أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 25

الموضوع: مائدة الشعر

  1. #11
    الصورة الرمزية محمد محمد أبو كشك شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 4,694
    المواضيع : 326
    الردود : 4694
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    هذه الابيات ليست لي وحدي بل لي ولحيدرة ولبعض الشعراء في السجال الرمضاني فليأت كل واحد ويعرف بنفسه فهي فرصة طيبة اظن كان معنا فجر وايمان في استقبال رمضان المعظم الفائت وكان جميلا جدا هذا السجال الحلو واخترتا منها مجموعة فيها بعض الطعام



    الشمس ولَّتْ والمؤذن كبـَّرا

    والدَّار جهَّزَتِ الطَّعام لنُفطـرَا

    - وشربت ماءً فيه تمرٌ ذائب

    فوجدت طعم الماء حلواً سُـكََّّرا

    فإذا أتيتُ إلى الوليمةِ هاهنا ...

    لا عذر عندي جئتكم متأخرا ..

    فابسط يمينك بالموائد مكرماً ..

    ضيفاً أتاك ملوعاً متضوَرا..

    هاتِ التمور مع العصائر كلها

    فتّوش والسلَطاتِ حتى نفطرا

    الكبَّةُ الحلبيّةُ اعشق طعمها..

    حتى الملوخيّا بنكهةِ كُزبرا ..

    والشيخ محشي والفريكةُ لذّةٌ

    وحساءُ عدْسٍ ساخنٌ ومُجدّرا

    ولّى النّهاروقد مضى من عمرنا

    والليل بالإفطار عاد مخبّرا

    آتاك من طيب الطعام كثرة

    فاختر من الأنواع شيئا أيسرا

    فالصوم للأعضاء منه راحة

    من أين تحصي كنهها يا حيدرا ؟؟؟

    دع ْعنْك نوما كنت تعشقه فلي-

    - لك يا بني اليوم قد عاف الكرى

    واقْبلْ على ذكْرالعزيز وحمْده

    فالْخير مبثوث به قدْ يُسّرا

    يا طالبا منْ غيرؚ سؤْلٍ حاجة ً

    آراك تبغي المستحيل بأنْ يُرى

    فالرّكْب قدْ باعوا الهجوع بركْعةٍ

    جوْف اللّيالي يبْتغون الكوْثرا

    عشْق الحياة بديننا متربّصٌ

    والغفلة الكبْرى أشدّ تنكّرا

    وأتيت يا رمضان زهرا عاطرا

    فرأيت كل الكون صار معطَّرا

    فالحمد كل الحمد لله الذي

    هو من أفاء ومن أعان وصبَّـرَا

    ذهب الظما وابتل عرقي بعدما

    نادى المؤذن للصلاة وكبَّرا

    يا حسن طعم خشافنا يا حسنه

    ألقوا به تينا ومشمش أصفرا

    ولقد كفاني وامتلأت ولم أذق

    لحما ولا أرز البرام معمرا

    يا ليتني لم أستزد من شربه

    ما زلت انظر للدجاج محمرا

    ورأيت أم حسين في يدها القطــــ

    ــائف وهي تحشوها الزبيب الأحمرا

    وأنا شبعت من الخشاف ولم أزل

    أرنو إلى شتى الصنوف مزمجرا

    فتبارك الرّحْمان خالقنا

    إذ منّ بالخيْر العميم وقدّرا

    رمضان شهر قد أتانا منعشا

    يحيي النفوس بنوره يهدي الورى

    رمضان يا فيْض التّقى منْ نبْعه

    أحْييْت إيمانا بعطْرك أزْهرا

    تمْضي بنظْم الشّعْر فيك صوارمٌ

    تجْلي بصدْق العزْم منـّا القهْقرى

    أكرم به من مورد لنواله

    شهر سريع ينقضي قد خيرى

    فنذوق في صوْم الهواجرؚ راحةًً

    يبْني بها قلْبي هنالك منْبرا

    وأعيش في كنـؘف التّلاوة ليْلتي

    أسْقي بها شوقا بروحي قدْ سرى

    فشهدْتُ فيك الطّهْر منْ غيْداقهؚ

    وسلكْتُ من نهْجؚ المعالي معْبرا

    و العبد أقبل تائبا متضرعا

    و عدوه الشيطان ولَّى مدبرا

    رمضان أقبل والجميع استبشرا

    وهلاله أهدى الضياء ونوَّرا

    ورأى هلال الرشد قلبي قبل أن

    يبدو لعيني في السماء مُدَوَّرَا

    قد فتَّحت فيك الجنان فمرحبا

    بك يا طريقًا للجنان ميسَّرا

    يا سعد صائمه وقائمه ومُــعْ

    تَكِفًا بهِ في العشر شدَّ المِئْزَرَا
    مصر

  2. #12
    الصورة الرمزية محمد محمد أبو كشك شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 4,694
    المواضيع : 326
    الردود : 4694
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    وان شئت وصفاً للقطائف إنَّها
    تصب ُّ على التِّيفال صبَّ السوائلِ

    فإن نضجتْ تُحْشَى زبيبًا وبندقًا
    فتلقى لها بطنًا كبطن الحواملِ

    وفي الزيت تقلى فهي شقٌّ لدائرٍ
    ومن بعدها تلقى بشهد المناحل ِ

    فتغمس في الشهد المحلى لساعة ٍ
    وتترك في ثلاجـة للتنـاول ِ

    فيا لو رأيت الحسن في لون ثوبها
    كوشي زهور أو كدق الأنامل ِ

    لقلتَ أروني من قطائف مصركم
    وصدَّقتَ وصف الشعر في نظم قائل

    قطائف تلكم أم طرائف ناظم
    يطير لها قلب ولب لعاقل

    وما انا بالمفتون بالطعم انما
    أحب رحيقا من صنوف المنازل



    كانت هذه لي من سجالية رمضان عن وصف القطائف الرمضانية المصرية

  3. #13
    الصورة الرمزية محمد محمد أبو كشك شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 4,694
    المواضيع : 326
    الردود : 4694
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    وهذه لي عن اكلة المشبك المصرية



    "مشَبِّكٌ"مثلما الشَّبَكْ **وخيطهُ لفَّ واشْتَبَكْ *

    سلمتَ يا من طهوتهُ **كأنَّ من جوهرٍ سبكْ

    دقيقهُ غاص ثائرًا ** وهاج في الزيتِ واعترَكْ

    كأنما الزيتُ حولهُ ** معامع الموج للسمكْ

    لَجِينُهُ بلْ لُجَيْنُهُ **يسير زحفًا إذا سلَكْ **

    وبعدما اشتدَّ زيتهُ** وبات كالظبي في الشَّرَكْ

    غدا كما التبر لونُهُ ** يشعُّ في ظلمة الحلَكْ


    هامش:
    * المشبِّك اكلة مصرية حلويات تشبه البقلاوة طعما وشكله كالقرص على هيئة شبكة من العجين الناضج في الزيت المغموس في العسل ..وطعمه لذيذ جدا وهو من الاصناف الحلوة عندنا في مصر

    ** اللجين بفتح اللام العجين
    اللجين بضم اللام االفضة

  4. #14
    الصورة الرمزية محمد محمد أبو كشك شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 4,694
    المواضيع : 326
    الردود : 4694
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    وهذه لي عن القلقاس

    وطمع البائع في ان يعطيك كل ما معه

    خذ أيضا من القلقاس


    جلست و ظلت بالدموع تواسي ** وتقول :كيف يُسدُّ عجز الناسِ؟!

    ومضتْ تكدِّس جعبتي بخضارها ** حتى غدت كحواملٍ أكياسِي

    فأجبتُ : حسْبُكِ لست أملك درهمًا ** قالت : وخذ ايضا من القلقاسِ !!

    لم يبق صنفٌ من صنوف خضارها ** والجيب يشكو من أسى الإفلاس

  5. #15
    الصورة الرمزية محمد محمد أبو كشك شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 4,694
    المواضيع : 326
    الردود : 4694
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي


    كبش الفداء

    ألا يا كبشُ يا كبشَ الفداءِ ***مليحَ الوجه يا حلوَ الفراءِ

    ترقّبَك الفقيرُ فراحَ يرنُو **إليكَ وأنتَ بين الأغنياءِ

    وينطحُ قرنُكَ الملتفّ سُورًا**وترجعُ راغبًا في بعض ماءِ

    وجاء العيد والجزَّارُ يدْنو**ليُجرى منك بحرًا من دماءِ

    وقسّمناكَ للفقراء جزءًا**وجزءًا صار عند الأصدقاءِ

    وجزءًا دارُنا تطهوهُ حتّى **يكونَ لنا الفطورَ مع الغداءِ

    مضوا باللحم في لهفٍ وشوقٍ**ففاحتْ منهُ رائحةُ الشواءِ

    فما أحلى مذاقك من طعامٍ ** وما أدفى فراءكَ في الشّتاء

    نصلّى ثم ننحر يوم عيدٍ ***تراءتْ فيه ألوانُ الضّياءِ

    تجدد فرحة الأعياد فينا **شذا الأزهار في روض الرجاء

    كانت هذه لي عن خروف العيد

  6. #16
    الصورة الرمزية محمد محمد أبو كشك شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 4,694
    المواضيع : 326
    الردود : 4694
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي



    أحبُّك ياابْنةَ النِّمْسِ أيَا ميمونة الغرْسِ
    أيَا بطِّيخةً حمراءَ في سورٍ منَ الورْسِ
    كما الإسفنج داخلها إذا ما احمرَّ بالغمس
    وتسكنها بذور غضَّةٌ زنجيةُ الجنسِ
    ولما شقَّها السِكين أخرجها من الحبسِ
    ترى السِّكِّين يفتحُها كفتح السِّجن بالفأسِ
    وتنزف بالدَّم المسفوك لو سالت من الكأس
    وآهٍ من حلاوة طعمها المحبوب للنفسِ


    كانت هذه لي عن البطيخة

  7. #17
    الصورة الرمزية محمد محمد أبو كشك شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 4,694
    المواضيع : 326
    الردود : 4694
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    تقريبا هكذا جمعت ما كتبت عن الطعام واذا به صار مجموعة للطبيخ هههههههه


    طيب انا الان قدمت كل اطباقي السابقة وبالهناء والشفاء وان شاء الله نزيد جديدا ورايت الاستاذ عدنان جاء والاستاذ عادل وننتظر من له عن الطعام شيئا ايضا وانا اعرف انكم كتبتم عن الطعام كثيرا ههههههههه لا تداروا اطباقكم الحلوة عني انا جااااااااااااائع

    والله يحلو معكم السمر اخواني

  8. #18
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,412
    المواضيع : 105
    الردود : 6412
    المعدل اليومي : 2.07

    افتراضي

    يسرني أن أطل على هذه النافذة الجميلة بطبق من الكنافة .. فتقضلوا

    وهي قصيدة كنت قد كتبتها سابقاً ومنشورة في الواحة بعنوان
    "حُسْن الضّيافة في وصـف الكنافة"


    ..هيَ الدنيـا سنعبرُها سراعـاً كما صرْنـا ..غداً سنصيرُ ذكْـرى
    فنلْ منها نصيبكَ غيرَ وانٍ وخذْ للحشرِ إحساناً وذُخـرا
    وكمْ باليُسـر مُــدَّ الضيقُ أفْـقـاً وكـمْ ضاقت بنا الآفـاقُ عُـسْرا
    ..أعللّها بحُلوِ الطّعمِ نفسي لـِما ذاقتْ من الأرزاء مُـرّا..!
    ..فَجُـدْ بالفستقِ الحلبيّ نـثــرا على وجهِ الكُنافةِ ..ليسَ أمـْرا !
    فقالَ بلـى ولكنْ ليسَ حالاً فإنّا ما صببْنا بعدُ قَطْرا..!
    ..أيا عمّار يالكَ منْ بديـعٍ فصِفْ صُنعَ الكُنافةِ نلْتَ أجـرا
    وأوْجزْ في حديثكَ باقتضابٍ فإنـّا لمْ نعدْ لنُطيقَ صَبـْرا
    لتلكَ الحُلوةِ الحمراءِ تهفو نفوسُ خلائقٍ لمْ تلقَ حَصْرا
    مزيّـنــة تُـزفُّ بكلّ حفْـلٍ تجولُ بحُسنها ثغراً وثغرا
    ..فقالَ إليكَ هذا الوصفَ منّي وصُغْ بمَقالتي إنْ شئتَ شِعرا
    عليكَ بصبغةٍ مزجتْ بسَمْنٍ لِتَدهنَ من زهيّ اللونِ "سـِدْرا "
    وخذْ من تِبـْرهِ وانـْـثُــرْ عَجيناً كمثلِ سماكةِ الإبهامِ قَـدْرا
    إليكَ الجبن بعد النقعِ واحْذر فإنّ الملحَ يضْفي الطّعمَ عُسْرا
    لتوسدَهُ عجيـنكَ باشْتِمالٍ فيزهو الجبنُ فوقَ التـّبرِ دُرّا
    على لهبٍ خفيفِ اللفحِ ضعْها ونقّلْ وضعَها يُمنى و يُسرى
    فإنْ لاحظتَ ذوْبَ الجبنِ أبشرْ فقدْ نضجَ الصنيعُ وتلكَ بشرى..!
    وخُذ سِدْرا تضاءلَ عنْ أخيهِ إليهِ ستقلبُ الأصناف يُسرا
    كأنّ تقلّبَ الأجزاءِ فيها كمثلِ تقلّب الأحوالِ دهـرا
    فيغدو الجبنُ أسفلَها ويغدو زهيُّ اللونِ يعلو الجبنَ أمـْرا
    كقرْصِ الشمسِ يعقبهُ بياضٌ عجيبٌ شمسُها تخفيهِ بدرا ..!
    إليكَ الحُـلْوَ يا خلّي فأغْدِقْ لتسْقي نارَها الحرّاءَ قَـطْـرا
    وهذا الفستقُ الحلبيّ فانثــرْ كمثلِ الحرْثِ إذْ يشتاقُ بَذْرا
    وسمّ اللّهَ قبل الزّاد حمْداً يُباركَ ربّنا بالرّزقِ وَفــْرا
    جُزيتَ الخيرَ يا عمّار عُمْـراً وصلّ على النبيّ تُحطّ وِزْرا
    إلى نابُـلـْسَ منْ قلْبي سلامٌ يمازجُ نشْـرُهُ في الروض عطرا
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  9. #19
    الصورة الرمزية محمد محمد أبو كشك شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 4,694
    المواضيع : 326
    الردود : 4694
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    يا سلاااام...
    يا سلام!!!
    كنافة مغزولة شعرا
    وشاعر رائع


    اذن صارت النافذة دسمة وتحتاج الى من يتناول
    ويضيف معنا فتفضلوا

  10. #20
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 2,617
    المواضيع : 164
    الردود : 2617
    المعدل اليومي : 1.44

    افتراضي

    أذا ذُكِرَ الطَّعامُ يسود صمتي
    ...................ولا يدري لساني ما يقولُ
    فذائقتي تعاني من فراغٍ
    .....................وقائمتي تزيِّنُها البُقولُ
    إذا حضَر الكَبابُ يطيشُ عقلي
    ...............وترهقُني الرَّصانةُ والأصولُ
    للحم الضأنِ في نفسي مكانٌ
    .....................وللأسماكِ قائمةٌ تطولُ
    ولحمُ العجلِ أمضغه طرياً
    .................بغير الدهنِ تلتَهمُ العجولُ
    لَطعم الديكِ أدعى لاحترامي
    ...............حظيرتهُ البراري والسُّهولُ
    لطاجِنهِ يَفرُّ البطنُ لمّا
    ............نيوب الجوعِ تشبهها النُّصولُ
    تُحاصرُني بـ"يَخنَتها" خُضارٌ
    ...............وَتملكُني بما امتلَكَتْ حُقولُ
    برزْقِ اللهِ مائدَتي عَمارٌ
    ..................ولا لونٌ بذاكرتي يَجولُ

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الشعر الإيقاعي على مائدة الطعام
    بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-09-2017, 08:47 PM
  2. مائدة الشوق
    بواسطة شريف المسارعي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 16-08-2016, 10:28 PM
  3. الجسرة : مائدة ثقافية تصنع جسرا بين الأصالة والمعاصرة .
    بواسطة سمير الفيل في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-05-2013, 06:01 AM
  4. ** في رمضان // مائدة متنوّعة **
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى مُنْتدَى رَمَضَان والحَجِّ
    مشاركات: 157
    آخر مشاركة: 19-08-2012, 06:19 PM