أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الفن لغة الجمال - اللوحة الأولى

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات : 498
    المواضيع : 85
    الردود : 498
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي الفن لغة الجمال - اللوحة الأولى

    من الناس من يحسب أنّ هناك خصومة بين الإسلام وبين الجمال ,تدعو المسلمين إلى التّجهّم في النّظرة إلى الحياة ,وإدارة الظهر إلى ما في الكون من آيات البهجة والزينة والجمال .. يحسبون ذلك فيقولونه ,أو يعبّرون عنه بسلوك التّجهّم إزاء آيات الجمال والفنون والإبداعات الجمالية في هذه الحياة

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,535
    المواضيع : 185
    الردود : 13535
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    (إن الله جميل يحب الجمال)
    فطرَ الله النفوسَ على الإحساس بالجمال وحبِّه والميل إليه،
    الجمال سمة واضحة في الصنعة الإلهيه ،و حيثما اتجه الإنسان ببصره، يجد من صنع الله ما يجذبه بلونه،
    أو يستهويه بصوته، أو يتملك فؤاده بدقته المتناهية وصنعته المحكمة، فهو –أي الجمال – بعض آيات الله،
    التي أودعها في خلقه، وطلب الإنسان أن ينظر فيه، ويستجلى أسراره
    والجميل هو الذي يفيضُ حيويَّةً ويتلألأ بهجةً حيثما حلَّ، ومن مُنِح الاستمتاعَ بالجمال
    مُنِح السماحة والابتسامة، والهدوء والنظام، والإبداع والتفكير.
    بوركت ـ ولك تحياتي وتقديري. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية رافت ابوطالب قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 736
    المواضيع : 375
    الردود : 736
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    ان الله جميل يحب الجمال
    بالتالى طالما ان الله سبحانه يحب الجمال فالجمال المعنى لأنه رب العالمين سبحانه فهو الجمال الذى ينتج كأثر لتحقيق مراده سبحانه وتعالى
    فالكون كله لا يخرج عن المنهج الذى وضع له
    بالتالى فالجمال المطلوب من البشرية هو الجمال وفق ما وضع لها من منهج
    دمت على خير
    العمل بشرع الله يجعل صفاتنا فى علو يليق بعلو انه شرع من له الصفات العلى سبحانه

  4. #4
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات : 498
    المواضيع : 85
    الردود : 498
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    شكرا جزيلا
    مشاركاتكم المهمّة هذه تشجّعني لمواصلة هذه السلسلة .. هي في الحقيقة لوحات رائعة عن الفن والجمال إقتبستها من بحوث مهمّة وقسّمتها على حلقات وابتكرت لها هذا العنوان الفلسفي - الفن لغة الجمال - , نشرتها سابقا في ملتقى آخر في النت ولقيت صدى واهتماما واسعا .. بارك الله فيكم

  5. #5
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Dec 2017
    المشاركات : 4
    المواضيع : 0
    الردود : 4
    المعدل اليومي : 0.01
    من مواضيعي

      افتراضي

      مشكور الله يعطيك العافية

    • #6
      الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
      أديب ومفكر

      تاريخ التسجيل : Apr 2008
      الدولة : هنا .. معكم ..
      المشاركات : 5,065
      المواضيع : 234
      الردود : 5065
      المعدل اليومي : 1.20

      افتراضي


      يقول الدكتور عمادالدين خليل في مقاله (شيء عن الموقف الجمالي في الإسلام، مجلة العربي العدد 238 رمضان 1398 ـ 1978، ص31): "عندما دعا القرآن الكريم الناس إلى التأمل في الطبيعة لم تكن دعوته هذه تنصب على الجانب التجريبي العملي من اجل استغلال كنوز الطبيعة وإمكاناتها فحسب وهو ما يهدف العلم إليه بل رافق هذه الدعوة توجيه إلى الجانب الانفعالي الجمالي من اجل تنمية وتهذيب الإحساس البشري ورفعه إلى الدرجة التي يستحقها الإنسان باعتباره مخلوقاً متذوقاً حساساً وهو ما يهدف الفن إليه.. والقرآن الكريم في دعوته المزدوجة هذه تجاه الطبيعة التأمل العلمي والحدس الجمالي كان يخاطب الإنسان بأسلوبه الفني المعجز الذي يعرف كيف يحرك كل مكونات الإنسان... ولم يتخل عن هذا (الأسلوب) حتى عندما كان يعرض لأشد النواميس والقوانين والسنن الطبيعية عمقا وعلمية ورياضية إن صح التعبير لأن الطبيعة ـ هذا التشكيل الإلهي الفذ ـ لا بد أن تقود الإنسان السوي الايجابي الفعّال ـ عالماً كان أو فناناً ـ في الطريق إلى الله، بهزة الإيمان العميق التي تحدثها في عقول العلماء والفنانين وفي أفئدتهم ووجدانهم.. أولئك الذين آلوا على أنفسهم أن يتأملوا في الطبيعة، ويتمعنوا في خفاياها، وان يدخلوا معها في حوار خلاق.. عارفين أنهم ـ عن هذا الطريق ـ سيستحقون رحمة الله، ومكانتهم في العالم كخلفاء له".

      تحياتي ودعواتي



      لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

    • #7
      الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
      تاريخ التسجيل : Jun 2019
      المشاركات : 375
      المواضيع : 19
      الردود : 375
      المعدل اليومي : 2.43

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد هلالى مشاهدة المشاركة
      من الناس من يحسب أنّ هناك خصومة بين الإسلام وبين الجمال ,تدعو المسلمين إلى التّجهّم في النّظرة إلى الحياة ,وإدارة الظهر إلى ما في الكون من آيات البهجة والزينة والجمال .. يحسبون ذلك فيقولونه ,أو يعبّرون عنه بسلوك التّجهّم إزاء آيات الجمال والفنون والإبداعات الجمالية في هذه الحياة
      قبل أن يتحسس الإنسان معالم الجمال ولغته الفنية، وقبل ان يتعرف على كنه الجمال الحقيقي وربطه بالواقع المعاش، جاء الإسلام بآيات الله العظيمة لتحث الفرد على التدبر والتأمل في أسرار الكون، ليس ليشعر بوجوده ووجود المون العجيب، بل لكي يحس أن هذا الكون له رب عظيم، خلق الجمال وزيّن الأرض ببساطها الأخضر ، والسماء بنجومها المتلألئة، وزيّن الإنسان بعقله وفكره، كي يستخرج كنوز الجمال من وجه كل ما خلقه الله في هذا الكون،
      في كل آية قرآنية حثنا على التدبر فيها لاستخراج دررها وجماليتها، ومنها حين قال سبحانه" وفي أنفسكم أفلا تبصرون".. ماذا اراد منا ان نبصر في انفسنا من خلال هذا المثال الذي قدمه سبحانه ليكون لنا عبرة ووعظا، أرادنا أن نتدبر كل شيء فينا من خلال عمل جسدنا في دقة وعمل أعضائنا بدقة وجمال بشرتنا وما فيها من سحر ونعومة وبشرة تختلف من نفس لأخرى، عدا عن وظيفة كل عضو في جسدنا..كل ذلك لنتدبر عظمة الخالق لنتقرب منه، ونشعر بالأبداع والجمال الذي يتصف به، ليرينا جمال ما خلقنا عليه وأبداع هذا الكون المتناسق..
      إن كان هناك من يتحدث عن الجمال، فالله الجمال والبديع والمبدع والخالق الذي أتقن كل شيء خلقه.. الله من أهدانا لنحس بقيمة الجمال وما في الوجود من عظمة ما خلقه، هو الذي أوحى لخلقه أن يهتدوا من عحاىب هذا الكون وما فيه، فالجمال الذي خلقه الله في الكون، لم يكن وسيلة للفساد ولا للمعاصي ولا طريقا للفاحشة ولا دربا للخراب وتحطيم هذا الجمال، إنما خلق الجمال للتقرب منه ولعبادته وللشعور بعظمته ودقة ما صنع في هذا الكون، خلق الله الجمال لنعرف قيمة أنفسنا، وقيمة ما خلق، لتدب فينا معاول الرحمة والرأفة، ونشعر بالنسؤولية والأمانة الملقاة على عاتقنا...
      الإسلام هو أول من وجّه الإنسان للنظر في أسرار الكون وجماله، حتى نحسن عبادته، ونتقن الخشوع ونلتزم الورع، ونعمل صالحا في دنيانا وآخرتنا، كل ذلك حماية لهذا الإنسان من ظلم نفسه ومن جبروته ومن استبداده من أن يعيث في الأرض الفساد..
      الجمال في الكون هو رقة للقلب وشعور بعظمة الخالق لنزداد حمدا وشكرا لله الخالق كل شيء المتقن لكل شيء خلقه..
      لو لم يخلق الله الجمال لما شعرنا بمتعة الوجود ولذة التنعم بما خلقه الله..ولما أحسسنا بوجودنا كنعمة وهبة من عند الله ...
      ما أعظمك يا رب، وما أعظم نعمك علينا، من الجمال تعلمنا صيغة الثناء والحمد والشكر..

      أستاذنا الراقي أ.عماد هلالي
      الفن لغة الجمال ، أحسسنا بها حين لمسنا إبداع الخالق في كل شيء..

      شكرا لكم وجزاكم الله خيرا على هذه اللوحة من الجمال والتي وجّهت الفكر نحو الخالق وتحسسنا عبرها لمسات الفن من خلال جمال ما خلق الله في كل هذا الكون..
      بارك الله فيكم ووفقكم الله لنوره ورضاه

      جهاد بدران
      فلسطينية

    المواضيع المتشابهه

    1. الفن لغة الجمال - اللوحة الثالثة
      بواسطة عماد هلالى في المنتدى فُنُونٌ وَعُلُومٌ
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 26-11-2016, 01:26 AM
    2. الفن لغة الجمال - اللوحة الرابعة
      بواسطة عماد هلالى في المنتدى فُنُونٌ وَعُلُومٌ
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 23-11-2016, 07:33 PM
    3. الفن لغة الجمال - اللوحة الثانية
      بواسطة عماد هلالى في المنتدى فُنُونٌ وَعُلُومٌ
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 23-11-2016, 07:04 PM
    4. اللوحة الأولى من مسرحية ( احلام ولا اوهام )
      بواسطة هيثم مجدى الدهشان في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 8
      آخر مشاركة: 06-06-2013, 10:59 PM
    5. بيروت يا نبع الجمال إذا الجمالُ تسيَّدا
      بواسطة خالد عمر بن سميدع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 18
      آخر مشاركة: 26-09-2006, 12:22 AM