أحدث المشاركات
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 54

الموضوع: حصائدُ الرياض

  1. #11
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    طال تجوالُه في أرجاءِ الكونِ رُوحًا وقبلها جسدًا !، فلم يكنْ تحجبُه الأكوانُ عن مكوّنها ، فاستقرّ به الحالُ إلى حيثُ لا يعيقُه زمانٌ ولا مكانٌ ، وفي لحظةٍ من لحظاتِ انهمارِ الهَنا في لقاءِ الودِّ معَ الأحبابِ والخلاّن قالَ وهوَ ينظرُ إلى ساعةٍ في معصمِه : جميعُ عَلاماتِ السَّاعة الصُّغرى - بالنسبةِ لنا - ومنذُ زمنٍ ، تحقّـقـتْ ، ونحنُ الآنَ في انتظارِ الخَسْف!.

  2. #12
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    ظلّ يُحدّني عن الحداثة حينًا من الدَّهر ، وأنّ زمنَ الجِمال - لا الجَمال - ولّى ، وأنّا بتنا نعيشُ في أجواءِ السرعةِ
    والحضارة - لا العولمة - فلا بدّ من التجديد - لا التخريب - في كلّ مُقوّمات الحياة والأدب ، حتى إذا ما انتهى من حديثه قلت له :

    الجَمعُ والطرحُ في التقسيمِ مضروبُ ... والفتحُ من بعد كسر الفتح منصوبُ
    خلاصــة القول أنـي فيك منشغلٌ ... فهل علــى لغتــي يــا ريــمُ تـثـريـبُ

  3. #13
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    ظلّ يُحدّثني عن الحداثة حينًا من الدَّهر ، وأنّ زمنَ الجِمال - لا الجَمال - ولّى ، وأنّا بتنا نعيشُ في أجواءِ السرعةِ
    والحضارة - لا العولمة - فلا بدّ من التجديد - لا التخريب - في كلّ مُقوّمات الحياة والأدب ، حتى إذا ما انتهى من حديثه قلت له :

    الجَمعُ والطرحُ في التقسيمِ مضروبُ ... والرَّفعُ من بعد كسر الفتح منصوبُ
    خلاصــة القول أنـي فيك منشغلٌ ..... فهل علــى لغتــي يــا ريــمُ تـثـريـبُ



    **(( للتصحيح فقط ))**

  4. #14
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,669
    المواضيع : 185
    الردود : 13669
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض شلال المحمدي مشاهدة المشاركة
    قُبيل سنواتٍ جاءني في الرؤيا ، قال : أسمعنا يا رياض قصيدًا ، فقرأتُ عليه ارتجالا نصًّا يزيد على العشرين بيتًا ، يقول مطلعها :
    عدُّ المصيبات ألهاني عن الزمن ... فكيف يحسب عمر القلب يا وطني .
    ولما انتهيت قال : جميل ، جميل ، ولكنك لم تحسن التخلص أواخر الأبيات ، فلما استيقظت كتبت ما تذكّرته منها وأضفت عليها ، ولعلني في إضافاتي أحسنت التخلص ، ولعلك - أيها الرفيق القارىء- تجد كل هذا في قصيدتنا ( أطياف القريض ) ، ثم قبل أسابيع جاءنا أيضًا في " الرؤيا " ، ولكن هذه المرة هو الذي قرأ عليَّ قصيدا ، يقول مطلعه :
    صافٍ ، وسيمٌ ، راق لي ، ودعاني ... غضُّ الجراح ، رفيع ذوق ، حانِ .
    فاستيقظت وأنا أردد شيئًا منها ، فكتبتُ ما تذكّرته ونسبته لنفسي ! ، ... هكذا هكذا ، وإلا فلا لا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي.
    وكيف لا تنسبه لنفسك ، وهو لم يأت إلا من أعماق عقلك.
    قديما اعتقدوا ان لكل شاعر قرين من الجن يملي على الشاعر ما يقول
    وما ذلك إلا لأن الشعر عندهم فعل خارق للعادة تعجز عنه البشر.
    وقد قال حسّان بن ثابت في هذا :
    ولي صاحب من بني الشيعبان / فطوراً أقول وطوراً هوه
    تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  5. #15
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    وكيف لا تنسبه لنفسك ، وهو لم يأت إلا من أعماق عقلك.
    قديما اعتقدوا ان لكل شاعر قرين من الجن يملي على الشاعر ما يقول
    وما ذلك إلا لأن الشعر عندهم فعل خارق للعادة تعجز عنه البشر.
    وقد قال حسّان بن ثابت في هذا :
    ولي صاحب من بني الشيعبان / فطوراً أقول وطوراً هوه
    تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هو هكذا يأتيني في رقادي ، وليته جاء مُسرعًا إليَّ صحوًا وقتَ التَّنادي ، كي لا أتكلَّف بشيء من صور
    الخيال واستدعاء القوافي من رفوف البعاد ، ولكن الحق والحق أقول أنني كلما ( استحضرتُ ) روحه في برهة من الزمن عندي
    قبيل الكتابة أرى اليراع يجري دونما توقف ، بل ربمَا يمنحني ( هو ) مع وحي القريض مِسْكًا من عقيق العيون أكفكفه بين الحين والحين ، جزاه الله خيرًا ! ، شكرًا لما جاد به الحضور الوارف بكل جميل وودٍ وبهاء ، مع كامل التقدير ووافر الإحترام ، ودمت بخير وعافية .

  6. #16
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    ما بينَ الرَّبيع والفرحِ وَشائجٌ وصِلاتٌ ، وصَلاةُ فؤادٍ يعشقُ الرَّبيعَ ويعشقهُ الحبورُ ، تعنو له عوارفُ الأسرار على عبقِ الرُّوح ، فلولاه لما كان للزمانِ دليلٌ ولا للبديع شروحُ ، ولا آبتْ إلى الحمى عهودُ السعادةِ ومَراقي الأشواق ، ولا طافتِ الذكرى والذاكرة حيال الوادي والمنحنى بحسنها الرقراق ، أنسامُهُ يشفي المحبَّ هبوبُها ، أنغامُهُ يصدحُ في الخافقينِ نسيبُها ، وكيف لا وقد لوَّح لنا بالنَّعيم حبيبُها ، لذا قال المحبّون :

    أبانَ مولدُهُ عن طيبِ عنصرِهِ ... يا طيبَ مبتدأٍ منهُ ومختتمِ

    فتحيّة للربيع على عتبات مقدمه البهيّ الشذيّ ، وللنّدى بقيَّة ودٍّ وحروف .

  7. #17
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2016
    المشاركات : 886
    المواضيع : 22
    الردود : 886
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    ما أجمل رياض الحصيد!
    وهذا الحرف النضيد..الذي يتحفنا دوما بكل جديد.نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    -سرني مابرق به الوجدان و الخاطر،
    وكلما أسعفني وقتي له سأتابع وأناظر. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لك مني كل الشكر والتقدير
    دمت بخير وسلام نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نغم عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    ما أجمل رياض الحصيد!
    وهذا الحرف النضيد..الذي يتحفنا دوما بكل جديد.نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    -سرني مابرق به الوجدان و الخاطر،
    وكلما أسعفني وقتي له سأتابع وأناظر. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لك مني كل الشكر والتقدير
    دمت بخير وسلام نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لقلبكِ ما يلوح من طيوب الدُّعاء ، ولمسعاك وافر أكاليل الثناء ، بأحرف الود والتواصل ترقّ معاني اللقاء ،
    فشكرًا لكم دائمًا أبدًا وعدّ الزُّهر في كبد السَّماء .

  9. #19
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    وعلى شُرُفاتِ ومشارفِ فَرحِ الزَّمانِ العظيمِ ، حيث تنهمرُ الفِكَرُ في قلبِ آفاقِ السحَر ، إيذانًا باختراقِ آلاء الرحمةِ وآياتِ النُّور محازنَ الحياةِ وأنفاسَ الكائناتِ ، ما بين الهمسَاتِ والنَّفحاتِ حول الأزاهر والأرواح الطيّبات ، فليس بمُنكَرٍ ولا غريبٍ أن ينشقَّ إيوانُ الشرّ وتنطفىء نارُ الشرك ، ثمّ ليهتف أهلُ السَّماء بأهل الأرض :( قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ )

  10. #20
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    وللذكرى في موعد الفرَحِ لإشراقِ الرُّوحِ العظيم شذىً ومعانٍ ، تحنُّ إليه الموجوداتُ من الكائناتِ مع الجماداتِ ، كما الجِذعُ عهد ضمّهُ إلى الصَّدر الذي شرَحَهُ الخلاقُ اللطيف .. فسكنَ ، وجبلٌ يُحبُّنا ونحبُّهُ ، وتشتاقُ نورَه الليالي الحالكاتُ ، كيما ترى الأمُّ النجيبة - عهد ينطفيء السراجُ - الخيطَ والمخيط ، فيا له من روحٍ عظيمٍ يرقى ويرقى في السمواتِ العلا وحتى سدرة المنتهى ، وما زاغ البصرُ وما طغى ، بل هو ثابتُ الجَنانِ واليقينِ والتمكين ، ثم ليرى ما لم يرهُ أخوه موسى ... ، فيما زاغت قلوبٌ وبصائرٌ ودون هذا المقام بكثير ، صدى أحاديثه العِذاب ، ما زال يجول في الأثير إلى أن يُطوى الزمان والمكان والزمكان ، صدىً شاهدٌ على ما كان في عهد السعادةِ من عبق الجمال والجلال والنور والكتاب والبشرى ( قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ ) ، اللهُمَّ يا ربَّ مُحمَّدٍ وآلِ مُحمَّدٍ صلِّ وسَلم على مُحمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ بعدد أنفاسِ أمَّةِ مُحَمَّدٍ . ورحِم اللهُ ذلك الرَّجلَ التقيَّ النقيّ الورع حين قال :

    وَمشى له رضوانُ يُزجي طاقةً
    من حوْجمٍ بسمتْ لها الأكمامُ
    وإذا الملائكُ حول هالةِ نورهِ
    بِشْرٌ سرتْ لمساره الأنسامُ
    في الخافقينِ وفي السموات العُلا
    لهمُ نشيدٌ مُرهِفٌ ومَقام
    فإذا الحناجرُ للنبيّ غناؤها
    وإذا النشيدُ تحيةٌ وسلامُ

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة