أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: لا تجزعوا (لروح القائد المجاهد أبي عبدالله)

  1. #1
    الصورة الرمزية ابراهيم الرفاعي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2015
    المشاركات : 166
    المواضيع : 13
    الردود : 166
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي لا تجزعوا (لروح القائد المجاهد أبي عبدالله)

    لا تجزعوا

    الشام أم الغوطتين تكبر = وعلى العدا نيرانها لا تفتر
    الله خص صفيه ببشارة = كيد العدو على ثراها يقبر
    لاذت بحبل الله ترجو نصره = وبغيره ماء الحياة معكر
    إيفان جاء لحرقها وشوائب = رهن الطغاة بذبح طفل تسمر
    الروس للبابا الزنيم مطيعة = يهوى دماء المسلمين الأبتر
    أبشرعة الإنجيل ذبح موحد = أم أفتى إنجيل اللصوص الأصفر
    قد بارك القتل الرهيب لأمة = وبروضها من كل سوء يبذر
    يا سادة الأبرار هيا فانهضوا = خطب دهاكم كالبغايا يفجر
    رصوا الصفوف بدينكم لا تنحنوا = وبسنة المختار شرخاً انحروا
    من كان معتصماً بحبل عقيدة = الله فيها حاكم لا يكسر
    إن كان فارسكم ترجل في الوغى = يحمي العرين وللأعادي يقهر
    لا تجزعوا فالشام ليست عاقراً = إن غاب ليث جاء ليث يزأر
    زهران يا زهر النجوم تحية = ستظل وهجاً في القلوب يبشر
    قدت الجحافل ظافراً ومظفراً = ولراية التوحيد حقاً تنشر
    هطلت عليك سحائب من رحمة = وبجنة الفردوس فيها تخطر
    كن في جوار الله وانعم راغداً = فالشام بالأوثان لا تستنصر
    سيكون عرسك والصليب محطم = وعلوج كسرى قرمها يتحسر

  2. #2
    الصورة الرمزية ابراهيم الرفاعي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2015
    المشاركات : 166
    المواضيع : 13
    الردود : 166
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي لا تجزعوا (لروح القائد المجاهد أبي عبدالله)

    النص معدلا بناء على رغبة الشاعر
    القصيدة وضعتها وأردت تلافي بعض الهفات لم أستطع
    ولذلك أضعها بعد التنقيح
    لا تجزعوا

    الشام أم الغوطتين تكبِّر = وعلى العدا نيرانها لا تفتر
    الله خص صفيه ببشارة = كيد العدو على ثراها يقبر
    لاذت بحبل الله ترجو نصره = وبغيره ماء الحياة معكر
    إيفان جاء لحرقها وشوائب = رهن الطغاة بذبح طفل تسمر
    الروس للبابا الزنيم مطية = يهوى دماء المسلمين الأبتر
    أبشرعة الإنجيل ذبح موحد = أم قال إنجيل اللصوص الأصفر
    قد بارك القتل الرهيب لأمة = وبروضها من كل سوء يبذر
    يا سادة الأبرار هيا فانهضوا = خطب دهاكم كالبغايا يفجر
    رصوا الصفوف بدينكم لا تنحنوا = وبسنة المختار شرخاً انحروا
    من كان معتصماً بحبل عقيدة = الله فيها حاكم لا يكسر
    إن كان فارسكم ترجل في الوغى = يحمي العرين وللأعادي يقهر
    لا تجزعوا فالشام ليست عاقراً = إن غاب ليث جاء ليث يزأر
    زهران يا زهر النجوم تحية = ستظل وهجاً في القلوب يبشر
    قدت الجحافل ظافراً ومظفراً = ولراية التوحيد حقاً تنشر
    هطلت عليك سحائب من رحمة = وبجنة الفردوس فيها تخطر
    كن في جوار الله وانعم راغداً = فالشام بالأوثان لا تستنصر
    سيكون عرسك والصليب محطم = وعلوج كسرى قرمها يتحسر

  3. #3
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,587
    المواضيع : 190
    الردود : 7587
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي

    الأخ العزيز الشاعر ابراهيم

    بدءا أقول رحم الله كل من قُتل دفاعا عن أرضه وعرضه ودينه وأهله , ونسأل الله أن يتقبله شهيدا.

    أجدت وأجسنت الرثاء للشهيد , تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيج جناته.

    واسمح لي بأن أبدي وجهة نظري في بعض أبيات القصيدة وما ورد فيها:

    الروس للبابا الزنيم مطيعة = يهوى دماء المسلمين الأبتر

    لا أعتقد أن من الصحيح التطرق لرمز ديني مسيحي , مثلما نحن لا نقبل أن يتعرض أحد من الغرب لرموزنا الدينية , وأعتقد أن البابا لا علاقة له بما يحدث في الشام.
    ما يحدث فيها وفي العراق هي حرب مصالح غربية وشرقية , لتدمير وتفتيت البلدين وتقاسم ما فيهما من ثروات , وتحقيق حلم الصهيونية.
    والروس اقحموا نفسهم في الحرب أولا بناء على تنسيق مع حاكم الشام , وثانيا لتحقيق مصالح لهم وإيجاد موطئ قدم لهم في سوريا والعراق.

    أبشرعة الإنجيل ذبح موحد = أم أفتى إنجيل اللصوص الأصفر

    الإنجيل كتاب الله عز وجل أنزله على نبيه عيسى عليه السلام ولا أرى أن يقحم في مثل هذه الصيغة مثلما لا نجيز إقحام القرآن الكريم ,

    وملحوظة في ( أم أفتى إنجيل ) لا يستقيم الوزن هنا .


    قد بارك القتل الرهيب لأمة = وبروضها من كل سوء يبذر

    لا أعتقد أن هذا الوصف صحيح فلا الإنجيل ولا البابا لهما علاقة بما يجري , فهي ليست حربا صليبية , بل هي حرب طائفية بامتياز.

    وحرب لتحقيق مصالح لدول معينة بذاتها كإيران الفارسية وإسرائيل التي تحلم بتفتيت الدول العربية.


    رصوا الصفوف بدينكم لا تنحنوا = وبسنة المختار شرخاً انحروا

    هذا البيت إن فهمته كما هو , فهو دعوة للنحر , وديننا الحنيف ورسولنا الأعظم صلى الله عليه وسلم لم يأمرا بذلك ( شرخا إنحروا ) !!!

    وهذه دعوة لأن يذبح بعضنا بعضا , ويتفرج علينا أحفاد كسرى , وأبناء صهيون , وكل من عادى العرب والمسلمين.

    لأننا أولا وآخرا الخاسر الأكبر كما هو الحال الآن في الشام والعراق , نخسر أبناءنا , ونسيئ لديننا الحنبف.

    سيكون عرسك والصليب محطم = وعلوج كسرى قرمها يتحسر

    وهنا أيضا خلط بين الأوراق , وأكرر أن الحرب ليست حربا صليبية , وعرس الشهيد سيكون حين ينتصر الشعب بتوحده ضد الطاغية , وضد كل الدخلاء والأعداء الذين يسعون إلى جعلها حربا طائفية.

    سيكون عرسا يوم يتوحد أبناء الشام بسنته وشيعته ودروزه وأكراده ومسيحييه وعلوييه ضد كل من تجرأ ودنس أرض سوريا.

    ولا علاقة للصليب وهو الرمز الديني للمسيحيين , بل لنسم الأشياء بأسمائها فلا التحالف الغربي , ولا تدخل روسيا ولا تدخل بعض الجهات العربية كما هي إيران في الِشأن السوري ينطوي تحت راية الصليب , بل تحت راية المصالح والحرب الطائفية.

    بارك الله فيك أخي

    وحفظ الله الشام أرضا وشعبا موحدا بكل أطيافه وأديانه وقومياته.

    تحياتي وتقديري

  4. #4
    الصورة الرمزية عصام إبراهيم فقيري مشرف قسم الشعر
    مشرف قسم النثر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 2,075
    المواضيع : 128
    الردود : 2075
    المعدل اليومي : 1.07

    افتراضي

    جميل أنت أخي الشاعر الأنيق إبراهيم رفاعي

    رثائية نبيلة من شخص نبيل ، نسأل الله للمرثي الرحمة والمغفرة

    محبتي واحترامي .
    لَا أسكنُ الشِّعـر إنَّ الشِّعـر يَسكُننِي = إنْ أطلقِ الحَرفَ عَادَ الحَرفُ فِي بَدَني

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 549
    المواضيع : 37
    الردود : 549
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة


    لا أعتقد أن من الصحيح التطرق لرمز ديني مسيحي , مثلما نحن لا نقبل أن يتعرض أحد من الغرب لرموزنا الدينية , وأعتقد أن البابا لا علاقة له بما يحدث في الشام.

    قد بارك القتل الرهيب لأمة = وبروضها من كل سوء يبذر

    لا أعتقد أن هذا الوصف صحيح فلا الإنجيل ولا البابا لهما علاقة بما يجري , فهي ليست حربا صليبية , بل هي حرب طائفية بامتياز.

    سيكون عرسك والصليب محطم = وعلوج كسرى قرمها يتحسر

    وهنا أيضا خلط بين الأوراق , وأكرر أن الحرب ليست حربا صليبية , وعرس الشهيد سيكون حين ينتصر الشعب بتوحده ضد الطاغية , وضد كل الدخلاء والأعداء الذين يسعون إلى جعلها حربا طائفية.

    سيكون عرسا يوم يتوحد أبناء الشام بسنته وشيعته ودروزه وأكراده ومسيحييه وعلوييه ضد كل من تجرأ ودنس أرض سوريا.

    ولا علاقة للصليب وهو الرمز الديني للمسيحيين , بل لنسم الأشياء بأسمائها فلا التحالف الغربي , ولا تدخل روسيا ولا تدخل بعض الجهات العربية كما هي إيران في الِشأن السوري ينطوي تحت راية الصليب , بل تحت راية المصالح والحرب الطائفية.

    وحفظ الله الشام أرضا وشعبا موحدا بكل أطيافه وأديانه وقومياته.


    الأستاذ عادل العاني

    أتمنى أن يتسع صدرك لكلامي و تفكر فيه و إن رأيته للوهلة الأولى صادماُ للحقيقة التي تؤمن بها .....


    1. البشر تتنوع مراجعهم لتحديد ما هو الصواب و ما هو الخطأ و ما هي المصلحة و ما هي المفسدة و ما هو المقدس و ما هو المندس ....ألخ, بالنسبة لمن قال إني مسلم فمرجعيته في ذلك تتمثل في القرآن
    والسنة قال تعالى : " فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا" و قال عليه الصلاة والسلام : "تركت فيكم شيئين ، لن تضلوا بعدهما : كتاب الله ، و سنتي" و قال الشافعي : " القرآن وعاء و السنة غطاء" و غير ذلك كثير , فعلينا أن نحكم على الظواهر التي نراها بتلك المرجعية في أي زمان و مكان و على أي حال كنا فيه من القوة و الضعف و القلة و الكثرة ...., سنعرض ملاحظاتك على مرجعيتنا لنحسم الرأي فيها .



    2. بالنسبة لاحترام الرموز الدينية التي اشرت لها و على رأسها الصليب , في حديث عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: "لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يترك في بيته شيئاً فيه تصاليب إلا نقضه" ,
    و أيضاً عن عدي بن حاتم ـ رضي الله عنه ـ قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وفي عنقي صليب من ذهب، فقال يا عدي اطرح عنك هذا الوثن " ,الصحابي عياض
    بن غنم -رضي الله عنه- الذي استخلفه عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- على الشام و أقام عهداً مع نصارى مدينة الرقة السورية جاء فيه : "ولا يظهروا ناقوسًا ولا باعوثًا ولا صليبًا" , و الأدلة غير ذلك
    كثير , و إذا أردنا أن نفكر في ذلك بالعقل لوهلة فدعني أسألك يا أستاذ عادل : هل تقبل أن تصنع جماعة من الناس رمزاً فيه إساءة لأمك و تعكف عليه تقدسه أبد الدهر -ولخيالك الحرية في تحديد طبيعة تلك الإساءة- ؟ سأجيبك بالطبع لا و لن تحترم ذلك الرمز لأنه فيه إساءة لإنسانٍ تحبه وتحترمه و هي أمك , أليس من باب أولى أن يكون حبنا و تعظيمنا لربنا أعظم ؟! فأمهاتنا لسن إلا نعمة من نعم الله علينا التي لا تُعد ولا تحصى ! , النصارى يزعمون -والعياذ بالله- أن الله ربنا و ربنا أبائنا الأولين و رب السموات و الأرضين كان طفلاً خرج من سوءة إمرأة قبل ألفي عام ثم لمّا كبُر و اشتد عوده مكّن نفسه للبشر لكي يمعنوا في صلبه و إذلاله و تعذيبه ومن ثم قتله لكي يُكفر عنهم خطيئة لم يفعلوها هم بالأصل ! و يتخذون الصليب رمزاً لذلك فبالله عليك بأي منطق علي احترامه ؟! , قال تعالى : " وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَٰنُ وَلَدًا (88) لَّقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا " .




    3. بالنسبة لطبيعة قتالنا , فنحن لم نؤمر أن نقاتل لكي ينتصر العرق العربي على العرق الفارسي أو لكي نحافظ على بقاع أراضٍ حدداها رجلان أحدهما سايكس و الأخر يدعى بيكو أو لكي يتوحد المسلمون مع غيرهم من الملل الأخرى تحت رأية واحدة ... و لا غير ذلك مما قلت , قال تعالى : "وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ" , "جاء رجل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: الرجل يقاتل حمية، ويقاتل شجاعة، ويقاتل رياء، فأي ذلك في سبيل الله؟ قال: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا، فهو في سبيل الله" , قاتل النبي -صلى الله عليه وسلم- في غزوة بدر مع أصحابه أبناء عمومتهم من قريش و غيرهم ليس دفاعاً عن قطعة أرض أو قومية عرقية أو وجاهة سياسية إنما لكي يكون الدين كله لله , و لم يقل أحد يا رسول الله هؤلاء أخوتنا في الوطن في جزيرة العرب أو أخوتنا في عرق العروبة أو أنها فتنة طائفية بين المسلمين و الوثنيين ......, و أراك لم تترك طائفة تقاتل المسلمين إلا و برأتها , و الله تعالى يقول : "وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىٰ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا" , و يقول : "وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ" .



    4. أراك تغفل تماماً أن أصل الخلاف معهم هو في الله , فدعني أسألك سؤالاً هل لو كان شعب فلسطين في جميعه و على قلب شخصٍ واحد نصارى بروتسانت و ليس بينهم مسلم واحد و ليس هناك في فلسطين مسجد واحد ..., هل كانت أمريكا البروتسانتية و من وراءها الغرب ستدعم ما يُسمى إسرائيل ضدهم ؟ لا بل هل سيكون شيءٌ إسمه إسرائيل من الأصل ؟!


    أتمنى أن لا أكون أثقلت عليك في النصح , لكن مثل تلك الأفكار التي تحملها هي التي أخرت النصر عنا و جعلتنا لقمة طرية في أفواه أعدائنا , قال عليه الصلاة و السلام : (إِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ ، وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ ، وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ ، وَتَرَكْتُمْ الْجِهَادَ ، سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلًّا لَا يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ) , لاحظ رفع الذل مرهون بالعودة لدين الله .

  6. #6
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,587
    المواضيع : 190
    الردود : 7587
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي


    أخي العزيز إيهاب

    شكرا لك لردك المفصل واعلم بأن صدري يتسع لأي نقاش وحوار فيه هدف التوصل لحقائق قد نغفلها لسبب أو آخر.
    ولو أنه لم يرد على كافة التساؤلات التي وردت بل أحذت جانبا واحدا منهاوكنت أتمنى أن يكون ردك شاملا لكل ما طرحته أنا , لكنه ترطز في الرموز , واسمح لي أن أجيبك على ما تفضلت به.
    - تقول بأن الحسم فيما هو مقدس وما هو غير مقدس مناط بمرجعية معينة , وأنا سأنتظر راي هذه المرجعية, وأرجو ألا تكون من المرجعيات التي أجازت في التسعينات السماح لمئات الآلاف من الجنود ( الصليبيين ) أن تطأ أقدامهم أرض الحجاز ونجد والكويت , لتضرب العراق , كما أجازت في 2003 احتلال العراق , بل وبعضها ساهم في ذلك. وأن نفتح قناة السويس لحاملات الطائرات ( الصليبية ) أو نفتح باب المندب ومضيق هرمز , أو أن نفتح لهم الأجواء العربية في الحجاز لتعبر الصواريخ بعيدة المدى وتقتل من تقتل من العراقيين , وأمثلة كثيرة كهذه .
    أما إن كنا نتفق أن مرجعيتنا القرآن الكريم والسنة النبوية فليكن, وحسب فهمنا وقناعتنا.
    - موضوع الصليب , وما تفضلت بذكره عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم , وهو صحيح , لكن النبي الكريم لم يذهب لبيت مسيحي ليحطم صليبه , نعم أنا كمسلم لا أقتني صليبا في بيتي ولا ألبسه , لكنه ليس من حقي أن أنتزعه من رقبة مسيحي , ولا أن أذهب لكنيسة ما لأحطم الصليب. أليس هذا صحيحا ؟ أما عن الصحابي عياض بن غنم , وما تفضلت به لا يعني تحطيم الصلبان بل ألا تظهر للعيان , وألا تدق أجراس الكنائس , لكنه لم يأمر بـ ( نحر ) المسيحيين بل كان هناك تعايش تام في الشام.
    ومثلما دخل الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه بيت المقدس لم يأمر بذبح المسيحيين ولا إجبارهم على دخول الإسلام ولم يمنعهم من ممارسة طقوسهم في كنائسهم , ولم يهدم لهم كنيسة.
    كما نذكر مشاركة عيسى العوام وهو مسيحي في جيش صلاح الدين الأيوبي في محاربة ( الصليبيين ) وفتح بيت المقدس , وطبعا ( الصليبيون ) هنا لا تعني الديانة المسيحية بل الأطماع الغربية الأوروبية التي تلبست بلباس ديني لكن أهدافها كانت أبعد من ذلك بكثير.
    - أما ما تفضلت به من مثل عن أمي , فأمي رحمها الله بعيدة عن هذه الأمثال ولنترك الموتى يستريحون في قبورهم. وأن نبعد عنهم أي نقاش بل نترحم عليهم عسى الله يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته إن كانوا من طرفي أو من طرفك.

    - أما موضوع التقديس , وكيف ينظر المسيحيون لنبيهم ولأمه العذراء عليهما السلام , فهذا شأنهم وما علينا نحن إلا أن نوضح الحقائق , فكم منهم من اهتدى بعدما رأى ( الإنسانية ) في رسالة ديننا الحنيف , ولم يتم هذا بشهر السيف وحز الرقاب.
    ديننا أكبر من ذلك ويحمل رسالة إنسانية قبل كل شيء.
    - نعود لموضوع القتال وتقول ( قتالنا ) وأنا أسألك ( قتالنا ) مع من ؟ وجئت بمثل عن معركة بدر الكبرى , أخي النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يقد جيشا ليعتدي على قريش , وإنما ليدافع عن دينه ورسالته حين جاءت قريش لقتاله , ورغم الفارق العددي لكن الله نصره وصحبه بجند من عنده.
    فهل ما يحدث الآن في الشام والعراق هو قتال دفاعا عن الدين ؟ ومن يقاتل من ؟ ومن يمثل الإسلام ويرفع رايته ؟ السوري يقتل السوري كما في العراق العراقي يقتل العراقي , وكل طرف يدعي أنه يدافع عن الإسلام ؟ ومادخل المسيحيين في هذا ؟ وما دخل الإنجيل في هذا ؟ وما دخل الصليب في هذا ؟
    حين تعرضت مصر للعدوان الثلاثي عام 1956 قاتل الجيش والشعب المصري دفاعا عن بلدهم وكان فيه المسلم والقبطي , وحين خاض العراق حربا مع إيران كان الجيش العراقي فيه السنة والشيعة والعرب والأكراد والمسيحيون يدافعون عن وطنهم , بل يدافعون عن الأمة العربية بوجه ما كان يسمى ( تصدير الثورة الإسلامية ) وفق المفهوم الصفوي الهادف للإنتقام من العرب وضرب الدين الإسلامي في الصميم.
    فلماذا نأتي اليوم لنفتت الشعب إلى فئات دينية وطائفية وقومية ؟ أليس هذا هو حلم الصهيونية وحلم الإمبراطورية الفارسية لتفتيت العالم العربي وضرب الدين الإسلامي في الصميم ؟
    - تعود أخي الفاضل لتتحدث عن أصل الخلاف , يا أخي العزيز أنا أسالك هل ما يحدث هو حرب بين الديانات السماوية ؟ هل هي حرب بين الإسلام والمسيحية واليهودية ؟ حتى نقول بأن الخلاف حول الإيمان والعقيدة ؟ وأنا حقا أستغرب هذا , هل يمكن أن نستعرض الأحداث في سوريا والعراق بل في كل البلدان العربية ونتفق على أسباب حدوثها وماذا تمثل ؟ وأي نوع من أنواع الحروب هي ؟
    أما موضوع إسرائيل فأنت تعلم جيدا أن الصهيونية تحكم العالم , ولا يهمها مسجد أو كنيسة وإنما ما يهمها التعصب الديني اليهودي , أليسوا هم من قتل المسيح ؟ لكن الله رفعه بعد أن شُبه لهم. ثم لماذا تضرب هكذا مثلا , فلتأخذ الوضع الآن اليهود متحدون والفلسطينيون متفرقون بمسلميهم ومسيحييهم , فهذه غزة وهذا الضفة هل هم متحدون ؟ وما أسباب تفرقهم؟
    وهذا ما ترسمه الصهيونية لكل بلداننا وهو التفتيت إلى دويلات صغيرة بينها من الفرقة ما ستبقيها في خلافات وحروب إلى يوم البعث.
    نعم أتفق معك أن الدين الإسلامي مستهدف , لكننا أيضا نسيء إليه بممارسات متطرفة كثيرة.
    أليس الإسلام دين تسامح , وتعايش مع الديانات الأخرى ؟ أم أن نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم لم يأمرنا بذلك ؟ ألم يوصنا بأهل الذمة ؟
    - ثم تقول أحي العزيز أن أفكاري هي من أخرت النصر , وأنا أسألك النصر على من ؟
    هل هو نصر السنة على العلويين ؟ أم نصر الأكراد على العرب ؟ أم نصر السنة على الشيعة ؟ أم نصر فئة ما تحمل راية ( لا إله إلا الله ) على فئة أخرى تحمل نفس الراية ؟ أم تعني نصر المسلمين على النصارى وطبعا أعني من هم داخل بلداننا ؟

    لنحدد أولا معنى النصر وعلى من ؟ ثم نتفق على ماهية الأفكار التي ستعجل بالنصر أو ستؤخره. بل وقبل ذلك لنحدد مع من نتحارب ؟ لأننا مع الأسف تحولنا إلى أدوات يقتل بعضنا بعضا, فهل هذا ما أمرنا به ديننا الحنيف ؟

    وتقول أخي العزيز ( و أراك لم تترك طائفة تقاتل المسلمين إلا و برأتها ) وسؤالي أيضا هو من يقاتل من ؟ وأي فئة تقاتل المسلمين ؟ هل المتقاتلان في سوريا هم الصليبيون والمسلمون ؟ هل الطوائف المعتدية جاءت من خارج سوريا , كما هو الحال في العراق , أليس الفئات التي تتقاتل هي من أبناء الوطن الواحد , والجهات الخارجية تدعم هذا وتدعم ذاك ليستمر القتال ؟ أنا لم أبرئ أحدا بل شخصت المشكلة. وإن كنت على خطأ فليتك تصحح لي وتخبرني من يقاتل من ؟؟؟
    لو كان الشعب السوري موحدا هل تتجرأ روسيا لتقصف مدننا , أم يتجرأ ما يسمى التحالف الغربي العربي بقصف قرانا وقتل شعبنا , أو تتجرأ إيران بالتدخل كما يتدخل حزب الله اللبناني بدوافع طائفية بدلا من أن يقاتل في إسرائيل , كما هو الحال في العراق.

    لنضع النقاط على الحروف حتى نعرف أين نقف ومن هم أعداؤنا.

    بارك الله فيك أخي العزيز

    تحياتي وتقديري

  7. #7
    الصورة الرمزية أحمد الجمل شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    الدولة : مصر
    العمر : 50
    المشاركات : 2,973
    المواضيع : 140
    الردود : 2973
    المعدل اليومي : 1.35

    افتراضي

    بعيدا عن تنظير الأخوة الأفاضل هنا وعن وجهات نظرهم في الجوانب الشرعية والإنسانية في القصيدة ؛
    فأنا أرى أخي الحبيب / إبراهيم ...
    أن هذه القصيدة من وجهة نظري ، هي أضعف ما قرأت لك
    وقد اعتدت منك دائما على الروائع
    فقد جار الإهتمام فيها بالنظم على الإهتمام بالوحدة العضوية للقصيدة وعلى روح الشاعرية فيها
    وهناك كسر نبهك إليه صديقنا عادل في ( أم أفتى )
    رأيتها مثبتة هناك ، وأعلم بحجم المجاملات هناك ومعايير تثبيتهم للقصائد ، ولم يمنعني هذا أن أبدي لك رأيي في القصيدة يقينا في محبتك وسعة صدرك
    تقبل مروري ومحبتي

  8. #8
    الصورة الرمزية ليانا الرفاعي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 2,009
    المواضيع : 18
    الردود : 2009
    المعدل اليومي : 1.14

    افتراضي

    قصيدة جميلة أما بالنسبة لمضمونها وما فتح من أبواب النقاش
    لي وجهة نظر تختلف عن كل ما سلف
    1-يجب على كل الطوائف المسلمة (شيعة سنه نصره جهاد أسلامي وووو )أن تجهز على بعضها البعض
    حتى لا يبقى منا إلا القليل
    2-ثم النصارى
    3-ثم الأكراد أو اي فئة لن نعجز عن إختلاقها
    4-المهم أن نبعد عن إسرائيل والصهاينة (جماعة محترمين )
    تحيتي وتقدير

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 2,714
    المواضيع : 167
    الردود : 2714
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي

    ضحكتْ يَهودُ وحالُنا يتعثَّرُ
    ..................والناس في دار الألى لم ينكِروا
    كلُّ المَصائبِ في البلاد تخندقتْ
    .................وتشتَّت الأخوانُ حينَ تعنصَروا
    صاروا كتائبَ والكتابُ يَحثُّهمْ
    .................والحبْلُ ممْدودٌ والأمانةُ تحضرُ
    بالحبل فاعتصموا جميعاً إنه
    .................طوْق النَّجاةِ لمن يشاءُ ويقدرُ
    فتجحفلوا جيشاً واحداً بقيادةٍ
    .................باسم العزيزِ إمامُها يستبشرُ
    وَدَعوا الخلاف فإنهُ حلاقةٌ
    .........واسعوا إلى الحبل المتين لتُنصَروا


  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 549
    المواضيع : 37
    الردود : 549
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة


    - تقول بأن الحسم فيما هو مقدس وما هو غير مقدس مناط بمرجعية معينة , وأنا سأنتظر راي هذه المرجعية, وأرجو ألا تكون من المرجعيات التي أجازت في التسعينات السماح لمئات الآلاف من الجنود ( الصليبيين ) أن تطأ أقدامهم أرض الحجاز ونجد والكويت , لتضرب العراق , كما أجازت في 2003 احتلال العراق , بل وبعضها ساهم في ذلك. وأن نفتح قناة السويس لحاملات الطائرات ( الصليبية ) أو نفتح باب المندب ومضيق هرمز , أو أن نفتح لهم الأجواء العربية في الحجاز لتعبر الصواريخ بعيدة المدى وتقتل من تقتل من العراقيين , وأمثلة كثيرة كهذه .

    معاذ الله أن تكون تلك مرجعيتنا ! , و رحم الله الشيخ الألباني حين قال عن نزول تلك القوات الصليبية و إقامة قواعدها لضرب المسلمين : "هذه مصيبة الدهر , التاريخ الإسلامي لا يعرف مثل هذه الحادثة أبداً" .


    أما إن كنا نتفق أن مرجعيتنا القرآن الكريم والسنة النبوية فليكن, وحسب فهمنا وقناعتنا.

    نعم المرجعية كما ذكرتها لك سابقاً كتاب الله و سنة نبيه , لاحظ أنك لا ترد علي بقال الله و قال الرسول -صلى الله عليه و سلم- حسب تلك المرجعية التي أتفقنا عليها إنما ترد علي بآراء الرجال !


    موضوع الصليب , وما تفضلت بذكره عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم , وهو صحيح , لكن النبي الكريم لم يذهب لبيت مسيحي ليحطم صليبه , نعم أنا كمسلم لا أقتني صليبا في بيتي ولا ألبسه , لكنه ليس من حقي أن أنتزعه من رقبة مسيحي , ولا أن أذهب لكنيسة ما لأحطم الصليب. أليس هذا صحيحا ؟ أما عن الصحابي عياض بن غنم , وما تفضلت به لا يعني تحطيم الصلبان بل ألا تظهر للعيان , وألا تدق أجراس الكنائس , لكنه لم يأمر بـ ( نحر ) المسيحيين بل كان هناك تعايش تام في الشام.

    كل ما ذكرته عن عدم الاعتداء عليهم صحيح .


    - أما ما تفضلت به من مثل عن أمي , فأمي رحمها الله بعيدة عن هذه الأمثال ولنترك الموتى يستريحون في قبورهم. وأن نبعد عنهم أي نقاش بل نترحم عليهم عسى الله يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته إن كانوا من طرفي أو من طرفك.

    رحمها الله و غفر لها و أسكنها فسيح جنانه , لم أقصد الإساءة لأحد حين ضربت المثال , و اعتبر المثال عن أمي أنا و المعنى يبقى واحداً .


    ديننا أكبر من ذلك ويحمل رسالة إنسانية قبل كل شيء.

    هو يحمل رسالة ربانية "لا إله إلا الله محمد رسول الله" قبل كل شيء , قال تعالى : "وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ" , فرسالة الإسلام تتمحور حول تعبيد الناس لربهم في شعائرهم و شرائعهم .

    كما نذكر مشاركة عيسى العوام وهو مسيحي في جيش صلاح الدين الأيوبي في محاربة ( الصليبيين ) وفتح بيت المقدس


    عيسى العوام لم يكن نصرانياً بل كان مسلماً ! , الذي روج بين الناس هذه الأيام أنه كان نصرانياً هو فيلم المخرج المصري النصراني الهالك يوسف شاهين "الناصر صلاح الدين" و الذي زيف فيه الحقيقة تماماً كما فعل في فيلمه "المصير" الذي أظهر فيه ابن رشد الحفيد على أنه شخص ديوث تظهر زوجته عارية الصدر أمام تلاميذه و تزني ابنته في منزله ! كما أنه لم ينسَ أن يقوم بتسطيح فكر و عقلية ابن رشد الحفيد لتتناسب مع سذاجة مشاهديه ...., و إذا أردت الحديث عن تاريخ النصارى العرب و دورهم في محاربة الإسلام فإقرأ في تاريخ البداية و النهاية لابن كثير كيف أيدوا التتار في حربهم على المسلمين في الشام و كيف صبوا الخمر على أبواب المساجد فرحاً بهزيمة المسلمين ...., لا بل إقرأ دورهم مع الفرس المجوس في معركة "أليس" .... و غير ذلك كثير , مع ذلك و على فرض أن عيسى العوام كان نصرانياً ؟ هل هذا ينفي أن الجهاد لم يكن في سبيل القومية و الوطنية و إنما كان في سبيل الله ؟ , هل لي حسب منطقك و نهجك أن أستشهد بالطيار العراقي النصراني منير روفا الذي تعاون مع إسرائيل و عندما سُئل عن سبب ذلك قال بسبب التمييز الديني لأنه نصراني ! مع أن النظام في تلك الفترة علماني صرف لا يفرق على أساس الدين !

    - نعود لموضوع القتال وتقول ( قتالنا ) وأنا أسألك ( قتالنا ) مع من ؟

    "قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ"
    "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ "
    قال عليه الصلاة والسلام : "بُعِثْتُ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ بالسَّيْفِ، حتى يُعبدَ اللهُ وحدَه لا شريك له"
    و قال : "أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى "



    فهل ما يحدث الآن في الشام والعراق هو قتال دفاعا عن الدين ؟ ومن يقاتل من ؟ ومن يمثل الإسلام ويرفع رايته ؟ السوري يقتل السوري كما في العراق العراقي يقتل العراقي

    نعم ما يحدث في سوريا من قتال ضد النظام النصيري و الميلشيات الرافضية هو قتال في سبيل الله , و إن قلتَ هناك من ينتسب لعشائر سنية سورية يقاتل معهم أقول لك هؤلاء حكمهم حكم المرتدين عن الدين و أولهم مفتي بشار المدعو حسون , و أيضاً ما يحدث في العراق من قتال لميلشيات ايران الرافضية هو قتال في سبيل الله , و قولك السوري يقاتل السوري و العراقي يقاتل العراقي ! ألا ليت شعري هل النصيري السوري الذي يهتك أعراض المسلمين و يقصف أطفالهم بالكيماوي .... معصوم الدم لأنه سوري و لا يجوز قتله ! لا بل أقول لك إن المسلم البنغالي أو الهندي أو السيرلانيكي .... أحب إلينا و أقرب لأنفسنا من ملء الأرض من مثله , و نفس الكلام عن العراقي , فهل صار ابن الميلشيات الرافضية التي تسب أصحاب رسول و تطعن في عرضه في معابدهم الوثنية في بغداد و تتجول في حي الأعظمية في حفلات سب الصحابة , و تحول السجون لسلخانات تعذيب لكل موحد و تدمر المساجد و تهتك الأعراض .... هل صار دمه معصوماً لأنه عراقي !!! , لو كنت عاصرت صلاح الدين الأيوبي فماذا ستقول عنه و قد قاتل الرافضة قبل قتاله الصليبيين ؟ و ماذا ستقول عن يوسف بن تاشفين الذي فتح مدينة "تارودنت" و قتل الرافضة فيها و أجبر بقيتهم على دخول الإسلام ؟ , وماذا ستقول إن عاصرت نزول عيسى عليه السلام حين يُخير النصارى العراقيين و السوريين و غيرهم بين أمرين لا ثالث لهما إما دخول الإسلام و إما القتل , قال عليه الصلاة و السلام : "وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَيُوشِكَنَّ أَنْ يَنْزِلَ فِيكُمْ ابْنُ مَرْيَمَ ( وفي رواية : لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ فِيكُمْ ابْنُ مَرْيَمَ ) حَكَمًا مُقْسِطًا ، فَيَكْسِرَ الصَّلِيبَ ، وَيَقْتُلَ الْخِنْزِيرَ ، وَيَضَعَ الْجِزْيَةَ" , يضع الجزية عند علماء المسلمين أي لا يقبلها فإما دخول الإسلام و إما القتل , لا بل ماذا ستقول لربك يوم القيامة عندما يُدخل النصارى السوريين و العراقيين إلى جهنم خالدين مخلدين فيها ؟ هل ستقول له يا الله إخواننا في الوطن ؟! , أما تقاتل جماعات إسلامية فيما بينها فقد قال تعالى "وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا" فالقتال لا ينفي الإسلام و أنت تعلم ماذا بين حدث بين فريقي علي و معاوية رضي الله عنهما و كيف أن قتالهما لم ينفِ الإسلام عنهما و لم يمنعهما من قتال الكفار لاحقاً .

    حين تعرضت مصر للعدوان الثلاثي عام 1956 قاتل الجيش والشعب المصري دفاعا عن بلدهم وكان فيه المسلم والقبطي , وحين خاض العراق حربا مع إيران كان الجيش العراقي فيه السنة والشيعة والعرب والأكراد والمسيحيون يدافعون عن وطنهم , بل يدافعون عن الأمة العربية بوجه ما كان يسمى ( تصدير الثورة الإسلامية ) وفق المفهوم الصفوي الهادف للإنتقام من العرب وضرب الدين الإسلامي في الصميم.
    فلماذا نأتي اليوم لنفتت الشعب إلى فئات دينية وطائفية وقومية ؟ أليس هذا هو حلم الصهيونية وحلم الإمبراطورية الفارسية لتفتيت العالم العربي وضرب الدين الإسلامي في الصميم ؟


    الحروب التي قامت لأسبابٍ دنيوية محضة تحت راياتٍ علمانية جاهلية مثل رايات عبد الناصر و صدام لا علاقة للإسلام بها , و تقول التفتيت على أساس ديني بل هو تمايز لصفوف المؤمنين و صفوف الكافرين , و هكذا نشأت الأمة المسلمة في أولها حين أقام المسلمون دولةً تظهر فيها شعائر الإسلام و تحكم فيها شريعة الإسلام و تمايزوا عن وثنيي مكة , و من كان من غير المسلمين في المدينة فقد كان خاضعاً لسلطان المسلمين و لم يقولوا نريد أن نحكم أيضاُ في المدينة ضمن شريعة غير شريعة الإسلام أو نريد نظاماً لا دينياً علمانياً , و رحم الله الأستاذ سيد قطب حين علق على قوله تعالى : "مَا كَانَ لِيَأْخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ" قائلاً: (إن هذا النص يحدد مدلول كلمة "الدين" - في هذا الموضع - تحديدا دقيقا.. إنه يعني: نظام الملك وشرعه .. فإن نظام الملك وشرعه ما كان يجعل عقوبة السارق هو أخذه في جزاء سرقته. إنما هذا كان نظام يعقوب وشريعة دينه. وقد ارتضى إخوة يوسف تحكيم نظامهم هم وشريعتهم; فطبقها يوسف عليهم عند ما وجد صواع الملك في رحل أخيه.. وعبر القرآن الكريم عن النظام والشريعة بأنها "الدين" .., هذا المدلول القرآني الواضح هو الذي يغيب في جاهلية القرن العشرين عن الناس جميعا. سواء منهم من يدعون أنفسهم مسلمين وغيرهم من الجاهليين! )



    - تعود أخي الفاضل لتتحدث عن أصل الخلاف , يا أخي العزيز أنا أسالك هل ما يحدث هو حرب بين الديانات السماوية

    أصل الخلاف قال تعالى : "كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ " , لا يوجد شيء إسمه "ديانات سماوية" تجمع الإسلام و النصرانية و اليهودية , فكلها محرفة بإستثناء الإسلام و أصلها كلها توحيد الله .


    هل هو نصر السنة على العلويين ؟ أم نصر الأكراد على العرب ؟ أم نصر السنة على الشيعة ؟ أم نصر فئة ما تحمل راية ( لا إله إلا الله ) على فئة أخرى تحمل نفس الراية ؟ أم تعني نصر المسلمين على النصارى وطبعا أعني من هم داخل بلداننا ؟
    لنضع النقاط على الحروف حتى نعرف أين نقف ومن هم أعداؤنا.


    قد وضعت النقاط على الحروف سابقاً , النصر الذي نرجوه هو نصر من يقاتلون تحت راية التوحيد لإقامة دين الله كما يريده و ليس حسب شرائع بشرية , و بالتأكيد الرافضة و النصيرية و النصارى ليسوا من هؤلاء , إنما يقاتلون في سبيل منعه في سوريا , فكل تلك الطوائف قياداتها تصرح بدعم النظام النصيري و أبنائها يقاتلون في صفه , أما الأكراد فليسوا طائفة بل هم عرق مثل العرب فيهم المؤمن و فيهم الكافر , رأينا في حرب الأمريكان على العراق من يقاتل من الأكراد مع الأمريكان مثل البشمركة و رأينا من يقاتل منهم ضد الأمريكان في سبيل الله .

    و إن كنت يا أستاذ عادل تطرح قضايا كثيرة متشعبة يحتاج بعضها لعشرات الصفحات لتبيانها و الرد عليها , لكن كان أعلاه رداً مختصراً على كلامك ...

    تحياتي لك و نسأل الله الهداية لي و لك في إتباع الحق .




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لا تجزعوا للمصاب
    بواسطة غلام الله بن صالح في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-03-2017, 10:18 PM
  2. ملك الصمود - في رثاء الشهيد القائد أبي عمار
    بواسطة ناصر ثابت في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 55
    آخر مشاركة: 06-02-2005, 01:12 PM
  3. أخبار الراحلين / مهداة لروح القائد العملاق صلاح شحادة رحمه الله
    بواسطة رمضان عمر في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-05-2004, 11:47 PM
  4. ستبقى حيا-رسالة من القائد هنية للشهيد أبي شنب
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-09-2003, 06:08 PM