أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 37

الموضوع: رايــة الـمـجـــد

  1. #1
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 54
    المشاركات : 39,992
    المواضيع : 1062
    الردود : 39992
    المعدل اليومي : 6.64

    افتراضي رايــة الـمـجـــد

    رَايَــةُ الـمَـجْــدِ


    اِنْــهَضْ مَــسِيحَ الـرُّؤَى لَا تَخْشَ مَنْ صَلَبَـا
    فَـلَـيْسَ يَـمْـحُو الْــمَــدَى إِلَّا الَّــذِي كَــتَبَـا

    خُــذْ مِــنْكَ عَــهْدَكَ وَاتْلُ الْعُمْرَ سِفْرَ فِــدًى
    وَاخْــلُــقْ مِنَ الشَّـوْقِ رَغْمَ الشَّوْكِ طَيْرَ رُبَـى

    إِنِّــي رَأَيْـــتُ انْــحِــنَاءَ الــسُّــنْبُــلَاتِ عَــلَــى
    كَـفِّ الْــحَـصَادِ يُــمَــنِّي بِــالرَّحَـى الــسَّغَبَـا

    فَــلَا تُــرَعْ إِنْ تَــمَـارَى الــذَّرُّ فِــي سَـــفَــهٍ
    وَلَا تَــدَعْ إِنْ تَـــوَارَى الْــقَــمْــحُ أَوْ نَــضَبَـا

    وَلَا تَـلُــذْ وَاجِـمًــا بِــالصَّــمْتِ مِــنْ رَهَــبٍ
    لَـمْ يُــبْـرِئِ الـصَّمْتُ لِــي حُـزْنًا وَلَا غَضَبَـا

    مِـــنْ أَيْـــنَ تَــفْـتِــنُــكَ الــدُّنْــيَـا بِـبَـهْجَتِهَـا
    حَــتَّـــى تَـرَاقَــصَ فِــيـهَــا مُـمْـعِنًـا طَــرَبَــا

    أَمِـنْ زَمَــانٍ سَــقَـاكَ الْــخَـوْفَ مِــنْ غَــدِهِ
    أَمْ مِــنْ مَــكَــانٍ تَــخَـلَّـى عَـنْــكَ وَاغْــتَرَبَـا

    أَمَــــا رَأَيْـــتَ سُــيُــوفَ الْــحَــقِّ مُــغْــمَـــدَةً
    وَكُـلَّ خَـيْــلِ مَـشَى دَرْبَ الْــجِهَـادِ كَـبَـا

    وَمَــرْكَــبُ الــحَــقِّ مَـــا جَـــدَّ الــمَسِيرُ بِـــهِ
    إِلا تَــرَنَّــحَ مِـــنْ كَــيـــدٍ وَمَــكْــرِ صَـــبَــا

    قَـــلْــبُ الــعُــرُوبَــةِ بِــالــخُــذْلانِ مُــنْــفَطِــرٌ
    أمَّـــا الــشُّــمُــوخُ فَــسَــجَّى رَأْسَـــهُ وَخَــبَــا

    أعْــطُــوْا الــدَّنِــيَّــةَ فِـــي دِيــنٍ وَفِــي وَطَــنٍ
    وَأَبْـعَــدُوا الْــعَـدْلَ عَـنْـهُمْ كُـلَّـمَـا اقْــتَــرَبَـا

    حَــتَّى اسْــتَبَاحَتْ كِلابُ الأَرْضِ سَاحَتَهُـمْ
    وَخَــلَّــفَــتْهُمْ جُـــذَاذًا يَــشْــتَـكِــي الــسَّـلَـبَـا

    فِــي مَــجْــلِسِ الأَمْـنِ يَــسْـتَجْدُونَ رَحْــمَتَـهُ
    كَـمَــا الــنِّــعَاجِ تَــوَدُّ الــذِّئْــبَ لَــوْ عَــصَبَـا

    لا يَــعْـصِبُ الــذِّئْــبُ يَـوْمًــا غَــيْرَ عــصْبَـتِــهِ
    وَلَــيْــسَ يَـرْحَــمُ كَـبْــشًا دَمْـعَـــهُ سَــكَــبَـا

    وَمَــــا تَـــعُــودُ حُـــقُــوقُ الْــمَــرْءِ تَــكْــرِمَــةً
    وَلا يُــدَانُ بِــشَــرْعِ الــغَــابِ مَــنْ غَــصَـبَـا

    تَــحْــكِـي الـحَوَادِثُ أَنَّ الـمَرْءَ كَــيفَ أَتَــى
    وَدَيـــدَنُ الــدَّهْــرِ فِــيــهَــا قَــلَّـمَـا كَــذَبَــا

    وَمَــــا تَــوَانَــى غَــــدٌ إِلا افْــتَـــرَى ضَـــرَرًا
    وَمَــــا سَــخَــا الــعَــزْمُ إِلا فَـــرَّجَ الــكُــرَبَـا

    وَلَــيــسَ لِــلأُسْــدِ قَـــدْرُ الــلَــيْـثِ خَــائِــرَةً
    وَلَــيــسَ لِــلــهِـــرِّ قَـــدْرُ الــهِـــرِّ إِنْ وَثَــبَــــا

    إِنْ الــمُــلُـــوكَ مَــتَــى جَـــارُوا عَــلَــى أُمَــمٍ
    وَأَخْـبَـتَتْ أَوْرَدُوهَـــا الــعَـسْــفَ وَالــعَطَــبَـا

    وَلِــلــشُّــعُــوبِ إِرَادَاتٌ مَـــتَـــى نَــهَــضَــتْ
    تَــقَــهْـقَــرَ الــجَــوْرُ حَـتَّــى تُـــدْرِكَ الــغَــلَبَـا

    لا بَــــارَكَ اللهُ فِــــي قَـــوْمٍ إِذَا خَـــذَلُـــوا
    أَهْــلاً وَقَــامُـوْا إِلَــى سَــاحِ الْـهَـوَى سَـرَبَـا

    هَـــلِ الــعُــرُوبَةُ قَــدْ كَــلَّــتْ سَــوَاعِـدُهَـا؟
    أَمِ الْــمُــرُوءَةُ مَــــاتَــتْ وَالـــعُـــلا تَــعِــبَــا؟

    سَـــادَ الــوُجُــومُ بَــنِـي قَــوْمِي فَــمَا نَــبَضَــتْ
    رُوحٌ وَلا حَفِـظُــوْا فِـــي أَهْــلِــهِــمْ نَــسَــبَـا

    كَــمْ مِـــنْ غُـــزاةٍ عَــلَى أَنْـفَاسِنَـا خَـمَدُوْا
    وَكَـــمْ عَــدُوٍّ عَـــلَـــى هَامَـاتِــنَـا رَكِــبَــــا

    وَكَــمْ أَبِـــيٍّ بِــحَــبْلِ الـــذُّلِّ قَـــدْ شــنَقُــوا
    وَكَــمْ رَشِــيْــدٍ عَــلَــى أَفْــكَــارِهِ انْـصَــلَــبَـا

    تَـسَــابَــقَ الــغَــرْبُ، كُــنَّــا نَــحْـنُ لُـقْــمَتَــهُ
    وَأَعْــمَــلَ الــضِّرْسَ لَـــمْ يَــتْرُكْ لَــنَا سَــبَبَـا

    هَــبَّــتْ عَــلَى الــشَّرْقِ مِــنْ بَــلْوَاهُ عَــاصِفَــةٌ
    فَــدَنَّــسَ الــعِــرْضَ مِــنْ أَمْــوَالِـهِمْ وَسَــبَــى

    وَقَــلَّــمَ الــظُّــفْرَ بِــالإِرْهَــابِ فِــي صَــلَــفٍ
    وَبِالْــحِصَارِ صُــكُــوكَ الـــذُّلِّ قَـــدْ كَــتَبَـا

    هِــــيَ الــطَــوَاغِيــتُ أَشْــبَــاهٌ فَــلا زَمَـــنٌ
    بِـهِـــمْ تَـقَــلَّـــبَ إِلا سَـــــاءَ مُــنْــقَــلَــبَـا

    إِنْ كَــــانَ فِــرْعَــونُ أَوْ هَــامَــانُ أَيُّـــهُـمَـا
    سَـــاسَ الــبِـلادَ سَــقَــاهَا الــمُّــرَّ وَالـوَصَبَـا

    مَـا فِــي الــدِّيَارِ سِــوَى بَــاغٍ وَشَــيْخِ هَوًى
    وَإِمَّــعَـــاتٍ تَــهُـــزُّ الــرَّأْسَ وَالـــذَّنَــبَـــــا

    وَثُـــلَّـــةٍ مِـــنْ جِــيَــاعٍ لَاكَــهُــمْ جَــنَــفٌ
    وَقِـــلَّـــةٍ مِـــنْ رُعَــــاعٍ كَــالَــهُــمْ ذَهَــبَــــا

    يُــمَــرَّغُ الْأَنْــفُ فِـــي قَــهْــرٍ وَسَــفْـــكِ دَمٍ
    وَيُــجْــرَعُ الْــحَـتْفُ إِذْ حَــدُّ الْــحُـسَامِ نَــبَـا

    فَـمَــا اسْــتَـفَزَّتْ دِمَـــاءُ الأَبْــرِيَــاءِ يَــــدًا
    وَلا بَـــكَــتْ مُــقْــلَةٌ عَــطْــفًا وَلا غَــضَــبَـا

    أَرْثِــيْــكَ يَـــا زَمَــنَ الأَمْــجَــادِ مُــحْــتَسِبًـا
    حِـيْـنَ اسْتَـقَامَ لَــنَــا الــتَّــارِيـْخُ وَانْــتَــخَبَـا

    بِــسَــيْفِ خَالِدَ فِــي الأَعْــدَاءِ قَــدْ رَضَــخَتْ
    لِـــلْــحَـــقِّ أَفْــــئِــدَةٌ وَاسْــتَــنْــطَقَتْ أَدَبَــــا

    وَبِــالــعَدَالَةِ فِـــي الــفَــارُوقِ قَــدْ حَــكَمَتْ
    رُوحُ الأُخُـــوَّةِ قَــــوْمًــا سَــــادَةً نُــجُــبَــا

    لَــمْ يُــنْـزِلُوا الـــذُّلَّ حَــيًّــا حَــيَّــهُمْ أَبَــــدًا
    أَوْ يَــرْتَــضُوْا الــضَّيْمَ مَـهْمَا احْــتّدَّ واحْــتَزَبَـا

    يَا مَنْ يَـرَى فِي احْتِـلابِ الْيَأْسِ ضَرْعَ أَسًى
    لا مُــسْــتَــحِــيــلَ إِذَا بَـــادَرْتَ مَـا وَجَـبَــا

    لا يُــطْــلَــبُ الــعِـــزُّ إِلا مِـــنْ مَــوَاطِــنِـــهِ
    وَلَــيْــسَ يُــطْــلَبُ مِــمَّــنْ خَـــانَ أَوْ لَــعِــبَـا

    وَلِـــي مِــنَ الــعِــزَّةِ الــقَعْسَـاءِ سَــرْجُ عُــلَا
    يَـــرْوِي الإِبَـــاءَ بِـعَـــزْمٍ جَـــاوَزَ الــسُّــحُبَـا

    أُبَــــادِرُ الــنَّــفْــسَ فِــــي إِبْـــرَاءِ ذِمَّــتِــهَـا
    بِــالسَّيْفِ وَالْـحَرْفِ وَالصَّرْفِ الَّذِي انْتَدَبَـا

    مَــا زِلْـتُ أَسْــعَى وَحَـوْلِـي الــرَّيْبُ يَرْمُقُنِــي
    خَــلْفَ الــسَّرَابِ كَــأَنِّي مَــنْ صَــغَا وَصَبَـا

    أَنَـــا ابْـــنُ مَـــنْ رَفَــعُوْا بِــالعَــدْلِ رَايَــتَهُــمْ
    وَقَـــدَّمُـــوْا الــــدِّيــنَ أُمًّـــا لِــلــوَرَى وَأَبَـــا

    لَا أَقْـبَــلُ الــخِبَّ مَـهْمَا احْــتَالَ فِــي سِـمَـةٍ
    وَلَا الْــخَبِــيثَ وَلَــــوْ لِــلــصَّــفْوَةِ انْــتَــسَبَـا

    وَيْـــلَ الــعُــرُوبَةِ مِــنَّــا إِنْ هِــيَ انْــتَظَمَــتْ
    صَــفًّــا، ذَهَــبْــنَــا إِلَــــى تَــمْــزِيْقِــهِ إِرَبَـــا

    إِذِ الــشَّــقِــيقُ رَمَـــى بِــالــغَــدْرِ إِخْـــوَتَـــهُ
    وَأَفْــسَــدَ الــمَــالُ ذَاتَ الــبَــيْنِ وَاحْـتَــرَبَـا

    أَنَّـــى نَـظَـــرْتَ إِلَـــى قَــوْمِــي وَقَــادَتِــهِــمْ
    فِــي كُـلِّ سَــاحَــةِ مَــيْــدَانٍ تَــرَى عَــجَبَـا

    فَــبَــائِــعُ الأَرْضِ يَـرْجُــو مَــنْــصِبًـا وَيَـــدًا
    لِــيَــبْطِشَ الــبَّــطْشَةَ الــكُــبْرَى بِــمَنْ عَــتَبَـا

    وَابْــنُ الْــخِـيَانَــةِ قَــدْ وَفَّـــى خِــصَـالَ أَبٍ
    مِـــنْ بَــعْــدِ جَـــدٍّ يَـخُونُ الــدِّينَ وَالــعَرَبَـا

    وَذَلِـــكَ الـشِّــبْلُ فِــي ذَاتِ الــوَجَارِ حَــبَـا
    لَـــمْ يَــبْــلُغِ الــحــلْمَ كَـيْـمَـا يَــبْلُـغَ الأَرَبَــا

    وَصَــاحِبُ الـسَّيْفِ لَـوْلا السَّيْفُ عَاثَ بِنَـا
    زَهْــوًا وَجَــهْلًا وَفِــي الإِخْــوَانِ قَــدْ ضَرَبَـا

    وَصَــاحِـبُ الـفِــكْرِ مَــخْـبُــولٌ بِــغَــيْرِ هُــدَى
    يُــخَــالِــفُ الــرَّأْيَ أَوْ يَــسْــتَفْرِغُ الــخُــطَبَـا

    وَصَــاحِــبُ الـمَالِ يَـرْعَــى فِــي خَـمَــائِـلِــهِ
    فَـوْقَ الــعُــرُوشِ وَأَضْــحَـى مَــالُــهُ الــنَسَبَـا

    وَصَــاحِــبُ الـــرَّأْيِ فِـــي الإِعْــلامِ مُــنْتَهِزٌ
    فَــلَــيْــسَ يَــأْبَــهُ خَــمْـــرًا قَـــالَ أَمْ عِــنَــبَـا

    وَصَــاحِــبُ الــشِّــعْرِ فِــي لَــهْوٍ وَفِــي تَــرَفٍ
    وَغَــايَــةُ الــنَّــقْدِ رَجْـــزًا كَـــانَ أَمْ خَـبَـبَـا

    يَـــا رَايَـــةَ الْــمَجْدِ عُــوْدِي الــيَوْمَ خَــافِقَــةً
    ثُــمَّ اسْــتَــعِيْدِي بِــحَدِّ الــسَّيْفِ مَــا ذَهَــبَـا

    هَــلَّــتْ بَــشَــائِرُ دَرْبِ الــعِـــزِّ فِــي وَطَـــنٍ
    مَـــا زَالَ يَــرْفُــضُ فِـــي الإِذْلالِ مُــنْــقَلْبَـا

    مَــا زَالَ فِـي سَــاحَةِ الأَحْـــرَارِ مِـنْ أَنِـفٍ
    يَــحَـمِي الــكَـرَامَةَ مَـــا أَغْـضَـى وَمَــا لَـغَبَـا

    لَــــمْ يَــأْبَــهُوْا بِــالــذِي تَـــذْرُو مَــزَاعِــمَــهُ
    رِيْـحُ الــتَّــحَدِّي وَيُــخْــفِي جَــرْحَــهُ كَــذِبَـا

    عَــدَا عَــلَــيْــهُمْ بَــنُــو صُــهْــيُونَ فَــاتَّــخَــذُوا
    مِــنَ الــصُّمُــودِ سِــلَاحًــا يَــنْــفُـثُ الــلَهَبَـا

    مَــــا انْفَـكَّ طَــائِــرُهُــمْ بِــالــنَّــارِ يَــحْــرِقُهُمْ
    حَــتَّــى تَــفَــرَّقَ جَــيْــشُ الــشَّــرِّ وَارْتَــعَــبَـا

    قَــامُــوْا إِلَــى رَايَــةٍ لِــلقُـدْسِ قَــدْ فَــضَحَـتْ
    زَيْـفَ اسْــتِقَامَةِ مَــنْ دَرْبَ الْــجِهَـادِ أَبَــى

    هِــيَ الــصِّــرَاعُ فَـــلَا مَــعْــنَـى بِــدُونِ غَـــدٍ
    يُـجَــاهِدُ الـجَوْرَ بِــاسْمِ الـحَــقِّ مَا اغْـتَصَبَـا

    يَـــا لِـلــسَّلامِ الـــذِي مَـــا انْــفَــكَّ مَــهْزَلَـــةً
    قَــيْــحًـا تَــدَفَّــقَ مِــنْ تُــلْــمُـودِ مَــنْ ذَربَــا

    طَــــافُــوْا بِــهِ الــكَــوْنَ إِقْــنَــاعًـا بِــحُـجَّــتِــهِ
    وَبِــالـشَّـجَاعَــةِ وَالــشُّـجْــعَـانِ قَــدْ رَسَــبَــا

    إِنَّ الـسَّــــلامَ افْــتِـــرَاءَاتٌ يُـــرَادُ بِـــهَــــا
    لَـحْـدُ الــكَـرَامَــةِ تَــسْــلِــيْمًـا لِـمَـنْ نَــكَــبَـا

    دَارَ الـــسَّــــلامِ وَقَــــاكِ اللهُ كُــــلَّ أَذَى
    وَأَبْـدَلَ الــيَــأْسَ بَــأْسًــا يَـمْـحَــقُ الـوَصَــبَـا

    وَعَـــزَّ فِــــيــكِ أَبَـــــاةً مَـــا لَــهُــمْ أَرَبٌ
    غَيْرُ اجْتِثَـاثِ دُجَـى الـبَاغِي وَمَــا ارْتَكَبَـا

    وَسَــــاقَ لِــلْــحَــقِّ ذَا شَــــأْسٍ وَتَــضْـحِيَـــةٍ
    مَـــا ضَـــاعَ حَــقٌّ تُـلَـبّــِي الــرُّوحُ مَـا طَلَبَـا

    فَاللهُ يَــنْـصُـرُ مَــنْ بِــالــعَــدْلِ قَـــدْ نَــصَــرُوا
    وَاللهُ يَــغْــلِــبُ مَــنْ بِــالــجَــوْرِ قــدْ غَــلَــبَـا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية ميسر العقاد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : وطني الإسلام لا أبغي سواه
    المشاركات : 349
    المواضيع : 18
    الردود : 349
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    الله الله ليراعٍ ينزف سحرا ونورا وحكمة
    خريدة تعلق على جبين واحتنا الغناء أيها الشاعر الكبير
    هكذا دأبك قمّة على الدوام
    تقديري وتحياتي العطرة
    ولمّا أن تجهمني مرادي جريت مع الزمان كما أرادا

