أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: خطابٌ مع طيف

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Dec 2016
    المشاركات : 27
    المواضيع : 6
    الردود : 27
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي خطابٌ مع طيف

    أتراني عندما افتقدتُك اكثر من مرة في زمن قد مضى ، و اندثر ، و اصبح مجرد ذكريات تعصف في الذاكرة كعاصفة صفراء لا تلبث
    حتى يغسلها المطر الغزير الذي يعتبر فرصة طارئة ، و غير متوقعة لكنها تحدث فهي لم تكن فرصة ، بل قدر مكتوب ، و لا يعني زوالها
    انها انتهت ، بل تذهب ، و هي تتوعدني بلقاء جديد ... هكذا تكون حالتي عندما اتذكرك ، و هكذا تعصف بي الذكريات ، و الاحزان عندما
    يزورني طيفك ، و هكذا تغسل دموعي حسراتي ، و بهكذا اكون قد ودعت الطيف ، و عزمت حسرتي لانتظار طيف جديد ، فهذه هي الحياة
    و هذا هو القدر .
    لم يعد في وسعنا ادراك شيء ، و لم يعد في وسعنا التحمل ، لكننا لا نملك قوة قادرة على الوقوف بوجه هذا العذاب لنقول : كفى !!
    سنعيش رغم كل شيء و مع اي شيء ، و نموت بأي شيء و لاي شيء ، لكن لن نصل الى الاحلام التي ذهبت كما تذهب الاموات
    فالميت عندما يموت سيبقى ميتا حتى لو لم يدفن ، و الاحلام عندما تفشل ستموت اصحابها حتى لو لم يدفنوا تحت التراب ، ستكون صدورهم
    مقابرا لتلك الاحلام ، و تكون هذه الاحلام ذكريات تزورهم كل يوم كالطيف حاملة معها عواصف الاحزان و سحب الدموع ...



    ثامر عبد المحسن العراقي

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 10,261
    المواضيع : 173
    الردود : 10261
    المعدل اليومي : 5.49

    افتراضي

    لحن حزين عزفته أنامل الحرف بلغة ثرة وصور موحية
    براعة تعبيرية بأسلوب تصويري زاخر بعميق المشاعر في أداء بديع

    (فالميت عندما يموت سيبقى ميتا حتى لو لم يدفن ، و الاحلام عندما تفشل ستموت اصحابها
    حتى لو لم يدفنوا تحت التراب ، ستكون صدورهم مقابرا لتلك الاحلام ، و تكون هذه الاحلام
    ذكريات تزورهم كل يوم كالطيف حاملة معها عواصف الاحزان و سحب الدموع ... )

    ضربت على دف الوجع والفقد بكلمات تثير الشجن وتقتحم القلوب بقوة.
    دام لحرفك الجمال.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Dec 2016
    المشاركات : 27
    المواضيع : 6
    الردود : 27
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    لحن حزين عزفته أنامل الحرف بلغة ثرة وصور موحية
    براعة تعبيرية بأسلوب تصويري زاخر بعميق المشاعر في أداء بديع

    (فالميت عندما يموت سيبقى ميتا حتى لو لم يدفن ، و الاحلام عندما تفشل ستموت اصحابها
    حتى لو لم يدفنوا تحت التراب ، ستكون صدورهم مقابرا لتلك الاحلام ، و تكون هذه الاحلام
    ذكريات تزورهم كل يوم كالطيف حاملة معها عواصف الاحزان و سحب الدموع ... )

    ضربت على دف الوجع والفقد بكلمات تثير الشجن وتقتحم القلوب بقوة.
    دام لحرفك الجمال.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    استاذة نادية تحيتي لك و لجمال احساسك


HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة