أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: الـحــنــيــــن

  1. #1
    مشرف قسم الشعر
    مشرف قسم النثر
    شاعر
    الصورة الرمزية عصام فقيري
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 1,993
    المواضيع : 112
    الردود : 1993
    المعدل اليومي : 1.85

    افتراضي الـحــنــيــــن

    الـحــنــيــــن


    أَفْرَغَ الحُزْنُ قَلْبَهُ فَمَلَا
    كَفَّهُ بِالغِيَابِ وَارْتَحَلَا
    يَزْرَعُ الرِّيحَ تَحْتَ خُطْوَتِهِ
    تَارِكًا لِلسَّرابِ مَا حَمَلَا
    زَادُهُ فِي الرَّحِيلِ دَمْعَتهُ
    كَلَّمَا جَاعَ فَجَّرَ المُقَلَا
    شَرِبَ البُعْدَ خَمْرَةً فَسَقَى
    ظَمَأَ الرُّوحِ وَارْتَمَى ثَمِلَا
    يَتَهَادَى عَلَى الدُّرُوبِ وَمِنْ
    جِهَةِ الغَيْبِ أَمْسَكَ الأَمَلَا
    رُغْمَ مَا أَطْفَأَ الغِيَابُ بِهِ
    مِنْ أَمَانِيهِ ظَلَّ مُشْتَعِلَا
    لَيْسَ يُغْرِيهِ بِالرَّحِيلِ سِوَى
    ذِكْرَيَاتٍ أَضْحَتْ بِهِ طَلَلَا
    كُلَّمَا جَرَّهُ الحَنِينُ إِلَى
    أَمْسِهِ اسْتَقْبَلَ النَّوَى وَسَلَا
    فَمَضَى صَوْبَ يَأْسِهِ وَرَأَى
    زَيْفَ مَاضِيهِ يَنْزَوِي خَجَلَا
    وَطَوَى الأَرْضَ مُسْرِعًا وَبَنَى
    مِنْ خُطَى العَزْمِ تَحْتَهُ جَبَلَا
    مِنْ أَعَالِيهِ مَدَّ قَبْضَتَهُ
    رَافِعًا حُلْمَهُ الذِي اخْتُزِلَا
    فَهُوَ الآنَ بَعْدَ غُرْبَتِهِ
    عَادَ مِلءَ النُّقْصَان مُكْتَمِلَا
    لَا أسكنُ الشِّعـر إنَّ الشِّعـر يَسكُننِي = إنْ أطلقِ الحَرفَ عَادَ الحَرفُ فِي بَدَني

  2. #2
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 752
    المواضيع : 32
    الردود : 752
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    السلام عليكم
    أنا أول الحاضرين في مسرح الحنين ،كي ألتقط ما أشاء من درر الصور الشعرية الطازجة ،قبل أن تمتد إليها الأبصار وتتزاحم عليها الأيدي.

    أَفْرَغَ الحُزْنُ قَلْبَهُ فَمَلَا = كَفَّهُ بِالغِيَابِ وَارْتَحَلَا

    "ملا كفه بالغياب " هذه أول صورة أحاول أن أمد إليها يدي.
    الكف الذي يمتلئ بالغياب! رائعة ، سرمدية ،ممتلئة بفراغ الغياب الذي يمتد ويتسع وهو يملأ ذلك الكف..

    LO يَزْرَعُ الرِّيحَ تَحْتَ خُطْوَتِهِ = تَارِكًا لِلسَّرابِ مَا حَمَلَا

    يزرع الريح يزرع الريح! تحت خطوته . هذه ثانية !
    الريح تمر تحت خطوته. فكم هي كثيفة ليستطيع زرعها. .؟ وهل يزرعها لكي تثمر في إثر خطوته ؟ أي أثر يطمح بإبقائه خلف خطواته ؟

    زَادُهُ فِي الرَّحِيلِ دَمْعَتهُ = كَلَّمَا جَاعَ فَجَّرَ المُقَلَا

    يجوع فيفجر مقتليه دمعا. لأنه اصطحب دمعه زادا. رائعة.

    شَرِبَ البُعْدَ خَمْرَةً فَسَقَى = ظَمَأَ الرُّوحِ وَارْتَمَى ثَمِلَا


    "شرب البعد" وأيا ما كان نوع هذا الشراب ، خمرا أو غير ذلك، يهمني أنه " شرب البعد " !!!
    وهذا الإبداع في القبض على اللامحدود وتكثيفه في كلمة اسم أو فعل.
    يملأ كفه بالغياب. ويشرب البعد : صورتان تنبثقان من المعين الإبداعي نفسه في جهة ما من خيال الشاعر الذي يستجلب اللانهاية ليجمدها في لحظة حسية تشبه قطرة برد جامدة باردة .فيلمسها القارئ ويدركها بحواسه.


    يَتَهَادَى عَلَى الدُّرُوبِ وَمِنْ = جِهَةِ الغَيْبِ أَمْسَكَ الأَمَلَا


    نعم! من جهة الغيب أمسك الأمل وهو يمشي متعاديا على الدروب !
    يمسك الأمل من جهة الغيب. وهذا ما يفعله الشاعر في هذه التشكيلات الفنية الشاعرية الفريدة . يمسكه ويصوغه لنا دررا.


    وَطَوَى الأَرْضَ مُسْرِعًا وَبَنَى = مِنْ خُطَى العَزْمِ تَحْتَهُ جَبَلَا

    مِنْ أَعَالِيهِ مَدَّ قَبْضَتَهُ = رَافِعًا حُلْمَهُ الذِي اخْتُزِلَا

    يقف الآن على قمة الجبل الذي بناه من العزم الذي خطا به وهو يمشي

    فَهُوَ الآنَ بَعْدَ غُرْبَتِهِ = عَادَ مِلءَ النُّقْصَان مُكْتَمِلَا

    فَـهُـوَ الآنَ بَـعْــدَ غُـرْبَـتِـهِ
    عَادَ مِـلءَ النُّقْصَـان مُكْتَمِـلَا

    وآخر درة في آخر بيت تصوره لنا وقد عاد مكتملا بنقصانه.
    أي أنه استطاع أن يدرك نقصانه . استطاع أن يتمثل نقصانه. فعاد بعد غربته التي انتهت بعودته. استطاع ان يعود من غربته عندما وصل إلى ما ينشده من الاكتمال.
    كان ذلك الاكتمال بامتلاء وعيه بنقصانه.
    فكرة فلسفية تمثل نقص المخلوق .وضرورة تمعنه وإدراكه لهذا النقص .
    أمتعني جدا ما قرأت .
    دام لكم الإبداع أستاذنا الشاعر المحلق عصام فقيري

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية ناظم الصرخي
    تاريخ التسجيل : Dec 2015
    المشاركات : 330
    المواضيع : 8
    الردود : 330
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    قصيدة باذخة ماتعة بصور جميلة ‏
    تتمازج تمازجا ً شفيفا ً لترسم بوح قلبك حمائما ً
    تملأ فضاءات المتعة بكلمات من فيض نور ‏
    دمت ودام نبض يراعك
    مودتي وأرق تحاياي ‏

  4. #4
    المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية
    الصورة الرمزية د. سمير العمري
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 53
    المشاركات : 39,231
    المواضيع : 1038
    الردود : 39231
    المعدل اليومي : 7.21

    افتراضي

    وجدانية ذات عمق نفسي وشعوري وصاحبها شاعرية في الحس وألق في التعبير.

    هي قصيدة رائعة كعادة شعرك حيث اللغة السهلة والأساليب المتينة والصور المناسبة فلا فض فوك وأراها تستحق التقدير والتقديم.

    للتثبيت

    ودام هذا الألق الزاهر!

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    شاعر الصورة الرمزية خالد صبر سالم
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 1,528
    المواضيع : 28
    الردود : 1528
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    هذا الخفيف مرّ على القلب بخفة جماله وعذوبة تعبيره الفني المبدع فجعل السكر مداعبة له
    شاعرنا القدير الاستاذ عصام
    يطيب لي المكوث طويلا أمام بوحك الشعري الساحر
    دمت بكل خير
    خالص الاحترام والحب

  6. #6
    مشرف قسم الشعر
    مشرف قسم النثر
    شاعر
    الصورة الرمزية عصام فقيري
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 1,993
    المواضيع : 112
    الردود : 1993
    المعدل اليومي : 1.85

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    أنا أول الحاضرين في مسرح الحنين ،كي ألتقط ما أشاء من درر الصور الشعرية الطازجة ،قبل أن تمتد إليها الأبصار وتتزاحم عليها الأيدي.

    أَفْرَغَ الحُزْنُ قَلْبَهُ فَمَلَا = كَفَّهُ بِالغِيَابِ وَارْتَحَلَا

    "ملا كفه بالغياب " هذه أول صورة أحاول أن أمد إليها يدي.
    الكف الذي يمتلئ بالغياب! رائعة ، سرمدية ،ممتلئة بفراغ الغياب الذي يمتد ويتسع وهو يملأ ذلك الكف..

    LO يَزْرَعُ الرِّيحَ تَحْتَ خُطْوَتِهِ = تَارِكًا لِلسَّرابِ مَا حَمَلَا

    يزرع الريح يزرع الريح! تحت خطوته . هذه ثانية !
    الريح تمر تحت خطوته. فكم هي كثيفة ليستطيع زرعها. .؟ وهل يزرعها لكي تثمر في إثر خطوته ؟ أي أثر يطمح بإبقائه خلف خطواته ؟

    زَادُهُ فِي الرَّحِيلِ دَمْعَتهُ = كَلَّمَا جَاعَ فَجَّرَ المُقَلَا

    يجوع فيفجر مقتليه دمعا. لأنه اصطحب دمعه زادا. رائعة.

    شَرِبَ البُعْدَ خَمْرَةً فَسَقَى = ظَمَأَ الرُّوحِ وَارْتَمَى ثَمِلَا


    "شرب البعد" وأيا ما كان نوع هذا الشراب ، خمرا أو غير ذلك، يهمني أنه " شرب البعد " !!!
    وهذا الإبداع في القبض على اللامحدود وتكثيفه في كلمة اسم أو فعل.
    يملأ كفه بالغياب. ويشرب البعد : صورتان تنبثقان من المعين الإبداعي نفسه في جهة ما من خيال الشاعر الذي يستجلب اللانهاية ليجمدها في لحظة حسية تشبه قطرة برد جامدة باردة .فيلمسها القارئ ويدركها بحواسه.


    يَتَهَادَى عَلَى الدُّرُوبِ وَمِنْ = جِهَةِ الغَيْبِ أَمْسَكَ الأَمَلَا


    نعم! من جهة الغيب أمسك الأمل وهو يمشي متعاديا على الدروب !
    يمسك الأمل من جهة الغيب. وهذا ما يفعله الشاعر في هذه التشكيلات الفنية الشاعرية الفريدة . يمسكه ويصوغه لنا دررا.


    وَطَوَى الأَرْضَ مُسْرِعًا وَبَنَى = مِنْ خُطَى العَزْمِ تَحْتَهُ جَبَلَا

    مِنْ أَعَالِيهِ مَدَّ قَبْضَتَهُ = رَافِعًا حُلْمَهُ الذِي اخْتُزِلَا

    يقف الآن على قمة الجبل الذي بناه من العزم الذي خطا به وهو يمشي

    فَهُوَ الآنَ بَعْدَ غُرْبَتِهِ = عَادَ مِلءَ النُّقْصَان مُكْتَمِلَا

    فَـهُـوَ الآنَ بَـعْــدَ غُـرْبَـتِـهِ
    عَادَ مِـلءَ النُّقْصَـان مُكْتَمِـلَا

    وآخر درة في آخر بيت تصوره لنا وقد عاد مكتملا بنقصانه.
    أي أنه استطاع أن يدرك نقصانه . استطاع أن يتمثل نقصانه. فعاد بعد غربته التي انتهت بعودته. استطاع ان يعود من غربته عندما وصل إلى ما ينشده من الاكتمال.
    كان ذلك الاكتمال بامتلاء وعيه بنقصانه.
    فكرة فلسفية تمثل نقص المخلوق .وضرورة تمعنه وإدراكه لهذا النقص .
    أمتعني جدا ما قرأت .
    دام لكم الإبداع أستاذنا الشاعر المحلق عصام فقيري

    أديبتنا الرائعة وناقدتنا الفريدة

    ما أسعدني والله بهذا التجلي الباذخ وبهذه القراءة البارعة الفاحصة ، فقد أجدت وأبدعت حد الدهشة وإني لمدين لهذا البذخ وهذه الحفاوة التي أغدقتِ بها على نصي حتى عرجتِ بها سماوات من الألق والتميز


    لا يسعني إلا أن أشكرك شكرا جما يليق بك أيتها السامقة

    إكباري لشخصك ولفكرك أيتها المفضالة الكريمة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    شاعر الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.88

    افتراضي

    زَادُهُ*فِـــــــي*الــرَّ حِــيـــلِ*دَمْــعَــتـــ ُ
    كَـلَّـمَــا*جَـــــاعَ*فَ ــجَّـــرَ*الـمُــقَــلَا

    قصيدة حديثة الصور ابداعية الاداء
    رائعة كأنت اخي عصام دمت مبدعا ابدا

  8. #8
    شاعر الصورة الرمزية عبدالسلام حسين المحمدي
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الدولة : العراق
    العمر : 58
    المشاركات : 620
    المواضيع : 80
    الردود : 620
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    نسجت الشمس رداءً وسموت تحلق عالياً
    تحية ويصفق لك القلب

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 592
    المواضيع : 91
    الردود : 592
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    الشاعر الكبير عصام فقيري ليس بمستغرب هذا الجنون فقد تعودناه منك لله درك ما أشعرك

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2016
    المشاركات : 892
    المواضيع : 31
    الردود : 892
    المعدل اليومي : 1.69

    افتراضي

    الله الله الله

    قصيدة رائعة أخي برغم الحزن و نة اليأس فيها

    مليئة بالور الجمالية والأساليب البلاغية

    لله درّك يا أخي

    دمتَ في حفظ ربّ البريَّة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة