أحدث المشاركات

وانقشع الغمام ( سرد قصصى )» بقلم السعيد شويل » آخر مشاركة: السعيد شويل »»»»» لا عروض سوى عروض الخليل» بقلم خشان محمد خشان » آخر مشاركة: خشان محمد خشان »»»»» العلاقة بين الفلسفة والعلم» بقلم نانسى سليم » آخر مشاركة: نانسى سليم »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة السابعة - الخباز.....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة السادسة - مديرة المدرسة .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» جار السوء» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: زيد الأنصاري »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الخامسة - طبيب الأسنان» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الرابعة - المحامي .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الثالثة - المهندس .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الثانية - القاضي .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: الاختلاف ..سُنّة كونية { ولا يزالون مختلفين }

  1. #1
    الصورة الرمزية جلال الدين الهاملي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 232
    المواضيع : 33
    الردود : 232
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي الاختلاف ..سُنّة كونية { ولا يزالون مختلفين }

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مِنْ أهمّ الحقائق أنّ اختلاف الأديان والمذاهب والأفكار ... هو سُنّةٌ كونية لا مناص منها ؛ فإرادة الله اقْتَضتْ هذا كما قال الله في القرآن { ولا يزالون مختلفين .....ولذلك خلَقَهم } ومَنْ يُحاولُ أنْ يُلغيَ هذه الحقيقة فهو يتحدّى سُنَنَ الله الكونية .
    والاختلاف لا يعني بالضرورة اختلافَ القلوب ؛ لأنّ الأديانَ والمذاهب إذا لمْ يكنْ مِنْ مُقَرَّرَاتِها المحبة للجميع فمآلُها إلى الزوال والانحلال .
    ـ إنّ اختلاف الأديان هو آية كونية من الآيات الشاهدة على وحدانية الله ؛ فقدْ جاء في القرآن { ومِنْ آياته اختلافُ ألسنتكم وألوانكم..} إنّ هذه الآية الكريمة تؤكدُ لنا بوضوحٍ أنّ الله يتجلّى لمخلوقاته عَبْرَ التنوّع في الألسنة التي تختزنُ كُنوزا معارفية وأدْيانا متباينة ، ويتجلى أيضا عَبْرَ الألوان البشرية ، وشتّى التمايزات والأضداد المبثوثة في الكونِ الفسيح .
    فكلُّ شيءٍ في الحياة متعدّدٌ ؛ بَدْءًا مِن السماوات الُعلى إلى الأرضين والأنبياء والمرسلين والشعراء والمصلحين والمفكرين ...
    الواحدُ الأحدُ هو الله الصمدُ المُنزّه عن التعدّد والانقسام والعوارض التي تَعْتَوِرُ المخلوقات ، لأنه ـسبحانه ـ واجبُ الوجود ، وما سواه مفتقرٌ إليه ..
    لماذا يصرُّ بعض علماء الدين على أنْ يَفْرِضُوا لوْناً واحدا من التديُّن ؛ مُتناسِينَ أنهم يعْملون ضدّ مقصودِ الله الذي أرادنا مختلفين في العالَم المشهود ؟!
    إنّ تنْمِيطَ البشرية بِلَوْنٍ واحدٍ يُنافي سُنَن الله ؛ فالعبارة القرآنية صريحة في استبقاء الاختلاف { ولا يزالون مختلفين } .
    ولا شكّ أنّ الإصرارَ على فكرة التنْميط والقوْلبة سوفَ يقودُ عالمنا العربي والإسلامي إلى حروبٍ دامية ، كما حدث لأوروبا في عصور الظلام .
    فاعتبروا يا أولي الأبصار .
    اللهم نسألك تنوير الدروب ، وستر العيوب ، وكشف الكروب .

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,552
    المواضيع : 185
    الردود : 13552
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    إن الله خلق التنوع ويريده، فهو يعبر عن إرادة الله ـ فمن أراد أن يختصر
    التنوع ينتصب ضد نظام الله في العالم ـ ويرتكب خطيئة ضد مخطط الله العظيم.

    قال تعالى : لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن
    لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ

    فهذه السورة تؤكد مشيئة الله في الإختلاف في الأيمان.
    اللهم نسألك تنوير الدروب ، وستر العيوب ، وكشف الكروب .
    أبدعت أيها الأخ بروعة عطاؤك
    أحسنت الطرح أحسن الله إليك بكل خير. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية جلال الدين الهاملي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 232
    المواضيع : 33
    الردود : 232
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    إن الله خلق التنوع ويريده، فهو يعبر عن إرادة الله ـ فمن أراد أن يختصر
    التنوع ينتصب ضد نظام الله في العالم ـ ويرتكب خطيئة ضد مخطط الله العظيم.

    قال تعالى : لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن
    لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ

    فهذه السورة تؤكد مشيئة الله في الإختلاف في الأيمان.
    اللهم نسألك تنوير الدروب ، وستر العيوب ، وكشف الكروب .
    أبدعت أيها الأخ بروعة عطاؤك
    أحسنت الطرح أحسن الله إليك بكل خير. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أديبتنا الكريمة :
    عقولنا تُؤدلجُ وتُصمّمَ بطريقة تصطدم مع قوانين الحياة ..
    هناك بعض رجال الدين ينشرون ثقافة الكراهية باسم الإسلام الذي جاء " رحمة للعالمين " !!
    إنه من الضروري أن نفهمَ اليوم قبل فوات الأوان .
    شكرا لك

  4. #4
    الصورة الرمزية رافت ابوطالب قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 736
    المواضيع : 375
    الردود : 736
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    تحياتي لكم جميعا
    اولا اذا سلمنا ان الاختلاف حتي علي الدين هي مشيئة الله سبحانه كقدر كوني دخلنا هنا في القدرية الجبرية بانه طالما ان تلك مشيئة االه سبحانه فان المؤمن امن ليس لاقتناعه بالدين وبحق الله ولكنه حقق مشيئة الله كفعل جبري ليس للانسان دخل به
    وكذلك الكافر حقق مشيئة الله سبحانه فكفر وطالما ان كلاهما قد حقق مشيئة الله فكلاهما محمود وبالتالي هم متساوون
    وبالتالي حسابهم يوم القيامة سيعتبر عبثا اذ يتساوي الطيب والخبيث
    الكون له ربا واحدا هو الله سبحانه وتعالي الكون كله لا يختلف عليه سبحانه وتعالي وكل خلق من خلقه سبحانه له تشريعه الخاص بجنسه وكيفية حياته من مأكل ومش ب وتزاوج وعناية بأبنائه والدفاع عنهم. وكل الخلق يسبح االه سبحانه بتحقيقه لمراد الله سبحانه ولا يوجد كلمة الاختلاف تلك بين ذلك الخلق الا في جنسه
    ثم كان الانسان الذي ان اراد النجاة الحق اليوم ليس له الا ان يعبد الله سبحانه باثبات ما اثبته لنفسه سبحانه ونفي ما نفاه عن نفسه سبحانه وليس له الا ان يكون تشريع اااسلام هو تشر يع ا دارة جنسه ولا يمكنه فهم ذلك التش يع الا بمتابعة رسول الله صلي عليه وسلم
    والاختلاف المحمود هو الاختلاف الذي ينتهي عند فصل الاسلام فيه
    اما ان يرتع كل بعيدا عن الاسلام. ويجعل ذلك محمو دا فهنا الخطأ
    العمل بشرع الله يجعل صفاتنا فى علو يليق بعلو انه شرع من له الصفات العلى سبحانه

  5. #5
    الصورة الرمزية جلال الدين الهاملي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 232
    المواضيع : 33
    الردود : 232
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    مرحبا بك أخي الفاضل :
    ــ الجبرية هي التي لا تثبت للإنسان فعلا ولا قدرة على الفعل ، وهذه جبرية متطرفة ، وهناك جبرية متوسطة ، وأنا لست من هؤلاء ولا هؤلاء ، ولا علاقة لموضوعنا بفكر الجبر ، لقد فهمتَ أنّ إرادة الله للاختلاف تستلزم إرادة الشر والرضا به ، لكن مَنْ قال بإنّ الاختلاف الآيوي ـ إنْ صح التعبير ـ هو من قبيل الشر ؟ القرآن أكد العكس { ومن آياته اختلاف ألسنتكم وألوانكم } فاختلاف الألسنة يتضمن اختلاف الدين والفكر ، ويقول الحق { وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا } فاختلاف الشعوب والقبائل لا يقف عند حد الأعراق ، بل يشمل الأفكار والأديان ، ولو لم تكن الأفكار والأديان مقصودة ، فما الضرورة إلى التعارف مع شعوب وقبائل لها نفس أفكارنا وديننا ؟
    فاختلاف أدياننا وأفكارنا وألواننا هو صيغة إبداعية جمالية طبَعَ اللهُ عليها هذا الكون ، وهي تعبيرٌ عن إرادة الله ، كما أنها تتفق مع إرادة الشرع الذي فرَضَ احترام قانون الاختلاف في عدة آيات { لا إكراه في الدين } { ولوشاء ربك لجعل الناس أمة واحدة } وهو أيضا يتفق مع دستور المدينة الذي فرَضَ احترام الأديان وسَنَّ للتعايش مع اليهود لو لمْ يحصلْ منهم غدْرٌ ومكرٌ .
    لكنْ قد يتساءل أحدٌ ، كما تساءلتَ ، كيف يكون الخلاص يوم القيامة إذا كان الاختلاف أمرا كونيا لا مناص منه ؟
    والجواب : وهذه أكبر مشكلة ،حيث بدأ بعض الباحثين والمحققين يعالجونها ، لأنّ العقيدة التي رُبّينا عليها تحتكر الخلاص لنفسها ، فمَنْ مات على غير الإسلام فإلى جهنم ..هذا ما يعتقده معظم المسلمين ، لكن هل هذه العقيدة صحيحة ؟ أنا أضعُ بين يديك هذا التساؤل الذي حيّرني ، وأتمنى مِن شخص متمكن أنْ يفكّه :
    فإمّا أن نقول : الاختلاف ليس سنة كونية ونقبل باحتكار الخلاص ، وهذا غير واقعي ، أي يتصادم مع واقعية الإسلام التي تتفهّمُ الشروط والظروف الموضوعية المحيطة بنشأة الإنسان على دين غير الإسلام .
    وإما أن نقول بأن الاختلاف سُنة كونية لا تُغالَب ونؤمن بتعدد الطرق إلى الله ، فهل إلى الجمْع بين النقيضين مِنْ سبيل ؟

    ا
    التعديل الأخير تم بواسطة جلال الدين الهاملي ; 05-11-2016 الساعة 09:05 AM سبب آخر: تصحيح كلمة " قبائل "

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 549
    المواضيع : 37
    الردود : 549
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال الدين الهاملي مشاهدة المشاركة
    مرحبا بك أخي الفاضل :
    ــ الجبرية هي التي لا تثبت للإنسان فعلا ولا قدرة على الفعل ، وهذه جبرية متطرفة ، وهناك جبرية متوسطة ، وأنا لست من هؤلاء ولا هؤلاء ، ولا علاقة لموضوعنا بفكر الجبر ، لقد فهمتَ أنّ إرادة الله للاختلاف تستلزم إرادة الشر والرضا به ، لكن مَنْ قال بإنّ الاختلاف الآيوي ـ إنْ صح التعبير ـ هو من قبيل الشر ؟ القرآن أكد العكس { ومن آياته اختلاف ألسنتكم وألوانكم } فاختلاف الألسنة يتضمن اختلاف الدين والفكر ، ويقول الحق { وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا } فاختلاف الشعوب والقبائل لا يقف عند حد الأعراق ، بل يشمل الأفكار والأديان ، ولو لم تكن الأفكار والأديان مقصودة ، فما الضرورة إلى التعارف مع شعوب وقبائل لها نفس أفكارنا وديننا ؟
    فاختلاف أدياننا وأفكارنا وألواننا هو صيغة إبداعية جمالية طبَعَ اللهُ عليها هذا الكون ، وهي تعبيرٌ عن إرادة الله ، كما أنها تتفق مع إرادة الشرع الذي فرَضَ احترام قانون الاختلاف في عدة آيات { لا إكراه في الدين } { ولوشاء ربك لجعل الناس أمة واحدة } وهو أيضا يتفق مع دستور المدينة الذي فرَضَ احترام الأديان وسَنَّ للتعايش مع اليهود لو لمْ يحصلْ منهم غدْرٌ ومكرٌ .
    لكنْ قد يتساءل أحدٌ ، كما تساءلتَ ، كيف يكون الخلاص يوم القيامة إذا كان الاختلاف أمرا كونيا لا مناص منه ؟
    والجواب : وهذه أكبر مشكلة ،حيث بدأ بعض الباحثين والمحققين يعالجونها ، لأنّ العقيدة التي رُبّينا عليها تحتكر الخلاص لنفسها ، فمَنْ مات على غير الإسلام فإلى جهنم ..هذا ما يعتقده معظم المسلمين ، لكن هل هذه العقيدة صحيحة ؟ أنا أضعُ بين يديك هذا التساؤل الذي حيّرني ، وأتمنى مِن شخص متمكن أنْ يفكّه :
    فإمّا أن نقول : الاختلاف ليس سنة كونية ونقبل باحتكار الخلاص ، وهذا غير واقعي ، أي يتصادم مع واقعية الإسلام التي تتفهّمُ الشروط والظروف الموضوعية المحيطة بنشأة الإنسان على دين غير الإسلام .
    وإما أن نقول بأن الاختلاف سُنة كونية لا تُغالَب ونؤمن بتعدد الطرق إلى الله ، فهل إلى الجمْع بين النقيضين مِنْ سبيل ؟

    ا
    الأستاذ جلال الدين الهاملي


    كتبت مقالاً سابقاً -هو بحاجة لتنقيح- حول السؤال الذي طرحته ... رابط المقال هنا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,552
    المواضيع : 185
    الردود : 13552
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايهاب الشباطات مشاهدة المشاركة
    الأستاذ جلال الدين الهاملي


    كتبت مقالاً سابقاً -هو بحاجة لتنقيح- حول السؤال الذي طرحته ... رابط المقال هنا


    المقال أكثر من رائع ـ قرأته للمرة الثانية فكان وجبة دسمة مشبعة للعقل
    مريحة للقلب ـ تسمو بالروح ، وتجعلني أفتخر بإسلامي
    تأملات هادفة وعميقة من مفكر يحرك قلمه فلسفة وتفكر وفراسة المؤمن
    شكرا لقلم يصل بمنطق وإدراك إلى عمق المعنى الحقيقي
    وشكرا على متعة وجدتها بين الحروف
    تحياتي وكل تقديري. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  8. #8
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 549
    المواضيع : 37
    الردود : 549
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    المقال أكثر من رائع ـ قرأته للمرة الثانية فكان وجبة دسمة مشبعة للعقل
    مريحة للقلب ـ تسمو بالروح ، وتجعلني أفتخر بإسلامي
    تأملات هادفة وعميقة من مفكر يحرك قلمه فلسفة وتفكر وفراسة المؤمن
    شكرا لقلم يصل بمنطق وإدراك إلى عمق المعنى الحقيقي
    وشكرا على متعة وجدتها بين الحروف
    تحياتي وكل تقديري. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    [/CENTER][/COLOR][/SIZE]
    الأخت الأستاذة ناديه الجابي

    أسعدني أنا المقال قد أفادكِ , أما ثناءك فغفر الله لي و لكِ فلست أستحقه , قريباً بإذن الله سأنشر تنقيحاً للمقال -فيه زيادة- سأعلمك حين نشره ....

