أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 25

الموضوع: يداك أوكتا وفوك نفح

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 709
    المواضيع : 60
    الردود : 709
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي يداك أوكتا وفوك نفح



    الحلقة الأولى



    في بيتٍ جميلٍ تعيش سمر مع ابنها يزن بعد وفاة زوجها


    _ بني أنت هنا؟

    _ نعم
    _ هل أعد لك الدجاج ، أم اللحم ، أم السمك ، على طعام الغداء ؟
    _ لقد مللتهم جميعاً
    _ حسناً، ما رأيك بأن نذهب للتنزه والتسوق وهناك نتناول طعام الغداء؟
    _موافق بشرط ، أن تشتري لي هاتفاً حديثاً وحاسوباً أيضاً
    _ كم يزن لدي؟ سأشتري لك كل ما تريد ، سأتصل بخالتك حنان ؛ لتذهب معنا .

    هيا يا حنان لنجلس هنا ؛ حتى ينهي لعبه
    _ لم قمت بشراء كل هذه الأجهزة ؟
    _يزن طلبها ، لقد ملّ من هاتفه
    _وما حاجة طفلٍ في العاشرة من عمره إلى مثل هذه الأشياء ؟ أنا لم أشتر الحاسوب إلا لحاجتي إليه في العمل .
    _ حنان إنه ابني الوحيد ، ويكفي أنه فقد والده ، فيجب أن لا يشعر بفقده ، وأن أعوضه عن والده
    _ لكنك بهذه الطريقة تدمريه
    _ أووه يا حنان ، دعيه يعيش طفولته ، ثم كيف أبخل على ابني بالسعادة ؟ وأنا أسعى جاهدةً ؛ لأسعده دوماً
    _ ستثبت لك الأيام صحة كلامي يا سمر .

    تمر الأعوام كلمح البصر ، تشرق شمس الصباح معلنةً بداية النهار ، ومعها يبدأ عمل سمر كنحلةٍ بين الأزهار ، تنهي أعمال المنزل باكراً ، وتعد طعام الإفطار لابنها يزن ، ثم تذهب إلى متجرهم ،وتعود منه في الثالثة عصراً ، وكعادتها أول شيء تتفقده هو يزن ، بسرعة تصعد إلى الأعلى وتفتح نافذة غرفة يزن وتوقظه

    _ هيا يا يزن إنها الساعة الثالثة وما زلت نائماً
    _ يبدأ يزن بالتأفف ، أمي لم تزعجينني في نومي ؟

    _ بني حبيبي اليوم ظهرت نتائج الثانوية العامة ، هيا انهض ؛ لنرى نتيجتك
    يضحك يزن بسخريةٍ ، وهل مكتوب على جبيني أنني سأنجح ؟
    _ لربما صافحتك السعادة وضحك لك القدر ، سأعد لك قهوتك ريثما تستحم ، وبعدها نرى النتيجة .
    ترتشف سمر رشفةً من فنجانها ، وتضعه على الطاولة قائلةً : ها ما أخبار النتيجة بني ؟


    هل سيضحك القدر ليزن ؟ هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة إن شاء الله


  2. #2
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,341
    المواضيع : 104
    الردود : 6341
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    الأخت سلوى

    بداية جميلة .. وربما بدأت تكشف عن المضمون .
    بالانتظار .

    تحياتي .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  3. #3
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 709
    المواضيع : 60
    الردود : 709
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    الأخت سلوى

    بداية جميلة .. وربما بدأت تكشف عن المضمون .
    بالانتظار .

    تحياتي .



    أسعدني مرورك أ . عبد السلام دغمش
    كل الشكر والتقدير لك

  4. #4
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 709
    المواضيع : 60
    الردود : 709
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    الحلقة الثانية


    ترتشف سمر رشفةً من فنجانها ، وتضعه على الطاولة قائلةً : ها ما أخبار النتيجة بني ؟
    يصرخ يزن بفزع قائلاً : مستحيل لا يعقل كيف هذا ؟
    _ ماذا هناك بني ؟
    _ لقد نجحت يا أمي ، وإن كان المجموع قليلاً جداً
    _ أحقاً نجحت ؟! الحمد لله ، بعد ثلاث محاولات نجحت أخيراً ، ألف مبارك بني ، بهذه المناسبة سأطلب طعام الغداء من أفخم المطاعم ما رأيك ؟
    _ هذا لا يكفي ، أريد مالاً كثيراً أيضاً
    _ولم المال ؟
    _ ولم السؤال ؟ أنت تعلمين أنني لا أحب أن يتدخل أي شخص في حياتي
    _ حسناً يا بني
    تمر الأيام ، وفرحة سمر بنجاح ابنها لا توصف
    _بني أنت تمضي ليلك بالسهر ونهارك بالنوم ، وحتى اللحظة لم تتقدم إلى أي كلية والدراسة ستبدأ قريبا .
    _ أووووه يا أمي قالها بضجر ألم أخبرك أنها حياتي وأمضيها كيفما أريد ؟
    _ لكنه مستقبلك ؟
    _ ومن قال لك أنني أحب الدارسة ؟ بمعجزةٍ أنهيت الثانوية العامة ، وبعد ثلاث محاولات ثم إن هذه إجازتي ، وفي الحقيقة ليس لدي أية نية لدخول الجامعة ، آهٍ ، لقد عكرت صفو يومي .
    _ أعتذر يا قرة عيني ، لم أكن أعلم ذلك

    عندما نقوم بنفخ بالونة أكثر من اللازم ستنفجر في وجهنا .

    تبكي سمر بين يدي صديقتها حنان ، فلا تملك سوى البكاء
    _ اهدئي يا سمر ، فالبكاء لن يحل شيئاً
    _ ابني الذي جنيته من الحياة ، والذي تركه والده أمانة عندي سيضيع ، لا يستمع إلى حديثي ، ولا يفكر في مستقبله ، ينام النهار ويسهر الليل ، حتى تعليمه لا يريد أن يكمله ، لقد ضاع ابني يا حنان ضاع .
    _ لا تنزعجي من كلامي ، فأنت المخطئة ، منذ وفاة والده وأنت تمطريه بالدلال حتى كل طلباته مجابة أقصد أوامره ، متى قلت له لا ؟ متى طلبت منه الاعتماد على نفسه ؟ لم تشعريه بالمسؤولية يوماً ما ، ولم تحاسبيه على أخطائه ، حتى على إهماله في دراسته ، كنت تقولين بأن الأساتذة هم الفاشلون لا هو ، فكيف تريدين ألا يضيع بعد كل هذا ؟
    أعلم أنني مخطئة ، لكن هذا ليس وقت اللوم والعتاب ، أرجوك حنان جدي لي حلاً ؛ ينقذه من الغرق
    أخذت حنان تفكر ، ثم قالت .......


    هل ستجد حنان الحل المناسب ؟ هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة إن شاء الله

  5. #5
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,015
    المواضيع : 183
    الردود : 13015
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    إن الأهتمام الزائد بالطفل، وتحقيق كل رغباته بدون محاسبة
    وتدليله بصورة مفرطة يكون له آثارا سلبية على الطفل
    ويحوله إلى شخص مدلل ، عديم الشعور بالمسئولية
    لا يقبل أن يرفض له أمرا
    بحوارية جميلة تقدمي إلينا قصة من صميم الواقع
    تحمل بين ثناياها فكرة تربوية
    وللبقية نحن في انتظار
    بوركت والقلم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 709
    المواضيع : 60
    الردود : 709
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    إن الأهتمام الزائد بالطفل، وتحقيق كل رغباته بدون محاسبة
    وتدليله بصورة مفرطة يكون له آثارا سلبية على الطفل
    ويحوله إلى شخص مدلل ، عديم الشعور بالمسئولية
    لا يقبل أن يرفض له أمرا
    بحوارية جميلة تقدمي إلينا قصة من صميم الواقع
    تحمل بين ثناياها فكرة تربوية
    وللبقية نحن في انتظار
    بوركت والقلم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أسعدني مرورك أستاذة نادية محمد الجابي
    كل الشكر والتقدير لك

  7. #7
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 709
    المواضيع : 60
    الردود : 709
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    الحلقة الثالثة

    أخذت حنان تفكر ، ثم قالت : هذا الولد لن يعقل إلا إذا تحمل المسؤولية ، ولن يتحمل المسؤولية حتى يتزوج
    _ ماذا قلت يتزوج ؟
    _ تهز حنان رأسها قائلةً : نعم
    _ لكن من ستقبل بشخص مثل ابني ؟
    _ وجدتها ، هناك فتاة يتيمة تسكن في شارعنا مع زوجة أبيها ، ولقد توفي والدها منذ شهرين ، وهي فتاة جميلة وخلوقة تدعى مريم .
    _ حسناً، تحدثي مع زوجة أبيها في هذا الموضوع وأنا سأتحدث معه
    _هل رأيت ؟! دخل ولم يلق التحية ، أو حتى سؤال عن الحال ، مر وتجاهلنا وكأننا جدران ولسنا بشراً
    _ هذه حاله ، هداه الله وأصلح حاله

    عندما نضيف البنزين إلى الحريق ، فإنه لا يخمد ؛ بل يشتعل أكثر بكثير مما كان عليه

    تطرق سمر باب غرفة يزن قائلةً :
    _ هل أستطيع الدخول ؟
    _نعم تفضلي
    _لقد أعددت لك الحلوى التي تحبها ، وأريد التحدث معك قليلاً
    _ بلا مبالاة لوجود أمه ، رد وهو يتصفح الإنترنت : لكن أوجزي حديثك
    _ بني لقد قررت أن أخطب لك ؛ كي تكبر أسرتنا
    _ وكيف سأتزوج وأنا لا أعمل ؟
    _ منْ قال هذا ؟ بل أنت ستدير متجر والدك
    _إذا كان الأمر كذلك فلا مانع لدي

    تزوج يزن وأصبح يدير متجر والده .


    يا ترى هل تغير يزن مع الزواج أم بقي كما هو؟ هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة إن شاء الله


  8. #8

  9. #9
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,618
    المواضيع : 386
    الردود : 23618
    المعدل اليومي : 5.92

    افتراضي

    عندما تتغلب عاطفة الأمومة وتطغى أحيانا تضر كالدبة التي قتلت صاحبها من فرط حبها له
    قرأت الأجزاء الثلاثة حيث كان السرد متين واللغة طيعة والحوارية شائقة وفي كل مرة تتركي المتلقي على شوق والعزم على العودة للمتابعة
    في انتظار التتمة أيتها الرائعة
    محبة وتقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2018
    الدولة : الجنوب غرب الجزائر
    العمر : 47
    المشاركات : 17
    المواضيع : 2
    الردود : 17
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    بهيّة ومعبرة قصة يزن الأخت سلوى

    فقط لدي ملاحظة بأن ذكرت حنان خالة
    ثم صديقة ، عدا ذاك فكانت انسيابية ووضوح

    تحياتي .

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة