أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: امومة ..

  1. #1
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع

    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.47

    افتراضي امومة ..

    ياقلب .. دع أمي تنام..

    دعها ..

    انها متعبة.. وهي تدثرنا وتسهر على استفاقتنا..

    ونحن نغط في نوم عميق..

    دعها..
    فلم نعد نتذكر انها الآن تغفو في مدفنها..ولا تزال تدثرنا .
    الإنسان : موقف

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,987
    المواضيع : 183
    الردود : 12987
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    كم هو مؤلم الشوق للأم النائمة في قبرها
    وفي القلب وجع لايموت ـ بل يميت
    كلماتك جسدت الحزن والوجع الوحشي للأم النائمة في قلبك
    الوحشة التي تسكن صدرك أثقلت صدري بالألم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين

    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,053
    المواضيع : 239
    الردود : 6053
    المعدل اليومي : 2.27

    افتراضي

    وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ومزيد وفاء ، رحم الله أمهاتنا
    وجزاكم الله خيرًا وودًا ، فائق التقدير .

  4. #4
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.77

    افتراضي

    "ونحن نغط في نوم عميق.. "
    مؤسفة الحال
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  5. #5
    الصورة الرمزية أريج اليوسف قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2018
    المشاركات : 26
    المواضيع : 0
    الردود : 26
    المعدل اليومي : 0.05
    من مواضيعي

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
      ياقلب .. دع أمي تنام..
      دعها ..
      انها متعبة.. وهي تدثرنا وتسهر على استفاقتنا..
      ونحن نغط في نوم عميق..
      دعها..
      فلم نعد نتذكر انها الآن تغفو في مدفنها..ولا تزال تدثرنا .
      وتظل ذكريات الراحلين وقود أيامنا وزاد آلامنا
      رحم الله الفقيدة
      بوركت أديبنا
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي