أحدث المشاركات
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 35

الموضوع: قراءة نفسية في قصيدة (أنت القصيدة ) للشاعر د.سمير العمري

  1. #21
    الصورة الرمزية عدنان الشبول مشرف قسم النثر
    أديب

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات : 5,980
    المواضيع : 225
    الردود : 5980
    المعدل اليومي : 2.57

    افتراضي

    مع قلة متابعتي لما يكتبه النقّاد إلا أني أجد في نقدكم ما يجذبني للمتابعة فيما تكتبون

    يعجبني فكركم وطريقتكم وإسلوبكم وعدلكم النقدي إن جاز التعبير



    حفظكم الله

  2. #22
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,578
    المواضيع : 143
    الردود : 7578
    المعدل اليومي : 3.03

    افتراضي

    فيما يخص البيت القائل
    تَــوَلَّـــيْـــتِ قَــبْـــلِـــي ثَــلَاثِـــيـــنَ رَبًّــــــــا = وَأَلْــفَ نَــــبِـــــيٍّ وَأَلْــــفَـــــيْ وَلِــــي
    وَلَـكِـنَّـنِــي رَبُّـــــكِ الْـــحَـــقُّ وَحْــــــدِي = وَلِــــــي مَـــجْـــدُ مَــــــاضٍ وَمُـسْـتَـقْـبَــلِ


    سبق للدكتور ــ سمير العمري أن وضح في أحد ردوده قائلًا :
    الجميع يعلم بأن لفظة رب ليس مختصة كلفظة إله ولذا يقال رب الأرباب ولا يقال إله الآلهة. ولفظة الرب موجودة حتى في القرآن في أكثر من موضع ومعنى وموجودة في الصحيح من الحديث كذلك. وأنا استخدمت لفظة رب بالإضافة كما ينص الشرع بل والأهم من هذا كله وهو الأمر الذي يجب الانتباه إليه جيدا هو العنوان "أنت القصيدة" ألا وهو أنني إنما أخاطب القصيدة وأقول أنا رب القصيدة وحدي لا شريك لي. وهنا يبرز السؤال حينها ... إن كان هذا الكلام شطط شرعي ولا يصح أن أكون أنا رب القصيدة فهل يعني هذا أن الله سبحانه وتعالى عن ذلك هو رب القصيدة والشاعر الذي لا مثيل له؟؟ وهل يعني أن كلامه الذي أنزله على حبيبه محمد شعرا وهو الذي نفاه تعالى ويحاول المغروضون أن يشبهوا القرآن بالشعر ليقولوا بأن الإنسان قادر على أن يقول ما يقول رب العالمين؟؟

    أما قولي فلا تكفري بي ولا تشركي بي فقد أوضحته في ثنايا الرد ولكن أعيد التركيز عليه بأنني طبعا تعمدت هذه الألفاظ وهي بمعناها اللغوي لا شيء فيها ولا حرج من استخدامها ومن شاكلتها كفران العشير والإشراك بالشيء وغير ذلك ، ولكن إنما أردت به أن أوضح الفرق بين من يحوم حول الحمى ومن يقع فيه. وأنا هنا تعمدت واعيا أن أحوم حول الحمى دون أن أقع فيه لأوصل الرسالة لهم ولأحقق الغرض الذي شرحته أعلاه وهذا الأمر أفعله للمرة الأولى والأخيرة بنية الخير والتوجيه للخير وللحق والله أعلم بالنوايا فإن أصبت فمن توفيق الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان ولا حول ولا قوة إلا بالله.


    تقديري

  3. #23
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,632
    المواضيع : 381
    الردود : 4632
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حمود الحميري مشاهدة المشاركة
    فيما يخص البيت القائل
    تَــوَلَّـــيْـــتِ قَــبْـــلِـــي ثَــلَاثِـــيـــنَ رَبًّــــــــا = وَأَلْــفَ نَــــبِـــــيٍّ وَأَلْــــفَـــــيْ وَلِــــي
    وَلَـكِـنَّـنِــي رَبُّـــــكِ الْـــحَـــقُّ وَحْــــــدِي = وَلِــــــي مَـــجْـــدُ مَــــــاضٍ وَمُـسْـتَـقْـبَــلِ


    سبق للدكتور ــ سمير العمري أن وضح في أحد ردوده قائلًا :
    الجميع يعلم بأن لفظة رب ليس مختصة كلفظة إله ولذا يقال رب الأرباب ولا يقال إله الآلهة. ولفظة الرب موجودة حتى في القرآن في أكثر من موضع ومعنى وموجودة في الصحيح من الحديث كذلك. وأنا استخدمت لفظة رب بالإضافة كما ينص الشرع بل والأهم من هذا كله وهو الأمر الذي يجب الانتباه إليه جيدا هو العنوان "أنت القصيدة" ألا وهو أنني إنما أخاطب القصيدة وأقول أنا رب القصيدة وحدي لا شريك لي. وهنا يبرز السؤال حينها ... إن كان هذا الكلام شطط شرعي ولا يصح أن أكون أنا رب القصيدة فهل يعني هذا أن الله سبحانه وتعالى عن ذلك هو رب القصيدة والشاعر الذي لا مثيل له؟؟ وهل يعني أن كلامه الذي أنزله على حبيبه محمد شعرا وهو الذي نفاه تعالى ويحاول المغروضون أن يشبهوا القرآن بالشعر ليقولوا بأن الإنسان قادر على أن يقول ما يقول رب العالمين؟؟

    أما قولي فلا تكفري بي ولا تشركي بي فقد أوضحته في ثنايا الرد ولكن أعيد التركيز عليه بأنني طبعا تعمدت هذه الألفاظ وهي بمعناها اللغوي لا شيء فيها ولا حرج من استخدامها ومن شاكلتها كفران العشير والإشراك بالشيء وغير ذلك ، ولكن إنما أردت به أن أوضح الفرق بين من يحوم حول الحمى ومن يقع فيه. وأنا هنا تعمدت واعيا أن أحوم حول الحمى دون أن أقع فيه لأوصل الرسالة لهم ولأحقق الغرض الذي شرحته أعلاه وهذا الأمر أفعله للمرة الأولى والأخيرة بنية الخير والتوجيه للخير وللحق والله أعلم بالنوايا فإن أصبت فمن توفيق الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان ولا حول ولا قوة إلا بالله.


