أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: ضروب الزواج

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 585
    المواضيع : 231
    الردود : 585
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي ضروب الزواج

    ضروب الزواج
    ************************************************** **************************************************
    .................................................. .................................................. ........

    يقول عز وجل فى كتابه لنبى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم : { وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجاً وَذُرِّيَّةً }
    ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( تزوجوا فإنى أكاثر بكم الأمم ) رواه ابن ماجه
    فالزواج آية محكمة وسنة متبعة من سنن الأنبياء وهدْى المرسلين .
    والزواج أثر مستفيض وبر للقريب وتقريب للبعيد وتأليف للقلوب وتشبيك للحقوق وتكثير للعدد .
    شرَعه الله بين الرجل والمرأة لحفظ النسل وبقاء النوع وتعمير الأرض ودوام العشرة والألفة
    ولكى يستمتع الزوج بزوجته وتستمتع الزوجة بزوجها .
    ...
    والناس فى الزواج على ضربين : إما تائق له محتاج إليه .. وإما غير تائق ..
    من يتُوق إليه على فرضين :
    إما : أن يكون واجداً لأهْبته مستطيعاً لمؤْنته ونفقته كالمهر والصداق والمطعم والملبس والمسكن وخلافه .
    وليس به علة أو مرض تمنعه من الوطء ومباشرة زوجته .
    ( فهذا يجب عليه الزواج ) .
    وإما : أن يكون عاجزاً عن مؤنته غير مستطيع لنفقته مع قدرته على الوطء والجماع دون علة أو مرض .
    ( وهذا يجب عليه العفة والعفاف إلى أن ييسرالله أمره ويرزقه الله من نعمته وفضله ) .
    يقول عز وجل : { وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ }

    فمن لديه القدرة على الوطء والجماع ويملك القدرة المالية على الزواج فعليه أن يتزوج .
    ومن لم يستطع أن يفى بالتزامات الزواج وما يقتضيه من حقوق وواجبات فعليه أن يستعفف .
    فإن خاف العنت وخشِىَ الوقوع فى الزنا فعليه بالصيام :
    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ) متفق عليه .
    ( الباءة : هى الجِماع ) .
    فالصيام وقاية للمرء يقيه من مغبة الذنوب والآثام ويسكِن شهوته ويقطع شر مَنِيّه كما يقطعه الوِجاء ( الوجاء هو ترضيض الخصية ) .
    وغير التائق للزواج على فرضين :
    إما : أن يكون عدم توْقه لزهدٍ فيه أو لعدم الرغبة إليه أو طلباً للإعتكاف والعبادة .
    وإما : نتيجة مرض ألمّ به أو عِلّة أصابته أو لوجود عيب منعه من القدرة على الوطء والجماع .
    .......
    القواعد من النساء
    النساء اللاتى لايتوقن إلى الزواج لبلوغهن الكبر أو لعدم رغبتهن فيه أو لزهدن أو لغير ذلك من الأسباب :
    لم يجعل الله عليهن من حرج ولاجناح .. ولكن وجب عليهن : أن يتورعن بأشد الورع فى جميع أمورهن سِتراً لهن وتعففا .
    ( فى حجابهن وفى عدم إظهار مفاتن أجسادهن أو الإبتذال فى ملابسهن وغير ذلك من الأمور الأخرى ) . يقول تبارك وتعالى :
    { وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }
    .................................................. .................................................. .........
    ************************************************** ************************************************** **********
    سعيد شويل

