أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: لله طرائق بعدد أنفاس الخلائق

  1. #1
    الصورة الرمزية جلال الدين الهاملي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 232
    المواضيع : 33
    الردود : 232
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي لله طرائق بعدد أنفاس الخلائق

    كيف ستكون الحياة بلا اختلاف وتنوع ؟
    ستكون خَلْقا واحدا ، وتفكيرا واحدا ، وذوقا واحدا ..
    في إطار هذه الوحدة , هل سنحْمِل روحا تطلّعية وإبداعية واستكشافية ؟
    وهل سيكون هناك عالِمٌ ومتعلم , إذا كان مستوى التفكير واحدا ؟
    وما فائدة أن تقوم مناهج للتعليم مع وجود وحدة تحمل عينَ ما تُعطيه المناهج التعليمية ؟
    وهل سيكون هناك تزاحمٌ فكري , إذا كانت هذه الوحدة الواحدة منطوية على توجّه واحد ، ولا منافس لها ؟
    هل خُلقتْ هذه الوحدة كاملة أم ناقصة ؟
    إذا كانت كاملة , فما الحاجة إلى الأنبياء والمصلحين والفلاسفة ..؟
    وإذا كانتْ ناقصة , فهل يصح أنْ نتصوّر الحياة دون اختلاف , مع وجود ناقص يبحث عن كماله ؟
    وهل يُعطى الناقصُ كمالَه بالاختيار أم بالإكراه ؟
    إذا أُعطيَ كمالَه بالإكراه , هل سيكتمل ويقتنع ويطمئن , أم سيتظاهر بالكمال ، وباطنُه نقصان ونفاق ؟
    وإذا كان الإكراه على الكمال من الحكمة , فلماذا لمْ تُخلق هذه الوحدة من البداية كاملة ، ويكفى الله المؤمنين شرّ الإكراه ؟



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,528
    المواضيع : 185
    الردود : 13528
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    ظاهرة التنوع الإنساني واختلاف الناس، تعد مظهرا من مظاهر قدرة الله تعالي ، و آية من آياته :
    ” و من آياته خلق السماوات و الأرض و اختلاف ألسنتكم و ألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين ” ( الروم )
    (ألم تر أن الله أنزل من السماء ماءا فأخرجنا به ثمرات مختلفا ألوانها و من الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها
    و غرابيب سود. و من الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك إنما يخشى الله من عباده العلماء إن الله عزيز غفور
    ” ( فاطر : 27 و 28 ) .
    فسنة الله قائمة في اختلاف حظوظ الناس من الهداية والإيمان : ” و لو شئنا لآتينا كل نفس هداها و لكن
    حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة و الناس أجمعين ” ( السجدة : 13 ).
    إن اختلاف الآراء و تباين المذاهب شيء لا يمكن تجاهله، و لا الفرار منه، فتلك سنة الله في النصوص و العقول.
    إن الاختلاف و التنوع سنة من سنن الله في خلقه، و آية من آياته الكبرى
    وهو الوضع الطبيعي للمجتمع الإنساني
    إن واقع التنوع والإختلاف بين الناس ينبغي أن يجعل حياة الناس أكثر غنى وأكثر تكاملا.
    ولا وجود لأي مبرر للخلافات وللتقاتل بسبب اختلاف الآراء والأفكار.
    هل ابتعدت عن موضوعك وما تقصد ؟؟ يبدو لي ذلك ..
    تحياتي وتقديري. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية جلال الدين الهاملي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 232
    المواضيع : 33
    الردود : 232
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    ظاهرة التنوع الإنساني واختلاف الناس، تعد مظهرا من مظاهر قدرة الله تعالي ، و آية من آياته :
    ” و من آياته خلق السماوات و الأرض و اختلاف ألسنتكم و ألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين ” ( الروم )
    (ألم تر أن الله أنزل من السماء ماءا فأخرجنا به ثمرات مختلفا ألوانها و من الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها
    و غرابيب سود. و من الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك إنما يخشى الله من عباده العلماء إن الله عزيز غفور
    ” ( فاطر : 27 و 28 ) .
    فسنة الله قائمة في اختلاف حظوظ الناس من الهداية والإيمان : ” و لو شئنا لآتينا كل نفس هداها و لكن
    حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة و الناس أجمعين ” ( السجدة : 13 ).
    إن اختلاف الآراء و تباين المذاهب شيء لا يمكن تجاهله، و لا الفرار منه، فتلك سنة الله في النصوص و العقول.
    إن الاختلاف و التنوع سنة من سنن الله في خلقه، و آية من آياته الكبرى
    وهو الوضع الطبيعي للمجتمع الإنساني
    إن واقع التنوع والإختلاف بين الناس ينبغي أن يجعل حياة الناس أكثر غنى وأكثر تكاملا.
    ولا وجود لأي مبرر للخلافات وللتقاتل بسبب اختلاف الآراء والأفكار.
    هل ابتعدت عن موضوعك وما تقصد ؟؟ يبدو لي ذلك ..
    تحياتي وتقديري. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نعم هو كذلك ..
    لكن واقعنا ـ للأسف ـ لا يعكس أي احترام لهذه السُنّة ، حيث يريد كل فريق أنْ يحصر الإله في سجادته ومعبده ، على طريقة شعب الله المختار .
    أقصد التدين العنصري الذي اغتصب الوكالة ، رغم أنّ النبي ص خاطبه ربُّه بقول صريح { وما أنتَ عليهم بوكيل } .

  4. #4
    الصورة الرمزية رافت ابوطالب قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 736
    المواضيع : 375
    الردود : 736
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    هناك ما هو متغير وتلك المتغيرات وفق صفة كل مخلوق في ذلك الكون الا ان مخلوقات الكون عدا الانس والجن قد توحدت صفات كل مادة عن الاخري لذلك نقول ان هذا ذهب وهذا فضه ولا يمكن لاحدهما ان تاخذ صفات الاخري. اذ لو اخذت كل ماده صفات الاخري لم نستطع ان نبني شيئا وسقطت. تشريعات هذا طيب وهذا خبيث
    وكذلك هناك كل صنف منالطير والحيوان
    وذلك التميز في صفات كل صنف دون تغير جعل هناك ذلك الثبات النطامي في الكون نتيجة ان حقق كل صنف التشريع الاسلامي الذي وضع له
    ثم كان الانسان الذي تميز بخلافته علي تلك المخلوقات الارضية يبدل بها ويغير كيف يشاء في تركيب المادة التي بين يديه
    الا ان الله سبحانه وتعالي انزل له تشريعا يبين له الحسني من الافعال والاقوال ليحيا كمالا مع ذلك الكون فتحيا البشرية الخلافة في تعمير الارض وتطوير المادة ولكن للغاية الحسني لتحيا البش ية كجنس واحد دون ان يكون هناك ظلما بينها بادا رة واحدة
    وبذلك تتعامل البشريه مع بعضها البعض في توزيع ثر ات الارض كما تتعامل خلايا الجسد مع الغذاء والماء وتشعر بالالم كما يشعر به الجسد ليتفاعل الجسد كله في ازالة ذلك الالم
    والتنوع لا يكون الا في التخصص العمل لكل فرد وفق البناء الذي يقوم به
    فلا يوجد عاطلين او كمالة عدد في دولة الحسني

    دمت طيبا وعلي خير
    العمل بشرع الله يجعل صفاتنا فى علو يليق بعلو انه شرع من له الصفات العلى سبحانه

المواضيع المتشابهه

  1. الزاد اللائق لأدواء الخلائق
    بواسطة ساعد بولعواد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 02-11-2012, 08:04 PM
  2. أنفاس مركبة
    بواسطة سمر سليم الزريعي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 07-09-2006, 12:30 PM
  3. أنفاس الأ(مل) لم
    بواسطة نهى فريد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 24-02-2006, 10:25 AM
  4. أنفاس الورد
    بواسطة إبراهيم ربيع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 26-12-2005, 09:31 PM
  5. لله يا محسنين لله
    بواسطة عنترنيت في المنتدى الأَدَبُ السَّاخِرُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 30-11-2004, 09:28 AM