أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الله يمهل و لا يهمل

  1. #1
    الصورة الرمزية إيمان ربيعة قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Dec 2014
    الدولة : على ارض الواقع
    المشاركات : 519
    المواضيع : 37
    الردود : 519
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي الله يمهل و لا يهمل


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    الحمد لله وحده و الصلاة و السللم على من لا نبي بعده و بعد:

    قال تعالى:
    (( وَمَا نُرْسِلُ بِالْآياتِ إِلَّا تَخْوِيفاً)).

    فإن الظواهر الطبيعيّة التي تحدث من زلازل و فيضانات و رياح عاتية و صواق و كسوف... فهي من آيات الله و قدرته.قال تعالى: "(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ )"
    إن الرسول صلى الله عليه وسلم، أمرنا فيما رواه مسلم عن عائشة أن نفزع في حالة الخسوف إلى الصلاة وقال: ((فصلوا حتى يفرج الله عنكم))
    قال العلامة ابن باز عليه رحمة الله:
    "وروى البخاري في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : لما نزل قول الله تعالى قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعوذ بوجهك ، قال : أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ قال : أعوذ بوجهك وروى أبو الشيخ الأصبهاني عن مجاهد في تفسير هذه الآية : (قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ )قال : الصيحة والحجارة والريح . ( أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ )قال : الرجفة والخسف .
    ولا شك أن ما حصل من الزلازل في هذه الأيام في جهات كثيرة هو من جملة الآيات التي يخوف الله بها سبحانه عباده . وكل ما يحدث في الوجود من الزلازل وغيرها مما يضر العباد ويسبب لهم أنواعا من الأذى ، كله بأسباب الشرك والمعاصي ، كما قال الله عز وجل : (وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَت أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ) وقال تعالى : (مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ )وقال تعالى عن الأمم الماضية : (فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ) "

    وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول: انتهى كلامه رحمه الله.

    وقال العلامة ابن القيم - رحمه الله - ما نصه: (وقد يأذن الله سبحانه للأرض في بعض الأحيان بالتنفس فتحدث فيها الزلازل العظام، فيحدث من ذلك لعباده الخوف والخشية، والإنابة والإقلاع عن المعاصي والتضرع إلى الله سبحانه، والندم كما قال بعض السلف، وقد زلزلت الأرض: (إن ربكم يستعتبكم).

    وفي صحيح البخاري[1036]
    حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ قَالَ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ قَالَ أَخْبَرَنَا أَبُو الزِّنَادِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْأَعْرَجِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ))لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُقْبَضَ الْعِلْمُ وَتَكْثرَ الزَّلَازِلُ وَيَتَقَارَبَ الزَّمَانُ وَتَظْهَرَ الْفِتَنُ وَيَكْثُرَ الْهَرْجُ وَهُوَ الْقَتْلُ الْقَتْلُ حَتَّى يَكْثُرَ فِيكُمْ الْمَالُ فَيَفِيضَ))

    وقد أخبر رسول الله بأنواع من العقوبات ترتّبت على آثار المعاصي و الذوب، كما جاء في حديث عبد الله ابن عمر رضي الله عنه قال : أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "يا معشر المهاجرين خصال خمس إن ابتليتم بهن ونزلن بكم أعوذ بالله أن تدركوهن: لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الأوجاع التي لم تكن في أسلافهم، ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا، ولا نقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط عليهم عدوا من غيرهم فيأخذ بعض ما في أيديهم، وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله إلا جعل بأسهم بينهم".
    كتب عمر بن عبد العزيز إلى الأمصار : ( أما بعد فإن هذا الرجف شيء يعاتب الله عز وجل به العباد ، وقد كتبت إلى سائر الأمصار أن يخرجوا في يوم كذا ، فمن كان عنده شيء فليتصدق به فإن الله عز وجل قال : ((قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى* وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى)) وقولوا كما قال آدم : (( قَالا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ) وقولوا كما قال نوح : (( وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين )) وقولوا كما قال يونس : (( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )) الجواب الكافي ص٨٨

    فالتّوبة.. التّوبة.. و الله يمهل و لا يهمل
    و إن نجونا من زلازل الدنيا فهل سننجو من زلزلة يوم القيامة؟!!

    قال عزّ من قال:
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2
    ((الحج)).



    و صلي اللهم على نيينا محمد و على آله و صحبه أجمعين و الحمد لله ربّ العالمين
    اللهم اشغل قلبي بحبّك..و لساني بذكرك
    و عقلي بالتفكر في خلقك..و بدني في طاعتك

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,676
    المواضيع : 185
    الردود : 13676
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    اللهم ارحمنا برحمتك يارب العالمين
    اللهم لاتغضب علينا فأنت الغفور الرحيم
    وأنت أرحم الراحمين وأنت الحليم الرحيم
    اللهم ارفع عنا البلاء والزلازل والفتن والمحن
    اللهم إنا نعوذ بك من عذابك وسخطك وغضبك
    برحمتك وعفوك وكرمك وحلمك ياأرحم الراحمين .

    بارك الله فيك ، ونفع بك ، ورزقك سعادة الدارين
    طرح مبارك طيب ـ أسأل الله تعالى أن لا يضيع لك الأجر
    هو ولي ذلك والقادر عليه. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,632
    المواضيع : 381
    الردود : 4632
    المعدل اليومي : 2.04

    افتراضي

    لعل في زلزلة الأرض تذكير للإنسان أنه يعيش على كوكب سيار غير ثابت... متحول وقد يتبدل في أي لحظة.
    فهل أعد العدة لما خلق له ؟ هل أرضى خالقه الذي أنبته من هذه الأرض وسمع كلامه وتذكيره بأنه يعيش في مرحلة من مراحل التكوين ..
    ليعلم الإنسان أنه مرسل بمهمة ومعرض للامتحان والفتنة وزلزلة النفس حتى تظهر خفاياها.
    أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ 214 البقرة
    إذا أعد الإنسان باطنه وظاهره (سره وعلانيته) فقد ضمن له الله الآمان وحسن الخاتمة. والله أعلم
    شكراً أديبتنا الفاضلة على التذذكير
    حفظكم الله ورعاكم
    واتقوا الله ويعلمكم الله

المواضيع المتشابهه

  1. قصة قصيرة بعنوان.... يمهل ولا يهمل
    بواسطة أكرم الشرفاني في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-01-2017, 09:13 PM
  2. لاَ تَعْـذِلُوا رَفضِي هَـنَا دَعْوَاتِكُمْ فَأنا الذبِيحَةُ فِي قِـرَى الأَعْياد
    بواسطة محمد محمود مرسى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 19-01-2008, 07:07 AM
  3. لَاْ تُنَادِ
    بواسطة حوراء آل بورنو في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 72
    آخر مشاركة: 24-07-2007, 12:20 PM
  4. لَا فَرْقَ لِلْنَّفْسِ ...
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 27-01-2005, 09:39 PM