أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: لسعةُ نحلةٍ

  1. #1
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,499
    المواضيع : 184
    الردود : 7499
    المعدل اليومي : 1.47

    افتراضي لسعةُ نحلةٍ


    لَسْعَةُ نَحْلَةٍ
    *******
    زُرتُ الحَديقَةَ عَصْرَ يَومٍ مُشمِسٍ,
    وَتَطَلَّعَتْ عَينايَ لِلأَزهارِ في أَركانِها,
    لَمْ أَنتَبِهْ, إذْ نَحلَةٌ لَسَعَتْ يَدِي
    فَرَمَقتُها , وَرَأَيتُها
    رَفَّتْ جَناحَيها , تَقولُ لِيَ اقْرَأِ المَكتُوبَ
    مَا فَوقَ الجَناحِ رِسالَةٌ,
    هِيَ دَعْوَةٌ يَا سَيِّدي تَأتِي مَعي لِمَليكَتي,
    فَاليَومُ عُرسٌ أَنتَ فيهِ مُشارِكٌ, وَتَبَسَّمتْ.
    في دَهشَةٍ أومَأتُ أنِّي قَدْ فِرِحْتُ بِدَعْوَتي,
    طارَتْ أَمامِي , ثُمَّ سِرتُ وَراءَها,
    حَتَّى وَصَلنَا حَاجِزًا لِخَلِيَّةٍ,
    قالْتْ لِيَ ادْخُلْ هاهُنا.
    *******
    فَدَخَلتُ قَصرًا كُلُّهُ نَحلٌ , سَأَلتُ عَنِ المَليكَةِ : أينَها ؟
    فَأجابَني صَوتٌ لِحارِسَةٍ : نَعَمْ ؟
    مَاذا تُريدُ مِنَ المَليكَةِ يا تُرى؟
    فَأجَبتُها :شَهدُ المَليكَةِ مَطلَبي,
    فَبِهِ الَفوائِدُ لا تُعَدُّ .. فَأينَها ؟
    وَأَنا دُعيتُ لِحَفلَةٍ, فَرَحِ المَليكَةِ , عُرسِهَا.
    فَتَقَدَّمَتْ وَأَنا أَسيرُ وَراءَها حَتَّى وَصَلنَا صالَةً,
    فِإذا بِعَرشٍ مُبهِرٍ,
    وَإذا بِالذُّكورِ تَراصَفَتْ حَولَ المَليكَةِ فِي سُكونٍ مُطبِقٍ.
    فَسَأَلتُ حارِسَتي : أَحُرَّاسًا أَرى؟
    رَدَّتْ عَلَيَّ بِلا , هُمُ العُشَّاقُ يَنتَظِرونَ حُلمَ حَياتِهِمْ,
    أَنْ يُنتَقَى المُختارُ كَي مَلِكًا يَكونُ لِلَيلَةٍ,
    يَحظَى بِها فِي لَيلَةٍ مَشهُودَةِ,
    فَالحُبُّ يَخْسِفُ بَدرَها, وَالعِشقُ شَهدُ خُمورِها,
    عِندَ الصَّباحِ تُنَفَّذُ الأَحكامُ بِالإعدامِ أَمرُ مَليكَتي,
    وَهُمُ الذُّكورُ يُنَفِّذونَ بِلَسعِهِمْ مَلِكًا تَمَيَّزَلَيْلَةً مِنْ بَينَهُمْ.
    فَسَألتُها: كَيفَ السِّباقُ وَكيفَ أَقوَى الذُّكورِسَيُنتَقى؟
    رَدَّتْ عَليَّ بِأنَّهُمْ يَتَغَزَّلونَ بِشِعرِهِمْ,
    وَيَفوزُ مَنْ يَحظَى بِإعجابِ المَليكَةِ عاشِقًا,
    فَنَظَرتُ لِلعَرشِ الَّذي جَلَسَتْ عَلَيهِ ... إِذا بِها
    طَيفٌ تَراءَى في فُؤادِي , طَيفُ ماضٍ قَدْ مَضَى,
    طَيفُ الحَبيبَةِ فَوقَ عَرشٍ مِنْ هَوَى.
    *******
    سَأَلَتْ بِصَوتٍ دافِئ :أَتُحِبُّنِي؟
    فَأَجَبتُها:
    مَنْ لِي أَنَا غَيرُ الحَبيبِ مَليكَتِي
    بِالحُبِّ يُنبِضُ خافِقِي وَقَريحَتِي
    آمَنتُ أَنَّ الشِّعْرَ ذَا لِحَبيبَتِي
    بِالشَّهدِ يَجْرِي فِي الفُؤادِ وَمُهجَتِي
    قُولي أُحِبُّكَ يَا ... وَلا تَتَرَدَّدِي
    فَالحُبُّ شَهدٌ لِلحَبيبِ بِجَنَّتِي
    أَنتِ المَليكَةُ تَأمُرينَ بِنَظرَةٍ
    لَبَّيكِ, ذَا قَلبِي يَقولُ مَليكَتِي
    *******
    فَتَمايَلَتْ فِي عَرشِها لَكَأنَّها ثَمَلَتْ وَقالَتْ:
    أَسْكَرَتْنِي كَأسُ شِعرِكَ دونَ خَمْرٍ يُستَقى
    هَيَّا اقْتَرِبْ وَاجْلُسْ مَعي فَالعَرشُ عَرشُكَ سَيِّدِي
    وَتَبَسَّمَتْ , فَأَجَبتُها:
    بِئسَ المُلوكُ إذَا انْتَهَتْ فِي لَيلَةٍ أحْلامُهُمْ
    فَالحُبُّ مِنْ نَبَضِ الحَياةِ وَشَهدِها
    مَا نَفعُ مُلكٍ يَنتَهي عِندَ الصَّباحِ بِلَسعَةٍ ؟
    وَالحُبُّ لَيسَ بِنَزوَةٍ أَسعى لَها,
    فَمَشاعِرُ العُشّاقِ لا مَعنَى لَها,
    إنْ لمْ يَكُنْ روحًا بِروحٍ تَعتَلي.
    قُولي أُحِبُّكَ قُلتُها,
    فَأَنا أُحِبُّكِ وَالفُؤادُ مُقَدَّمٌ وَمُؤخَّرٌ لِحَبيبَتي.
    وَوَضَعْتُ كَفِّي فَوقَ قَلبِي وَانْحَنَيتُ مُبَجِّلًا لِمَليكَتي.
    رَفَّتْ جَناحَيها وَقالَتْ:
    أَيُّهَا المُختارُ مِنْ بَينِ الذُّكورِ فَصاحَةً,
    لَكَ مَا تَشاءُ وَأمرُنَا:
    إنَّا تَنازَلنَا عَنِ العَرشِ العَظيمِ لِفارِسٍ,
    إنِّي أُحِبُّكَ وَالفُؤادُ مُتَيَّمٌ بِحَبيبِنا,
    إنِّي أُحبُّكُ والفُؤادُ مُؤخَّرٌ وَمُقَدَّمٌ لِمَليكِنا.
    *******
    عَنْ عَرشِها نَهَضَتْ وَقالَتْ :
    أَيُّهَا المُختارُ هَذا العَرشُ عَرشُكَ فَاقتَرِبْ,
    لا تَخشَ لَسعًا... قَدْ مَلَكتَ حَبيبَةً,
    وَمَلَكتَ مِنْ دُنيَا الغَرامِ عُروشَها.
    يَا أيُّها المَلِكُ السَّعيدُ ملَكْتَنِي
    وَحَبيبَةً في القَلْبِ قَدْ مَلَّكتَنِي.
    حَلَّقتُ روحًا وَاثِقَ الخُطُواتِ نَحوَ حَبيبَتِي,
    مَدَّتْ جَناحَيهَا لِتَحضُنَ عاشِقًا مُتَلهِّفًا, مَلِكًا تُتَوِّجُ تاجَهَا
    فَجَلَستُ فَوقَ العَرشِ أَرشِفُ شَهدَهَا,
    وَأشُمُّ عِطرَ زُهورِها ... فَغَفَوتُ لَحظَةَ نَشوَةٍ,
    وَصَحَوتُ لَمَّا ... نَحلَةٌ لَسَعَتْ يَدِي.
    *******
    اليَومَ لَسْعَةُ نَحْلَةٍ رَشَفَتْ دَمِي
    وَغَدًا بِأَحْضَانِ الحَبيبَةِ أَرتَمِي
    إِنْ نِمْتُ لَحْظَةَ نَشْوَةٍ مِنْ لَسْعَةٍ
    فَالحُلمُ آتٍ فِي المَنامِ بِمُغرَمي
    يَشتَدُّ شَوقِي فِي الفُؤادِ قَصيدَةً
    مَنْ لِي أَنا غَيرُ الحُبيبَةِ مُلهِمِي ؟
    إنِّي أَنَا المَلِكُ السَّعيدُ بِحُبِّهَا
    وَهِيَ الحَبيبَةُ شَهْدُهَا يَسْقِي فَمِي
    *******

    التعديل الأخير تم بواسطة عادل العاني ; 24-08-2017 الساعة 03:51 PM

  2. #2
  3. #3
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,336
    المواضيع : 104
    الردود : 6336
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    الأستاذ عادل العاني

    بدايةً : هذا لون جديدٌ أقرأه لك شاعرنا الكبير ..
    رأيت فيه تشويقاً قصصياً .. مع أن القصيدة تحررت في بعض مواقعها من القافية الذي نعهده في شعر التفعيلة ، إلا أنها أنها جاءت على نسقٍ إيقاعيٍّ جميل .

    " والحبّ ليس بنزوةٍ أسعى لها ..
    فمشاعر العشاق لا معنى لها ..
    إن لم يكن روحاً بروحٍ تعتلي .. "

    جميل !
    دمت شاعرنا و سلمت من كل لسع ..

    تحياتي .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2016
    المشاركات : 905
    المواضيع : 31
    الردود : 905
    المعدل اليومي : 0.80

    افتراضي

    الله الله الله

    رائعة رائعة رائعة

    كان من حسن طالعي أن أكون أول من أزاح الستار عن هذه القصيدة القصصية الرائعة

    أعدت لنا الروايات الشعرية بجمالها و سلاستها و ما فيها من خبرة و حنكة و دراية

    صدّقني أستاذنا و أنا أقرأ هذه التحفة الفنيّة أحسستُ و كأنني أقرأ لشوقي

    فهي قد جمعت بين الحكاية و بين الرواية

    لله درّك أستاذي فأنت الملك المتوّج على عرش الشعر

    بارك الله فيك أستاذي

    دمت في حفظ الرحمن

  5. #5
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين

    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,053
    المواضيع : 239
    الردود : 6053
    المعدل اليومي : 2.27

    افتراضي

    الله ~ الله
    هكذا هكذا وإلا فلا لا ، سلمت يمينك وقريحتك ويراعتك ،
    وإن كان في لسعة النحلة الشفاء ، ففي معاني قصصك الشعرية
    منتهى الرُّواء ، تحيتي ومحبتي وتقديري .

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2017
    المشاركات : 1,063
    المواضيع : 71
    الردود : 1063
    المعدل اليومي : 1.32

    افتراضي

    دمت للابداع عنوانا......أصفق لهذه الخريدة ...وأقول أحسنت...أحسنت...

    تحياتي وصادق الود أستاذنا الغالي ولك أجمل الأمنيات

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,868
    المواضيع : 483
    الردود : 17868
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي

    نمط جديد بنسق جديد كان هذا النص
    وقد جاء المحول قصة وعبرة
    شكرا كبيرة على هذا البهاء
    مودتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,973
    المواضيع : 183
    الردود : 12973
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    قصة في قصيدة بنبض شاعري راقي ومعبر
    أحسنت نسجا في قصيدة مبهرة بأروع الصور وأجمل المعاني
    تحيك صورك ومعانيك من سندس الروعة واستبرق الجمال
    بورك القلب والقلم ـ وبورك حرفك المتألق.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,499
    المواضيع : 184
    الردود : 7499
    المعدل اليومي : 1.47

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    الأستاذ عادل العاني

    بدايةً : هذا لون جديدٌ أقرأه لك شاعرنا الكبير ..
    رأيت فيه تشويقاً قصصياً .. مع أن القصيدة تحررت في بعض مواقعها من القافية الذي نعهده في شعر التفعيلة ، إلا أنها أنها جاءت على نسقٍ إيقاعيٍّ جميل .

    " والحبّ ليس بنزوةٍ أسعى لها ..
    فمشاعر العشاق لا معنى لها ..
    إن لم يكن روحاً بروحٍ تعتلي .. "

    جميل !
    دمت شاعرنا و سلمت من كل لسع ..

    تحياتي .
    بارك الله فيك أخي الأستاذ عبدالسلام ,

    نعم أتفق معك أنه أسلوب جديد لي تعمدته لغاية في نفسي فقد وضعت بداياته منذ العام الماضي لكنني لم أعد إليه إلا قبل أيام من موعد انعقاد المؤتمر الثامن للقصة الشاعرة والذي كنت مدعوا له وكان يفترض أن يكون النص للمؤتمر لأبين وجهة نظري أن قواعد الشعر العمودي والتفعيلي لا تتعارض مع أن يكون النص قصصيا. لكنني قررت لاحقا عدم المشاركة لأسباب تطرقت لها في موضوع (القصة الشاعرة).
    أما ملاحظتك عن تحرر النص من القافية فأتفق معك فيه , لكنه ليس مرفوضا في التفعيلي, فالتفعيلي ليس مقيدا بشطر ولا بعدد تفعيلات ولا أن يعتمد بقفلة وقافية ويمكن أن تنهي النص بأكملة بقفلة واحدة وهذا ما تقوله الشاعرة الكبيرة الراحلة نازك الملائكة عنه.

    تحياتي وتقديري

  10. #10
    الصورة الرمزية شاهر حيدر الحربي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2015
    المشاركات : 1,444
    المواضيع : 160
    الردود : 1444
    المعدل اليومي : 0.89

    افتراضي

    فتنتني من كل أبعادي يا متعدد الأبعاد

    جبرت معانيها كل مأزق وقعت فيه بهذا الجرس المستدير الذي لاينتهي والشاعر حين يريد الإبهار يذهب لأفق رحيب ولكن مافوق الإبهار هنا في هذا النص بل النصر الشعري الفخم

    لم تذهب لأفق بعيد فسيح بل جعلت من نفسك عقلة أصبع لتدخل مملكة النحل فأطربتنا وأدهشتنا


    أنت عملاق أستاذي الحبيب
    فتنةٌ تلبس سحرا أرهقت قلبيَ البكر وطارت فاستوى

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لسعة شوق . . .
    بواسطة ياسر سالم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 22-12-2016, 07:30 PM
  2. نِحلة
    بواسطة صهيب العاصمي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 26-10-2015, 08:43 PM
  3. نحلة أنا
    بواسطة إبراهيم عبد الله في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 19-08-2008, 07:15 PM