أحدث المشاركات
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 31 إلى 38 من 38

الموضوع: بحر الوافر ودائرته العروضية ( التاسعة )

  1. #31
    الصورة الرمزية محمد سمير السحار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,924
    المواضيع : 136
    الردود : 1924
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    أخي العزيز وأستاذي الشاعر الكبير عادل العاني
    بارك الله في جهدك الكبير في الكشف عن خبايا العروض
    فعلًا كان الأولى أن تكون هذه الدائرة العروضية التامة هي دائرة بحر الوافر
    لقد قمتُ باستنباطها من جديد ولكنّي وجدتك قد استنبطتها قبلي
    إلا أَنِّي أختلف معك في قراءة البحر الرابع وقراءة البحر عندي هي

    فاعلن فاعلاتُنَ فاعلاتُنَ

    كما تختلف عندي قراءة البحر السابع وهي عندي

    فاعلاتُنَ فاعلن فاعلاتُنَ

    وهذه القراءة للبحرين الرابع والسابع توفّر تكرار تفعليتين في الشطر الواحد
    وجب عليّ التنبيه لذلك

    أما أنت فقد شرحت كلّ ما ترتّب على استنباط هذه الدائرة
    وهذا يتطابق مع طرحي بإعادة تنظيم البحور وهيكلتها من جديد
    فإنّنا نبحث عن الحقيقة وخدمة الشعر العربي وهندسة عروضه من جديد

    بارك الله فيك وجزاك كلّ الخير ونفعنا الله من علمك
    وتقبّل خالص تحيّتي وتقديري على الدوام
    إلى الشَّامِ أَرْنو بِعيْنٍ وأُرْنو
    إلى القُدْسِ بالشَّامِ فالشَّامُ عَيْني

  2. #32
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,589
    المواضيع : 190
    الردود : 7589
    المعدل اليومي : 1.40

    افتراضي

    أخي العزيز محمد

    شكرا لملاحظاتك القيمة ..

    وأود أن أوضح الأسباب في اعتمادي على قراءتي لهذين البحرين ,


    وهو للأسباب التالية :

    - الحفاظ على تفعيلة مفاعلتن أو متفاعلن أينما كان بالإمكان ذلك.
    - لم يرد في بحور وأوزان الفراهيدي المعتمدة على أن تنتهي بمتحرك ( فاعلاتنُ ) والبحر الذي نتج فيه ذلك أهمله الفراهيدي .. ولم يرد في أي بحر آخر وجود سبب ثقيل في نهاية التفعيلة في الحشو .. لأنه سيربك الزحافات.

    واعتبرت اعتماده بالشكل الذي ذكرته أنت في استنتاجك لا يحقق الهدف من طرحي , ولم أرغب في اعتماده السبب الثقيل في نهاية التفعيلة في الحشو , وأنا أردت الحفاظ على التفعيلة المعتمدة في التدوير وهي مفاعلتن و متفاعلن .

    وهذا ينطبق على قراءتي للبحرين .. لأن أي قراءة أخرى ستدخلني في اختلاف عن أسلوب البناء الهندسي للشعر العربي المعتمد. والتي تجاوزت السبب الثقيل في الحشو وإظهاره في العروض والضرب وهذا يمكن تسكينه كما أوردته في الأمثلة.

    - أي قراءة للبحور لا تهم مادامت تحافظ على البناء الناتج من الأوتاد والأسباب . لذا قد تختلف حتى في بحور الفراهيدي لكنها لا تغير من أسس البناء.


    وكان يمكن أن يعيد صياغته أيضا ( فاعلاتنُ فاعلاتنُ فاعلاتنُ = فاعلن متفاعلن متفاعلن فاعلنُ ) وهذا نفس ما قرأته أنا في البحرين المشار إليهما.
    وهو لم يرغب بذلك لأنه سيظهر تفعيلات ليست من أصل التدوير , وهي فاعلن التي لم تظهر في أي بحر آخر وهما الكامل والوافر.


    تحياتي وتقديري

  3. #33
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,194
    المواضيع : 368
    الردود : 2194
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    أخي وأستاذي الفاضل عادل العاني
    تصفحت ما تفضلت به وارجو أن يتسع صدرك لما توصلت إليه نتيجة فهمي لمنهجية الخليل
    مرجعي تصوير الخليل لذائقة العرب. وهذه شهادة :

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    https://drive.google.com/file/d/1Pro...P9hkOPbxI/view

    مع احترامي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #34
  5. #35
    الصورة الرمزية محمد سمير السحار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,924
    المواضيع : 136
    الردود : 1924
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة
    أخي العزيز محمد
    شكرا لملاحظاتك القيمة ..
    وأود أن أوضح الأسباب في اعتمادي على قراءتي لهذين البحرين ,
    وهو للأسباب التالية :
    - الحفاظ على تفعيلة مفاعلتن أو متفاعلن أينما كان بالإمكان ذلك.
    - لم يرد في بحور وأوزان الفراهيدي المعتمدة على أن تنتهي بمتحرك ( فاعلاتنُ ) والبحر الذي نتج فيه ذلك أهمله الفراهيدي .. ولم يرد في أي بحر آخر وجود سبب ثقيل في نهاية التفعيلة في الحشو .. لأنه سيربك الزحافات.
    واعتبرت اعتماده بالشكل الذي ذكرته أنت في استنتاجك لا يحقق الهدف من طرحي , ولم أرغب في اعتماده السبب الثقيل في نهاية التفعيلة في الحشو , وأنا أردت الحفاظ على التفعيلة المعتمدة في التدوير وهي مفاعلتن و متفاعلن .
    وهذا ينطبق على قراءتي للبحرين .. لأن أي قراءة أخرى ستدخلني في اختلاف عن أسلوب البناء الهندسي للشعر العربي المعتمد. والتي تجاوزت السبب الثقيل في الحشو وإظهاره في العروض والضرب وهذا يمكن تسكينه كما أوردته في الأمثلة.
    - أي قراءة للبحور لا تهم مادامت تحافظ على البناء الناتج من الأوتاد والأسباب . لذا قد تختلف حتى في بحور الفراهيدي لكنها لا تغير من أسس البناء.
    وكان يمكن أن يعيد صياغته أيضا ( فاعلاتنُ فاعلاتنُ فاعلاتنُ = فاعلن متفاعلن متفاعلن فاعلنُ ) وهذا نفس ما قرأته أنا في البحرين المشار إليهما.
    وهو لم يرغب بذلك لأنه سيظهر تفعيلات ليست من أصل التدوير , وهي فاعلن التي لم تظهر في أي بحر آخر وهما الكامل والوافر.
    تحياتي وتقديري
    أخي العزيز وأستاذي الشاعر الكبير عادل العاني
    إعادة الموضوع إلى الواجهة قادني إلى دراسة الدائرة من جديد وطريقة قراءتها
    حقيقة لفت انتباهي إصرارك على عدم رغبتك في أن تنتهي التفعيلة بمتحرك في الحشو
    ولكنّي لاحظت في البناء الهندسي الذي اعتمده الفراهيدي ورود هذا الأمر
    ومثاله في بحر المقتضب
    مفعولاتُ مستفعلن مستفعلن
    صحيح أن الحرف المتحرّك ورد في الوتد المفروق
    ولكنه ورد أيضًا في السبب الثقيل في بحر المعتمد المهمل في دائرة الفراهيدي موضوع طرحك هذا الذي نتحاور فيه
    أما سبب إهمال الفراهيدي لهذا البحر
    قأجد من وجهة نظري لعدم توفٌر شواهد عنده لهذا الوزن
    والله أعلم بذلك

    وهذا يعيدني لاعتماد قراءتي للبحرين الرابع والسابع كما ذكرتُ في ردِي
    أجد أنّ المحافظة على تفعليتين مكررتين في الشطر الواحد أمر ضروري ولازم رياضيًا وهندسيًا
    ولا مانع من مشاركة تفعيلة فاعلاتُنَ في توليد هذه الدائرة
    حتى وإن انتهت التفعيلة بسبب ثقيل
    لأنّ البناء الهندسي لهذه الدائرة قائم على هذا الأمر
    مع خالص تحيّتي وتقديري
    وكل عام وأنتم بألف خير

  6. #36
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,589
    المواضيع : 190
    الردود : 7589
    المعدل اليومي : 1.40

    افتراضي

    أخي العزيز محمد

    لا أرى اختلافا كبيرا بيننا , وما قرأته أنا أو ما تقرأه أنت فهو يتضمن نفس البناء الوتدي والسببي ... أنا اعتمدت التقليل من انتهاء أي تفعيلة بمتحرك ليس إلا ...

    أما القراءات فأنا يمكن أن أعيد قراءة أي بحر بأسلوب آخر فمثلا الطويل قرأته في موضوع آخر ( فعولن فعولن فاعلن فاعلن فعْلن ) ...

    أما أهمال السبب الثقيل في حشو الشعر العربي أو أعاريضه أو ضروبه والذي أهمله الفراهيدي فهذه قاعدة ولها أسبابها.

    أما ما ورد وكما تفضلت عن مفعولات فحالتها تختلف عما نحن فيه .

    وكما أهمل الفراهيدي ( فاعلاتنُ فاعلاتنُ فاعلاتنُ ) لأنها لا يمكن أن تنتهي بمتحرك وأعني التفعيلات الكاملة أولا , كما أنه لو زوحفت فاعلاتن الثانية بالخبن فما الذي سينتج ( فاعلاتنُ فَعِلاتنُ ) وهذه خمسة متحركات , وأنت تعلم جيدا أهمية الخبن في فاعلاتن وجمالية الإيقاع بالخبن ..

    وعلى أي حال إن اعتمد أو أهمل فذلك يعتمد على الشعراء ومن يرغب بالنظم عليه.

    تحياتي وتقديري
    التعديل الأخير تم بواسطة عادل العاني ; 22-03-2020 الساعة 02:17 PM

  7. #37
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,589
    المواضيع : 190
    الردود : 7589
    المعدل اليومي : 1.40

    افتراضي

    بحر الوافر مرة ثانية
    نشر الشاعر الكبير أحمد المعطي هذا الموضوع للنقاش وبيان الرأي:
    مسألة للنقاش تعميما للفائدة..كنت قد ارتجلت هذين البيتين
    وَفيْروسُ الـ"كُرونا" الجائحُ **أخو عادٍ وَناقةُ صالِحِ
    تُذكِّرُ كلَّ أربابِ الحِجا ** لعلَّ يَعي الدروسَ الطالِحُ
    على البحر الوافر فجاءا "مفاعلتن مفاعلتن فعو" وهناك من رأى فيها تجديدا، وهناك من اعتبرها خروجا على البحر الوافر معتبراً انه لا يجوز الزحاف في فعولن
    فما رأيكم وماذا يقول أخوتنا العروضيون؟

    وشاعرنا الكبير أحمد المعطي يعيدني مرة ثانية لما سبق وطرحته منذ سنوات في ملتقى رابطة الواحة الثقافية وسأضع رابط الموضوع هنا أيضا للإطلاع والفائدة.
    وأود بداية أن أوبين وجهة نظري فيما تفضل به شاعرنا الكبير أحمد:
    علم العروض وقواعده ليس من أوجد الشعر العربي بل أن الشعر العربي هو الذي أنتج العروض , وكلنا نعلم أن الشعر ظهر قبل ظهور أو استنباط العروض من قبل مهندها الأول الفراهيدي والذي استند إلى ما وقع بين يديه من شعر عربي قديم أنشده الشعراء بناء على ذائقتهم الشعرية واستنادا إلى إيقاع وموسيقى الشعر الذي كانوا ينشدونه, ونعلم أن الفراهيدي أيضا أهمل بعض الشعر العربي الذي كان يتعارض مع ما وضعه من قواعد ومنه مثلا بحر المتدارك.
    بحر الوافر التام والذي نتج من في دائرة المؤتلف التي وضعها الفراهيدي والذي كان بحر الأساس فيها لأنه يبتدأ بوتد وتفعيلات الوافر التام (مفاعلتن) ثلاث مرات في كل شطر لكن لم يردنا شعر عربي قديم منظوم عليه تاما بينما كان المنظوم بعروض وضرب مقطوفين أي (فعولن) واعتمد الفراهيدي على مشرطه في تحويل مفاعلتن إلى فعولن وهذا ما دعاني قبل سنوات إلى إعادة النظر في أمر الوافر المقطوف بما أنه لم يرد تاما في الشعر العربي القديم وخلصت إلى إمكانية وجود دائرة عروضية جديدة تعتمد على وزن الوافر المقطوف كأساس للدائرة وفعلا تم التدوير بنجاح وأنتج عدة بحور شعرية ودعم بعضها نظم شعراء كبار على بحورها, ومنهم ( الشاعر رياض شلال المحمدي والشاعر أحمد المعطي) ونظمت أنا أبياتا كشواهد على كافة البحور الناتجة من التدوير.
    بالطبع حين اعتمدت البناء الشعري في هذه الدائرة وهو ( تفعيلتان سباعيتان بسببين ثقيلين وتفعيلة خماسية ) وهذا البناء لم يرد في دوائر الفراهيدي لأنه اعتمد في دائرة المؤتلف دائرة الأسباب الثقيلة ثلاث تفعيلات سباعية بأسباب ثقيلة وهذا الأسلوب لم يرد إلا في بحر الكامل في تفعيلاته التامة بينما الوافر جاء (مقطوفا وجوبا) والبحر الثالث (المتوافر) أهمل لكون التفعيلة الثالثة في كل شطر والتي تمثل العروضة والضرب تنتهي بمتحرك (فاعلاتنُ).
    رغم أن هذه القاعدة (حاد عنها) في عروضة المتقارب المقبوضة والتي اعترضت عليها وحسب رأيي أنه لا يجوز فإما تسكن وإما يحذف المتحرك الرابع أيضا وأوضحت رأيي هذا في موضوع يتعلق بالتسكين ونشرته أيضا في الملتقى.
    الوافر التام الذي كان خارج الذائقة العربية بتفعيلات مفاعلتن التامة استساغه شعراء كبار حاليا وبدؤوا النظم عليه حاليا وهذا أعاد لدائرة المؤتلف بحرها الأساس الصحيح.
    أما الوافر المقطوف والمعتمد من قبل الفراهيدي وكما أوضحت في استنباط الدائرة التاسعة يمكن أن يكون وزنا مستقلا عن دائرة المؤتلف لأسباب أوضحتها في الإستنباط والتي يمكن الإطلاع عليها والإطلاع على الحوارات التي جرت في حينها.
    وأعود حاليا لما تساءل عنه الشاعر الكبير أحمد وأكرر مقولتي ليس العروضيون هم من يضعون القواعد بل الشعراء وواجب العروضي الإستناد لما ينظمون ويستسيغون من أوزان وإيقاعات مادامت منبثقة من القواعد الأساسية التي يبنى عليها الشعر العربي.