    تقديري
    أخي الشاعر الكريم محمد حمود الحميري حفظه الله تعالى
    لا بأس من الحوار معك عن الدكتور سمير حفظه الله تعالى فأنت أهل للثقة في الحوار.
    إن القول بأن الله تعالى ليس رباً للقصيدة يتنافي مع ظاهر نص القرآن الكريم ، والقول بان الله تعالى رب القصيدة لايعني بأن الله تعالى يوصف بالشاعر بل هو من خلق فطرة الشعر عند بعض الناس ويربي هذه المواهب الفطرية لهم فالله تعالى رب كل شيء بصريح القرآن
    (قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ 164 الأنعام)
    كما لا يعني ذلك أن القرآن شعر لأنه كلام الله المنزل على رسوله. وهو الذي أنطق كل شيء (وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ 21 فصلت)
    ولذلك من ينصب نفسه رباً للقصيدة من دون الله تعالى يخالف ظاهر صريح القرآن بأن الله تعالى رب كل شيء والقصيدة شيء وستأتي كل قصيدة تكتبها يوم القيامة شاهدة عليك أو لك على حسب مضمونها.وقد نظمت قصيدة بهذا المفهوم(شكوى القصيدة)
    ثم إن اسم الله (الحق) لا ينافسه فيه أحد فإذا اجتمعت صفات (الرب الحق الواحد) فإن الذهن لا ينصرف إلا إلى الله تعالى، ولذلك فإنَّ القول (وَلَـكِـنَّـنِــي رَبُّـــــكِ الْـــحَـــقُّ وَحْــــــدِي ) فيه درجة عالية من التأليه.. بدليل اشتبه على البعض فجعلوه إله الحرف . ومن حقهم فهم ذلك المعنى لأن النص يحتمله، ويطرح السؤال أيهما الصادق الشاعر الذي قال هذا الكلام أم الله الذي يقول أنه رب كل شيء؟
    وأما القول :تَــوَلَّـــيْـــتِ قَــبْـــلِـــي ثَــلَاثِـــيـــنَ رَبًّــــــــا = وَأَلْــفَ نَــــبِـــــيٍّ وَأَلْــــفَـــــيْ وَلِــــي
    فتحتمل على حسب فهمي أحد تأويلين :
    المعنى الذي يتناسب مع الفخر أن تكون بمعنى الربوبية الإلهية والنبوة المعهودة والأولياء المعهودين
    وفي هذا المعنى جسارة على الربوبية لانظير لها لإشراك ثلاثين رباً في المسألة وجسارة على الأنبياء واتهامهم بقول الشعر وأما الأولياء فمنهم من يقول الشعر ولكن حرفاً واحداً من أشعارهم يعدل كل قصائد الشعراء غير المؤمنين لأن غرض كل منهم مختلف. ثم إن الأرقام توليفية للوزن والمبالغة وسيسأل القائل عن الثلاثين رباً من هم وكذلك الألف نبي الذين يقولون الشعر والألفي ولي ..ولا يظن أحد أن الأمر مزاح ( وقالوا مال هذا الكتاب لايغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها).
    وإذا كان المقصود من الرب والنبي والولي مجازي بمعنى السيد والعلم وولي القصيدة لم يعد للفخر معنى وانقلب الفخر ذماً فما قيمة الثلاثين سيداً من بين عشرات الألوف والألف علم من بين ملايين الأعلام وكذلك الأولياء فيكون الشاعر يذم نفسه ولا يمدحها بهذا لمعنى.
    هذا فهمي المتواضع لظاهر النصوص ولعل القراء الاخرين سيفهمونها بشكل مختلف ، ولذلك يبقى السؤال لماذا نلقي كلاماً يثير الشبهات ، ونص الحديث الشريف ( فمن وقع في الشبهة فقد وقع في الحرام) فقد وقع في الحرام ولا يحوم حوله وكلمة يوشك الواردة عند التشبيه بالراعي زائدة ومن يحوم جول الحمى يقع فيه. ولذلك قال العلماء في شرح هذا الحديث أن التقي لا يقرب الحرمات ولا الشبهات ولا الحمى ولذلك قال الله تعالى ( تلك حدود الله فلا تقربوها) أي النهي حتى عن مقاربتها وهومعنى حول الحمى وتحريم النظرة الحرام من هذا القبيل,,,
    الكلام طويل والتقوى مطلوبة.
    ثم إنني أريد أن أسأل سؤالا : لو قال لي شخص أنت لاتستطيع أن تشرب الخمر ، لكنني أريد أن أثبت له أنني قادر على شرب الخمر وسأفعل ذلك لمرة واحدة لأثبت له ذلك فهل هذا يجوز...
    أسئلة وأفكار تؤرق المتأمل المؤمن عندما يقرأ مثل هذه النصوص.
    المسألة تحتاج إلى تقوى فقط.
    أدليت بفهمي المحدود حول ما ذكرته من أبيات وأرجو المعذرةنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي.
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  4. #24
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,632
    المواضيع : 381
    الردود : 4632
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    أخي الشاعر محمد حمود الحميري
    السلام عليكم
    بناء على قول أستاذنا د. العمري
    (وسأرد على كل نقطة متى طرحها مستفسر في سياق النص بالأدلة الشرعية قبل الأدبية)
    لقد طرحت أسئلة عن أبيات أخرى ولم أتلق عليها إجابة على الرابط
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...2&postcount=90
    فأرجو الإجابة عليها ؛ طالما أحببت الحوار في الموضوع لاستجلاء خفاياهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    والحوار هناك لكي لا نفسد على ناقدتنا وشاعرتنا ثناء صالح صفحتها.

  5. #25
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,632
    المواضيع : 381
    الردود : 4632
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    الخلاصة :
    إن لم يقصد الشاعر معاني التأليه في العبارات المستخدمة في القصيدة فلا معنى للفخر بها وينقلب الفخر ذماً للشاعرلأن أرباب القصائد أصبحوا بالملايين وكل من ينتج قصائد هو رب من أرباب القصائد قد يكون متمكناً وقد لايكون ، وإن كان يقصد لا نظير له من البشر فإنه يعارض قول الله تعالى ( وفوق كل ذي علمٍ عليم).
    فالقصيدة في كل أحوالها تعارض نصاً من نصوص القرآن الكريم كما نفهمها وهي:
    (وهو رب كل شيء) أي الله تعالى وحده سبحانه هو رب كل شيء وبالتالي فهو رب القصائد كلها عند كل شاعر لأن الله تعالى هو من أذن لهم بنطقها.
    (قالوا أنطقنا الله الذي أنطق كلَّ شيء) فالدكتور سمير رب قصائده الأدنى فقط وأما ربها الأعلى فهو الله تعالى الذي أنطقه بها.
    (وفوق كل ذي علم عليم) من يعتقد أنه لانظير له بين البشر فهو يعارض نص هذه الآية ولا يأخذ الدرجة الأولى على البشر في منزلة القرب من الله تعالى إلا النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهذه المنزلة ثابتة بنصوص القرآن والسنة الشريفة.
    (تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا ) لا يجوز لأي إنسان يخشى الله تعالى أن يقارب حدود الله تعالى ، وفيها نهي قاطع عن كل ما يثير الشبهات.
    ولذلك أرى وجود تعارض بين النصوص المذكورة وما ذهب إليه الشاعر في تحليله . وإذا كانت الكلمات محل الريبة لاتعني التأليه فإن معانيها تنقلب ذماً عليه من حيث درى أم لم يدر.
    والأولى لكل شاعر تقي الابتعاد عن مواضع الشبهات ويوظف أغراضه الشعرية في ما يرضي الله عز وجل.
    والله أعلم .
    قصيدة تتعلق بالموضوع ( من حام حول الحمى) على الرابط
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=82718
    قصيدة شكوى القصيدة على الرابط
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=82695
    نسأل الله تعالى التوفيق والسداد

  6. #26
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    السلام عليكم
    الاستاذ الشاعر الكريم د. ضياء* شكرا لك
    أنا لا أحكم على الشاعر هنا حكما شرعيا. والحكم الشرعي يعني الفتوى بالتحليل والتحريم .والفتوى لا تبنى على المجاز اللغوي في الشعر.
    أنا قمت بنقد القصيدة بوصفي قارئة متلقية . وحاولت قراءة الحالة النفسية للشاعر كما تبدت لي من خلال تحليل ظاهر قوله فقط . فإذا قلت : (إن الشاعر وقع في المحظور ) فليس هذا القول بالحكم الشرعي .بل هو استقراء لحالته النفسية كما وصلت إلي . وأعلم ان الشاعر يمكن أن يعتمد على الإيهام في بناء صورة شعرية يفهمها القارئ كما يحب له الشاعر أن يفهمها ،دون ان يكون الشاعر نفسه مؤمنا بها ومصدقا لها .وإنما يستهوي الشاعر أن يبني ويشيد من عوالم الخيال في ذهن قارئه لحظة الكتابة ما لم يخطر على باله قبلها قط.وكل ذلك يبنى بالإيهام وبالتورية وبالمجاز . وقد يكون للألفاظ معنى ظاهر للقارئ وباطن في نية الشاعر وقصده.
    فلا يحق لي كناقدة أن أحكم بوقوع الشاعر في المحظور من الناحية الشرعية. ﻷن حكمي يعتمد على ظاهر القول في الشعر الذي ترجح مخالفته حقيقة الأمر في نية الشاعر وقصده*كما هو معلوم .
    وإن ظاهر القول في الشعر لا يصلح لبناء حكم شرعي عادل بسبب اعتماد الشعر على الدلالة اللغوية المجازية .بينما يحتاج تأسيس بناء الحكم الشرعي إلى الاعتماد على الدلالة اللغوية الحقيقية الصرفة الخالية من المجاز .
    ويمكن القياس في عدم جواز الاعتماد على المجاز اللغوي لبناء الحكم الشرعي على مسألة الطلاق ؛ .فإذا قال الرجل لزوجته : أنت طالق هكذا بلفظ صريح .فالحكم الشرعي بناء على ظاهر القول* أنها طالق . لكن إذا عاد الرجل وادعى أنه لم يقصد الطلاق الشرعي وإنما قصد الإخبار بأن زوجته حرة غير مقيدة . فلا يجوز الحكم بطلاق الزوجة شرعيا.
    وهكذا يبنى الحكم الشرعي عموما على اليقين وهو البينة في القول والفعل* . لا على الشك والاحتمال وما يقبل التأويلات المختلفة من مجاز القول.
    وعلى سبيل المثال : لو قال شاعر بأنه زنى في شعره. فلا يتوجب شرعا إقامة الحد الشرعي عليه . لماذا ؟ ﻷن القول في الشعر مادام قابلا للتاويل المجازي، لا يعد دليلا شرعيا صالحا لبناء حكم شرعي أو قضائي. وهو ليس من البينة الشرعية المطلوبة والمعول عليها .
    إذن ، فالحكم الشرعي بناء على ظاهر القول في الشعر غير صحيح وغير جائز . فإذا صرح الشاعر بأنه يقصد المعاني المجازية في اقواله الشعرية فيصبح الحكم الشرعي المبني على ظاهر قوله الشعري حكما باطلا ومخالفا للشرع هو نفسه .

    هذا رأيي.
    مع التحية والتقدير

  7. #27
    الصورة الرمزية أحمد رامي مسؤول عام المدرسة الأدبية
    عضو اللجنة الإدارية
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    الدولة : بين أفنان الشعر
    المشاركات : 6,190
    المواضيع : 45
    الردود : 6190
    المعدل اليومي : 1.97

    افتراضي

    متابع لكم
    و إذا وجدت حاجة لإدلاء برأيي فعلت , لكن و حالكم هذه من التناول الجميل للأبيات فأنا ساكت ..

    محبتي للجميع .
    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله .... وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

  8. #28
    الصورة الرمزية أحمد رامي مسؤول عام المدرسة الأدبية
    عضو اللجنة الإدارية
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    الدولة : بين أفنان الشعر
    المشاركات : 6,190
    المواضيع : 45
    الردود : 6190
    المعدل اليومي : 1.97

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    الاستاذ الشاعر الكريم د. ضياء* شكرا لك
    أنا لا أحكم على الشاعر هنا حكما شرعيا. والحكم الشرعي يعني الفتوى بالتحليل والتحريم .والفتوى لا تبنى على المجاز اللغوي في الشعر.
    أنا قمت بنقد القصيدة بوصفي قارئة متلقية . وحاولت قراءة الحالة النفسية للشاعر كما تبدت لي من خلال تحليل ظاهر قوله فقط . فإذا قلت : (إن الشاعر وقع في المحظور ) فليس هذا القول بالحكم الشرعي .بل هو استقراء لحالته النفسية كما وصلت إلي . وأعلم ان الشاعر يمكن أن يعتمد على الإيهام في بناء صورة شعرية يفهمها القارئ كما يحب له الشاعر أن يفهمها ،دون ان يكون الشاعر نفسه مؤمنا بها ومصدقا لها .وإنما يستهوي الشاعر أن يبني ويشيد من عوالم الخيال في ذهن قارئه لحظة الكتابة ما لم يخطر على باله قبلها قط.وكل ذلك يبنى بالإيهام وبالتورية وبالمجاز . وقد يكون للألفاظ معنى ظاهر للقارئ وباطن في نية الشاعر وقصده.
    فلا يحق لي كناقدة أن أحكم بوقوع الشاعر في المحظور من الناحية الشرعية. ﻷن حكمي يعتمد على ظاهر القول في الشعر الذي ترجح مخالفته حقيقة الأمر في نية الشاعر وقصده*كما هو معلوم .
    وإن ظاهر القول في الشعر لا يصلح لبناء حكم شرعي عادل بسبب اعتماد الشعر على الدلالة اللغوية المجازية .بينما يحتاج تأسيس بناء الحكم الشرعي إلى الاعتماد على الدلالة اللغوية الحقيقية الصرفة الخالية من المجاز .
    ويمكن القياس في عدم جواز الاعتماد على المجاز اللغوي لبناء الحكم الشرعي على مسألة الطلاق ؛ .فإذا قال الرجل لزوجته : أنت طالق هكذا بلفظ صريح .فالحكم الشرعي بناء على ظاهر القول* أنها طالق . لكن إذا عاد الرجل وادعى أنه لم يقصد الطلاق الشرعي وإنما قصد الإخبار بأن زوجته حرة غير مقيدة . فلا يجوز الحكم بطلاق الزوجة شرعيا.
    وهكذا يبنى الحكم الشرعي عموما على اليقين وهو البينة في القول والفعل* . لا على الشك والاحتمال وما يقبل التأويلات المختلفة من مجاز القول.
    وعلى سبيل المثال : لو قال شاعر بأنه زنى في شعره. فلا يتوجب شرعا إقامة الحد الشرعي عليه . لماذا ؟ ﻷن القول في الشعر مادام قابلا للتاويل المجازي، لا يعد دليلا شرعيا صالحا لبناء حكم شرعي أو قضائي. وهو ليس من البينة الشرعية المطلوبة والمعول عليها .
    إذن ، فالحكم الشرعي بناء على ظاهر القول في الشعر غير صحيح وغير جائز . فإذا صرح الشاعر بأنه يقصد المعاني المجازية في اقواله الشعرية فيصبح الحكم الشرعي المبني على ظاهر قوله الشعري حكما باطلا ومخالفا للشرع هو نفسه .

    هذا رأيي.
    مع التحية والتقدير


    بوركت من ناقدة , و يوركت من عادلة ..

    لافض فوك ..
    لقد نزلت مشاركتي السابقة قبل أن أرى مشاركتك هذه , لأن قراءة كل ماسبق استغرق مني وقتا ,
    و قد أعجبني تناولك للأبيات و فهمك الرفيع لما ورد فيها.....
    يبقى أن لنا ظاهر القول من القائل , و ربما حكمنا عليه من خلاله , و يحكم الله بالنوايا و السرائر ,
    و قد نبحث فيما وراء الكلمات , و هذا لا يتأتى إلا للقلة , و هذا قد يوقع المرء في الشبهة ,
    فلو رأينا شيخا ذا عمة و لحية في مكان يبيع الخمور , و وجدنا أمامه كأس لبن مشنون أو كأس زهورات , فلن نقول إلا إنه يشرب الخمر ,
    فإن قال قائل بل هو يشرب زهورات , فإن الرد الوحيد يكون : لم دخل المكان أصلا و أوقع نفسه في الشبهة ؟
    ربما يكون د. سمير ألحن منا في تبرير قوله , لكن يبقى لرأي محبيه مكانته , و ما نقول ذلك إلا من فرط خشيتنا عليه ,
    و الرأي عندي ألا نترك مجالا لمن يصطاد في الماء العكر ..



    محبتي و تقديري .

  9. #29
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد صافي مشاهدة المشاركة
    يسعدني القراءة والمتابعة لهذا التحليل التفصيلي
    كم أنتِ رائعة وكم هو جميل المكوث طويلاً في حديقتكِ المزهرة المبهرة
    ثم إنه
    أرجو إفراغ القليل من الرسائل كي أتمكن من الرد
    مودتي واحترامي
    بارك الله فيك أخي الكريم الشاعر محمد صافي
    شكرا لك على حضورك وقراءتك وكلماتك الطيبة
    ودمت بخير

  10. #30
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان الشبول مشاهدة المشاركة
    مع قلة متابعتي لما يكتبه النقّاد إلا أني أجد في نقدكم ما يجذبني للمتابعة فيما تكتبون

    يعجبني فكركم وطريقتكم وإسلوبكم وعدلكم النقدي إن جاز التعبير



    حفظكم الله
    شكرا لهذا الإطراء الجميل أستاذنا الشاعر الكريم عدنان الشبول

    أعتز بشهادتكم وهي شهادة شاعر مرهف قدير واسع الأفق. فأنا الأسعد بمتابعتكم وحضوركم .
    كل التقدير مع التحية

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قراءة جمالية في قصيدة ( صلاة شوق ) للشاعر الأستاذ د. سمير العمري
    بواسطة ثناء صالح في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 28-10-2019, 12:17 AM
  2. قراءة في قصيدة "كف وإزميل" للشاعر د. سمير العمري
    بواسطة ربيحة الرفاعي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 30-07-2015, 04:10 AM
  3. قراءةٌ في بيتين من قصيدة " ابن قلبك " للشاعر المتألق د.سمير العمري
    بواسطة عمار الخطيب في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 05-03-2013, 04:06 PM
  4. قراءة في قصيدة رسالة إلى نخل العراق للشاعر د. سمير العمري
    بواسطة د. عبدالله حسين كراز في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23-10-2012, 09:21 PM
  5. قراءة في قصيدة "كف وإزميل" للشاعر د. سمير العمري
    بواسطة ربيحة الرفاعي في المنتدى قِسْمُ النَّقْدِ والتَّرجَمةِ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-01-2011, 08:16 PM