أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الشعر الغنائي

  1. #1
    الصورة الرمزية أحمد مصطفى الأطرش قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2015
    المشاركات : 230
    المواضيع : 15
    الردود : 230
    المعدل اليومي : 0.15
    مقالات المدونة
    8

    افتراضي الشعر الغنائي

    السلام عليكم ورحمة الله

    الشعر الغنائي من أقدم أنواع الشعرونظرا للطبيعة الصحراوية التي عاش فيها العرب كان أحب شيء إليهم الخيل والإبل .وللإبل مكانتها الخاصة عندهم فهي ثروتهم المادية كما أنها رفيقة لهم في حلهم وترحالهم في مجاهل و مفازات الصحراء العربية المترامية الأطراف وحتى يحثونها على سرعة السير واستمراريته كانوا يحدون لها بأهازيج تبث العزيمة والقوة في ذات هذه الحيوانات العجم التي كانت تتفاعل مع هذا الحداء
    معنى كلمة حداء لغويا :
    1. حَدا:
    حدا - يحدو ، حدوا وحداء وحداء
    1 - حدا : تغنى بالحداء . 2 - حدا الجمال أو بها : ساقها بالحداء . 3 - حداه على الأمر : بعثه عليه ، دفعه إليه . 4 - حدات الريح السحاب : ساقته .
    المعجم: الرائد
    2. حدا 1:
    حدا 1 / حدا بـ 1 يَحدُو ، احْدُ ، حَدْوًا وحِداءً وحُداءً ، فهو حادٍ ، والمفعول مَحْدُوّ ( للمتعدِّي ) :-
    • حدا الحادي رفع صوته بالحُداء ( الغناء للإبل ).
    • حدا الإبلَ / حدا بالإبل : ساقَها وهو يغنِّي لها ؛ ليحثَّها على السّير :- ساق الحادي إبلَه بحداءٍ شجيّ .
    والحداء على مراتب هي :
    1 ـالهزج : ومعناه لغويا : هَزَجُ كل صوت فيه ترنم . هَزَجُ صوت خفيف مطرِب . الهَزَجُ :نوع من الأغاني فيها ترنم , وبحر من بحور الشعر سمي بذلك لتقارب أجزائه :
    مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن
    فكان يستعمل هذا النوع من الحداء للسير الهادىء بخطى متقاربة .
    2 ـ الإسناد : لغويا : أَسْنَدَ في العدو اشتد وجد
    وأسندت الناقة عدت عدوا سريعا
    نكمل بحثنا بالتكلم عن اسس الشعر الغنائي


    وهذا بجث قمت به حول الشعر الغنائي سوف اقدمه على مرحلتين راجيا من الله أن أكون قد وفقت بذلك وأنا لست متخصصا هو أجتهاد قمت به


    الشعر الغنائي :

    تاريخ الشعر الغنائي :
    ارتبط الشعر الغنائي منذ نشأته بالموسيقى والغناء ومن هنا أتت تسميته بالشعر الغنائي.
    ونظرا للطبيعة الصحراوية التي عاش فيها العرب كان أحب شيء إليهم الخيل والإبل .وللإبل مكانتها الخاصة عندهم فهي ثروتهم المادية كما أنها رفيقة لهم في حلهم وترحالهم في مجاهل و مفازات الصحراء العربية المترامية الأطراف وحتى يحثونها على سرعة السير واستمراريته كانوا يحدون لها بأهازيج تبث العزيمة والقوة في ذات هذه الحيوانات العجم التي كانت تتفاعل مع هذا الحداء
    معنى كلمة حداء لغويا :
    1. حَدا:
    حدا - يحدو ، حدوا وحداء وحداء
    1 - حدا : تغنى بالحداء . 2 - حدا الجمال أو بها : ساقها بالحداء . 3 - حداه على الأمر : بعثه عليه ، دفعه إليه . 4 - حدات الريح السحاب : ساقته .
    المعجم: الرائد
    2. حدا 1:
    حدا 1 / حدا بـ 1 يَحدُو ، احْدُ ، حَدْوًا وحِداءً وحُداءً ، فهو حادٍ ، والمفعول مَحْدُوّ ( للمتعدِّي ) :-
    • حدا الحادي رفع صوته بالحُداء ( الغناء للإبل ).
    • حدا الإبلَ / حدا بالإبل : ساقَها وهو يغنِّي لها ؛ ليحثَّها على السّير :- ساق الحادي إبلَه بحداءٍ شجيّ .
    والحداء على مراتب هي :
    1 ـالهزج : ومعناه لغويا : هَزَجُ كل صوت فيه ترنم . هَزَجُ صوت خفيف مطرِب . الهَزَجُ :نوع من الأغاني فيها ترنم , وبحر من بحور الشعر سمي بذلك لتقارب أجزائه :
    مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن
    فكان يستعمل هذا النوع من الحداء للسير الهادىء بخطى متقاربة .
    لنتصور وقع موسيقى هذه التفعيلات حركتين فسكون فحركة ثم سكون ثم حركة فسكون ولنرددها كأغنية .
    2 ـ الإسناد : لغويا : أَسْنَدَ في العدو اشتد وجد
    وأسندت الناقة عدت عدوا سريعا وهذا النوع من الحداء كان لدفع الناقة للإسراع بالسير .
    3 ـ النصب : هو نوع من الغناء الرقيق ( معجم المعاني ) وكان ينشد عند الأنصاب ( الأوثان )
    سمات الشعر الغنائي : يمتاز الشعر الغنائي كغيره من أنواع الشعر فعندما يصف شيئا لا يقتصر بوصفه على الجانب المادي وحده بل إن العاطفة والطموح يتجاوزان الإحساس بالواقع سعيا لبلوغ سر الأسباب بيغدو ارتيادا إلى عالم ما وراء الطبيعة عالم الإحساس والشعور والمخيلة فيرسم ملامحها وحدودها وساكنيها ليعيش في هذه العوالم من خلال قصيدته التي تكون في حبيب أو صديق أو أخ أو شخص بعيد عن العين .
    وقد هيمن الشعر الغنائي على طاقة الشعر العربي وفجر ينابيع الإبداع فيها حين شمل جميع موضوعات وأغراض الشعر فترك ميراثا هائلا يتدفق حيوية وجمالا وبذلك قالوا عن الشعر ( ديوان العرب ) .
    استمرت موضوعات الشعر الغنائي في التعبير عن الذات الإنسانية بأفراحها وأحزانها حتى العصر الحديث حيث تبدلت الكثير من المفاهيم تبعا للتطور الحضاري والفكري فالمدح لم يعد يقتصر على الشجاعة والعدل والكرم والتغني بالعفة والفضائل الخلقية بل أصبح يعبر عن وجدان الأمة وبطولاتها ومآثرها القومية مطالبا بالتقدم لللحاق بركب الحضارة العالمية فكان تعبير عن حياتنا المعاصرة وما تتطلبه الشعوب من رخاء في العيش وحرية وكل همومها . أما العاطفة المتأججة والغزل الصريح ووصف محاسن المرأة فقد غدت المرأة فكرة ورؤية ورمز وأنموذج فاتسع مداه حتى شمل كل ما في الكون من تأمل وتفكر وشوق وحنين وألم وفرح وحزن . وبقي الشعر الغنائي سيد التعبير ــ بلا منازع ــ عن العواطف والأحاسيس والشعور.
    في الجزء الثاني سوف أتكلم عن المراحل التي مر بها الشعر الغنائي وأنواع الشعر الغنائي

  2. #2
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.73

    افتراضي

    بحث نافع في موضوع يزداد أهميته لدى الحريصين على الذوق العام بانتشار الغناء بفارغ القول لمجرد انسياب إيقاع كلمه وسهوله تلحينه

    شكرا لجهدكم الكريم أيها الفاضل

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية أحمد مصطفى الأطرش قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2015
    المشاركات : 230
    المواضيع : 15
    الردود : 230
    المعدل اليومي : 0.15
    مقالات المدونة
    8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    بحث نافع في موضوع يزداد أهميته لدى الحريصين على الذوق العام بانتشار الغناء بفارغ القول لمجرد انسياب إيقاع كلمه وسهوله تلحينه

    شكرا لجهدكم الكريم أيها الفاضل

    تحاياي
    شرفني مرورك أختي الكريمة الفاضلة ورقي كلماتك أسعد الله ايامك

  4. #4
    الصورة الرمزية مصطفى الصالح أديب
    تاريخ التسجيل : May 2014
    الدولة : شرق الحلم
    المشاركات : 1,030
    المواضيع : 44
    الردود : 1030
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    ..

    موضوع مفيد ومثير ولافت للاهتمام
    البحث في هكذا مواضيع يحتاج بحثا مضنيا وعزيمة
    وفقك الله لكل خير

    تقديري
    اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

  5. #5
    الصورة الرمزية أحمد مصطفى الأطرش قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2015
    المشاركات : 230
    المواضيع : 15
    الردود : 230
    المعدل اليومي : 0.15
    مقالات المدونة
    8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح مشاهدة المشاركة
    ..

    موضوع مفيد ومثير ولافت للاهتمام
    البحث في هكذا مواضيع يحتاج بحثا مضنيا وعزيمة
    وفقك الله لكل خير

    تقديري
    أسعدني مرورك وفقني الله وإياكم لكل الخير ووهبا العزيمة والصبر لنعطي مما علمنا الله
    لك كل المودة سيدي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية أحمد مصطفى الأطرش قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2015
    المشاركات : 230
    المواضيع : 15
    الردود : 230
    المعدل اليومي : 0.15
    مقالات المدونة
    8

    افتراضي

    الشعر الغنائي ـ 2
    يعتبر العصر الجاهلي العصر الذهبي للشعر الغنائي فكان التنافس على أشده بين الشعراء كل يدلي بدوله لرفع شأن قبيلته التي كانت تعتبر الشاعر بألف جندي مقاتل لما كان للشعر من أثر في النفوس وإثارة العواطف فازدهر الشعر وكانت له مواسم وأسواق يجتمعون فيها ثم جاء الإسلام فانكفأ ذواقته إلى الخطابة التي ظهرت الحاجة إليها وقد مر الشعر الغنائي بجميع المراحل التي مرت بها بقية أنواع الشعر والأدب بشكل عام دون أن يفقد مكانته .
    أنواع الشعر الغنائي :
    1 ـ الغزل . 2 ـ الوصف . 3 ـ الحماسة . 4ـ المديح
    5 ـ الرثاء . 6 ـ الهجاء . 7 ـ الفخر . 8 ـ الزهد
    9 ـ الحكمة
    أولا ــ شعر الغزل : ينقسم شعر الغزل إلى :
    1 ـ النَّسيب . 2 ـ الغزل . 3 ـ التّشْبيب .
    1 ـ النسيب : لغويا : الشعر الغزلي , شعر الحب , الرقيق منه المتغزل به في النساء.
    هو رقيق الشعر في النساء , ولا يقال إلا في النساء .
    ويقتصر على وصف محاسن المرأة ومفاتنها وافتتان الشاعر بتلك الخصال والصفات فتمر أيامه مفتونا يسهر الليالي يعد النجوم يناجي حبيبته مفتونا بعيونها أو ثغرها أو شعرها ..... إلخ وهي لاتشاركه ردات فعله لأنها تكون بعيدة عنه .
    وفي رأي الخاص أرى هذا النوع في المجتمعات المحافظة وخاصة في الأرياف والبدو لعدة أسباب منها حرية اللقاء تكون مفتوحة مقيدة .وكانت العرب لاتمدح إلا إذا إفتتحت القصيدة بالنسيب فالقاعدة ( إذا كان مدح فالنسيب المقدم أكل فصيح قال الشعر متيم ) .المتنبي
    فهذا الشاعر المخضرم كعب بن زهير في قصيدته التي استشفع بها لنفسه عند الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم طلبا لعفوه يفتتحا بنسيب رائع جدا :
    بانت سعاد فقلبي اليوم متبول متيم عندها لم يفد مكبول
    وما سعاد غداة البين إذ رحلوا إلاأغن غضيض الطرف مكحول
    هيفاء مقبلة هجزاء مدبرة لا يشتكي قصر منها ولا طول
    تجلواعوارض ذي ظلم إذا ابتسمت
    كأنه منهل بالراح معمول
    شجت بذي شبم من ماء محنية
    صاف بأبطح أضحى وهو مشمول
    2 ـ الغزل :لغويا غزل يغزل مصدر غَزَلٌ . غزل بالنساء : حادثهن بلطف ورقة وكلام عذب وتودد إليهن .
    وتعتبره العرب حديث الفتيان والفتيات . كما يقال أن الغزل هو اللهو مع النساء . ومغازلة النساء هي محادثتهن ومواددتهن . وكذلك تفعل المرأة مع الرجل .
    أما التغزل فهو تكلف الغزل , ويقال للرجل الذي يحب مغازلة النساء وفق هذا بأنه رجل غَزِلٌ ,. والمرأة التي تحب مغازلة الرجال بأنها غَزِلَهَ ومُتَغَزِّلَةٌ سواء كانت تهوى حديث اللهو مع الرجال أو تقول فيهم شعرا وإن كان الغرض مدحا , فمدح المرأة للرجل إعجاب هو غزل . وكانت العرب ترى أنه لا يقول الرجل في المرأة شعرا غزلا كان أو نسيبا كان عاشقا لها .
    وتقول عن المرأة الشاعرة إنها عشقت فتغزلت .
    وقد ظلّ هذا المعنى سائدا دون ان يطرا عليه تعديل في التاريخ المعاصر وربما ما عاد أحد يهتم .... لكن المشاهد ان العرب ولأسباب تتعلق بحساسيتها المفرطة تجاه المراة قد ذهبت إلى ما ذهبت إليه في تفاسيرها . ولكن المفاهيم تغيرت الآن ولم تعد المرأة تجد حرجا في الشكوى من حَرّ الهوى ولواعج الغرام وذكرى الحبيب وسكب الدموع على غدره أن غدر أو غادر الحياة الدنيا ... إلخ ... ولم يعد أحد يعيب عليها ذلك بعد أن اعترف لها الذكر بحقوقها العاطفية. .. لكنها مع ذلك تظل تراوح نفسها في الجانب العذري من العلاقة بعيدا عن الجوانب الحسية الجوهرية ... ومن ثم متحفظة كثيرا مقارنة بالرجل الذي يبدو حراً طليقاً يقول ما يشاء ويطرق كافة الأبواب ويرتاد بشعره كل الأماكن الحسّاسة في جسد المرأة دون حسيب ولا رقيب
    3 ـ التشبيب : لغويا شبب ويشبب تشبيبا فهو مشبب والمفعول مشبب به . وشبب الشاعر تشبب ذكر أيام اللهو والشباب في شعره
    وشبب الشاعر بفلانة : تشبب بها تغزل بها وذكر محاسنها وشبب شعره رقق أوله بذكر النساء
    نكتفي اليوم بهذا القدر على أن نتكلم على أن نتكلم على كل نوع من شعر الغزل والنسيب والتشبيب وأهم الشعراء .

  7. #7
    الصورة الرمزية ليانا الرفاعي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 2,009
    المواضيع : 18
    الردود : 2009
    المعدل اليومي : 1.21

    افتراضي

    معلومة جميلة ومفيدة قدمتها لنا كوجبة سهلة ولذيذه
    شكرا لكم أخي الفاضل أحمد مصطفى الأطرش

  8. #8
    الصورة الرمزية أحمد مصطفى الأطرش قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2015
    المشاركات : 230
    المواضيع : 15
    الردود : 230
    المعدل اليومي : 0.15
    مقالات المدونة
    8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليانا الرفاعي مشاهدة المشاركة
    معلومة جميلة ومفيدة قدمتها لنا كوجبة سهلة ولذيذه
    شكرا لكم أخي الفاضل أحمد مصطفى الأطرش
    الشكر لمروك الراقي اختي اسعدك الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. الشِّعرُ والنّثرُ وكتابةُ الشِّعرِ نثرا
    بواسطة عادل العاني في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 19-07-2019, 12:56 AM
  2. حول الجدلية بين الشعر الحديث وتقليد الشعر القديم :
    بواسطة عبدالله علي باسودان في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-02-2016, 08:06 PM
  3. خصائص الشعر الغنائي.
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى مَشَارِيعُ الفَنِّ البَدِيلِ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 20-10-2015, 01:34 PM
  4. الشعر ما في الشعر
    بواسطة الطنطاوي الحسيني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 05-12-2008, 09:09 PM
  5. كيف أكتشفت موهبة الشعر وكيف نميتها ( حكايتي مع الشعر )
    بواسطة الصباح الخالدي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 12:45 AM