    تحياتي و تقديري

  9. #9
    الصورة الرمزية جلال الدين الهاملي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 232
    المواضيع : 33
    الردود : 232
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايهاب الشباطات مشاهدة المشاركة
    الأستاذ جلال الدين الهاملي


    كتبت مقالاً سابقاً -هو بحاجة لتنقيح- حول السؤال الذي طرحته ... رابط المقال هنا
    الأستاذ الفاضل إيهاب :
    المقال رائع ، لكنه لم يحلّ المشكل ..
    أقول هذا ويعلمُ الله الذي لا تخفى عليه خافية أني أريد أنْ أكون منسجما مع الضمير الإنساني ومبادئ العقل .
    هل التصوّرات المُسبقة هي نفسُها الأديان والمذاهب المتنوعة في عالمنا ؟
    إذا كانت هي نفسها ، فما معنى أنْ يكون من آيات الله (( اختلاف ألسنتكم وألوانكم )) ولا يخفى عليك أنّ الألسنة تتضمن الأديان والثقافات ..؟
    وتذكّرْ قوله تعالى ((ولا يزالون مختلفين ))
    كيف نميّزُ التصورات المسبقة عن الأديان ؟
    فإما أن تكون التصورات المسبقة هي الأديان وبالتالي سوف نُغالبُ سنّة الاختلاف .
    وإما أن تكون التصورات مجرد عناد أو سوء فهم يؤدي إلى انتقاص الأديان والاستهزاء بها أو التنكر لها ..وهذا شيء معتاد ( وهو مرفوض ) ، ولا صلة له بالموضوع .
    هل من توضيح ؟
    بوركت .

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 549
    المواضيع : 37
    الردود : 549
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    الأستاذ جلال الدين الهاملي

    قبل أن أجيبك عن أسئلتك أو تجيب عن أسئلتي , لا بد من أرضية مشتركة للحوار , أنت تبتكر تأويلات ما أنزل الله بها من سلطان و تقدمها لنا على أنها حقائق مطلقة و من ذلك قولك :
    "(( اختلاف ألسنتكم وألوانكم )) ولا يخفى عليك أنّ الألسنة تتضمن الأديان والثقافات "

    لا أدري أنى لك هذا ؟! , اختلاف الألسنة يشير إلى اختلاف اللغات و اختلاف الألوان يشير إلى اختلاف الأعراق , هو كذلك لمن يفهم اللغة العربية , و تفاسير القرآن حول هذا المعنى , قال البغوي في تفسيره :
    " يعني : اختلاف اللغات من العربية والعجمية وغيرهما ( وألوانكم ) أبيض وأسود وأحمر " .

    نريد أن تبين مثلاً من أين أتيت بأن "اختلاف ألسنتكم" تشتمل على اختلاف الديانات ؟! هل يعني أن العربي النصراني له لسان مختلف عن لسان العربي المسلم ؟!

    ما هو التفسير الذي استندت عليه ؟ أعني ما هو المرجع ؟ هل هو تفسير ابن كثير ؟ أم تفسير القرطبي ؟ أم ماذا ؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الشيخ/ابن عثيمين رحمه الله:- أكل التمر وترا ليس بواجب ولا سنة إلا
    بواسطة جميل الجمال في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-05-2015, 06:23 AM
  2. التعايش مع الاختلاف والصبر عند الخلاف
    بواسطة طارق ملاح في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-2008, 12:41 AM
  3. تعالوا نتعلم أدب الاختلاف
    بواسطة عطية العمري في المنتدى أَكَادِيمِيةُ الوَاحَةِ للتَنْمِيَةِ البَشَرِيَّةِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 09-10-2007, 10:55 AM
  4. نماذج من الاختلاف الدينى دون اقتتال
    بواسطة سيد يوسف في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 30-01-2006, 12:31 AM
  5. الاختلاف والافتراق
    بواسطة محمد سوالمة في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-12-2002, 03:18 AM