أحدث المشاركات
صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 51

الموضوع: ورطةُ الفراهيدي في دائرةِ المشتبه

  1. #1
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,518
    المواضيع : 184
    الردود : 7518
    المعدل اليومي : 1.45

    افتراضي ورطةُ الفراهيدي في دائرةِ المشتبه

    ورطةُ الفراهيدي في دائرةِ المشتبه

    نعلم جيدا أن الفراهيدي وضع دائرة المشتبه وهي الدائرة الرابعة من دوائره العروضية, وبناها على أساس الإفتراض التالي :
    مستفعلن مستفعلن مفعولاتُ
    وسمى هذا الوزن ببحر السريع وهذه التسمية ليست صحيحة كما أوضحت في موضوع سابق "بحر السريع وإشكالاته العروضية"

    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=81823

    وهو قد افترض إجراء " عملية جراحية ترقيعية " ليخرج بعروض وضرب له " فاعلن " ليبرر وجود هذه الدائرة حتى يحتوي فيها بحر الخفيف وبحر المنسرح.
    وافتراضه الثاني بوجود " وتد مفروق " فالعرب لم تعرف هذه التسمية إلا بعد أن ظهرت في علم العروض, حيث في الواقع لا يوجد ما يسمى وتدا مفروقا.
    وناقشت هذا في موضوع " ماذا لو لم يكن في العروض وتد مفروق "

    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=83989

    أنتجت هذه الدائرة تسعة بحور يمكن أن نقسمها إلى ثلاثة مجاميع هي :
    1 - البحور المستخدمة التامة :
    - الخفيف : فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن
    - المنسرح : مستفعلن مفعولات مستفعلن
    - السريع : مستفعلن مستفعلن فاعلن ... مع التحفظ على عائدية هذا البحر لهذه الدائرة.

    2 - البحور اللقيطة :
    - المضارع : مفاعيلن فاعلاتن
    - المقتضب : مفعولات مستفعلن
    - المجتث : مستفعلن فاعلاتن
    وهي بحور لم تستخدمها العرب في أشعارهم وحشرت هنا قسرا .
    ورؤية أخرى لها يمكن أن تظهر كما يلي حسب تسلسلها أعلاه لو استعملت دون الزحافات الواجب اتباعها:
    - فعولن فعْلن فعولن
    - فعْلن فاعلن فاعلن
    - فعْلن فعولن فعولن
    ( ولن أعلق عليها هنا ) لأنني تطرقت لبعض منها في موضوع " بحر المتقارب وإشكالاته العروضية "

    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=81305

    3 - البحور المهملة :
    - الغريب أو المتئد : فاعلاتن فاعلاتن مستفعلن
    - القريب أو المنسرد : مفاعيلن مفاعيلن فاعلاتن
    - المطرد أو المشاكل : فاعلاتن مفاعيلن مفاعيلن
    ولنترك الآن البحور المستخدمة ونأتي إلى المجموعتين الثانية والثالثة.

    أولا : المجموعة الثانية
    1- في المجموعة الثانية اشترط الفراهيدي استخدامها مجزوءة " وجوبا " أي أنه لم يجز استخدامها تامة.
    2- في الزحافات اشترط نسقا معينا , لا تخلو التفعيلات منه.
    3- اعتمد شواهدا يتيمة مشكوك بها إضافة لنظم بعضها, وعدم وجود ما يدعمها من الشعر العربي القديم.
    4- ندرة ما نظم عليها بعد اعتمادها كبحور من قبل الفراهيدي.

    ثانيا: المجموعة الثالثة
    1- يقول بعضهم أنها مهملة لأنها غير مستخدمة ولأنها لا تتوافق مع الذائقة العربية, وهذا ليس صحيحا.
    2 -الفراهيدي وضع قاعدتين لدائرة المشتبه أولهما "الوتد المفروق" وهذا ما سهل عليه بحور المجموعة الأولى وخاصة المنسرح, والقاعدة الثانية وهي " بحور مجزوءة وجوبا " يشترط الإلتزام بزحافاتها. حتى يزيد عدد بحور الدائرة المعتمد إلى ستة بحور ويهمل ثلاثة.

    و المجموعة الثالثة كان أمر إهمالها أسهل الأمور لأنها أصلا بحور غير موجودة ولا تنطبق عليها قاعدة الفراهيدي ولا علاقة للذائقة العربية بها, ولو اعتمدها لنسف قواعد عروضه من أسسها, ولنستعرضها:
    1 - الغريب أو المتئد : فاعلاتن فاعلاتن مستفعلن
    إذا اعتمدنا وجود " وتد مفروق " فهو في التفعيلة الثالثة.
    إذا طبقنا القاعدة الثانية من " مجزوء وجوبا " فما سينتج هو : فاعلاتن فاعلاتن
    وهذا مجزوء الرمل ولا يمكن للفراهيدي اعتماد هكذا بحر.
    2 - القريب أو المنسرد : مفاعيلن مفاعيلن فاعلاتن
    هنا أيضا يتضح وجود الوتد المفروق بافتراض الفراهيدي في التفعيلة الثالثة, وإذا طبقنا قاعدة " مجزوء وجوبا " بحذف التفعيلة الثالثة أي حذف " الوتد المفروق " سينتج:
    مفاعيلن مفاعلن
    وهذا بحر الهزج المستخدم , وعليه لا يمكن للفراهيدي اعتماد هكذا بحر.
    3 - المطرد أو المشاكل : فاعلاتن مفاعيلن مفاعيلن
    في هذا البحر يظهر الوتد المفروق في التفعيلة الأولى حسب فرضية الفراهيدي.
    لو طبقنا قاعدة " مجزوء وجوبا " سينتج :
    فاعلاتن مفاعيلن
    وهذا ينتج لنا مجزوء المتدارك الذي شكل عقدة عروض الفراهيدي :
    فاعلن فاعلن فعْلن
    وهكذا لايمكن اعتماد هكذا بحر من قبل الفراهيدي

    من هذا يتضح أن هذه البحور الثلاثة المهملة لا وجود لها , كما أن بحور المجموعة الثانية محشورة حشرا , أما الأولى فيمكن إلحاقها بفرضيات أخرى بعيدة عن دائرة المشتبه ووتدها المفروق.
    وأرحب بأي حوار حول الموضوع.

    وتساؤلاتي هي :

    - هل هناك " وتد مفروق " في الشعر العربي ؟
    - هل هناك فعلا دائرة تسمى " دائرة المشتبه "
    - هل قاعدة الفراهيدي بعدم توالي ثلاثة أسباب صحيحة ؟
    - هل تغاضى الفراهيدي عن البحر السادس عشر " المتدارك" عمدا لأنه يهدم نظرياته بأجمعها ؟

    تحياتي وتقديري

    التعديل الأخير تم بواسطة عادل العاني ; 16-11-2016 الساعة 01:23 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,518
    المواضيع : 184
    الردود : 7518
    المعدل اليومي : 1.45

    افتراضي

    وللفائدة في معنى " وتد " كما تظهره معاجم اللغة العربية :

    وَتَد: ( اسم )
    الجمع : أوتاد
    وَتَد / وَتِد
    الوَتِدُ : ما ثُبِّتَ في الأرض أو الحائط من خشب ونحوه ، لدعم سور أو تثبيت خيمة أو ربط حيوان أو تعليم نقاط في مسح ، أو كسلاح عندما يُسنَّن طرفه ، خازوق
    الوَتِدُ : الهُنَيَّةُ الناشرةُ في مُقَدَّم الأُذُن
    أوتادُ الأرض : جبالُها ،
    أوتادُ البلاد : رُؤساؤها ، زعماؤها ،
    أوتادُ الفم : الأسنان ،
    ذو الأوتاد : فرعون ،
    وتد الأُذُن : هنيّة ناشزة في مقدّمها
    قطعة من المعدن سميكة من جهة ، ومستدقة ورفيعة من الجهة الأخرى ؛ وذلك لإدخالها بسهولة في شقٍّ ضيِّق ، وتستخدم للتقسيم أو التثبيت أو الرفع
    وتد التَّثبيت : وتد قصير من خشب أو معدن لتثبيت حبال المجداف
    عقدة الوَتَد : عقدة تُستخدم لربط حافة إلى عمود أو سارية أو جسم آخر ، يتكوَّن من أنشوطتين متعاكستين

    ( العروض ) ما كان في العَروض من أجزاء التفاعيل على ثلاثة أحرف متحركيْن وساكن ، وهو على ضربين : مقرون ومفروق
    وتد مجموع : ( العروض ) ما تركّب من حركتين بعدهما سكون
    وتد مفروق : ( العروض ) ما تركّب من حركتين بينهما ساكن


    وأَوتادُ الصُّوفية : أَربعةُ رجال منازلهم على منازل أَربعة أركان من العالم : شرقيّ وغربيّ ، وشماليّ وجنوبيّ ، مع كل واحدٍ منهم مقام تلك الجهة

    .......

    ونعلم أن تشبيه بيت الشعر وأجزائه جاء كتوافق مع بناء الخيمة التي تعتمد على الأوتاد والحبال والغطاء , فأين هو البيت المفروق في بناء الخيمة ؟ ولم يظهر إلا حين نتكلم عن علم العروض , وظهور التسمية المقرون بدائرة المشتبه في دوائر الفراهيدي.

    تحياتي وتقديري

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد سمير السحار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,909
    المواضيع : 134
    الردود : 1909
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    أخي وأستاذي الفاضل الشاعر الكبير عادل العاني
    حقيقةً الموضوع متشعّب وكبير
    كنتُ أحبّذ التركيز على كلّ نقطة منه وعند الانتهاء من مناقشتها ننتقل إلى النقطة التي تليها
    كما هو معلوم أنّ الوتد هو الذّي يثبّت في الأرض وتربط به حبال الخيمة
    ويمكن أن يكون الوتد مجموعًا أو مفروقًا فالوتد المفروق كما تعلم يشبه النقيفة أو النبيلة أو النبيطة حسب اللهجة
    وهو موجود ويمكن أن نثبّته على الأرض ونربط به حبال الخيمة
    فحسب اعتقادي لم يأتِ الفراهيدي بالتسمية من فراغ وإلا اعترض عليه من كان في عصره وهم أهل بادية وشعراء يعلمون تمام العلم مكونات الخيمة ومكونات بيت الشعر
    كما يقول المثل : لا يوجد دخان بدون نار
    وهذه نماذج من الوتد المفروق أرفقها في ردِي هذا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

    من جهتي أرى أنَّ دائرة المشتبه التي تحتوي الوتد المفروق فتحت باب الاجتهاد بشكل كبير وجعلت علم العروض أكثر سعة ومرونة
    كل الشكر والتقدير لجهدك وبحثك الدائم في علم العروض
    وتقبّل خالص تحيّتي وتقديري على الدوام
    إلى الشَّامِ أَرْنو بِعيْنٍ وأُرْنو
    إلى القُدْسِ بالشَّامِ فالشَّامُ عَيْني
    التعديل الأخير تم بواسطة عادل العاني ; 18-11-2016 الساعة 11:14 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,518
    المواضيع : 184
    الردود : 7518
    المعدل اليومي : 1.45

    افتراضي

    أخي العزيز محمد السحّار

    أشكرك على مداخلتك , وأوضح أن ما ذكرته ووضعت صوره أخي ليس بالوتد ... بل هو " النشاب " أو " المصيادة " ولا علاقة له بالوتد.

    تعريف الوتد هو رأس مدبب ورأس " مفلطح " لتسهيل عملية الطرق عليه , فبربك كيف تطرق على رأسين مفترقين ... ألا تكسرهما ؟

    ثم في هذه الصورة أين الرأس المدبب ؟

    لهذا ليس هناك ما يسمى وتد مفروق في الواقع العربي إلا في العروض وفي العروض فقط وليس هناك ما يشابهه في الواقع.

    أما دائرة المشتبه فلأنه لا وجود لوتد مفروق فهي ورطة كبيرة كما أوضحت ...

    بارك الله فيك

    تحياتي وتقديري


  5. #5
    الصورة الرمزية محمد سمير السحار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,909
    المواضيع : 134
    الردود : 1909
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة
    أخي العزيز محمد السحّار

    أشكرك على مداخلتك , وأوضح أن ما ذكرته ووضعت صوره أخي ليس بالوتد ... بل هو " النشاب " أو " المصيادة " ولا علاقة له بالوتد.

    تعريف الوتد هو رأس مدبب ورأس " مفلطح " لتسهيل عملية الطرق عليه , فبربك كيف تطرق على رأسين مفترقين ... ألا تكسرهما ؟

    ثم في هذه الصورة أين الرأس المدبب ؟

    لهذا ليس هناك ما يسمى وتد مفروق في الواقع العربي إلا في العروض وفي العروض فقط وليس هناك ما يشابهه في الواقع.

    أما دائرة المشتبه فلأنه لا وجود لوتد مفروق فهي ورطة كبيرة كما أوضحت ...

    بارك الله فيك

    تحياتي وتقديري

    أخي العزيز وأستاذي الفاضل الشاعر الكبير عادل العاني
    حسب معلوماتي أنّ الوتد المفروق استخدم قديمًا لربط حبلين
    أمّا الرسومات المرفقة في ردّي الأول وضحت أنّها تستخدم كنبيطة أو نقيفة أو نبيلة وما هذه الصور إلا لتقريب فكرة وجود الوتد المفروق واقعيًّا أمّا أن نجعل أحد رؤوسها مدببًا فهذا أمر سهل وليس بالصعب أمّا الطرق فأمره سهل أيضًا
    يمكن أن نطرق الأرض بأزميل وهو وتد حديدي كما وصفته أستاذي الفاضل ثم نثبّت الوتد المفروق لتحاشي الطرق على الفرعين ويتم تثبيته في الأرض بعد حفر حفرة عميقة له ثم تثبيته فيها وإحكام غلقه بالتراب ( الأسمنت )
    أليس هذا ممكنًا حديثًا وقديمًا ولنا في بناء الأهرامات خير دليل على إمكانية ذلك قديمًا
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
    وهذه صورة الأزميل المستخدم في الحفر لتثبيت الوتد المفروق الذي هو على شكل النقيفة والمستخدم لتثبيت حبلين
    والله أعلم العالمين
    بارك الله فيك وحزاك كلّ الخير
    تحيّتي ومودّتي على الدوام

  6. #6
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,518
    المواضيع : 184
    الردود : 7518
    المعدل اليومي : 1.45

    افتراضي

    أخي العزيز محمد السحّار

    والله هذا أبعد ما يكون عن الواقع , نحن نتكلم عن الواقع الذي أفرز التسميات , فهل البدوي كان يحمل معه إزميلا ويحفر به ليتثبت وتدا في الصحراء , ثم يثبته بالإسمنت ؟

    أما الأهرام فما علاقتها بالخيمة ؟

    نحن نتكلم عن الواقع الذي أفرز الشعر العربي , ومن ثم تسمية بيت الشِّعر وتشبيهه ببيت الشَّعر " الخيمة " .

    أنا لا أرى أي وجود لما يسمى " الوتد المفروق " عمليا , وما لجوء الفراهيدي إليه إلا للتخلص من ورطة البحر الخفيف الذي تتوالى فيه ثلاثة أسباب , وكذلك المنسرح الذي ظهرت فيه تفعيلة " مفعولاتُ "

    بارك الله فيك

    تحياتي وتقديري

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد سمير السحار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,909
    المواضيع : 134
    الردود : 1909
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة
    أخي العزيز محمد السحّار

    والله هذا أبعد ما يكون عن الواقع , نحن نتكلم عن الواقع الذي أفرز التسميات , فهل البدوي كان يحمل معه إزميلا ويحفر به ليتثبت وتدا في الصحراء , ثم يثبته بالإسمنت ؟

    أما الأهرام فما علاقتها بالخيمة ؟

    نحن نتكلم عن الواقع الذي أفرز الشعر العربي , ومن ثم تسمية بيت الشِّعر وتشبيهه ببيت الشَّعر " الخيمة " .

    أنا لا أرى أي وجود لما يسمى " الوتد المفروق " عمليا , وما لجوء الفراهيدي إليه إلا للتخلص من ورطة البحر الخفيف الذي تتوالى فيه ثلاثة أسباب , وكذلك المنسرح الذي ظهرت فيه تفعيلة " مفعولاتُ "

    بارك الله فيك

    تحياتي وتقديري
    أخي العزيز وأستاذي الفاضل الشاعر الكبير عادل العاني
    معك حقّ بشأن الإزميل بشكله الحالي ولكن ألا نستطيع اعتبار الوتد المجموع الذي كان يثبته في الأرض لربط حبال الخيمة فيه
    ألا نستطيع اعتباره إزميلًا
    معك حق بشأن الأهرامات ولكن حديثي عن الأهرامات هو فقط للتذكير بالحضارات القديمة المبهرة
    ألم يستخدم البدوي الرمح في القتال والرمح هو حقيقته إزميل مع اختلاف التسمية
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
    لقد استخدم البدوي السيف والرمح وكان يستطيع أن يكسر الصخر بضربة واحدة
    ألا يستطيع تثبيت وتد مفروق في الأرض ليثبّت فيه حبل خيمة
    ألا يستطيع جعل الوتد مفلطحًا من وسطه بين الفرعين ويطرقه من الوسط ليثبّت فيه الوتد المفروق نفسه
    هذا البدوي حطّم إمبرطورية الفرس والروم
    هل حطّمها بأظافره أم استخدم أجود السيوف والرماح الحديدية
    حقيقة لا أجد استحالة وجود الوتد المفروق في الماضي
    ولا أجد استحالة تثبيته في الأرض
    ولم تكن التسمية ليخترعها الفراهيدي للخروج من ورطته وهي غير موجودة فعلًا
    ليس هناك أستاذي الفاضل دخان بدون نار
    ربّما وصلت لك فكرتي
    واعذرني لمخالفتك رأيك في هذا الأمر
    واختلاف الرأي لا يفسد للودّ قضية
    بارك الله فيك وجزاك كلّ الخير
    مع خالص تحيّتي ومحبّتي على الدوام
    التعديل الأخير تم بواسطة عادل العاني ; 18-11-2016 الساعة 11:04 PM

  8. #8
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,518
    المواضيع : 184
    الردود : 7518
    المعدل اليومي : 1.45

    افتراضي

    الأخ العزيز محمد

    كل ما تفضلت به صحيح , لكنه لا يثبت وجود الوتد المفروق " عمليا " في واقع البداوة في الجزيرة العربية.

    أما في العروض فوفقا لمنهج الفراهيدي فلابد أن يعتمده حتى يعالج ما واجهه في بحر الخفيف :

    فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن

    وكذلك المنسرح الذي كان وزنا مشهورا لدى العرب " مستفعلن مفعولات مستفعلن "

    ويتلافى قاعدته عن عدد الأسباب التي يمكن أن تتوالى.

    أما ابتداؤه واعتماده على وزن غير موجود أصلا فهو مدعاة للشك:

    بحر السريع الذي اعتمده " مستفعلن مستفعلن مفعولاتُ " لا وجود له أصلا , ولهذا افترضه وأجرى على عروضه عمليات جراحية ترقيعية لتحويلها إلى " فاعلن " فهل ترى هذا صحيحا ؟

    أما بحوره فقد أوضحتها في الموضوع. والسريع أيضا عالجته سابقا في موضوع خاص به.

    تحياتي وتقديري

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد سمير السحار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,909
    المواضيع : 134
    الردود : 1909
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة
    الأخ العزيز محمد

    كل ما تفضلت به صحيح , لكنه لا يثبت وجود الوتد المفروق " عمليا " في واقع البداوة في الجزيرة العربية.

    أما في العروض فوفقا لمنهج الفراهيدي فلابد أن يعتمده حتى يعالج ما واجهه في بحر الخفيف :

    فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن

    وكذلك المنسرح الذي كان وزنا مشهورا لدى العرب " مستفعلن مفعولات مستفعلن "

    ويتلافى قاعدته عن عدد الأسباب التي يمكن أن تتوالى.

    أما ابتداؤه واعتماده على وزن غير موجود أصلا فهو مدعاة للشك:

    بحر السريع الذي اعتمده " مستفعلن مستفعلن مفعولاتُ " لا وجود له أصلا , ولهذا افترضه وأجرى على عروضه عمليات جراحية ترقيعية لتحويلها إلى " فاعلن " فهل ترى هذا صحيحا ؟

    أما بحوره فقد أوضحتها في الموضوع. والسريع أيضا عالجته سابقا في موضوع خاص به.

    تحياتي وتقديري
    أخي العزيز وأستاذي الفاضل الشاعر الكبير عادل العاني
    وجود الأوتاد المفروقة واقع وهذه صور التقطتها عن طريق محمولي من فلم يبيّن تركيب خيمة في صحراء
    لاحظ معي في الصور يربطون حبال الخيمة بأشجار على شكل أوتاد مفروقة




    فالأوتاد المفروقة موجودة فعلًا حتى ولو كانت أغصان أشجار
    أمّا قيما تفضَّلت حول العروض فلي عودة إن شاء الله لمناقشة كلّ جزئية بمفردها إن شاء الله
    بارك الله فيك وجزاك كلّ خير
    مع خالص تحيّتي ومودّتي على الدوام

    التعديل الأخير تم بواسطة عادل العاني ; 18-11-2016 الساعة 11:11 PM

  10. #10
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,518
    المواضيع : 184
    الردود : 7518
    المعدل اليومي : 1.45

    افتراضي

    أخي المهندس محمد

    بارك الله في جهدك هذا , لكنني ما زلت لا أرى هذه هي المقصودة.

    وهي لن تغير من قناعاتي.

    ولننتقل لما تريد أن تناقشه عروضيا كي ندخل في الأهم.

    بارك الله فيك

    تحياتي وتقديري

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. دائرة عروضية جديدة مستحدثة ( دائرة المجزوء )
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 15-01-2016, 08:55 PM
  2. الخليل بن أحمد الفراهيدي،عبقري اللغة
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 12-06-2012, 02:10 PM
  3. ** صرخة الفراهيدي
    بواسطة مصطفى السنجاري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 25-12-2010, 05:39 AM
  4. الخليل بن أحمد الفراهيدي (تحية لروحه)
    بواسطة نسرين في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-08-2003, 10:58 PM