    وهنا يؤكد مرة ثانية شاعرنا على استساغته للوزن والإيقاع لما نظم عليه للمرة الثانية فقد سبق له وأن نظم أبياتا وضمنها وزنين لهذا البحر وأبياته السابقة هي :
    هَديل حَمامَةٍ أمْ ذا الحِمامْ
    .................سؤال في ظلام الليلِ حامْ
    يُرفرف مثلَ طيرٍ حائر
    ..................يَكادُ يَحُطُّ يُضنيه السَّقامْ
    يَدورُ وَليْتَ يُنئيهِ الَّلَّظى
    ..................وَتحجبُه مِلاءات الظِّلامْ
    عُواء الذِّئب في عتم الدُّجى
    ...............يرافقهُ السُّكونُ إلى الغَمامْ
    يُقلدُه سَريري هازئا
    ............فيَبتَسمُ الدُّجى لصدى الكلام
    **
    وَبيْنَ صدى "صَفير البُلبلِ"
    .....................وَليلِ لا مَحالة مُنْجَلِ
    سألبس أحرُفي ثوْبَ القطا
    .................وأفترش الغمام واختلي
    يَبْابُ العزم يهمزُ حيلتي
    ..............بَعيدا عن وَساوس مِغزلي
    فيا ليلي الطويل متى أرى
    ............عيون الصبح تعمُر منزلي؟
    وتنتصر الضلوع لربِّها
    ................. فتحنو والسَّكينة تعتلي
    ومن خلال نظم الشاعر أحمد المعطي يمكن أن نستنبط قواعد لبحر الوافر (المقطوف) والذي كان أساس الدائرة التاسعة:
    1 – الوزن الأساس: ( بعروض وضرب سليمين أي فعولن)
    مفاعلتن مفاعلتن فعولن * مفاعلتن مفاعلتن فعولن
    2 – الضرب الثاني مقصور ( فعولْ) وله 3 أعاريض
    - عروضة تامة
    مفاعلتن مفاعلتن فعولن * مفاعلتن مفاعلتن فعولْ
    - عروضة مقبوضة بحذف الخامس الساكن ( فعولُ ) ( ورأيي الشخصي هنا أن يتم تسكينها وهذا الرأي سبق وطرحته فيما يتعلق ببحر المتقارب)
    مفاعلتن مفاعلتن فعول * مفاعلتن مفاعلتن فعولْ
    - عروضة محذوفة بحذف السبب الخفيف ( فعِلْ)
    مفاعلتن مفاعلتن فعِلْ * مفاعلتن مفاعلتن فعولْ
    ( وهذا ما نظم عليه الشاعر أحمد المعطي أعلاه)
    3 – ضرب محذوف بحذف السبب الخفيف ( فعلْ ) وله عروضة واحدة محذوفة مثله
    مفاعلتن مفاعلتن فعلْ * مفاعلتن مفاعلتن فعلْ
    (وهذا أيضا ما نظم عليه الشاعر أحمد المعطي أعلاه)
    ويجوز في كل مفاعلتن زحافا العصب والعقل أسوة بما ورد في الوافر المقطوف أو المجزوء في قواعد الفراهيدي.
    وخلاصة الموضوع أن ما نظم عليه الشاعر أحمد المعطي صحيح عروضيا لاعتماده على أسس البناء المعتمدة من قبل الفراهيدي , وليس مخالفة أو لا يجوز له ذلك لأن الوزن الذي نظم عليه يؤكد أن (بحر الوافر المقطوف) له دائرته الخاصة التي تختلف عن دائرة المؤتلف. وإن ما جاء به الشاعر أحمد المعطي يعتبر إضافة كبيرة للشعر العربي وتأييدا لما طرحته أنا سابقا , وبما أن العروض تنطلق مما يستسيغه الشعراء , والذائقة الشعرية ليست (متحجرة) بل هي ذائقة متطورة وهذا يشهد بذلك. وسأعزز الموضوع بمخططات بيانية لاحقا.
    ولمزيد من المعلومات يمكن الإطلاع على هذا الرابط في ملتقى رابطة الواحة الثقافية.
    وأنا مستعد أيضا لأي حوار أو نقاش حول الموضوع.
    https://l.facebook.com/l.php?u=http%...5fhEMt_sMfWIvQ
    التعديل الأخير تم بواسطة عادل العاني ; 30-03-2020 الساعة 03:01 PM

  8. #38
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,589
    المواضيع : 190
    الردود : 7589
    المعدل اليومي : 1.40

    افتراضي

    يعود شاعرنا الكبير محمد الصالح بن يغلة بقصيدة تؤيد ما طرحته في بحر الوافر ودائرته المستقلة الجديدة.

    إلهـي
    أودعت في هذه القصيدة سرا من أسراري ، و هي من القصائد الأولى يوم انطلقت في هذه الرحلة المضنية .
    إلَهِـي هَاهِـيَ الأحْـــلاَمُ غَرْقَــى
    رَكِبْتُ لِأجْلِــهَا كُـلَّ البُحُـــــورْ
    *
    إلَهِـي لَـمْ أكُـنْ أدْرِي سَتَـرْسُـو
    هُنَــاكَ سَفِينَتِـي فَوْقَ القُبُـــورْ
    *
    خَرَجْتُ أغَــازِلُ الدُّنْيَـا وَ لَكِـنْ
    أعُـودُ إلَيْكَ مِنْ بَعْـدِ الفُجُــــورْ
    *
    إلَهِـي كُلّمَـا أبْحَــــرْتُ شَـوْقًــا
    وَجَـدْتُ بِأنَّنِــي أبَــــــدًا أدُورْ
    *
    إلَهِـي كُلَّمَــا أوْقَـــدْتُ نَــــارًا
    ذَكَـرْتُ بِأنَّهَـا نَـــــارٌ تَفُــــورْ
    *
    فَهَلْ يَا رَبِّ تَحْمِلُنِــي شِرَاعِـي
    إلَى تِلْكَ الجَــدَاوِلِ وَ القُصُــورْ ؟
    *
    ألاَ مَنْ يَشْتَـرِي مِنِّـي ذُنُوبِــي
    وَ يَجْعَلُهَـا عَلَى قَبْـرِي زُهُــورْ؟
    *
    فَيَا مَنْ أوْقَــدُوا فِيَّ المَعَـــانِـي
    تَعَالُوا وَامْسَحُوا فَوْقَ السُّطُـورْ
    *
    وَ قُـولُـوا لِلّتِـي غَنَّتْ بِقَلْبِـــي
    سَيَبْقَى حُبُّنَا أبَــــدَا الدُّهُـــورْ
    *
    وَ أَنَّ شِرَاعَهَــا فَوْقَ المَـآسِــي
    يَشُقُّ طَرِيقَــهُ فَوْقَ الصُّخُـــورْ
    *
    وَ قُولُـوا عَلَّهَــا أبَــــدًا تُغَنِّــــي
    تُغَـازِلُنِـي عَلَى مَـرِّ العُصُـــورْ
    *
    بِأنِّي مَا عَشِقْتُ سِوَى جِرَاحِي
    وَ أنَّ جِرَاحَهَا قَبَــسٌ وَ نُــــورْ
    مارس 2006

    ومن الواضح أن القصيدة كتبت قبل 14 عاما , وشاعرنا القدير استساغ النظم الذي جاء متزنا وفق ما يلي :

    1 - أنها على بحر الوافر الذي نتج عن هذه الدائرة.
    2 - عروضة الوافر هنا فعولن التامة وفق وزن الوافر المطروح.
    3 - الضرب المستخدم هو ضرب مقصور ( فعولْ) كما ورد في المتقارب.

    وهذا يأتي وفق ما طرحته في الرد السابق وهو الضرب الثاني للعروضة التامة.

    تحياتي وتقديري

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

المواضيع المتشابهه

  1. بحر المتقارب وإشكالاته العروضية ودائرة المديد
    بواسطة عادل العاني في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 22-09-2019, 02:11 PM
  2. هل بحر الموفور ( اللاحق )هو بحر مستقلّ أم هو مجزوء بحر البسيط
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-12-2016, 01:02 PM
  3. زحاف " العقل " في بحر الوافر
    بواسطة عادل العاني في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-11-2016, 09:28 PM
  4. دائرة مشطور بحر البسيط العروضية المستقلّة
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 18-07-2016, 08:02 AM
  5. بحرُ السّريع وإشكالاته العروضية - ودعوة للحوار
    بواسطة عادل العاني في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 28-03-2016, 01:21 PM