أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عضة قطة

  1. #1
    أديب الصورة الرمزية الفرحان بوعزة
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,209
    المواضيع : 161
    الردود : 2209
    المعدل اليومي : 1.18

    افتراضي عضة قطة

    رآها كتفاحة خالية من خدوش الحشرات...خالها بقعة لم تحرث.. لازمته كظله. يوما... انسل الغطاء عن نزوات ماضيها.
    في مقهى العشاق، سقطت ذبابة في فـنجان قهوته. أسرع لإخراجها بماصة حمراء.
    ـــ يالك من منقذ بارع .....
    ــــ لست من الذين ينتشون بموت الآخــر.
    ــــ هيا نرش الحياة بطعم النسيان.... لا تتردد.. سوف أمنحك حياة جديدة.
    تزوج بها، كان متى وقفت يقف، ومتى قعدت يقعد.

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 10,261
    المواضيع : 173
    الردود : 10261
    المعدل اليومي : 5.49

    افتراضي

    بعين الحب العمياء عن كل عيب رآها كتفاحة تلمع بالنضارة والجمال
    فظن إنها طاهرة نقية ـ ولكن لا بد وأن تظهر الحقيقة ـ فعلم يوما بما كان
    من ماضيها ونزواتها ـ وفي مقهى العشاق وعندما سقطت أمامه كذبابة أسرع لإنقاذها
    فشكرته وتمنت أن ينسى ما كان من ماضيها واعدة إياه بأنها ستمنحة حياة جديدة رائعة.
    تمسكنت حتى تمكنت .. فلما تزوج منها ـ ظهرت على حقيقتها فكانت كالقطة الشرسة
    التي تعض وتخدش .. فأصبح لا يقوم او يقعد إلا بإرادتها وأمرها.

    مقدرة فنية بارعة تصويرا وبناء
    أسلوب سردي مميز ، فينهض السرد بتصوير المشهد
    أبدعت ببراعة بأداء تصاعدي وصولا لذروة الحدث
    بوركت واليراع.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    أديب الصورة الرمزية الفرحان بوعزة
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,209
    المواضيع : 161
    الردود : 2209
    المعدل اليومي : 1.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    بعين الحب العمياء عن كل عيب رآها كتفاحة تلمع بالنضارة والجمال
    فظن إنها طاهرة نقية ـ ولكن لا بد وأن تظهر الحقيقة ـ فعلم يوما بما كان
    من ماضيها ونزواتها ـ وفي مقهى العشاق وعندما سقطت أمامه كذبابة أسرع لإنقاذها
    فشكرته وتمنت أن ينسى ما كان من ماضيها واعدة إياه بأنها ستمنحة حياة جديدة رائعة.
    تمسكنت حتى تمكنت .. فلما تزوج منها ـ ظهرت على حقيقتها فكانت كالقطة الشرسة
    التي تعض وتخدش .. فأصبح لا يقوم او يقعد إلا بإرادتها وأمرها.

    مقدرة فنية بارعة تصويرا وبناء
    أسلوب سردي مميز ، فينهض السرد بتصوير المشهد
    أبدعت ببراعة بأداء تصاعدي وصولا لذروة الحدث
    بوركت واليراع.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكرا لك أختي المبدعة المتالقة نادية على تحليلك القيم الذي راقني كثيرا ،
    بصراحة كنت متخوفا من كتابة هذا النص ،لكني لما قرات هذا التحليل أحسست بنفس أدبي جديد ،
    بارك الله في قراءتك التي كشفت عن أدبية النص .شكرا على اهتمامك النبيل ،
    اهتمام شجعني على المضي قدما ..
    مودتي وتقديري


HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة