أحدث المشاركات
صفحة 5 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 51

الموضوع: قصائد مختارة من الشعر العربي الهادف

  1. #41
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي (5) الغضب والتغيير ---- من أوباما إلى الشعب السوري


    من أوباما إلى الشعب السوري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    قُلْ للمترجِمْ : حضّرِ الأقلاما = فاليومَ شاعرُكم أنا أوباما
    إني كتبتُ قصيدةً لو أنّها = مرّت على قبر ( الفرزدق ) قاما
    ألّفْتُها قبل انتخابي حاكماً = وسألتُ عن مضمونها الحاخاما
    وبها نجحتُ وصرْتُ أوّلَ حاكمٍ = بجذوره من يدّعي الإسلاما
    جدّي حُسينُ ... ومَنْ حسين بملّتي ؟!
    أين المترجم ؟! هل يتابع قصّتي ؟! = أم أنٌه قد كسّر الأقلاما ؟!
    تابع بُنيَّ وللحديث بقيّةٌ = منها ستعرفُ من سيغزو الشاما!!!
    هذا أنا قبل الرئاسةِ عندما= كنّا هنالك نخدعُ الأقواما
    واليوم أعطتني السياسة حائطاً =أبكي عليه ... وأنحني إعظاما
    فهزَزْتُ رأسي عنده .. متَباكياً = وأخذتُ ممن قدّسوهُ وساما
    أصبحتُ ( بنيامينَ ) .. صرتُ ( شَلُومَها ) -= بل فٍقْتُهُم بخصائصي إجراما
    هم أوصلوني للرئاسةِ بعدما = قطعوا عهوداً تقطعُ الأقداما
    وهنا بدايةُ قصتي مع شامكم= وهنا طريق الغدرِ صارَ لزاما
    ما جئتُ أدفع عن دمشق وأهلها = ظلمَ الطغاةِ ولا أريد سلاما
    هي لعبةٌ وجميعنا أبطالها = لكننا نستغفلُ الإعلاما
    إيران منّا وهي بعضُ جنودنا = ورجالها نحْسَبْهمو أرحاما
    صاروخُها النوَويُّ صُنْعُ رجالنا = وبِتلْ أبيبَ نُخَزّنُ الأرقامَا
    لا تحسبوا أنَّ الذي مابيننا = مماترونَ تنافراً وخصاما
    نحن اتفاقٌ مُسْتَجِدٌّ دائمٌ = لقديمِ عهدٍ نحنُ فيه قدامى
    !!!
    أمّا وقوفُ الروسِ حيثُ ترونهم= فهو الوقوفُ كما نريدُ ( تماما ) !!
    هُمْ نحن !! ...لكنْ دورهُم أن يُطفئوا= نيراننا لنزيدها إضراما !!!
    والصين تحذو حذوَهم .. وجميعنا = نُرضي ( الكنيسَ ) وننصرُ الحاخاما
    جئناكموا بعد العراق وكفُّنا = حول الخليجَ ... توزّع الألغاما
    فالأمر ليس كما تراه عيونكم = شعبٌ يبادُ وبلْدَةٌ تترامى
    الأمرُ في التوراةِ معقودٌ لنا= في أرضكم كي ندحرَ الإسلاما
    هي قصّةٌ جئنا لنُكْمِلَ فصلها = ونحققَ الآمال والأحلاما
    لكننا ( والحقُّ في قرآنكم ) = نخشى الذي حفظَ الصلاةَ وصاما
    نخشى العُدُولَ .. ولا نخافُ رعاعَكُم = حتّى ولا نتهَيّبُ الحُكّاما
    فجميعهم بأكفّنا .... وجميعهم= مُذ عيّنوا خطوا لنا استسلاما
    جئناكمو .. واظنُّ رغم عُلُوّنا = أنّا سيحْصُدُ جيشُنا الأوهاما
    فالحقُّ باسم الله يعلو شأنه = لا باسم ما يعلو به أوباما !!!!
    قل للمترجم : إن وعيتَ قصيدتي = ترجمْ .. وسطّرْ في الختامِ سلاما
    واعلم بأنّ الله بالغُ أمره = مهما علا شرُّ الطغاةُ وداما !!!!!ا
    للدكتور وائل عبد الرحمن حبنّكه الميداني
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #42
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي (6)


    شَامُنَا الجَرِيحُ(1)
    لفضيلة الشيخ عبد الرزاق البدر -حفظه الله تعالى-
    لِكُلِّ بَغـيٍ إِذَا مَا زَادَ هُلكـــَانُ = أَيْـنَ الطُّغَـاةُ كَأَنَّ القَوْمَ مَا كَانُــوا

    عَاثُوا فَسَادًا وجَـورًا أَزمُنًا قُضيَـتْ = فَأَيْنَ مِنْهُم أَسَارِيــرٌ وَأَشْجَـــانُ

    أَتَى عَلَى الْكُـلِّ أَمْرٌ لَا مَرَدَّ لــَهُ = حَتَّى قَضَــتْ أُمَمٌ لَـمْ يَبْقَ إِنْسَـانُ

    وَلِلنَّوَائِـبِ سُلْــوَانٌ يُهَوِّنُــهَا = وَمَا لِـمَا قد أصابَ الشَّـامَ سُـلْوَانُ

    أَمْرٌ عَظِيمٌ وكَـربٌ لَا عَزَاءَ لــَهُ = حَتَّى قَضَـتْ مِنْـهُ أَمْصَارٌ وَسُكَّـانُ

    تَبْكِي الْعُيُونُ دُمُوعًا لَا انْكِفَافَ لَهَا= وَفِي الْقُلُـوبِ أَسًى مُضْـنٍ وَأَحْـزَانُ

    فسَلْ عَنَ اَخْبَارِها تَأْتِيكَ مُنبــِئَةً = قدْ حَـلَّ سَاحَاتِهـَا ظُلْمٌ وَطُغْيَــانُ

    خَلْقٌ أُلُوفٌ مِـنَ الأَرْوَاحِ أَزْهَقَـهَا = ظُلْـمُ الطُغَــاةِ وإفســادٌ وَعُدْوَانُ

    فَكَمْ مِن اُمٍّ وَطِفـْلٍ حِيلَ بَيْنَهُـمَا = كَمْ مُزِّقَــتْ ثَمَّ أَجْسَــادٌ وَأَبْـدَانُ

    وَكَمْ فَتَاةٍ تُحاكي الشَّمْسَ إِذْ طَلَعَتْ =كَأَنَّمَــا هِـيَ يَاقُوتٌ وَمَرْجَـــانُ

    يَقُودُهَا العِلْـجُ لِلْمَكْرُوهِ مُكْرَهَـةً = وَالْعَيْـنُ بَاكِيَــةٌ وَالْقَلْــبُ حَيْرَانُ

    لِمِثْلِ هذَا يَذُوبُ الْقَلْـبُ مِنْ كَمَدٍ = إِنْ كَانَ فِي الْقَلْـبِ إِسْـلَامٌ وَإِيمَــانُ

    رَبَّاهُ نَشْكُو إِلَيْــكَ الذُلَّ حَلَّ بِنَا = فَـمَا عَلَى الْــخَيْرِ أَنْصَارٌ وَأَعْــوَانُ

    فَهذِهِ الشَّـامُ تَدْعـُونا وَلَا أَحَــدٌ = مِنَّا يُجِيـبُ وَمَا فِي الْقَـوْمِ مِعْــوَانُ

    كَمْ يَسْتَغِيثُ بِنَا الْمُسْتَضْعَفُونَ وَهُمْ = قَتْلَى وَأَسْرَى فَمـَا يَهْتــَزُّ إِنْسَــانُ

    هِيَ الشَّآمُ شَـآمُ النَّـوْرِ فَاغِمَــةً = تارِيخـُهـا فيه أَفْنَانٌ وَأَغْصَــــانُ

    قَدْ أُعْطِيَ المصطفى مِفْتَاحَ زَهـْرَتِهَا = حَـتَّى كَأَنْ قد رَأَى قَصْــرًا لَهُ شَانُ(2)

    وَفِـي دُعَاءٍ عَظِيــمٍ للنَّبـِيِّ أتى:= للشامِ بُـورِك خيـراتٌ وإحســَانُ(3)

    وَفِي الْـمَنَامِ رَأَى الأَمْلَاكَ آخِـذَةً = عَمُـودَ نُـــورٍ تجاهَ الشَّامِ يــزدَانُ

    وَقَالَ: إِنْ فِتَنٌ فِي أرضكُمْ وَقَعَتْ = فَشَامُكُــمْ فيه إِسْــلَامٌ وَإِيمَــانُ(4)

    وَحيثُ نَارٌ لِحَشْرِ النَّاسِ قَدْ خَرَجَتْ = فَيَمِّمُوا نَحْوَهَا رَجْــلَى وَرُكْبَــانُ(5)

    يَا قَوْمَنَا هَلْ عَلِمْتُمْ بِالذي رُزِئَـتْ = شَامُ الْعَــلَاءِ فتشــريدٌ وَعــُدْوَانُ

    قَـوْمٌ طُغَاةٌ بُغَـاةٌ زَادَ خُبْثُــهُمُ = فريـقُ شَرٍّ وَلِلشَّيْطَــانِ أَعْـــوَانُ

    شِبِّيحَةُ الشَّــرِّ أَعْوَانٌ لِطَاغِيــَةٍ = أَزْلَامُ رِجْـسٍ وَلِلمَدْحُــوْرِ إِخْـوَانُ

    أُسْــدٌ عَلَى ضُعَفَاءٍ لَا عتَاد لَـهُمْ = وفي لِـقَاءِ العِـدَى جُعْـلٌ وَحُمْـلَانُ

    حَبَائِلُ المَكْرٍ لِلأخْـيَارِ تَنْصِبُــهَا = وذي دِمَاءٌ وَأَشْـــلَاءٌ وَأَحْـــزَانٌ

    تَجرَّدُوا عنْ خِصَالِ الْخَيْرِ أَجْمَعِهَا = وَبِالدِّثَارِ دِثَارِ الشَّـــرِّ قَدْ شَانُــوا

    بِلَا عُقُـولٍ و َلَا سَمْعٍ وَلَا بَصَـرٍ = يُغْنِيــهُمُ فَـهُمُ صُـمٌّ وَعُمْــيَانُ

    بِئْسَ الْقُلُـوبُ وَأَكْبَادٌ فَكَمْ غَلُظَتْ = أفَوْقَ الاَشْــلَاءِ تَطْريبٌ وَأَلْــحَانُ

    أَيَا قُلُوبًا لهم مِنْ فَرْطِ قَسْوَتـــِهَا = كَأنَّما هِيَ أَحْـــجَارٌ وَصَــفْوَانُ

    بِئْسَ الْوُجُوهُ فَقَدْ شَاهَتْ وَمَا جَمُلَتْ = أَنَّى لـِهَذي الوُجُوهِ الْغُبْرِ إِحْــسَانُ

    لِلّهِ يَا قَوْمِ وَعــْدٌ وَهْوَ مُنْجِــزُهُ = نَصْــرٌ لِنَاصِرِهِ مَا فِيهِ خِـــذْلَانُ

    وَإِنْ تَكِدْهُ السَّمَا وَالْأَرْضُ أَجْمَعُـهَا = فلاَ سَبــِيلٌ لها عنْـهُو وَسُــلْطَانُ

    من يَخذُلِ اللهُ ما المخذولُ مُنتَصِـرٌ = ومَن يُهِنْهُ فلاَ خَيْـــرٌ وَإِحْــسَانُ

    بِاللهِ يَا قَوْمَــنَا عُودُوا لِخَالِـقِكُمْ = عُــودُوا إِلَى اللهِ تَسْلِــيمٌ وَإِيـمَانُ

    قُولُوا جَمِـيعًا أَمَـوْلَانَا وَسَيّـِدَنَا = نَدْعُــوكَ يَا رَبَّنا وَالقَلْبُ حَـــرَّانُ

    يَا رَبَّـنَا طَالَ مَـكْرُ الْمُعتَدِيـنَ بِنَا = كَـمْ نَالَنَا مِنْـهُمُ بَطْـشُ وَعُـدْوَانُ

    يَا مَـنْ خَزَائِنُــهُ مَلأى مُفَتَّـحَةٌ = النَّصـْرُ مِنْكَ بِنَصْرٍ أنتَ مِــحْسَانُ

    مُجَاهِدي الشَامِ صَبْرَاً إنَّ مَوْعِدَكُمْ = يُسْرٌ يَلُوْحُ وَتَيْسِـــيرٌ وَبُشْــرَانُ

    فَاللهُ فِي مُحْكَمِ التَّنْزِيلِ أخْبَــرنَا = أنْ بَعْدَ كُلِّ عَسِـــيْرٍ حَلَّ يُسـْرَانُ(6)

    _________________
    (1) هذه أبيات تضمنت مشاعر جالت في النفس وخواطر اعتلجت في الفوائد حول أوضاع إخواننا المسلمين في شامنا الحبيبة ، وفيها تفاؤل وتبشير ودعاء ، ولا أحسن الشعر بل هي أول قصيدة كتبتها وربما آخر ، وقد عرضتها على أحد الأفاضل فأجرى عليها شيئا من التعديل من حيث الوزن ، نظمتها على غرار منظومة أبي البقاء الرندي في رثاء الأندلس وضمنتها بعض أبياتها ، وهو صاغها على غرار قصيدة عنوان الحكم لأبي الفتح البستي وضمنها شيئا من أبياتها .
    (2) كما في حديث البراء بن عازب-رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- في قصة حفر الخندق وفيه قوله-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسلم: « فَأَخَذَ الْمِعْوَلَ فَقَالَ : بِسْمِ اللهِ فَضَرَبَ ضَرْبَةً فَكَسَرَ ثُلُثَ الْحَجَرِ ، وَقَالَ : اللَّهُ أَكْبَرُ أُعْطِيتُ مَفَاتِيحَ الشَّامِ ، وَاللَّهِ إِنِّي لأُبْصِرُ قُصُورَهَا الْحُمْرَ مِنْ مَكَانِي هَذَا ». رواه أحمد , وقال الهيثمي : "وفيه ميمون أبو عبد الله، وثقه ابن حبان، وضعفه جماعة، وبقية رجاله ثقات" ، وحسن إسناده الحافظ ابن حجر في الفتح .
    (3) كما في الدعاء المأثور «اللهم بارك لنا في شامنا» رواه البخاري.
    (4) عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا- قَالَ: قَالَ رَسُولِ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسلم: « إِنِّي رَأَيْتُ كَأَنَّ عَمُودَ الْكِتَابِ انْتُزِعَ مِنْ تَحْتِ وِسَادَتِي ، فَأَتْبَعْتُهُ بَصَرِي فَإِذَا هُوَ نُورٌ سَاطِعٌ عُمِدَ بِهِ إِلَى الشَّامِ ، أَلاَ وَإِنَّ الإِيمَانَ إِذَا وَقَعَتِ الْفِتَنُ بِالشَّامِ » رواه الحاكم . وبمعناه عن عبد الله بن عمر -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا- قَالَ: النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : «رَأَيْتُ فِي الْمَنَامِ أَنَّهُمْ أَخَذُوا عَمُودَ الْكِتَابِ فَعَمَدُوا بِهِ إِلَى الشَّامِ، فَإِذَا وَقَعَتِ الْفِتْنَةُ فَالأَمْنُ بِالشَّامِ». رواه الطبراني في الكبير ، وللحديث طرق أوردها الحافظ في الفتح وقال : "وهذه طرق يقوي بعضها بعضا وقد جمعها ابن عساكر في مقدمة تاريخ دمشق" .
    (5) عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ عَنْ أَبِيهِ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى الله عليه وسلم: «سَتَخْرُجُ نَارٌ قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مِنْ بَحْرِ حَضْرَمَوْتَ ، أَوْ مِنْ حَضْرَمَوْتَ تَحْشُرُ النَّاسَ . قَالُوا : فَبِمَ تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اللهِ ؟ قَالَ : عَلَيْكُمْ بِالشَّامِ». رواه أحمد . وعن بهز بن حيكم بن معاوية القشيري, عن أبيه, عن جده قَالَ: «قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! أين تأمرني؟ فقال: ها هنا، وأومأ بيده نحو الشامِ، قال: إنكم محشورون رجالاً وركبانًا، ومُجْرَون على وجوهِكم».رواه الرَّبعي في فضائل الشام.
    (6) إشارة إلى قوله تعالى: ? فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ? ، قال الحسن البصري : " كانوا يقولون: لا يغلب عسر واحد يسرين اثنين ".
    قال ابن كثير : "ومعنى هذا: أن العسر معرف في الحالين، فهو مفرد، واليسر منكر فتعدد؛ ولهذا قال: "لن يغلب عسر يسرين" ، يعني قوله: ? فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ? فالعسر الأول عين الثاني ، واليسر تعدد ".
    روى الحاكم عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، أنه بلغه أن أبا عبيدة حصر بالشام وقد تألب عليه القوم فكتب إليه عمر : سلام عليك أما بعد فإنه ما ينزل بعبد مؤمن من منزلة شدة إلا يجعل الله له بعدها فرجا ولن يغلب عسر يسرين .

    اللهم انصر إخواننا المسلمين المجاهدين في سبيلك في أرض الشام ، اللهم الطف لهم بتيسير كلِّ عسير ، وأيدهم بتأييدك ، واحقن دماءهم ، واحفظهم في أنفسهم وأعراضهم وأموالهم ، وجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن ، اللهم وعليك بأعداء الدين فإنهم لا يعجزونك ، اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك اللهم من شرورهم ، أنت المستعان وعليك التكلان وأنت حسبنا ونعم الوكيل .


    المصدر: موقع فضيلة الشيخ عبد الرزاق البدر

  3. #43
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي (8) دوسي فقد داس الكرامة قادتي

    دوسي فقد داس الكرامة قادتي
    هيا أمتطي ظهري أخية و اصعدي = بل و اطعميني من بقايا سيدي
    دوسي برجلك كي تمزق اضلعي = فالجوع دمرني وأنهك ساعدي
    دوسي فلم أضجر لأني لم أجد = مورد ليأويني فهذا موردي
    دوسي فقد داس الكرامة قادتي = وقضوا على شرفي بساعة مولدي
    لاترحمي ظهري وهاتي وجبة = لهم الشهي الغالي فهاتي لي الردي
    هيا اسرعي من قبل يسلب وجبتي = كلب فيغلبنا علينا يعتدي
    هل تسمعي هر يخاطب مسمعي = لاتأخذوا حقي فهذا مقعدي
    ياسيد الأهرار عذرا فابتسم = فلك الكرامة والمذلة في يدي
    لتبيت في قصر منيف شاهق = نومك على سرر وعيشك أرغدي
    ونبيت نحن في العراء ومالنا = فرش ولا مأوى بليل بارد
    بسطوا على بيتي وباعوا ثروتي = وسطوا على قوتي وقصوا أوردي
    ماذا ترين أخيتي لاتيأسي = وهتي ولو خبز بروث فاسدي
    ** ** **
    صبرا أخية كي ألملم وجبة = من بين أقذار و شعر أسودي
    صبرا دعيني أنتشل ماخلفت = سفرات ساداتي وقصعة قائدي
    قد لا أجد قوتا ليكفينا لأن = سادة كلاب القصر تملك عائدي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #44
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي (38)---وخبث الغرب قد صنع العميلا

    وخبث الغرب قد صنع العميلا

    ظلام الليل لن يبقى طويلا
    نحيل الليل بالآيات نوراً
    فخيل الراشدين تثير نقعاً
    سيولد من صدى الثورات فجرٌ
    ألا يا قدس فازداني لعرسٍ
    فمن أقصاك كان النور يعلو
    وقد هتفت ملايينٌ لزحفٍ
    تقولُ الله أكبرُ باتّقادٍ
    وقد رُشدتْ بهديٍ من رسولٍ
    حديثٌ صادقُ الأقوال بُشرى
    مضى عهدُ النبوةِ عهدَ نورٍ
    وجاءت ردةٌ من بعد هَديٍ
    وعهدٌ عضّ للملك التفافاً
    وطال العهد إشراقاً وعلماً
    وماج الناس في فتنٍ وجهلٍ
    فهدّم صرح دولتنا بمكرٍ
    وصار الحكم جبرياً سفيهاً
    ومن قرنٍ ونحنُ بغيرِ أمٍ
    ملأنا الأرض بالشهداء تترى
    فدجلةُ والفراتُ غدت دماءً
    ومن بردى إلى العاصي نزيفٌ
    ولكنّ الرجال أبت إباءً
    لها التكبير زمجرة الغيارى
    وتُجمِعُ أمرَها لتعيدَ صرحاً
    فيا أسدَ الكنانةِ حانَ وقتٌ
    ويا أحفاد مختارٍ أفيقوا
    ويا يمنٍ بحكمتكم أقيلوا
    سباعُ القيروان أحزتِ سبقاً
    ويا أبدالَ شامٍ منكِ نرجو
    فمن ذكرى الخلافةِ نبتنيها
    أعيدوا الصّف من شام لمصر
    إذا آن الأوان ليوم نصر
    تلاقوا في جِناب القدس أسداً
    أيا من قد أجبتَ ببطن حوتٍ
    أحلتَ النارَ برداً من سلامٍ
    وموسى ألجم الفرعون حقاً
    وعيسى قد رفعت بغير صلبٍ
    وخير الخلق باسمك كان يدعو
    أيا ألله حققها بلطفٍ
    أيا رباه يا رباً رحيماً
    ومكّنا نعيدُ العدلَ حُكماً فإنّ مع الصباح غداً جليلا
    ونملأ أفق من عادى صليلا
    وقد مزجت بتكبيرٍ صهيلا
    وحكم الله يأتِ لنا أصيلا
    ففرحك حلً إشراقاً جميلا
    ونجم الشرّ بدده أفولا
    بساحات وما غفلت دليلا
    لتسقط كلّ طاغوتٍ سليلا
    ولن يشقى من اتّبعَ الرسولا
    بوحي الله والمصدوقُ قيلا
    أضاء الكون واستلب العقولا
    وعصرٌ راشدٌ شقّ السبيلا
    فمال الناس عن حقٍ قليلا
    إلى أن صار عن وصفٍ جهولا
    وخبثُ الغربِ قد صنعَ العميلا
    أُخذنا بالردى أخذاً وبيلا
    أذلّ الحرّ واقتلعَ النخيلا
    ولم يبكِ الزمان لنا قتيلا
    وصاحت في حواضرنا عويلا
    وخير الناس قد أمسى دخيلا
    وشام العزّ من ظلمٍ ذليلا
    وسلـّت سيف عزتها صقيلا
    لتنشئ للفتوح الغُرّ جيلا
    وقد دقّتْ لمن عادى الطبولا
    أفيضوا في ربوع الأرضِ نيلا
    فنارُ الغربِ ظُلـّتُها ظـَليلا
    وإن يأبى البلى أن يستقيلا
    وكنتِ لها الشرارةَ والفتيلا
    وفيكِ ناموسٌ نُؤمّلهُ بديلا
    وملكُ الجبرِ نُـلجئهُ الرحيلا
    إلى الأمصار نـَجمعُها قبيلا
    فجند الحق ما عرفت نكولا
    مُهـلـّلةً لهـا شرفـاً أثيــلا
    دُعا ذا النونِ، أنبتّ الأسيلا
    بقولك كونِ، إذْ ألقوا خليلا
    بعونٍ منكَ شقّ البحرَ طولا
    وأُمّ الطّـُهر تـَحفظُها بَتولا
    يفلّ الشرك من هولٍ فلولا
    خلافتـَنا وجللها القَـَبولا
    فلا تبقي لنا حِملاً ثقيلا
    على المنهاج راشدةً rفضيلا
    ____________________
    *منقول عن : مجلة الوعي، العدد 295-296-297 ،(عدد خاص و مميز) السنة السادسة والعشرون ،شعبان ورمضان وشوال 1432هـ ، تموز و آب و أيلول 2011م.
    .

  5. #45
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي (39)_تبت يدا الطاغي

    تبت يدا الطاغي
    الشاعر علي محمد بني عطا


    تــَـبـَّـتْ يـَـدا الطــّاغـي وَحـاقَ بـِـهِ الرَّدى
    بـِالسـُّخــْـطِ باءَ وَفـي الأسافــِـلِ قــَـدْ رَدى
    تــَـبـَّـتْ يـَـدا مَـنْ خـانَ مَـوْثـِـقَ شَـعــْـبـِـهِ
    وَمَـعَ الـْعــُداةِ عـَـلى رَعـِـيـَّـتـِهِ اعــْـتـَـدى
    تــَـبـَّـتْ يـَـدا مَـنْ يـَـسْـتــَـكـِـيـنُ لـِحـائـِـفٍ
    رَضِيَ الـْخـُـنـُوعَ وَهـُونـَهُ النـَّتـِنَ ارْتـَـدى
    تــَـبـَّـتْ يـَـدا مـَـنْ لـِـلــْـعـــُـتــاةِ يـُـداهــِـنُ
    وَلـَهـُـمْ يـَظــَـلُّ عـَـلى الـْعــُـتــُـوِّ مُـسانـِــدا
    تــَــبــَّــتْ يــَـدا مــَـنْ يـَـسـْـتـــَـذِِلُّ بــِــلادَهُ
    وَيـُـعــِــزُّ أعــْـداءَ الشـَّهـامـَـةِ وَالـْـهــُـدى
    سُـحـْـقـاً لـِـمـَنْ فـِـرْعـَـوْنُ رَمـْـزُ كـِـيـانـِـهِ
    وَبـِـسـيـرَةِ الطــَّاغــُوتِ يَـعــْـمـَـلُ جـاهـِـدا
    فـِـرْعــَوْنُ شايـَـعــَهُ الـَّذينَ بـِـهِ اقــْـتــَـدَوْا
    حـَـسـِـبـُوا الـْعـِـبادَ لـَهـُمْ كـَـذلـِكَ أعــْـبــُـدا
    يا مـَنْ تـَـلــُوذ ُ بـِـمـَـنْ يـَـلــُوذ ُ بـِـواهــِـنٍ
    أبـْـقـاكَ إلــْـفــُـكَ فـي جـَحــيـمـِـكَ هـامـِـدا
    فـي الـْحــَـيـْنِ يا رُوحَ الـْخـِيانـَةِ تـَسْـقــُط ُ
    ما كـانَ رَهـْـطــُـكَ أوْ عـَـهـيـدُكَ مُـنـْـجـِـدا
    أوَلـَسْـتَ مِـنْ فـِـرْعـَـوْنَ تـَأخــُـذ ُ عـِـبـْرَة ً
    هــَـلْ كـانَ في وَجــْـهِ الـْعــَـدالــَةِ صامـِـدا
    وَالـشـَّـعـــْــبُ إنْ رامَ الـتــَّـحــَــرُّرَ نـالــَـهُ
    بــِـدِمــائــِـهِ مـِـنْ أجــْــلِ ذلـِـكَ مـا كــَــدى
    بـِالتـَّـضْـحِـياتِ عــَلا الـْعـُـلى مُـتـَـسَـرْبـِلاً
    شَـرَفَ الأوائـِــلِ فـي الـْـفــِـداءِ وَمـاجــِـدا
    مـا رَوَّعــَــتْ ثــُـلــَـلَ الـْعــِـزازِ مَــنـِــيـَّـة ٌ
    بـِـنـُـفــُوسـِهـِـمْ يُـشْـرى الإباءُ وَيُـفـْـتـَـدى
    وَالجـاثِـمـُونَ عـَلى الشـُّـعــُوبِ وَقــُدْسِهـِمْ
    فـي السـُّـفــْـلِ أمـْـسـَـوْا وَالرَّذالــَةِ رُقـــَّـدا
    يا أيـُّـهــا الـْجـَـبـّارُ سـَـوْفَ تـَـرى الـْـبـِـلى
    أتـَكــُونُ غـَـيـْرَ جـَـنى التـَّـجـَـبـُّرِ حـاصـِـدا
    أحـَـسـِـبـْتَ أنـَّـكَ فــَوْقَ شَـعــْـبـِكَ قـاهــِــرٌ
    وَسِـواكَ لـَـيـْسَ لـِغـَـيـْرِ وَجـْـهـِـكَ ساجـِـدا
    هـَـلْ خـِـلــْـتَ أنـَّـكَ فـي نــُـفــُوذِكَ خـالــِـدٌ
    فـَظـَـلـِلــْـتَ عـَـنْ نــَهـْـجِ الـْهـِدايـَةِ حائـِـدا
    وَبـَـقـِـيـتَ تـَرْفــُـلُ في غــُـرُورِكَ طـائـِشـاً
    لـِـلــْحــَـقِّ يـا مَـغــْــرُورُ دُمـْـتَ مُـعــانــِـدا
    أيـْـنَ الــْجــَـبــابـِـرَة ُ الــَّـذيـنَ تــَألــَّـهــُـوا
    أفــَأنــْـتَ تــَـبــْـقـى دُونَ أهــْـلـِـكَ خـالــِـدا
    يا أيـُّـهـا الـطــَّاغـي قــُـواكَ تــَـزَلــْـزَلــَـتْ
    وَعـَـلـَيـْـكَ بانَ جـَـمـيـعُ شَـعــْـبـِكَ واجــِـدا
    ناوَأْتَ كـُـلَّ الـْـمُـخـْـلـِـصـيـنَ وَسُـمـْـتــَهـُـمْ
    سُوءَ الـْعـَذابِ فـَصِـرْتَ مَـفـْخـَرَة َالـْعــِـدى
    لا يـُرْهــِـبُ الأحــْـرارَ قــَـمـْـعــُـكَ إنــَّـهــُـمْ
    أُسُـدٌ وَهـُمْ مَـدُّوا لـِـمـَنْ غـُـشِـمــُوا الـْـيـَـدا
    الـنـَّـصـْـرُ أوْ نــَـيــْـلُ الـشـَّهـادَةِ غـايـُـهـُـمْ
    وَالـْـمـَـجـْـدُ مَـلـْحـَمـَة َالشِّهـامِ لـَهـُـمْ شـَـدا
    يـا أيـُّـهــا الــْعـــاتــي صَـغـــارُكَ مــاثــِــلٌ
    بـِالـْعـارِ صارَ عــَـلـَـيـْـكَ جــَـوْرُكَ عـائـِـدا
    وَالضَّيـْمُ مُـنـْـقــَـلــِـبٌ عـَـلـَـيـْـكَ لــَهــيـبـُهُ
    أإلى الـْفـَلاحِ سَـبـيـلُ مَـنْ غـَـبَـنــُوا هـَـدى
    وَخـِـتـامُ عــَـهــْــدِ الـْـمُــسـتــَـبــِـدِّ مُــرَوِّعٌ
    كــَمْ مـِـنْ عــَـتـِـيٍّ مـُـنـْـتــَهـاهُ لــَـنــا بــَـدا
    يـا مـَـنْ بـِأغـــْـرابٍ يـُـعـــَـزِّزُ طــَـيـْــشــَـهُ
    قــَـدْ بـِـنـْـتَ حـَـقــّاً في الـْحـَـماقــَةِ رائــِـدا
    مـَـكــْـنــُونُ حــُـمــْـقــِـكَ لـِلأنـامِ أبـَـنـْـتــَـهُ
    وَعــَـلـى مــَـداهُ غـــَـدا غــَـبــاؤكَ زائــِــدا
    ما صُـنـْتَ مَـنـْزِلــَة َالـْحـِـجـا فـَأضَـعــْـتــَهُ
    صِـرْتَ الـرَّزانــَة َ وَالـْـمـَـهــابــَة َ فـاقــِـدا
    وَيـَـبــيـنُ مـِـنــْـكَ تــَـنــاقـــُـضٌ وَبــَـذاءَة ٌ
    وَهـُـراؤكَ الــْـمَـعــْهـُـودُ مَـسْـخـَـرَة ًغــَـدا
    وَإرادَة ُ الأحـــْــرارِ لــَـسـْـتَ تــَـهـــُــزُّهــا
    وَبـِعــَـزْمـِـهـِـمْ يـُـمـْـسـي نـِـظـامُـكَ بائــِـدا
    بـِالـْـبـَطـْـشِ وَالتـَّـقـْـتـيـلِ كـُـنـْتَ مـفاخـِـراً
    فــَـبــَـدَوْتَ فـي أهــْـوالِ وَيـْـلـِـكَ مـائــِـــدا
    الــْحــَــقُّ حــَـيٌّ وَالـْـبـَـــواطــِــلُ زُهـــَّــقٌ
    زَهــَـقَ الــَّـذي كـانَ الـزَّواهــِــقَ رافـــِــدا
    وَلـَظى الأُباةِكـَوى الطــُّـغاة َ وَحَـشْـدَهـُـمْ
    فــيـهـِـمْ بـَـدا وَقــْـدُ الـْـبـَـواسـِـلِ مُـوقــَـدا
    لــَمْ يـَلــْقَ مَـنْ لـَـقـِيَ الثــُّبــُورَ مُـناصـِـراً
    أيَـكــُونُ ناصـِـرُ ذي الـْـفـَـظـائـِـعِ راشــِـدا
    قـــَـدْ مــالَ عــَـنــْـهُ وَمـَـلــَّـهُ حـُـلــَـفـــاؤهُ
    عـَنْ نـَصْـرِهِ أضْحى الـْـمُحـالــِـفُ قاعــِـدا
    يـَغــْـشـاهُ رُعــْـبٌ لـَـمْ يُـطـِـقــْهُ جـَـنـانــُـهُ
    وَيَـظــَـلُّ مِـنْ فــَـرْطِ الـْـمَخـاوِفِ ساهــِـدا
    والـْفـَجـْرُ مَهـْما اللـَّيـْـلُ عـَـسْـعـَـسَ بازِغ ٌ
    وَالـنــُّــورُ يـَـبـْـقـى بَـعــْـدَ ذلـِـكَ سـائــِــدا
    سـِـفــْـرُ الـْـكــَـرامـَـةِ بـِالـدِّمـاءِ يُـسَــطــَّـرُ
    وَإلى الـْجَـلالِ مَنِ اسْتـَضاءَ بـِهِ اهـْـتـَــدى
    وَاللهَ نــَـسـْـألُ أنْ يـُــديــــــمَ أمـــانــَــنــــا
    وَيُـديــمَ لـِلـْـوَطـَـنِ الـْغـَـضَـنـْـفــَـرَ قـائــِـدا


  6. #46
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي (40)- ألإسلامُ هُوَ الحَلُ

    ألإسلامُ هُوَ الحَلُ
    شعر الدكتور جابر قميحة


    هذىِ الحشــــودُ تعالىَ اللهُ جمَّعهـــــا
    على شِعـــارٍ غَـدَا للنصـــــرِ عنوانــــــــا

    نادَوْا " هو الديـــــنُ حَلٌّ لا مثيلَ لــه
    فزلزلوا مِن بناءِ البغــــىِ أركانـــــــــــــا

    الحلُّ فى الدينِ لا فــــىِ غَيرهِ أبــــدا
    شَرعٌ تجلَّى لنــــــا رَوْحـــــا وريحانــــــا

    من سنّةِ المصطفى كانتْ مناهِلُـــــــهُ
    وكانَ دستــــورُهُ نـــــــوراً وقُرآنـــــــــــا

    بَنَى الحضاراتِ صرحا شامخا أبـــدا
    عِلْما وعَـــــدلا وإِنصافــــــا وعِرفانــــــا

    شتَّان بين شعارِ صُنْـــعِ خَالِقنـــــــــا
    وبين ما ابتدعـــوا شتــــــانَ شتــانـــــــــا

    فالحكـــمُ لله حـــقٌّ ليس يُنكــــــــــرهُ
    إلا جَهولٌ مَضَى فــــىِ الإثمِ خَسرانـــــــا

    مِن عُصبةٍ حُكِّمُوا فينا بِظُلمِهُمُـــــــو
    والظلمُ صيَّــرهم صُمَّاً .. وعُمْيــانـــــــــا

    قد ضَلَّ سَعْيهمو ، وازدادَ بَغْيهمــــو
    واستمرءُوا النهبَ حيتانـــــا وغيلانـــــــا

    من نِصفِ قَرنٍ وهذا الشعبُ فى محـنٍ
    ولا سميــــعَ لما قاسى ومـــا عانــــــــــى

    ذاقتْ به مِصرُ ذُلا ضاريـــاً نَهِمــــا
    ومنْ صِنوفِ الأسى والهــــمِ ألوانـــــــــا

    كأنما مِصــــرُ إرْثٌ من جُدودِهِمُـــو
    أفْضَى لحكامنــــا نَهْبـــــــــا وعدوانــــــا

    وقــد يئـــولُ إلى الأبنـــاءِ بَعدهمـــو
    وبعدهــــم لحفيـــــدٍ غُيـــــــِّب الآنـــــــــا

    لَهفىِ على مِصْرَ كانت قِمةً فغــدتْ
    فىِ ظِـــــل حُكمهموُ تحتـــــلّ قِيعانـــــــا

    لَهفىِ علــى مِصْرَ كانتْ جنة فغدتْ
    من المظالـــــــمِ أشواكــــــا ونيرانــــــــا

    لَهفىِ على مِصْـــرَ والتطبيعُ يخنقها
    فأصبحَ الحكــــمُ للتفريـــــط عنوانـــــــــا

    للعَم " باما " علينـــا سطوةٌ غلبتْ
    إنْ شـــاءَ يأمُرنــــا أو شـــاءَ ينهانـــــــــا

    لَهفىِ على مِصْرَ نامتْ عن ثَعالبهـا
    وقد شبعْن وصـــار الشعب جوعانـــــــــا

    جوعٌ وفقرٌ وتشريـــــدٌ ومَضيعــــة
    وبالطوارئِ حــــق الشعبِ قـــد هَانـــــــا

    من أجل هــذا رفعنا رايـــــةً هَتفتْ
    الحلُّ فىِ الديــــنِ كىْ نرقــــَى بِدُنْيانــــــا

    ما غيرُ إسلامِنـــــا عزٌّ لحاضرنـــا
    نفديـــــــه بالدمِّ شريــانــــــا فشريانـــــــا

    ما غيــــرُ إسلامنـــا نبنىِ به غَدَنــا
    حــتـى يعــيـش بـــه الإنـســـــان إنـسـانـًا
    .

  7. #47
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي (10) ---هجاء صعيدي لمبارك


    هجاء صعيدي لمبارك
    القاهرة - دنيا الوطن
    انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب فيديو شاب مصري من الصعيد أنشد أغنيةً انتقد فيها نظام الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك على لحن أغنية ذهب الليل طلع الفجر الشهير للأطفال.

    وبتلقائية شديدة وثقة واضحة ألقى الشاب الأنشودة، والملفت أن كلماتها كانت باللهجة الصعيدية، دون أن تخالف لحن أغنية الأطفال الشهيرة للفنان المصري الراحل محمد فوزي.

    ورغم أنه لم يمر على الفيديو 48 ساعة انتشرت الأغنية التي كانت في جمعٍ من الشباب كانوا يضحكون ويرددون خواتيم كل جملة من الأغنية.

    وانقسمت التعليقات على الفيديو إلى قسمين؛ الأول يتساءل عن هوية المؤدي، وبينها تعليق يقول "لازم نتعرف على الموهبة الرائعة دى ما شاء الله، كلام جميل وإلقاء رائع، ياريت نشوف له مشاركات أخرى بجد أنا شغلتها 100 مرة".

    أما الجزء الثاني فتركز على الشق السياسي ومحاكمة الرئيسي السابق، ومن بين هذه التعليقات:

    -"يا أم الدنيا يا مصر يا غالية طالع فجر جدييييد".

    - "اعلموا حسابكم يا مصريين أكثر من 60% من ثروة مصر بتروح لأمريكا وإسرائيل، عارفين الشركات اللي اتخصصت اشتراها يهود وماسون بعد ما ادّمرت طبعا".
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    هجاء مبارك بنسخة صعيدية
    كلمات الاغنية


    مرة في نجع بلدنا جلنا ريس كان مغرور
    كان فاكرها تكية اهله و كان عايش في الدور
    قاموا قلولوا وقف عندك ميصحش ياكبير
    جاب العسكر و شيخ المنصر وياه الف غفير
    نهبوا بلادي و قوت ولادي الكبير و الصغير
    قام النجع بحالوا و قلوا بطل شغل حمير
    قام النجع بحالوا بثورة ضد ولاد الكلب
    ضد الريس حسني مبارك الي معندوش قلب
    قام النجع بحالوا وقلوا وقف عندك لع
    قام يهوش قام يلوش قلنالوا هعهع
    والله ما تقدر يابني علينا اصلك راجل لطع
    بكرة تزيل من شمس الثورة يا تمثال من شمع
    يا الله يا ولدي يدي بيدك خطوة للتغيير
    لاجل ما ننقذ مصر بلدنا من مجرم شرير
    ييجي هريدي و يا جعيدي و تبقى الايد في الايد
    حنرجع امجادك تاني من اول و جديد
    بكرة الفرحة حتملى ربوعك من بحر لصعيد
    يام الدنيا يا مصر يا غالية طالع فجر جديد



  8. #48
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي أغاني الغضب والتغيير(11)-----واقع المسلمين ومغتصبي حكمهم وسلطانهم


    واقع المسلمين ومغتصبي حكمهم وسلطانهم

    يا مين يوصل صرختي يحكي لأهلي ويصيح بأهل الدار
    بكفينا جبن وبهدله يكفينا وصمة عار
    من يوم ما الحق انقلب والكلب أصبح أسد على الأباة
    كبرت يا شعبي المهزلة وباع القدس سمسار
    أجانا بهيئة مرجله ثائر أبو الثوار
    طلعت خيانة مأصله وشارك بها تجار
    من عهد محمد علي ونابليون المكار
    والفرنسي والانجليزي وبلفور والاستعمار
    من يوم ما خانوا الشعب وباسم العروبة قام
    من يوم ما إنذل العرب وتقيد الإسلام
    من يوم ما صار الغرب ينصب الحكام
    من يومها صار الذئب راعي على الأغنام
    من يوم ما الحق انقلب وصار الجهاد إجرام
    من يوم ما المال إنسلب صار الشعب أيتام
    ويصيح هزاز الذنب زلام إحنا زلام
    زلام وما هم زلام رجال ما هم رجال
    مذكره بالاسم ... أنذال ومخنثة الأفعال
    على الأعداء مثل الغنم ... أما علينا أبطال
    أموالهم بالرقم ما تنحصر الأموال ....
    الشعور فيهم انعدم الفسوق فيهم طال
    إبليس من حقه الرجم ومثله كل الأنذال
    يا أسفي صيحوا معي ...
    يا حيف يا للأسف
    يا للأسف أتخنثوا الحكام
    ما بقي الهم هدف إلا الخنا والخان
    مهجنين النطف خنزير مع خوان
    أحوالهم ما تنوصف ... يخجل ينطقها اللسان
    بالله إيه الهدف لخاين الدين والقرآن
    بالله إيه الهدف لطايع الشيطان
    بالله إيه الهدف يكون كلب للأمريكان
    بالله إيه الهدف يخون العهد ويبيع الأوطان
    يا للأسف أنادي بعالي الصوت
    وين الكرامة ضاعت والشرف انداس
    وصار القزم فارس يحكم رقاب الناس
    وبكل دوله صنم يعبد بدون الله
    وبكل مدينه نذل جاسوس للأصنام
    يكسر عظام البشر كل مين رفع الراس
    شعبه ناطور وعلم مقيد ومكممه الأفواه
    وأحوال خير الأمم ... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وراها آه
    يا مين يبشر هالشعب ويصيح بأهل الدار
    راجع يا شعبي إلي الفارس المغوار
    راجع على خيل محجله ليحارب الكفار
    ويمسح دموع الأرامل وينصر طفل الأحجار
    ويصيح يا أهل الشهامة أحرار يا أحرار
    فوق الفوارس اعتلوا .. اليوم يوم الثار
    نرجع فلسطين بلادنا وتشرق بنا على أرضها الأنوار
    منقوووووووووووووووووووووو ووووووووووول

  9. #49
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي أغاني الغضب والتغيير(12)-----


    إلهَ الثّـورة
    للشاعر : مروان مخول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لم أعُدْ أريدُ سلامًا
    ولا وطنًا يسكنُ في دولتين،
    إلهي!.. أعِدْني إلى الصّحراءِ من فضلِك
    وامْحُ الحدودَ الّتي علَّبتني، وشوّهتْ
    وجهَ الطّبيعةِ في الذّاكرة.
    هَبْ لي بلادًا ملاذًا؛
    ناقةً وحبّتَيْ تمرٍ تكفيانِنِي – بعيدًا
    عن التّكنولوجيا – يا إلهي! كي أعيشَ لا لأحيا
    كمَن مرّوا مرورَ الكرام على السّعادة.

    سَمَرٌ قليلٌ في مَهَبِّ النّسيمِ القديمِ يكفي
    لترقُصَ خيمَتي، مِن دونِ أنْ يطمعَ الأغرابُ
    في خصرِها الوطنيّ.
    إلهي!
    هَبْ لي هباءً
    أو فراغًا لن أعارض،
    لكنْ طافحًا بي فليكنْ لو سمحت.

    إلهيَ الّذي هو حيثُ هو الآنَ أَعِنّي
    على عَنانِ الشّؤمِ بي والجُمْ
    عدوّي، حيثُ انعدامي من كلِّ شيءٍ سواي.

    في الماضي
    في غَيهبِ الغزوِ البدائيِّ كانت شرورٌ
    وكنتُ بخيرٍ ولو جاعَ لصّي،
    كلُّ شيءٍ تغيّرَ؛ إذ فارقتْ حياتُنا حياتَها
    فصار لا بدَّ من شُعلةٍ جَهنّميّةٍ، فارمِها
    واحرِقِ الپِتْرولَ، كي تُوقِفَ الزّحفَ نحْوي، الهي..
    اِرمِها.. لأحيا كما كنتُ دومًا؛
    أنجو من الثّعبانِ إن صادفتُهُ،
    لا لأنّي على حَذَرٍ سأنجو، ولكنّه الثّعبانَ وحدَه
    مَن لا يقسو على أحدٍ كما صوّروه،
    ولا صورةُ الشّيطانِ فيه كما
    هي الآنَ في التّلفازِ الملوّنِ بالسّوادِ وبالسّياسة.
    أتوبُ إليكَ منّي إذا كرّرتَ عمري ولكنْ
    أعِدني إلى بادِئِ الأمرِ كي أُجرّبَ حظّي في اختباري يا
    إلهي! أَعِنّي على عَليائي في الحضيضِ المُرِّ كي
    أصعدَ نحوَ مجدي من جديد.

    في عصرِنا فريقانِ في ملعبِ الحربِ المُحيطةِ
    كلٌّ ينادي بأسمى الكلامِ النّبيلِ لكنْ، نُبلُ الكلامِ
    نبالٌ كيماويّةٌ، تُهدهِدُني حينَ تنزلُ مِن حيثُ لا أدري
    على مصالِحها، في المَرام الحرام!

    في بلادي
    سُنّةُ اللهِ شيعةُ الآخرينَ، والصّليبيّونَ
    يهودًا يجلسونَ على الحِيادِ ولا
    حِيادَ على الجِياد!
    على ظهرِ الصّواريخِ أمريكا تُصَدِّرُ عدلَها العصريَّ، يوميًّا
    روسيا تُمانعُ! فتزرعُ وردةً سوداءَ في البارجاتِ على
    شاطئِ الشّرقِ المقدّسِ والمُكدّسِ بالمذابحْ.
    كلتاهما بارعتانِ في حضرةِ الجهلِ الّذي اعتراني
    تلعبانِ فوقَ بيتي "پينچ – پونچ"، فيما أنا
    حَكَمٌ في آخِرِ الأمرِ، لا عدلَ في رؤايَ سوى
    أنّي اكتشفتُ روحي بعدَ موتي والسّلامُ
    على السّلامْ!
    إلهي!..
    لِمَ كلُّ هذي التّجارِبِ؟
    ألا يكفيكَ أنّي اعترفتُ بجُرمي كي تخلّصَني؟
    فإنْ أخطأتُ فعجِّلْ في عقابي،
    أو ارمِ بي في الغابِ إنْ كنتُ عبدًا تقيًّا؛
    ففي الغابِ ما ليسَ فينا؛
    يأكلُ الوحشُ وحشًا إنْ جاعَ لا وحشَيْنِ
    لا دينَ فيهم ويحيَونَ في سِلمٍ كما ترى، أمْ ترى اللّيثَ
    يَقتلُ من أجلِ مذهبِهِ الطّائفيِّ ظبيًا، يا إلهي!؟
    إلهي!.. مَن إلهي
    في المدينة؟!

    في ثورةِ الجاني على الجاني أراني
    كما لو أنّني من كوكبٍ آخرَ؛
    خالٍ من كلِّ ما هو لي أو عليّ؛
    لا أَضِيرُ ولا أُضارُّ كأنّي
    لست منّي، لا أحنُّ إلى أحد؛
    فالحنينُ – كما ترى – تَلفُ القبيلةِ
    من ذاتِها، والرّجوعُ إلى الأمامِ
    إمامُ التّخلُّفِ في الانتحاريين

    إلهي!
    مُدَّ لي حبلَ عطفِكَ ثمَّ خذني إلى كوكبٍ أخر
    لا لأجرّبَ الحياةَ فيه
    إنما لأهربَ من الأرضِ التي رغم كل المآسي التي فيها
    تدورُ!
    كأنّ لا كرامةَ فيها، وكأنني من دورانها
    حيٌّ وداخ
    __________________

    للإستماع الى القصيدة بتسجيل فيديو بصوت الشاعر على الرابط التالي:

    مروان مخُّول – شاعر فلسطيني من قرية البقيعة الجليلية/ مقيم في معليا- ترشيحا/

    تمّوز 2013 / mr_makhoul@yahoo.com

  10. #50
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي ضاعت فلسطين(1)

    ضاعت فلسطين(1)
    عبد الحفيظ محمد أبو نبعه


    ضاعت فلسطين والغربان تنعيها: حتى وأنّ القوافي جَفّ ساقيها
    يا قارئ الشعرّ حلل وأقتبس عبراً: هل أنت ممن بكى؟ أم لست تبكيها؟
    وإن بكيت فهل يُرجى لنا أمل؟ كفكف دموعك ، علمي أنت راعيها
    ثق يا عزيز على أرضٍ تقدسها: لا ينفع الدّمع والأعداء تغزوها
    إذ أنّ خصمك وحش لاغ في برك: ملأتها أدمعاً والعين تُلفيها
    دع عنك هذا، وكن جلداً بذي أربٍ: هذي فلسطين بالأرواح نفديها
    صمم على فك أصفاد تكبلنا: من ذا ألغرابي لما أن أوى فيها
    أنّ ألغرابي في أجفانه رمدٌ: من عهد سيف صلاح الدين حاميها
    دقت طبول الوغى في خير معركة: في أرض حطين والأيوب شاديها
    من ذلك الوقت أمسى الغرب في سقر: وبات في نفسه غل يزكيها
    فها هو اليوم للشذاذ منتصر: بنى لهم دولة بالمال يهديها
    لما رأى ضعفنا أذى كرامتنا: وبث من سمه في جسم أهليها
    وقسم الدّولة الكبرى إلى أربٍ: لكل ذئب نصيب من أراضيها
    لأنّه يعلم الإسلامُ مذهَبُها: ونورُها من إله الناس باريها
    يا أيها القارئ المصغي إلى كَلِِمي : خذ من أخيك حلولاً أنت تبغيها
    بأننا إن أردنا جمع أمتِنا : لا بُدّ من راية الإسلام تعلوها
    لا بُدّ من دولة كبرى نؤسسها: حتى يرى الغرب صعباً أن يلاقيها
    فعندها نستعيد السهل في فرح: وتعلم القدس أن لا نجافيها

    نعم ضاعت فلسطين.....
    ضاعت بداية حين نعق الناعقون بدعاوى الوطنية والقومية.
    وضاعت بداية حين هدم الكافر المستعمر بمساعدة العملاء دولة الخلافة.
    وضاعت بداية حين تآمر حكام العرب بمعارك وهمية أدت لتثبيت دولة يهود.
    وضاعت فلسطين مرّة أخرى للتضليل السياسي الذي يستخدم لحجب الحقائق ولجر عوام الناس للتصفيق والتهليل لمن يتآمر عليهم.
    فعندما أعلن المجتمعون من جبل الزيتون في بيت المقدس عن تأسيس ما يسمى " منظمة التحرير الفلسطينية " بتاريخ 28.05.1964 م. وزع حزب التحرير نشرة كشف بها أبعاد تشكيل تلك المنظمة والهدف الخياني الحقيقي وراء تأسيسها، فحرم الانتساب إليها أو أعانتها أو التعامل معها، فجوبه الحزب بعاصفة من الاستنكار والاستهجان، خاصة بعد أعمال المقاومة وخطف الطائرات والأعمال ألأخرى المشابهة التي أعطتها حب وتقدير بسطاء الناس وعامتهم، إلا أن تبين للناس عامة صدق الحزب في ذلك بعد سلسلة الخيانات التي قام بها رجال تلك المنظمة وقادتها، وطبعاً فقد تم ذلك أيضاً " بعد خراب البصرة " كما يقول المثل.( بعد خراب البصرة )

    فبتاريخ: 28/05/1964. أعلن المجتمعون من على قمة جبل الزيتون في القدس الشريف عن إنشاء:"منظمة التحرير الفلسطينية"، برئاسة "أحمد أسعد الشقيري" كأول رئيس لتلك المنظمة التي تضم كل المنظمات الفلسطينية تحت لوائها، مثل " فتح ـ الشعبية ـ الديموقراطية...." ، والهدف المعلن عن أسباب تشكيلها كان: تحرير فلسطين من النهر إلى البحر. وذلك الهدف والغاية نص عليه دستور المنظمة الذي وُضِعَ لها بتاريخه والمسمى: ( الميثاق القومي الفلسطيني )، والذي أجري عليه تطوير في الدورة الرابعة لأعمال " المجلس الوطني الفلسطيني " بتاريخ: 03/02/1968م.8م. ليحمل اسم: (الميثاق الوطني الفلسطيني).
    وبالرغم من عدم جدية الهدف المُعلن بالميثاق الذي وُضِع لذر الرماد في العيون ولتبرير وجود المنظمة، ولإعطائها الشرعية وتعلق الناس بها وتأييدهم لها، فقد تم إزالة البرقع الشفاف الذي يُخفي سحنة الخيانة والتآمر وراء إنشاء المنظمة، فقد تخلوا عنه ضمنا حين أعلن " المجلس الوطني الفلسطيني" في دورته الطارئة المنعقدة في الجزائر بتاريخ: 15.11.1988م. قيام " دولة فلسطين" في غزة والضفة الغربية، وقبول قرارات مجلس الأمن: 242 – 238. إلا أن إسرائيل ورغم الاعتراف الصريح بها في اتفاقات أوسلو وما أعقبها، ولزيادة ذل وهوان هؤلاء الصبية فقد أصرت على أن يتم الموت الحقيقي لذلك الميثاق الهزيل بجنازة رسمية وعلى رؤوس الأشهاد، وبناء عليه فقد اجتمع "المجلس الوطني الفلسطيني " في أبريل/نيسان 1996م. في قطاع غزة، بمقاطعة أغلبية القوى وعدد كبير من أعضائه، بعد أن تم إغراق هذا المجلس بأكثر من 300 عضو جديد مضافاَ( منهم عدد ممن لم يتمكن من الوصول إلى عضوية المجلس التشريعي في الانتخابات ) لضمان تمرير قرارات تعديل الميثاق. واجتمع المجلس المركزي على أرض فلسطين المغتصبة في قطاع غزه بحضور رئيس الولايات المتحدة " بيل كلينتون " وتم التصويت برفع اليد على إلغاء وتعديل مواد الميثاق الوطني بتاريخ: 12.12.198 . بالشكل الذي فرضه عليهم اليهود وأمريكا.

    وفي بيان سبب تأسيس " منظمة التحرير الفلسطينية " وجعلها " الممثل الشرعي والوحيد " لأهل فلسطين، يقول مؤلف كتاب " فلسطين. دَوْرُ العَقل وَالخلق في معركة التحرير". ( فالزعماء الثوريون يُمنون الشعب بالقضاء على إسرائيل واباتدتها، وهم إنما يخدعونه ويضللونه لأنهم قابلين ببقائها واستمرارها ولا يطمحون إلى أكثر من تنفيذ قرارات الأمم المتحدة بالتقسيم......) ويستطرد الكتاب: في أواخر كانون الأول 1963م. عقدت الوفود العربية لدورة الأمم المتحدة اجتماعا رسميا في إحدى قاعات لجان الأمم المتحدة للنظر في النتائج التي أسفرت عنها الدورة. وترأس الجلسة السيد عبد المنعم الرفاعي رئيس الوفد الأردني وحضر الاجتماع جميع رؤساء الوفود العربية بالإضافة إلى السيد أحمد الشقيري وبعض أعضاء الوفد الفلسطيني. وتكلم السيد محمود رياض ( وزير الخارجية المصرية الآن ) ورئيس الوفد المصري في تلك الدورة، فقال: ( إن الوقت قد حان لإنهاء قضية فلسطين والتخلص من الأوضاع القائمة عن طريق إجراء مفاوضات مباشرة مع إسرائيل والدول الغربية لأن بقاء الحال على ما هو عليه لا يُفيد.... إن الدول العربية لا تستطيع أن تقدم على هذه الخطة خوفا من الرأي العام، لذلك يجب تشكيل كيان فلسطيني يكلف الحكومات العربية بهذا العمل.) وفي منتصف نيسان 1965م. نشرت مجلة "رياليته" الفرنسية الشهيرة نص حديث أدلى به الرئيس جمال عبد الناصر إلى رئيس تحريرها السيد " الفريد مانس " ( نقلت الصحف اللبنانية هذا التصريح بتاريخ 17/04/1965مقال فيه: ( إن على الفلسطينيين أن يحققوا رغباتهم بأنفسهم من الآن فصاعدا، وان كافة البلاد العربية ستؤيد عمل منظمة التحرير الفلسطينية الجديدة. وهي منظمة لها جيشها الذي سيُدَرَبَ ويُجَهَز من قبل الدول العربية ثم يدخل الميدان حينما يُصبح على استعداد للعمل من أجل تنفيذ قرارات الأمم المتحدة الخاصة بفلسطين واسترجاع حقوق أهلها. ولا يجوز أن يقال عن أمة أنها مُحاربه عندما تسعى لتنفيذ قرارات الأمم المتحدة وهي المنظمة المكلفة بفرض احترام السّلم. إن الأمم الأفريقية والآسيوية أعلنت في مؤتمر باندونج أنها تعتبر نفسها راضية إذا نفذت قرارات الأمم المتحدة، وان الدول العربية موافقة على هذا. )
    وفي 27/11/1973 م. تخلى العرب عن فلسطين وقضيتها حين صدر عن القمة العربية المنعقدة في الجزائر بتاريخ: 27.11.1973 م. قرار الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني، وكرروا ذلك في قمة الرباط التي عقدت بتاريخ:28/10/1974م. وكان حسين ملك الأردن قد نادى بالاتحاد بين الضفتين برئاسته داخل نطاق " المملكة المتحدة " التي دعا اليها بتاريخ 15/03/1972م.، وتحت الضغط فقد تخلى عن مشروعه هذا لصالح المنظمة بإعلانه " فك الارتباط القانوني والإداري" مع الضفة الغربية بتاريخ 13/07/988م.،وبذلك يكون قد ألغى الوحدة التي أعلنت في مؤتمر أريحا بتاريخ: 24/04/1950م.. متآمرا مع باقي حكام العرب بترك القضية للمثل الشرعي والوحيد الذين نصبوه على فلسطين بهدف أن توكل الخيانة العظمى لذلك الممثل الشرعي الذين أوجدوه وأوجدوا منظماته الداخلة تحت لوائه لتلك الخيانة.
    وآخر حلقات التضييع كان : المغامرة الطائشة للسلطة الفلسطينية المتعلقة بطلب العضـويةٍ لدولة فلســطينية في الجمعية العامة للأمم المتحدة بحجم قنّ دجاج على حدود 1967م
    نسأل الله تعالى أن يجنب أمتنا شر أعمال حكامنا وقادتنا المفروضون علينا، وأن يخلصنا من كل متآمر علينا وأن يمن علينا بتغير الأحوال لما فيه عز الاسلام والمسلمين.

    - أنظر :
    قفـزة في الهـــواء:***قراءة سياسية في التبعات الخطيرة المترتبة على المغامرة الطائشة للسلطة الفلسطينية المتعلقة بطلب العضـويةٍ لدولة فلســطينية في الجمعية العامة للأمم المتحدة بحجم قنّ دجاج على حدود 1967م
    ______________________
    (1*)منقول: فلسطين أرض المسلمين- ملحمة شعرية تاريخية – عبد الحفيظ محمد أبو نبعة.

    .

صفحة 5 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة