أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: بين قُبلتينِ

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 346
    المواضيع : 60
    الردود : 346
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي بين قُبلتينِ

    بين قُبلتَينِ
    .
    .

    قُربٌ فَدِفءٌ فَاندهاشٌ أجمَلُ
    هل يَكشفُ السرَّ الذي لا يُعقَلُ؟
    .
    القُبلةُ الصّلصالُ
    تبعثُ روحَهُ والقلبُ يعبثُ كيف شاءَ ويَفعلُ
    .
    مَرّتْ كطَيرٍ
    حطَّ عانقَ عُشَّهُ
    كالعاشِقِينَ
    شفاؤُهم أن يُقتَلوا
    .
    سحرٌ بنكهةِ مريمِ العذراءِ إذ بشَرًا سويًّا جاءَها يتمثَّلُ
    .
    سحرٌ يُسافِرُ في الخيالِ ليقطِفَ المعنى من الشّفتَينِ
    توتٌ يُثمِلُ
    .
    يحتارُ ما أشهى المذاق
    عناقُها عطرٌ سماويٌّ لمَن يتخيَّلُ
    .
    سيمُرُّ مِن فمِها؛ يُسابِقُ نبضَهُ هذا الحنينُ الشَّاعريُّ لتسألُوا
    .
    ويَطوفُ سبعًا في الشّفاهِ يقولُ يا ..... إنَّ الضّيافةَ فوقَ ما أتحمَّلُ
    .
    يا بعضَ نُورِ اللهِ
    حِضنُكِ قاربي
    عيناكِ قاتِلتانِ مَن يتأمَّلُ
    .
    تفّاحةٌ
    ويدٌ
    وآدمُ (مرّةً أخرى)
    يعودُ إلى الجِنانِ
    أينزلُ؟!!
    .
    سرُّ الحكايةِ يَشتهيكَ - فمُ التي نادتْكَ - لا تَدَعِ العِناقَ يُؤجَّلُ
    .
    يا مَعشرَ العُشّاقِ إن كان الهوَى بالصِّدقِ حُفَّ
    فَأقبِلُوا لا تَبخلوا
    .
    يدعوكُمُ اتّبِعُوهُ واعترفوا بهِ
    طُوبى لِمَن جهَرُوا بهِ وتَعَجَّلوا
    .
    .
    #مصطفى

  2. #2
    مشرف عام
    شاعر
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 17,340
    المواضيع : 471
    الردود : 17340
    المعدل اليومي : 5.66

    افتراضي

    ايها الشاعر الجميل
    طيف تنضد الحروف كلمات وفيها هذه الخمرة وهذا السحر والبيان
    شكر لكل هذه الفيوض الداعية الى التعجل لاقتطاف المواسم ان أتت
    مودتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية حيدرة الحاج
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 2,406
    المواضيع : 198
    الردود : 2406
    المعدل اليومي : 1.25

    افتراضي

    مليئة بالجمال وتبحر بالمخيلة في بحر من التاملات والانبهار اقف واصفق لحرفك طويلا شاعرنا ولعلها اول مرة اقرا فيها لك دمت مبدعا ابدا

  4. #4
    شاعر الصورة الرمزية خالد صبر سالم
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 1,699
    المواضيع : 31
    الردود : 1699
    المعدل اليومي : 0.90

    افتراضي

    اعجابي هنا يتحشد وهو مفتون بهذه العبارات الشعرية المبدعة
    حقا لقد قرأت قصيدة فيها من الفن الشعري ما يبهر ومن المعاني العميقة ما يسحر
    شاعرنا المبدع الاستاذ مصطفى
    شكرا لك على هذه المتعة الفنية البارعة
    دمت بكل خير
    خالص الاحترام والحب

  5. #5
    مشرف مجمع علوم اللغة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر
    الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
    تاريخ التسجيل : Aug 2015
    الدولة : بلد الرشيد
    المشاركات : 2,365
    المواضيع : 114
    الردود : 2365
    المعدل اليومي : 2.25

    افتراضي

    الأستاذ مصطفى الغلبان

    نص يفيض جمالا وشاعرية ؛فلا غيض مداد حرفك شاعرنا المفضال
    مع فيوض مودة وعميم تقدير

    وحبذا لو عرض على نسق القصيدة العربية

  6. #6

  7. #7
    المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية
    الصورة الرمزية د. سمير العمري
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 53
    المشاركات : 39,649
    المواضيع : 1048
    الردود : 39649
    المعدل اليومي : 6.97

    افتراضي

    قصيدة ذات حرف جميل وأداء متأنق وأسلوب ممتع لا ريب فلا فض فوك!
    أنت شاعر تترقى بثقة في عوالم الشعر وإن كان ثمة ما يمكنني الإشارة إليه نقدا هنا هو أنني ألاحظ أنك تضطر لبعض القوافي في نصوصك فتبدو في الذائقة مقحمة غير مريحة، وأيضا هنا في هذا النص لم أحب أو أسترح لدعوتك اتباع الهوى وبعض المضامين القرآنية مهما كانت المبررات أو الكنايات أو المقاصد وثق أن المعنى لا يغيب عني.

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 839
    المواضيع : 45
    الردود : 839
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الغلبان مشاهدة المشاركة
    بين قُبلتَينِ
    سحرٌ بنكهةِ مريمِ العذراءِ إذ بشَرًا سويًّا جاءَها يتمثَّلُ
    .
    سحرٌ يُسافِرُ في الخيالِ ليقطِفَ المعنى من الشّفتَينِ
    توتٌ يُثمِلُ
    .
    يحتارُ ما أشهى المذاق
    عناقُها عطرٌ سماويٌّ لمَن يتخيَّلُ
    .
    سيمُرُّ مِن فمِها؛ يُسابِقُ نبضَهُ هذا الحنينُ الشَّاعريُّ لتسألُوا
    .
    ويَطوفُ سبعًا في الشّفاهِ يقولُ يا ..... إنَّ الضّيافةَ فوقَ ما أتحمَّلُ
    .
    يا بعضَ نُورِ اللهِ
    حِضنُكِ قاربي
    عيناكِ قاتِلتانِ مَن يتأمَّلُ
    .
    تفّاحةٌ
    ويدٌ
    وآدمُ (مرّةً أخرى)
    يعودُ إلى الجِنانِ
    أينزلُ؟!!
    #مصطفى

    في الحقيقة أنت شاعر مبدع بمعنى الكلمة وقد أعجبني أسلوبك الفريد حيث أنك أجدت الوصف والتصوير
    وتملك خيالا خصبا ومقدرة في إظهار المعاني في رونق من البيان والسحر
    إلا أن لي ملاحظة من حيث المعني فقد كان من الصواب عدم إقحام مريم العذراء الطاهرة المطهرة والملك وهو الروح فيما أوردته من وصف بعاليه
    فهو لا يليق بهما بل إنهما مبرئان من ذلك وهذا متفق عليه بين المسلمين والمسيحيين والخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
    مع فائق احترامي وتقديري لك
    ورمضان كريم
    ودمت بخير

    أنا إنْ أصبتُ هنا فمن ربي وإنْ
    أخطأتُ إنَّ اللهَ كان رحيما


HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة