أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 34

الموضوع: حسن التعليل في الشعر الجميل

  1. #1
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي حسن التعليل في الشعر الجميل


    "حسن التعليل" أحد المحسنات البديعية المعنوية، والتي تشمل ( التورية و الطباق والمقابلة و حسن التعليل و تأكيد المدح بما يشبه الذم). وعلى الرغم مما تضيفه تلك المحسنات جميعها من جمال معنوي في الشعر إلا أن " حسن التعليل " أكثرها جمالاً من وجهة نظري.
    مفهوم "حسن التعليل " يعني : أن ينكر الشاعر صراحة أو ضمناً علة الشيء المعروفة ، ويأتي بعلة أدبية طريفة من عنده ، تناسب الغرض الذي يقصده . وسر جمال " حسن التعليل " يكمن في عنصرين إبداعيين يتميز بهما عن سواه من المحسنات المعنوية الأخرى :
    أولاً : عنصر النقض الذي يعني إنكار العلة القديمة المعروفة . وهو يتطلب من صفات الشاعر رهافة الملاحظة والانتباه ، لانتقاء ما يستحق التركيز عليه لنقضه وإنكاره من العلل المعروفة .
    ثانياً: عنصر الاستطراف الذي يعني توليد علة إبداعية جديدة مناسبة لتحل محل العلة القديمة المعروفة.وهذا يتطلب القدرة على اكتشاف العلاقة الخفية، أو الرابطة غير الملحوظة بين صفات الموصوفات وخصائصها، والتي تبدو بعيدة عن الذهن ، وتجسيمها بالتعبير عنها لغوياً.
    ثم إن حسن التعليل يشترط تفوق جمال العلة الجديدة على العلة القديمة ، وإلا فإن العلة الجديدة تفقد أهميتها وتسيء للشعر بدلاً من تحسينه. فلا يكثر من حسن التعليل إلا الشعراء المتميزون المبدعون ،وأما الشعراء المقلّدون المكررون للمعاني والصور الشعرية فحسن التعليل أقل حظاً في أشعارهم .
    وكي نرى الأثر الجمالي لحسن التعليل في الشعر دعونا نستعرض بعضاً من أشعار الأولين والآخرين في هذا المجال .

    يقول زهير بن أبي سلمى
    أخي ثقة لا تهلك الخمرُ ماله .....ولكنه قد يهلك المال نائله
    تراه إذا ما جئته متهللا ....كأنك تعطيه الذي أنت سائله
    وذي نسب ناءٍ بعيد وصلته ....بمالٍ وما يدري بأنك واصله
    ففي البيت الثاني نلاحظ حسن التعليل عند الشاعر في تفسيره سبب تهلل وإشراق وجه ذاك الذي جئته تسأله حاجتك من مال أو سوى ذلك، فإذا به يستبشر بك ويتهلل وجهه في لقائك ،حباً بأن يعطيك حاجتك. فكأنك أنت الذي تعطيه حاجته لشدة سروره بك . فالعلة القديمة هي السرور بالأخذ ، وأما العلة الجديدة فهي السرور بالعطاء وهي لا شك أجمل .
    وأما النابغة الذبياني فيقنعك بحسن تعليله بقوله
    تعصي الإلَهِ، وأنتَ تُظهِرُ حبَّه،.... هذا لعَمْرُكَ، في المَقالِ، بديعُ
    لو كنتَ تَصدُقُ حبَّهُ لأطَعْتَهُ؛.... إنّ المحبّ، لمن يُحبّ، مُطيعُ
    فالذبياني يسخر من ادعاء صدق حب الإله من قبل من يعصيه " هذا لعَمْرُكَ، في المَقالِ، بديعُ " وينكره . فهو ينقض العلة المعروفة التي تقول أن إظهار الحب للإله يكفي للتدليل على صدق حبه ، وسواء أكانت كلمة بديع بمعنى " جميل " كما نستخدمها هذه الأيام ، أو كانت بمعنى "جديد " وهو معناها الأصلي .فإن الشاعر ينكر هذه العلة ، ويأتي بعلة جديدة أجمل منها ، تدل على صدق الحب، ألا وهي الطاعة . لأن " المحب لمن يحب مطيع "

    يقول أبو تمام
    لا تُنْكِرِي عَطَلَ الْكَرِيمِ مِنَ الْغِنَى....فَالسَّيْلُ حَرْبٌ لِلْمَكَانِ الْعَالِي
    فالمياه تجري في الأرض المنبسطة جرياناً عادياً وهذه علة قديمة ومعروفة. وهذا يماثل بقاء المال في يد الشخص العادي ، غير أن مياه السيل تحارب المكان العالي فتهرب منه وتغادره بأسرع ما يمكن فهي تنسكب منه بسرعة . وهذه كناية عن عدم بقاء المال في يد الكريم السخي . فنلاحظ أن الشاعر لم يأت على ذكر العلة القديمة ،بل العلة القديمة تتضح من العلة الجديدة فإذا كان السيل حرباً للمكان العالي ، فالسيل يبقى جارياً في المكان المعتدل المستوي ليدل على قلة السخاء .
    يتبع بإذن الله

  2. #2

  3. #3
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبده فايز الزبيدي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    موضوع جميل فشكرا لك و لقلمك.

    وأنا أشكركم للحضور الكريم وللكلمات الطيبة أستاذي الشاعر القدير عبده فايز الزبيدي
    في رعاية الله وحفظه

  4. #4
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي


    من جميل " حسن التعليل " ما جاء في هذه الأبيات الرائعة للشاعر أبي الشمقمق

    بَرَزْتُ منَ المنازِلِ والقِبَابِ .......فلم يَعْسُرْ على أَحَدٍ حِجَابِي
    فمنزليَ الفضاءُ وسقفُ بيتي.......سماءُ اللهِ أوْ قطعُ السحابِ
    فأنتَ إذا أردتَ دخلتَ بيتي.......عليَّ مُسَلِّماً من غَيْرِ بابِ
    لأني لم أجدْ مصراعَ بابٍ.......يكونُ مِنَ السَّحَابِ إلى التُّرَابِ


    فالشاعر ينكر العلة المعروفة التي تفرض وجود باب للبيت يطرقه الداخل قبل أن يسلِّم ويدخل ، والعلة الإبداعية البديلة الرائعة التي يعلل فيها الشاعر الذي يسكن الفضاء افتقار بيته إلى باب ، هي أنه لم يجد باباً شاهق الارتفاع يصل مصراعه ما بين السحاب والتراب ليصلح باباً لبيته

  5. #5
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,632
    المواضيع : 381
    الردود : 4632
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    موضوع شائق رائق الشاعرة الأديبة ثناء الصالح
    أدام الله علينا هذا العطاءنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    جزاك الله خيرا
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  6. #6
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس مشاهدة المشاركة
    موضوع شائق رائق الشاعرة الأديبة ثناء الصالح
    أدام الله علينا هذا العطاءنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    جزاك الله خيرا
    أشكر لكم حضوركم الكريم وكلماتكم الطيبة أستاذي الفاضل د. ضياء الدين الجماس
    دمتم بخير وفي حفظ الله
    مع التحية والتقدير

  7. #7
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.66

    افتراضي

    موضوع شائق!
    بارك الله فيك
    تقديري وتحيّتي

  8. #8

  9. #9
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي


    تؤكد لي صعوبة الظفر بـ(حسن التعليل) في الشعر، صعوبة إنشاء هذا اللون من المحسنات البديعية عند الشعراء . لكنني اليوم ظفرت بأبيات رائعة تزخر بحسن التعليل للشاعر الصوفي عفيف الدين التلمساني
    610 - 690 هـ / 1213 - 1291 م


    عَيْنَاكِ إنْ سَلَبَتْ نَوْمي بِلاَ سَبَبِ """ فَالنَّهْبُ يَا أُخْتَ سَعْدٍ شِيَمةُ العَرَبِ
    وَقَدْ سَلَبْتِ رُقَادَ النَّاسِ كُلِّهُمُ """ لِذَاكَ جَفْنُكِ كَسْلانٌ مِنْ التّعَبِ
    هَلْ ذاكَ لاَمِعُ بَرْقٍ لاَحَ مِنْ إِضمِ """ أَمْ ابْتَسَمْتِ فَهَذَأ بَارِقُ الشَّنَبِ
    وَتِلكَ نَارُكِ بِالجَرْعَاءِ سَاطِعَةٌ """ أَمْ ذَاكَ خَدُّكِ وَهَّاجُ مِنَ اللَّهَبِ
    لاَ أَنْقَذَ اللهُ مِنْ نَارِ الجَوَى أَبَداً """ قَلْبي الَّذي عَنْ هَوَاكُمْ غَيْرُ مُنْقَلِبِ
    إِنْ عَذَبَتْهُ بِنَارٍ مِنَ مَحَبَّتِهَا """ نُعْمَ فَذَاكَ نَعِيمٌ غَيْرُ مُحْتَجُبِ
    منْ رامَ ذِكْرَ سِوَاهَا يَلْتَمِسْ أَحَداً """ غَيْرِي فَذِكْرُ سِوَاهَا لَيْسَ مِنْ أَرَبي
    إِنْ حَدَّثَتْهُ الأَمَانِي أَنَّنِي أَبداً """ أَسْلُوا هَوَاهَا فَقَدْ أَصْغَى إِلى الكَذِبِ
    لقد قدّم لنا عفيف التلمساني حسن التعليل مكرراً في أربعة أبيات متوالية؛ ففي البيت الأول :

    عَيْنَاكِ إنْ سَلَبَتْ نَوْمي بِلاَ سَبَبِ """ فَالنَّهْبُ يَا أُخْتَ سَعْدٍ شِيَمةُ العَرَبِ
    فأخت سعد - حسب الترميز الصوفي للشاعر - هي حبيبته،وقد مارست في حقه فعلي "السلب والنّهب" غير المبرّرين بحق، وذلك عندما سلبت النوم من عينيه ، وكي لا توصم حبيبته بفعل شائن يحطّ من شأنها ، يلجأ الشاعر إلى رفع قيمة فعل "النّهب" وتحويله إلى شيمة كريمة ، ثم ينسب هذه الشيمة لجميع العرب، كي لا تنفرد حبيبته وحدها بهذا الفعل .
    فمن أراد من العرب أن يعيب على حبيبته فعلها ، فليعب على قومه ما يتحلَّون به من "شيم" .
    وهكذا تجدنا نبتسم لهذا الظُرْف في حسن التعليل الطريف الإبداعي الذي قدّمه الشاعر، فنقض به العلّة القديمة المتعارف عليها من الحكم على فعل "النّهب" بالسوء ، وقدّم علّة جديدة طريفة تقول إن "النّهب" شيمة العرب ، ومن ذا الذي ينكر على العرب ما يتحلّون به من "شيَم" . .؟
    ونتابع فيما بعدُ ما جاء من حسن التعليل في هذه الأبيات ،إن شاء الله

  10. #10
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي


    يقول عفيف الدين التلمساني

    عَيْنَاكِ إنْ سَلَبَتْ نَوْمي بِلاَ سَبَبِ """ فَالنَّهْبُ يَا أُخْتَ سَعْدٍ شِيَمةُ العَرَبِ

    وَقَدْ سَلَبْتِ رُقَادَ النَّاسِ كُلِّهُمُ """ لِذَاكَ جَفْنُكِ كَسْلانٌ مِنْ التّعَبِ
    في البيت الثاني ، وبعد أن سوّغ الشاعر لحبيبته فعلها في سلب النوم من عينيه ، يلمّح إلى عذره في كونه مغلوباً على أمره، بأن حبيبته قد سلبت الرقاد من عيون الناس جميعاَ ، فهو فرد من هؤلاء الناس، ويبرهن على صحة ادعائه بما يجده في جفنيها من كسل وتعب . فالادعاء الذي قدمّه في الصدر أيّده ببرهان ودليل في العجز . وهكذا حصلنا على تشبيه ضمني امتد على شطري البيت .
    إلا أن البرهان الذي قدّمه في العجز هو (حسن التعليل) الذي نبحث عنه؛ فالشاعر نقض العلّة المعروفة التي تفسر كسل الأجفان وتعبها ، وهي (النعاس) إو ربما ( الجمال )، وقدّم بدلاً عنها علّة جديدة ما قال بها غيره ، وهي إرهاق الأجفان من الجهد الذي تبذله في سلب الرقاد من الناس .

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المنفلوطي .. وفن حسن التعليل
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى البَلاغَةُ العَرَبِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-04-2012, 12:47 PM
  2. انتفاضة الحروف .. لام التعليل
    بواسطة عمار الزريقي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 19-04-2011, 01:54 AM
  3. قل: نظرا إلى، ولا تقل: نظرا لـ- إذا أردت التعليل
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-06-2010, 01:08 PM
  4. أهلا حسن- قصيدة ترحيب بالشيخ حسن يوسف
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-01-2005, 05:50 PM
  5. ابو حسن ............ جاءنا بابدعاته رحبوا معى بالفنان الجميل
    بواسطة اميمة الشافعي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 21-10-2003, 08:17 AM