أحدث المشاركات
صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 52

الموضوع: بحر المتقارب وإشكالاته العروضية ودائرة المديد

  1. #1
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,510
    المواضيع : 184
    الردود : 7510
    المعدل اليومي : 1.46

    افتراضي بحر المتقارب وإشكالاته العروضية ودائرة المديد

    بحر المتقارب وإشكالاته العروضية



    بحر المتقارب هو البحر الخامس عشر في عروض الفراهيدي , وهو أول بحر في دائرة المتفق والتي تتضمن بحرا آخر هو ( المتدارك ) والذي لم يذكره الفراهيدي كأحد بحور الشعر العربي , ولا نعرف ما هي مبرراته في ذلك, بالرغم من إن أي بحر لابد أن ينتظم في دائرة يشتق منها وليس هناك بحر يتيم , وتسمية المتفق تعني وجود بحر آخر وهو البحر الشقيق للمتدارك.
    وأنا لست بصدد التحدث عن المتدارك بل عن المتقارب وأول ما يستوقفني هنا هو الإسم ولماذا سمي بالمتقارب , فهل هو متقارب من بحور آخرى ؟

    وخلاصة بحر المتقارب هي:

    تفعيلاته :فعولن فعولن فعولن فعولن
    يستعمل تاما و مجزوءا
    له عروضان و ستة أضرب

    أولا : التام : له عروض صحيحة : فعولن ولها أربعة أضرب :
    1 - ضرب صحيح : فعولن
    وكنا نعدّك للنائباتِ فها نحن نطلبُ منك الأمانا
    فعولن فعول فعولن فعول فعولن فعول فعولن فعولن

    2 - ضرب مقصور : فعولن --- > فعولْ
    و يأوي إلى نسوةٍ بائساتٍ وشعثٍ مراضيعَ مثلَ الشعالْ
    فعولن فعولن فعولن فعولن فعولن فعولن فعولن فعولْ

    3 - ضرب محذوف : فعولن --- > فعو --- > فعلْ
    وداعك مثلُ وداعِ الربيعِ و فقدك مثلُ افتقادِ الديمْ
    فعول فعول فعولن فعول فعول فعولن فعولن فعلْ

    4 - ضرب أبتر : فعولن --- > فعْ
    خليليَّ عوجا على رسمِ دارٍ خلا من سليمى ومن ميَّه
    فعولن فعولن فعولن فعولن فعولن فعولن فعولن فعْ

    ثانيا : المجزوء : عروضه محذوفة : فعولن --- > فعلْ و لها ضربان :
    1 - ضرب محذوف : فعولن --- > فعلْ
    أتعرضُ عن هائمٍ أبى عنك أن يعرضا
    فعول فعولن فعلْ فعولن فعولن فعلْ

    2 - ضرب أبتر : فعولن --- > فعْ
    تعفّف و لا تبتئسْ فما يقضَ يأتيكا
    فعولن فعولن فعلْ فعولن فعولن فعْ

    شذوذ : يجوز قطع هذه العروض : فعْ

    الحشو : يدخله القبض و يجوز أن يدخل جزءه الأول الثلم
    وجود الخرم في أول البيت : فعولن --- > عولن
    و يجوز أن يدخله الخرم و القبض : فعولن --- عولُ

    والحقيقة استوقفتني أمور مهمة في بحر المتقارب ٍاشرحها بالتفصيل :
    أولا :

    العروضة ( فعولُ ) والتي أجازها الفراهيدي وعروضيون آخرون , وأنا هنا أذكر بأن العرب ما كانت تسكت على متحرك بل على ساكن , ولم أجد مبررا أن يجاز أن تنتهي العروضة بحرف متحرك لأنه يخالف قواعد اللغة العربية بتسكين آخر حرف عند السكوت.
    وعروضيا ليس هناك من داعٍ للتحريك مادام قد جاز أن تكون العروضة ( فعولْ )

    والعرب تلافت هذه القاعدة في بحر السريع الذي تنتهي عروضته بحرف متحرك ( مفعولاتُ ) وطويت وكسفت التفعيلة لتصبح فاعلن والزحافات حدثت في الوتد المحموع في آخر التفعيلة وأصبح البحر:
    مستفعلن مستفعلن فاعلن بدلا من مستفعلن مستفعلن مفعولات

    ولو تطلعنا لكل بحور الشعر العربي سنجد أننا نقف على ساكن في نهاية الشطر الأول عدا بحر المتقارب والذي لا أجد مسوغا له مادمنا نستطيع أن نعتمد ( فعولْ ) مع الضرب فعولن أو مع الضرب ( فعولْ ) أو حتى مع الضرب ( فعْ ) فلماذا أخالف قاعدة العرب في الوقوف على ساكن وأخالف بحور الشعر العربي الأخرى في المتقارب.

    ثانيا:
    الخرم في أول البيت وأن تأتي ( فعولن ) مخرومة أي ( عولن ) وهنا أيضا لنر ما سيحدث في التفعيلات :

    عولن فعولن فعولن فعولن

    وهنا يمكن إعادة كتابة التفعيلات كما يأتي :

    مستفعلن , فاعلاتن , فعولن

    أليس كذلك , فهل هذا هو المتقارب ؟

    وهنا يمكن أن آتي بكل الزحافات المسموح بها في الأسباب

    مستفعلن : متفعلن , مفتعلن لأن الوتد في آخر التفعيلة ( علن )

    فاعلاتن : فعلاتن , فاعلات لأن الوتد في وسط التفعيلة ( علا )

    فعولن : فعولْ , فعلْ وهي العروضات المسموح بها لأن الوتد في أول التفعيلة ( فعو )

    لكن المشكلة في هذا البحر في التدوير إذ لا يمكن أن تتكون دائرة منه.

    وهنا يمكن أن نحدد قاعدة للشعر العربي وهي أن البحور تتكون من :

    - أربعة تفعيلات خماسية متشابهة

    - أربعة تفعيلات سباعية وخماسية متشابهة

    - ثلاث تفعيلات سباعية متشابهة أو على الأقل تفعيلتان منها متشابهة

    ولي رأي سأطرحه فيما بعد كما قلت سابقا.

    ثالثا : عند استخدام العروضة ( فعلْ )

    فعولن فعولن فعولن فعلْ

    وهنا لا يمكن تدويره لأنه يبدا بوتد وينتهي بوتد , ولا يمكن لوتدين أن يجتمعا.

    ***************
    - استخدام العروضة ( فعْ )

    فعولن فعولن فعولن فعْ

    وهذه يمكن أن تقرأ

    فعولن فعولن مفاعيلن

    وهنا تمكنت من تدويره وأنتج هذه البحور:


    فعولن فعولن مفاعيلن
    8 5 , 8 5 , 8 5 5

    فاعلاتن فعولن فعولن
    5 8 5 , 8 5 , 8 5

    مستفعلن فاعلن فاعلن
    5 5 8 , 5 8 , 5 8

    مفاعيلن فعولن فعولن
    8 5 5 , 8 5 , 8 5

    فاعلاتن فاعلن فاعلن
    5 8 5 , 5 8 , 5 8

    فعولن فعولن فاعلاتن
    8 5 , 8 5 , 5 8 5

    فاعلاتن فعولن فاعلن
    5 8 5 , 8 5 , 5 8

    فعولن فعولن مفاعيلن


    ولننظر لبحر نتج في هذه الدائرة وهو ( فاعلاتن فاعلن فاعلن ) أليس هذا من بحر المديد والذي قيل عنه أي عن المديد:

    - يستحدم مجزوءا فقط أي ( فاعلاتن فاعلن فاعلاتن )

    - ثم أجازوا أن يأتي الضرب والعروضة محذوفة أي ( فاعلن ) أي يكون ( فاعلاتن فاعلن فاعلن )

    ولكننا رأيناه هنا بحرا مستقلا وبدون أي افتراضات ( مع الضرب والعروض فاعلن ) وشاهده في كتب العروض:

    ساكنُ القصرِ ومن حلّهُ .............. أصبح القلبُ بكم ذاهبا

    ووزنه :

    فاعلاتن فاعلن فاعلن ... فاعلاتن فاعلن فاعلن

    إذن هذا البيت هل هو من المديد بشروطه أم البحر الناتج عن هذه الدائرة بدون شروط؟

    كما يلاحظ البحر ( مستفعلن فاعلن فاعلن ) نظمت عليه شاعرة العراق الكبيرة نازك الملائكة وأسمته بحر ( الموفور )
    إذن هو بحر جديد بدائرة جديدة ولا علاقة له بالمتقارب.
    ونتيجة لهذا يمكن أن يكون البيت الشعري متكونا من تفعيلة سباعية وتفعيلتين خماسيتين.

    في خلاصة الأمر:
    - أجد أن استخدام ( فعولُ ) متحرك الآخر في العروضات ليس صحيحا , كما إن الخرم أيضا ليس صحيحا لأنه سيولد بحرا يختلف عن المتقارب ولا ينتمي لبحور الشعر العربي التي يمكن تدويرها بسهولة.

    - عدم الخرم في التفعيلة الأولى لأنها ستنشيء بحرا آخر.

    - العروضة فعْ أدت إلى ظهور دائرة عروضية جديدة , دعمها أحد بحور الشعر العربي وهو المديد. مما يعني أن المتقارب يجب أن يبعد عنه استخدام العروضة فعْ لأنها ستغير البحر إلى بحر آخر ينتمي لدائرة جديدة.

    وهذه الدائرة ستكون العاشرة من دوائر عروض الشعر العربي ولنسمها حاليا دائرة ( المديد )

    كنت قد كتبت هذا البحث قبل فترة , وما حدث أنه قبل أيام أيضا نشر الأخ الشاعر المبدع محمد السحار دائرة اعتمدت على وزن بحر نظم عليه قصيدة ( رحماك ربي ) واستحدث دائرة لبحور تامة وأساسها ( مستفعلن فاعلن فاعلن مستفعلن )

    أما على وزن الموفور بعروضة وضرب ( فعلْ ) محذوفة السبب فالشاعر محمد أبو كشك وأنا نظمنا عليه قصيدتي ( المشبّك والرد عليها ) ووزنهما ( مستفعلن فاعلن فعلْ )

    وبعض البحور التي نتجت هنا نتجت هناك بتفعيلة رابعة.

    غير أن عدد البحور الناتجة لديه عددها أكبر وهذا بسبب اعتماده على تفعيلات أربعة.

    وهنا اعتمدت على تفعيلات ثلاثة انطلاقا من المتقارب التام بضرب وعروض أبتر.

    ( فعولن فعولن فعولن فعْ )

    ومرحبا بأي حوار أو رأي أو وجهة نظر


  2. #2
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,510
    المواضيع : 184
    الردود : 7510
    المعدل اليومي : 1.46

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة
    مُحَمَّدٌ بارِعُ السَّبكْ
    وَشِعرُهُ قَطَّعَ الشَّبَكْ
    يُداهِمُ الجُوعُ جائِعاً
    "مِشَبَّكاً " هاتِ ليْ وَلكْ
    شَمِمْتُ عنْ بُعِد حِينَما
    طَبَخْتَ بِالصَحْنَ مَا اشْتَبَكْ
    إذا تَناولتَ صَحنَهُ
    نَسيتَ همّاً و ما مَلكْ
    كَأنَّهُ سِحرُ ساحِرٍ
    وَصيدُهُ روعَةُ الشَّركْ
    فَكُلْ هَنيئاً مَذاقُهُ
    وَهاتِ بَعْضاً مِنَ السَّمكْ
    فَذا الخَليلي يَقولُها
    أَجدتَ يا شاعِرَ الفَلكْ
    شَبَكتَ في بَحرِ تائهٍ
    أجَدْتَها يا أبا كَشَكْ

  3. #3
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,510
    المواضيع : 184
    الردود : 7510
    المعدل اليومي : 1.46

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة


    هناك بحر أسمته شاعرة العراق الكبيرة الراحلة نازك الملائكة بحر الموفور وهو :

    مستفعلن فاعلن فاعلن ... مستفعلن فاعلن فاعلن

    وأسماه لاحقا الدكتور عمر خلوف بأنه ( اللاحق )


    يمكن أن ينسب له هذا الوزن على أساس إيقاع العلة والزحاف في العروض والضرب :

    فاعلن : تتكون من سبب + وتد

    العلة هي في قطع رأس الوتد فتصبح ( فالن ) وهي العلة التي تسمى ( التشعيث )

    ثم خبن التفعيلة بحذف الساكن الثاني من السبب لتصبح التفعيلة ( فلن ) وتقلب عروضيا إلى ( فعلْ )

    وجاءت تفعيلة مستفعلن في كل الأبيات مخبونة ( متفعلن ) وهذا جائز.

    مُحَمَّدٌ بارِعُ السَّبك = وَشِعرُهُ قَطَّعَ الشَّبَكْ

    متفعلن فاعلن فعلْ = متفعلن فاعلن فعلْ

    3 5 8 , 5 8 , 3 5 = 3 5 8 , 5 8 , 3 5 ( رقميا حسب رؤيتي )

    وسأحاول أن أجد أي نظم للشاعرة الراحلة على الوزن الأصلي أو على هذا الوزن.

    تحياتي وتقديري


  4. #4
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,632
    المواضيع : 381
    الردود : 4632
    المعدل اليومي : 2.18

    افتراضي

    بارك الله بك شاعرنا عادل العاني على جهودك المضنية وآمل أن تلقى نتائجها بما يرضيك.
    أود أن أسألك بعض الأسئلة البسيطة قبل الحوار :
    (العروضة ( فعولُ ) والتي أجازها الفراهيدي وعروضيون آخرون , وأنا هنا أذكر بأن العرب ما كانت تسكت على متحرك بل على ساكن , ولم أجد مبررا أن يجاز أن تنتهي العروضة بحرف متحرك لأنه يخالف قواعد اللغة العربية بتسكين آخر حرف عند السكوت. وعروضيا ليس هناك من داعٍ للتحريك مادام قد جاز أن تكون العروضة ( فعولْ ) )
    1- هل تتصور أن الخليل النحوي أستاذ سيبويه والكسائي - قبل أن يكون عروضياً- فاتته مشكلة انتهاء شطر المتقارب بمتحرك ؟ سبحان الله.
    ولي سؤال جانبي هل نهاية الشطر الأول اسمها العروضة أم العروض ؟
    2- طالما أنك أصررت على استخدام الأرقام حسب قناعتك الخاصة فهل يتساوى عندك الوتد المفروق والمجموع في القيمة 8 .
    بمعنى هل يتساوى عندك فعولن = 8 5 مع فاع لن التي تقرها في مفهومك للعروض = 8 5
    3- لماذا في توزيع الأرقام على متفعلن //*//* = وتدان إصغائياً لماذا لم تقابلها 8 8 بل وضعت 3 5 8 ؟
    4 - فعل الأخيرة = فعو = وتد = 8 لماذا وزعتها 3 5 والأذن بالتقسيم لا تسمعها إلا وتداً ( متحركين فساكن)؟
    5- في الوزن المستنبط مستفعلن فاعلن فاعلن 5 5 8 , 5 8 , 5 8 هل تصح مزاحفة مستفعلن الناتجة إلى مستعلن وفاعلن إلى فعلن؟
    وشكراً سلفاً
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد سمير السحار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,909
    المواضيع : 134
    الردود : 1909
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    أخي العزيز وأستاذي الشاعر الكبير عادل العاني
    سوف أعطي رأيي ببحر المتقارب لكونه أحب البحور إلى قلبي وأكثر البحور التي نظمتُ عليها
    بحر المتقارب هو من أجمل بحور الشعر يتميّز بالموسيقاالانسيابية الهادئة
    جواز القبض في جميع أجزاءه والتوقف على متحرّك جعله مرنًا وهي ميّزة برأيي وليست عيبًا
    هذا الزحاف منح الشاعر المرونة في النظم مما جعل الشاعر أكثر قدرة على الإبداع

    ويشبه زحاف القبض في المتقارب زحاف كفّ مفاعيلن فيصير مفاعيلُ في بحر الهزج في الحشو واستحسان هذا الكفّ في العروض
    ووجه الشبه الوقوف على متحرك والمرونة
    هذه وجهة نظري من خلال تجربتي مع بحر المتقارب

    باركٓ الله فيك أستاذنا الفاضل وزادكٓ من فضله
    وتقبّل خالص تحيّتي ومودّتي على الدوام
    إلى الشَّامِ أَرْنو بِعيْنٍ وأُرْنو
    إلى القُدْسِ بالشَّامِ فالشَّامُ عَيْني

  6. #6
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,510
    المواضيع : 184
    الردود : 7510
    المعدل اليومي : 1.46

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس مشاهدة المشاركة
    بارك الله بك شاعرنا عادل العاني على جهودك المضنية وآمل أن تلقى نتائجها بما يرضيك.
    أود أن أسألك بعض الأسئلة البسيطة قبل الحوار :
    (العروضة ( فعولُ ) والتي أجازها الفراهيدي وعروضيون آخرون , وأنا هنا أذكر بأن العرب ما كانت تسكت على متحرك بل على ساكن , ولم أجد مبررا أن يجاز أن تنتهي العروضة بحرف متحرك لأنه يخالف قواعد اللغة العربية بتسكين آخر حرف عند السكوت. وعروضيا ليس هناك من داعٍ للتحريك مادام قد جاز أن تكون العروضة ( فعولْ ) )
    1- هل تتصور أن الخليل النحوي أستاذ سيبويه والكسائي - قبل أن يكون عروضياً- فاتته مشكلة انتهاء شطر المتقارب بمتحرك ؟ سبحان الله.
    ولي سؤال جانبي هل نهاية الشطر الأول اسمها العروضة أم العروض ؟
    2- طالما أنك أصررت على استخدام الأرقام حسب قناعتك الخاصة فهل يتساوى عندك الوتد المفروق والمجموع في القيمة 8 .
    بمعنى هل يتساوى عندك فعولن = 8 5 مع فاع لن التي تقرها في مفهومك للعروض = 8 5
    3- لماذا في توزيع الأرقام على متفعلن //*//* = وتدان إصغائياً لماذا لم تقابلها 8 8 بل وضعت 3 5 8 ؟
    4 - فعل الأخيرة = فعو = وتد = 8 لماذا وزعتها 3 5 والأذن بالتقسيم لا تسمعها إلا وتداً ( متحركين فساكن)؟
    5- في الوزن المستنبط مستفعلن فاعلن فاعلن 5 5 8 , 5 8 , 5 8 هل تصح مزاحفة مستفعلن الناتجة إلى مستعلن وفاعلن إلى فعلن؟
    وشكراً سلفاً


    أخي العزيز الدكتور ضياء الدين

    أشكرك على قراءتك ومداخلتك , وأعلم أخي العزيز أنني طرحت الموضوع لغرض النقاش,

    وحتى نتوصل لحلول لما راودني من تساؤلات , وأشكرك لأنك طرحت جملة من المسائل واسمح لي بالرد عليها ,

    على مراحل , فكل رد سيكون عن موضوع معين طرحته حضرتكم لأهميته.

    واسمح لي أولا بالرد على تساؤلك الجانبي :

    التفعيلة في نهاية الشطر الأول تسمى ( عروض )

    وهي اسم مؤنث , وجمعها أعاريض.

    لكن بعضهم يسميها عروضة , كي لا يلتبس الحديث عن التفعيلة الأخيرة وعلم العروض ,

    أو ما يقصد به ( عروض الشعر العربي ) , وجمعها ( عروضات )

    وأنا رهن إشارتك لما تشير به أنه الأصح.

    وسأرد على ما تفضلت به من تساؤلات أخرى لاحقا.

    تقبل تحياتي وتقديري


  7. #7
    الصورة الرمزية عدنان الشبول مشرف قسم النثر
    أديب

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات : 5,973
    المواضيع : 225
    الردود : 5973
    المعدل اليومي : 2.70

    افتراضي

    برأيي المتواضع أن الغوص في إشكالات العروض للشاعر تدخله في متاهات وتربك الحس الموسيقي عنده ، ويكفيه من علم العروض أن يعرف المبادئ العريضة منه مع بعض تفاصيل ضرورية
    مثلا :

    يكفيني أن أعرف في البحر الكامل أن تفعيلته الرئيسة هي مُتَفاعلن ، وزحافها الحسن المستساغ هو متْفاعلن ، ويكفيني معرفة ما يأتي عليه العروض والضرب من أشكال

    وقس على ذلك غيره من البحور

    فأخشى إن تعمّق الشاعر في الإشكاليات أن يشكل عنده الحس الشعري والبوح الصادق لأنه يحسب حساب هذه الإشكالية أو تلك .

    هذا بالنسبة للشاعر ، أما بالنسبة لعالم علم العروض من أمثالكم فلا بأس طبعا وفيه فائدة دوما لمن يحب أن يستزيد من طالبي العلم .

    طبعا هو رأيي الخاص ووجهة نظري



    دمتم مبدعين دوما وبارك الله بجهودكم

  8. #8
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,632
    المواضيع : 381
    الردود : 4632
    المعدل اليومي : 2.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة

    أخي العزيز الدكتور ضياء الدين
    أشكرك على قراءتك ومداخلتك , وأعلم أخي العزيز أنني طرحت الموضوع لغرض النقاش,
    وحتى نتوصل لحلول لما راودني من تساؤلات , وأشكرك لأنك طرحت جملة من المسائل واسمح لي بالرد عليها ,
    على مراحل , فكل رد سيكون عن موضوع معين طرحته حضرتكم لأهميته.
    واسمح لي أولا بالرد على تساؤلك الجانبي :
    التفعيلة في نهاية الشطر الأول تسمى ( عروض )
    وهي اسم مؤنث , وجمعها أعاريض.
    لكن بعضهم يسميها عروضة , كي لا يلتبس الحديث عن التفعيلة الأخيرة وعلم العروض ,
    أو ما يقصد به ( عروض الشعر العربي ) , وجمعها ( عروضات )
    وأنا رهن إشارتك لما تشير به أنه الأصح.
    وسأرد على ما تفضلت به من تساؤلات أخرى لاحقا.
    تقبل تحياتي وتقديري
    أخي الأديب الفاضل عادل حفظه الله تعالى
    نحن نأخذ معاني الكلمات العربية من معاجمنا الفصيحة المعتمدة وخاصة الكلمات الاصطلاحية المعتمدة ، ولا نأخذها من بعض الناس الذين ليس لهم وزن لغوي، وأنا أقول رأيي المتواضع ولا أمر لي ولا إشارة لأحد ، فأنا واحد من الناس ولست متخصصاً بالأدب وإنما أتحرى الحقيقة والصواب من المنابع التي أثق بها.
    وأنا لم أجد في أي معجم كان كلمة عروضة فالعروض مؤنثة فلماذا تاء التأنيث؟ هل سمعت أحداً يقول عن الشمس شمسة؟
    فاستعمل ما شئت ، مجرد ملاحظة لعروضي مجتهد لكي لا يؤخذ عليه مأخذ من مبغض ، وليتعلمها أيضاً من يقرأ الموضوع. فنكسب الأجر جميعاً

  9. #9
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,510
    المواضيع : 184
    الردود : 7510
    المعدل اليومي : 1.46

    افتراضي

    أخي العزيز الدكتور ضياء الدين :

    في استفسارك الأول تقول :

    1- هل تتصور أن الخليل النحوي أستاذ سيبويه والكسائي - قبل أن يكون عروضياً- فاتته مشكلة انتهاء شطر المتقارب بمتحرك ؟ سبحان الله.



    أخي العزيز

    الموضوع هو ليس إن فاتته أم لآ ؟ والفراهيدي أكبر علماء النحو ,

    لكنه تساؤل عن الأسباب التي دعت لاعتماده.

    نحن متفقان ( إلا إذا كنا نختلف هنا ) أن العرب كانت تسكن الحرف الأخير عند السكوت ,

    و أكدت عليه كثير من المراجع.

    يقول أبو الحسن العروضي ( واعلم أنك إذا وقفت فلست تقف إلا على ساكن كان الحرف ساكنا أم متحركا

    لأنه وإن كان متحركا في الإدراج فإنك تسكنه إذا وقفت والحركة تلطف وتخفى في الوقف كما خفي السكوت

    ولطف في الإبتداء )

    ولهذا ارتأيت أن السكون هو أولى في العروض المقبوضة ( فعولُ ) وهو حسبما تقول مراجع العروض أنه

    زحاف يجري مجرى العلة وهو حصرا في المتقارب والطويل.

    وفي المتقارب أيضا جاز أن تأتي العروض ( فعولْ ) مقصورة

    ولنأخذ مثالا من شواهد مراجع العروض :

    أفادَ فجادَ وسادَ وزادَ ... وقادَ وذادَ وعادَ وأفضلْ

    والعروض هنا ( فعولُ )

    هل سيختلف الوزن لو قلنا :

    أفادَ فجادَ وسادَ وزادْ ... وقادَ وذادَ وعادَ وأفضلْ

    والعروض هنا ( فعولْ )

    وهذا جائز في المتقارب , فلماذا أحرك أخر حرف في العروض ,

    إن كان ما يفضل هو السكون للتوقف عن الكلام

    قبل بدء الشطر الثاني ؟

    وإذا كنا نتكلم عن 5 دوائر و15 بحرا ( عدا المتدارك ) و34 عروضا و63 ضربا , حسب منهجية الفراهيدي

    وجميعها تأتي العروض فيها ساكنة عدا واحدا في المتقارب وربما آخر في بحر آخر , ألا يعتبر هذا شذوذا ؟


    فهل الشذوذ قياس ؟

    وعلى أي حال فما هو الجواب على تساؤلي ؟

    هل السكون عند الوقف قاعدة ؟

    وإن كانت قاعدة فلماذا اعتمد الفراهيدي هذه العروض , التي يمكن أن يأتي ضربها فعولن أو فعولْ ؟

    وإن كانت هناك عروض ( فعولْ ) فلماذا أعتمد ( فعولُ ) ؟


    ويا ليتك أخي العزيز توضح لي أسباب ذلك ,

    وهل تلفظ الحركة عند التوقف عن النطق ؟

    تقبل فائق تحياتي وتقديري

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    المشاركات : 486
    المواضيع : 14
    الردود : 486
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    السلام على الإخوة الفقهاء ..
    وأما بعد :

    فإني أتساءل عن هذا اللبس الذي ولدته الإشارة إلى مسألة الوقف عند متحرك

    في الحشو لا جدال فذلك قبض

    وأما في العروض والضرب فالمسألة محسومة بفعل الإشباع في حالة الإطلاق انسجاما مع قاعدة : العرب لا تبدأ بساكن ولا تتوقف عند متحرك

    إشالك جميل لم تتم الإشارة إليه في موضوعة المتقارب ، ويتعلق الأمر بالاعتراض حين يكون الضرب محذوفا ( فعو //0)..ليت الفاضل عادل ينير هذا القضية

    وامتناني للجميع

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هل بحر الموفور ( اللاحق )هو بحر مستقلّ أم هو مجزوء بحر البسيط
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-12-2016, 01:02 PM
  2. استنباط الدائرة العروضية الحقيقية لبحري المديد والسريع
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 01-12-2016, 03:15 PM
  3. بحرُ السّريع وإشكالاته العروضية - ودعوة للحوار
    بواسطة عادل العاني في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 28-03-2016, 01:21 PM
  4. قصيدة مشتركة على بحر المتقارب المجزوء
    بواسطة أحمد رامي في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 304
    آخر مشاركة: 22-02-2014, 09:49 PM
  5. بَحْرُ المَدِيد
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 31-07-2010, 01:40 AM