِ
    طيبَ الشَّذا من عبيره العبِق
    و استحلها في غلائل الشَّفق
    حمراء ينفي نشاطها الكسلا = ما ذاقها ذو خلاعة فسلا = مشرب
    بكرٌ لها من زجاجها خدْر
    عقول خُطَّابها لها مهر
    لا الشمس تسمو لها و لا القمر
    بها يضيء الوجود إن أفلا = إذا تبدت لناظر أفلا = يطرب
    فقم بنا مسرعا لذا الفرحِ
    و اقدح زناد السرور بالقدح
    و اكشف عن القلب غُمَّة التَّرح
    و زُفَّ كأساتها عليَّ مُلا = يا صاحِ ، واشربْ حتَّى تُرى ثملا = والعب
    و اسكر ، ودع لوم من لحا و صحا
    و عُقَّ فيها العذول و النُّصحا
    مغتبقاً بالهنا و مصطبحا
    و لا تبالِ بقول من عذلا = إن جار في نصحه و إن عذلا = و اطرب
    و عاطنيها ما دمت منتعشا
    حتَّى تراني كاطير مرتعشا
    أحسب رأْد الضحى أوانَ عشا
    و تنظر السهل مقلتي جبلا = و إن أرَ القط َ خلته جملا = يُركب

    ____
    * يحن َّ: من الحنين و اهمل التشديد لسكون القافية .
    ** يحن : من الحين أي حلول الوقت
    *** الضرب : هو العسل .


  9. #19
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,809
    المواضيع : 200
    الردود : 2809
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    عبد الهادي السائح *
    هو الشاعرو الوشَّاح و المترجم ،الأديب الجزائري عبدالهادي السائح ، ولد السائح في يوم 17 ديسمبر عام 1978 بمدينة اﻷصنام في غرب الجزائر ، التي غُيّر اسمها بعد الزلزال المعروف باسمها إلى الشلف،
    من عائلة عربية أندلسية اﻷصل عرف عنها التمسك الشديد باﻷصالة و الاهتمام بالعلم و اﻷدب.

    - له موشح تام هو (رؤى أغرقت شراعي):



    رؤىً ... أغرقت شراعـي جوىً ... زادَ في عذابي
    منىً ... هدّمـت قلاعـي هوىً ... تاهَ في اغترابي

    *
    بكُـم زادنـي هيـامـا نـوى الراحـلِ المُقـيـمِ
    لَكَـمْ حــرّمَ المنـامـا أسـى العاشـقِ السقيـمِ
    فـلا تـقـرأوا السـلامـا علـى الـوالـهِ الملـيـمِ
    ...

    أما ... هدّنـي اِلتياعـي أمـا ... ظبيـةَ الشِّعـابِ
    فما ... زادني انصياعـي سوى ... بينَ الاِقتـرابِ


    *



    كأنْ لـم يَرعْـكِ حالـي وقـد أسبلـت دموعـي
    فــلا جـئـتِ للـسـؤالِ ولا أُوقـدت شمـوعـي
    أيـا مُـشـرعَ النـصـالِ إلـى ساكـنٍ ضلوعـي

    ...
    دنت ... لم تشأ سماعـي نأت ... أنكرت كتابـي
    رشاً ... في الهوى المطاعِ طغى ... أدمنَ استلابـي


    *
    رنـا فـاتـرَ العـيـونِ بمـا يـشـدَه العيـونـا
    رمـى مقلـةَ الحـزيـنِ بمـا يبـعـثُ الحزيـنـا
    لقـد صادنـي حنينـي وقـد صَــدّ مستهيـنـا


    ...


    لـهُ ... خيـرةُ المراعـي نضـا ... وجـدُه شبابـي
    وَ لـي ... فضلـةُ الجيـاعِ شذىً ... ضاعَ كالسرابِ


    *
    سلـوا نـاعـمَ السـفـورِ لـمَ الـصـدُّ والجـفـاءُ
    سلـوا قاسـيَ النـفـورِ إذا زانــه الـمـسـاءُ
    أما بـاحَ بـي ضميـري فبـحْ يُمْـسِـكِ العـنـاءُ
    ...


    قَسَتْ ... حينَ لانَ باعـي نفَتْ ... إذْ أتى خطابـي
    دَهتْ ... صاعَنـا بصـاعِ كذا ... منكِرُ الصـوابِ
    *
    دعت لوعتـي القوافـي وهـا أقبـلـتْ سِـراعـا
    عصى الصبـرُ كالتجافـي وقـد خِلتُـنـي مُطـاعـا
    إذا هــمَّ بانـصـرافِ بكت حرقتـي الوداعـا
    ...


    فمـن ... مبلـغٌ وداعـي إلـى ... ربـةِ الحجـابِ
    أتت ... كسّرت يراعـي مضت ... مزّقت جوابـي

    __________________
    * انظر ترجمته في كتابي ( مرآة العصر لسير أهل الشعر و النثر)




  10. #20
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,809
    المواضيع : 200
    الردود : 2809
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    زياد السعودي *

    هوأبو إيهاب زياد بن سلامة السعودي ،من مواليد مدينة عمان الأردن * في عام 1967ميلادي ، مؤسس منتديات الفنيق .
    له :
    _ موشح تام ( موشح همسُها شادٍ ) من الرمل:

    همسُها شادٍ كعزفٍ ساحرٍ = رجعُهُ في القلبِ لا في المسمعِ
    ألعَجَ الشوقُ فؤادي بالجوى
    وشربتُ الحبَّ من ثَغْرِ الهوى
    ثمِلٌ من خمرِ عشقٍ قد أوى
    عاشقٌ صبٌ وقلبي مغرمٌ = همتُ فيها مُذْ تندّتْ لم أعِ
    بلسمٌ داوى جروحي جسّني
    أُطرقُ الروحَ إذا ما مسّني
    من شذاها عبقٌ كالسوسنِ
    وأناجيها بشعرٍ هامسٍ = تسكنُ الصدرَ و عجزَ المطلعِ
    وتهادت كالثريّا في الدجى
    مّدُّ شعري قابعٌ فيها سجا
    جزرُ نثري باسمها شعراً شجا
    ويحَ شعري إنْ تعدّى وصفَها = حسنها بادٍ بحرفي الممرِعِ
    شَعْرُها ليلٌ مسجى وانتثرْ
    قَدُّها السيفُ سباني وانتصَرْ
    لحْظُها الفتانُ أرداني وفَرْ
    أجتبيها شهقةً أحيى بها = خفقُ دفء في حنايا أضلُعي
    عبَّقت كوني بِعطرٍ قدْ همى
    خمرةً تسقي أوراي كلّما
    باغَتَتْني في ارتعاشاتِ الّلمى
    ملأتني واسْتَحَلَّتْ مُهْجَتي = أطفاتْ بالوصلِ جمرَ الأدمعِ


    - و له موشح ( رحيل ) من الخبب :
    حَلُوْا فَتَصَدَّى لِي وَجَعٌ = حَلَجَ الْأَنَاتَ بِآهَاتي
    يَا نَجْمَ سُهَيْلٍ قُلْ لَهُمُ
    إنّ حفَّ ضِيَاءُكَ طيفَهُمُ
    أنّي أَسْيَانٌ دُوْنَهُمُ

    سَكَنَتْ لَيْلي حُمَّى سَهَرِي = شُّطْآني عَافَتْ مَرْسَاتي
    الْسّهْدُ بَراني بَرَّحَني
    مُقَليْ هَطْلاءَ تُقرّحُني
    يَا دَمْعُ كَفَاكَ تُجَرِّحُني

    تَتَقَاذَفُني أَرْيَاحُ نَوَىً..... وَتُبَعْثِرُ سَكْنَةَ هَدْآتي
    تُذْكِيْ تَحْنَاني وَتُرْسِلُهُ
    وَخْزَاً فِيْ قَلْبِيْ مَعْقِلِهُ
    فَيَمِيْدُ الْخَفْقُ وَيَحْمِلُهُ

    وَشَفِيرُ الْحَظِّ يُخاتِلُنِي = وَيرُشِّحُنِي للخَيْباتِ
    مَدْفُونٌ فِي لَحْدِ الْآهِ
    وَحْدِي فَزِعٍ قَلِقٌ سَاهِي
    كَيَتيمٍ فِي حَفْلٍ بَاهي

    مُرَّارٌ يَسْرِي فِي عَصَبِي ..... وَبِجَوْفِي تَصْحُو شَهْقاتي
    وَيْحِي مِنْ وَيْلاتٍ ألْقَى
    وَحَيَاةٍ طَالَتْ كَيْ أَبْقَى
    أنا حَيٍّ أرْزَقُ كَيْ أشْقَى

    رَحَلوا فَتَجَهَّمَ مَوَّالي = وَالْنَّايُ تَجَرَّعَ أنَّاتي
    مُضْنَىً في أعْماقِ الْألَمِ
    أبْكي نَزْفاً دَمْعي كَدَمِي
    جَزِعٌ حَتْفي حُضْنُ الْعَدَمِ

    شِعْرِي ضَحِكي طَرَبِي.. حِجَجٌ.= لأُخاتِلَ فِيْها مَأساتي

    ______________________________
    * انظر ترجمته في كتابي ( مرآة العصر).

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عزاء / الواحة تشاطر الشاعر عبده الزبيدي الأحزان بوفاة والدته
    بواسطة عبد السلام دغمش في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08-08-2016, 08:07 AM
  2. (ديوان الغزل) بقلم / عبده فايز
    بواسطة عبده فايز الزبيدي في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
    مشاركات: 54
    آخر مشاركة: 27-12-2015, 07:04 AM
  3. (الأفصحُ و الأشهر / عبده فايز الزبيدي)
    بواسطة عبده فايز الزبيدي في المنتدى مَجْمَعُ عُلُومِ اللُغَةِ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 01-12-2015, 08:48 PM
  4. (عمود الشعر) بقلم عبده فايز الزبيدي
    بواسطة عبده فايز الزبيدي في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-08-2015, 02:24 PM
  5. هذا الحلال --- ردّي على قصيدة -- "يا راكبًا نحو الحجاز" -- لأخي عبده الزبيدي
    بواسطة الهـ عبدالله سيف ـدب في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-01-2012, 11:21 PM