  2. #2
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,638
    المواضيع : 382
    الردود : 4638
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ) متفق عليه .
    ( الباءة : هى الجِماع ) .
    .......
    القواعد من النساء
    النساء اللاتى لايتوقن إلى الزواج لبلوغهن الكبر أو لعدم رغبتهن فيه أو لزهدن أو لغير ذلك من الأسباب :
    يقول تبارك وتعالى :
    { وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }
    سعيد شويل
    تشكر أخي الفاضل السعيد شويل على موضوعك الطيب من باب الثقافة العامة
    تأويل الباءة بالجماع كأحد المعاني اللغوية ، لايستقيم معه معنى الحديث ، لأن قوله فمن لم يستطع (الجماع) فعليه بالصوم ..فما فائدة الصوم إذا كان المعنى لا يستطيع الجماع اصلاً
    والصحيح أن الباءة في الحديث الشريف تعني القدرة على الزواج وكفايته من تأمين المسكن والمعيشة مالياً مع القدرة على النكاح جسدياً.
    وتأويل القواعد من النساء بأنهن اللاتي لا يتقن للزواج لعدم رغبتهن فيه أو لزهدهن سيفتح الباب على مصراعيه لخلع الحجاب والخروج سافرات، لأن كل من تريد أن تخرج سافرة تقول لأنه لا رغبة لي بالزواج...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي مع ان العلة في الآية واضحة 0 لايرجون نكاحاً) أي لا يثرن شهوة الناظر لهن فلا يأملن بفرص النكاح ويتوفر ذلك في المسنات الفاقدات نظارة الجلد أو المقعدات من وهن أو تشوه عظمي .. والله أعلم
    شكراً لجهدك واختيارك لموضوع طيبنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,638
    المواضيع : 382
    الردود : 4638
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    *****************
    تقديرى واحترامى لكم أخى الدكتور ضياء على ما تفضلتم به من بيان لمعنى " الباءة "
    وأرجو المزيد " تفصيلاً " لمعنى القواعد من النساء
    ولكم كل التحية
    *****
    أخي الفاضل
    لمزيد من الإيضاح حول معنى (وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحاً ) تشبه مفهوم معنى اليائسة من المحيض فبعد سن الستين مثلاً تيأس المرأة من المحيض لخلو مبيضها من البيوض وكذلك حال من استؤصل رحمها أو مبيضيها لعلة ما فلا يرجى حيضها. والمرأة يرجى نكاحها (زواجها) ما بقي فيها نضارة أو جاذبية أو مقومات جسدية أخرى تجعل فرصة لها بالزواج فإن فقدت هذه المقومات لا يرجى زواجها وغالباً ما يحدث ذلك للنساء اللاتي بلغن سن الشيخوخة ولم يتزوجن، سواء كانت الشيخوخة باكرة أو متأخرة وتحصل أيضاً عند إصابتها بمرض منفر يبعد الناس عنها سواء بالمنظر أو الرائحة أو العدوى.. فبذلك تقل فرص زواجها أو تكاد تنعدم ( لايرجون نكاحاً). أرجو أن يكون المعنى قد اتضح أكثرنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولعل لمثل هؤلاء رخص الشرع الحكيم بوضع ثياب الحجاب عنهن ، وإن يتسعففن خير لهن . والله أعلم.

  5. #5
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,638
    المواضيع : 382
    الردود : 4638
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    في آية (والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً) لطف تشبيه الزواج بالحهاد ومن لا تتزوج كأنها قعدت عن الجهاد في خدمة بيت الزوجية ( قال النبي صلى الله عليه وسلم : اعلمي أيتها المرأة, وأعلمي من دونك من النساء: أن حسن تبعل المرأة زوجها, يعدل الجهاد في سبيل الله) أو كما قال عليه الصلاة والسلام، ويسمي القرآن الكريم من لا يخرج للجهاد بالقاعدين (لاَّ يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُـلاًّ وَعَدَ اللّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا 95)

  6. #6
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 585
    المواضيع : 231
    الردود : 585
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    *************

    أخى العزيز الدكتور ضياء الدين

    شكرا لكم على استجابتكم فى الرد وعلى هذا التوضيح ..

    ولكن :

    النص القرآنى الكريم دال على : { وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحاً : فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ }

    أى لاحرج ولاجناح عليهن فى ذلك ..

    ولهذا : لايجوز أن نقصر " القواعد من النساء " على من بلغن اليأس فى المحيض حيث يدخل فيه كل النساء اللاتى لايرجون الزواج أو النكاح

    ( سواء للكبر أو لليأس من المحيض أو للزهد أو لعدم الرغبة فيه أو لفوات الزواج منها أو للأرامل أو ... لأى سبب من الأسباب ) :
    ..
    واستكمالاً للنص : { .... فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }

    جواز إظهار الزينة كان مباحاً لمن :

    للأزواج . والأبناء . وآباء الأزواج . وأبناء الأزواج . والإخوة . وأبناء الإخوة ..... إلخ فقد قال تعالى :

    { وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ

    أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء }

    فإن كنّ هؤلاء النساء قواعد : فهنا :

    أجاز الله لهن وضع ثيابهن ولكن أمام من : أمام هؤلاء ليس إلا .. ولكن : مع عدم التبرج وأن يلتزمن العفة والعفاف ستراً لهن .
    ...
    وتحياتى الخالصة لكم وكل الشكر والتقدير

  7. #7
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,638
    المواضيع : 382
    الردود : 4638
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    *************

    أخى العزيز الدكتور ضياء الدين

    شكرا لكم على استجابتكم فى الرد وعلى هذا التوضيح ..

    ولكن :

    النص القرآنى الكريم دال على : { وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحاً : فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ }

    أى لاحرج ولاجناح عليهن فى ذلك ..

    ولهذا : لايجوز أن نقصر " القواعد من النساء " على من بلغن اليأس فى المحيض حيث يدخل فيه كل النساء اللاتى لايرجون الزواج أو النكاح

    ( سواء للكبر أو لليأس من المحيض أو للزهد أو لعدم الرغبة فيه أو لفوات الزواج منها أو للأرامل أو ... لأى سبب من الأسباب ) :
    ..
    واستكمالاً للنص : { .... فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }

    جواز إظهار الزينة كان مباحاً لمن :

    للأزواج . والأبناء . وآباء الأزواج . وأبناء الأزواج . والإخوة . وأبناء الإخوة ..... إلخ فقد قال تعالى :

    { وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ

    أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء }

    فإن كنّ هؤلاء النساء قواعد : فهنا :

    أجاز الله لهن وضع ثيابهن ولكن أمام من : أمام هؤلاء ليس إلا .. ولكن : مع عدم التبرج وأن يلتزمن العفة والعفاف ستراً لهن .
    ...
    وتحياتى الخالصة لكم وكل الشكر والتقدير
    أخي الكريم
    أصبح هناك خلط كبير في الموضوع يجب تفريقه
    1- حول الحكم لمن تبدي المرأة زينتها من المحارم حكم عام لجميع النساء قاطبة. فلا يجوزلأي امرأة مسلمة دخلت سن البلوغ الطبيعي وأصبحت مكلفة أن تبدي زينتها إلا لمحارمها المذكورين في الآية الكريمة. ولا رخصة لنزع الحجاب أمام الأجانب عن المرأة -دون تبرج- إلا للقواعد من النساء ، والعفة بالحجاب مطلوبة حتى للقواعد من النساء حسب النص القرآني.
    2- لا يشترط أن تكون اليائسة من المحيض من القواعد فقد تيأس المرأة من المحيض وهي صغيرة لسبب طبي (كاستئصال رحمها ومبيضيها) أو في سن الخمسين حسب الفقهاء ،ولا تزال على نضارتها ، وترغب في الزواج وتتزوج.
    3- التي لا ترغب في الزواج لا تعد من القواعد لأنها قد تكون شابة مشتهاة وتمر في حالة نفسية مرضية قابلة للتغير وقد تكون كاذبة لتنال رخصة خلع الحجاب,
    4- لا تعد الأرملة من القواعد طالما هي صغيرة أو بقيت عليها نضارتها ولو كانت كبيرة السن. فالأمر يرجع إلى قابليتهن للزواج.
    القواعد من النساء المرخص لهن بنزع الحجاب دون التبرج والتزين -حتى على الأجانب- هن من بلغت الشيخوخة وزالت نضارتها أو تشوه جسمها ولم يعد يرجى زواجها،أي تنفر نفس الرجل منها لونظر إليها جنسياً، وحتى هؤلاء فضل الشرع لهن العفة بالحجاب، من جهة أخرى لو بلغت المرأة سن تسعين سنة وبقيت على نضارتها بحيث تشتهى للزواج فلا يجوز لها نزع ححابها أمام الأجانب وحكمها حكم الشابات من النساء. أي يمكنها أن تبدي زينتها لمحارمها فقط. والله أعلم

  8. #8
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 585
    المواضيع : 231
    الردود : 585
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    ******
    أخى العزيز الدكتور ضياء

    بإيجاز بسيط :

    التبرج والزينة مقرراً للنساء عامة أمام : المحارم فقط ليس إلا .. { وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا ....... }

    فإن كنّ قواعد فقد : منع الله عنهن تلك الزينة حتى أمام هؤلاء المحارم { غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ }

    ..

    ثانياً : كل من لايرجون نكاحاً ( أياً كانت الأمثلة ) فهنّ من القواعد . طالما أنهن لايرجون زواجاً . وهؤلاء :

    لاحرج ولاجناح عليهن فى : وضع ثيابهن ( أمام محارمهن فقط ) ولكن : مع عدم التبرج بالزينة الذى كان مباحاً لهن من قبل أمامهم .

    ......

  9. #9
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,638
    المواضيع : 382
    الردود : 4638
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    قال الجصاص في تفسيره: (وفي ذلك دليل على أنه إنما أباح للعجوز وضع ردائها بين يدي الرجال بعد أن تكون مغطاة الرأس، وأباح لها بذلك كشف وجهها ويدها لأنها لا تشتهى)

    قال الإمام الطبري في تفسير آية النور : ( فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاح أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابهنَّ ) يَقُول : فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ حَرَج وَ لا إِثْم أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابهنَّ ، يَعْنِي جَلابِيبهنَّ ، وَ هِيَ الْقِنَاع الَّذِي يَكُون فَوْق الْخِمَار وَ الرِّدَاء الَّذِي يَكُون فَوْق الثِّيَاب ، لا حَرَج عَلَيْهِنَّ أَنْ يَضَعْنَ ذَلِكَ عِنْد الْمَحَارِم مِنَ الرِّجَال وَ غَيْر الْمَحَارِم مِنَ الْغُرَبَاء غَيْر مُتَبَرِّجَات بِزِينَةٍ ... و َقَوْله ( غَيْر مُتَبَرِّجَات بِزِينَةٍ ) يَقُول : لَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاح فِي وَضْع أَرْدِيَتهنَّ إِذَا لَمْ يُرِدْنَ بِوَضْعِ ذَلِكَ عَنْهُنَّ أَنْ يُبْدِينَ مَا عَلَيْهِنَّ مِنْ الزِّينَة لِلرِّجَالِ . وَ التَّبَرُّج : هُوَ أَنْ تُظْهِر الْمَرْأَة مِنْ مَحَاسِنهَا مَا يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تَسْتُرهُ .اهـ .
    و قال الإمام القرطبي في تفسير الآية ذاتها مبيناً علّة الترخيص للقواعد من النساء في أن يضعن عنهن الجلابيب : ( إِنَّمَا خُصَّ الْقَوَاعِد بِذَلِكَ لانْصِرَافِ الأَنْفُس عَنْهُنَّ ؛ إِذْ لا مَذْهَب لِلرِّجَالِ فِيهِنَّ ، فَأُبِيحَ لَهُنَّ مَا لَمْ يُبَحْ لِغَيْرِهِنَّ ، وَ أُزِيلَت عَنْهُمْ كُلْفَة التَّحَفُّظ الْمُتْعِب لَهُنَّ )

  10. #10
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 585
    المواضيع : 231
    الردود : 585
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    أخى الدكتور ضياء

    المرأة هى المرأة مهما بلغت من العمر ( نضرت أو شاخت )

    ..

    والنص القرآنى عام فى قوله تعالى :

    { وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا ... }

    فلا يجوز التفرقة بين من تشتهى ومن لاتشتهى .

    ولهذا :

    فإنه لا يباح بأى حال من الأحوال التبرج وإظهار الزينة ( لمن لايرجون نكاحاً أو زواجاً ) أمام المحارم أو أمام غير المحارم .

    ...

    والآية الكريمة : { وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ : خَيْرٌ لَّهُنَّ }

    جاءت لمنع التبرج أو الزينة لهؤلاء النساء .. حتى ولو كان ذلك أمام المحارم ..

    وهذا المنع جاء عفة وخير لهن وعفاف .. وليس على سبيل الوجوب ولا الحتم ولا الإلزام بل هو : خير لهن { غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ : خَيْرٌ لَّهُنَّ }

    ........

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خاتم الزواج من دمي
    بواسطة د. محمد حسن السمان في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 23-01-2007, 12:11 AM
  2. منشطات الزواج ..!!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-08-2006, 08:39 AM
  3. هل العزوبية اجمل ؟ ام الزواج؟
    بواسطة معاذ الديري في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 24-01-2006, 07:44 AM
  4. الزواج الإسلامي السعيد....!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-05-2004, 12:14 PM
  5. لوحات خطية تتحدث عن الزواج
    بواسطة أبو حسن في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 16-12-2003, 07:00 PM