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,033
    المواضيع : 49
    الردود : 1033
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    وَصَــاحِبُ الـسَّيْفِ لَـوْلا السَّيْفُ عَاثَ بِنَـا

    زَهْــوًا وَجَــهْلًا وَفِــي الإِخْــوَانِ قَــدْ ضَرَبَـا


    وَصَــاحِـبُ الـفِــكْرِ مَــخْـبُــولٌ بِــغَــيْرِ هُــدَى

    يُــخَــالِــفُ الــرَّأْيَ أَوْ يَــسْــتَفْرِغُ الــخُــطَبَـا


    وَصَــاحِــبُ الـمَالِ يَـرْعَــى فِــي خَـمَــائِـلِــهِ

    فَـوْقَ الــعُــرُوشِ وَأَضْــحَـى مَــالُــهُ الــنَسَبَـا


    وَصَــاحِــبُ الـــرَّأْيِ فِـــي الإِعْــلامِ مُــنْتَهِزٌ

    فَــلَــيْــسَ يَــأْبَــهُ خَــمْـــرًا قَـــالَ أَمْ عِــنَــبَـا


    وَصَــاحِــبُ الــشِّــعْرِ فِــي لَــهْوٍ وَفِــي تَــرَفٍ

    وَغَــايَــةُ الــنَّــقْدِ رَجْـــزًا كَـــانَ أَمْ خَـبَـبَـا

    السلام عليكم
    قصيدة تشرَح الواقع وتشخص أمراضه وتصف أعراضها .
    وكما عوّدنا الشاعر الكبير د سمير العمري فإن طول النفس الشعري سمة أساسية في نصوصه .
    غير أن اللافت في هذه القصيدة اختصاص موضوعها بمحور واحد هو محور الهم العربي وأوجاعه وعلاجه .وافتقادها محور الغزل العاطفي ، الذي تعودنا قراءته متساوقا مع محوري الحكمة والهم القومي أو السياسي.

    بارك الله فيكم وحفظكم للإبداع




  4. #4
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,322
    المواضيع : 104
    الردود : 6322
    المعدل اليومي : 2.17

    افتراضي

    الدكتور سمير العمري

    قصيدة قوية .. مررت فيها على مواجع الكبد وهو يكاد ينفطر مما آلت اليه الحال..
    كل التقدير لقلبك النابض ويراعك السيال بالحق..

    تحياتي.
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    قَـــلْــبُ الــعُــرُوبَــةِ بِــالــخُــذْلانِ مُــنْــفَطِــرٌ

    أمَّـــا الــشُّــمُــوخُ فَــسَــجَّى رَأْسَـــهُ وَخَــبَــا

    لا حول ولا قوة إلا بالله

    قصيدة عصماء تنضاف لروائع الشعر العربي بلا مواربة.. لا فضّ الله فاك أيها الأمير.
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  6. #6
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,617
    المواضيع : 386
    الردود : 23617
    المعدل اليومي : 5.97

    افتراضي

    أُبَــــادِرُ الــنَّــفْــسَ فِــــي إِبْـــرَاءِ ذِمَّــتِــهَـا

    بِــالسَّيْفِ وَالْـحَرْفِ وَالصَّرْفِ الَّذِي انْتَدَبَـا


    حرف أقوى من السيف نكأت به مواجع الأمة وهمومها بمطولة ساحرة فارهة المعاني كما تعودنا من أمير الشعر
    لافض فوك سيدي ودمت ويراعك نابضة بالحكمة والبهاء
    محبة وتقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,832
    المواضيع : 182
    الردود : 12832
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    قصيدة رائعة قوية غاية الروعة والبيان
    وتزيد الحكمة نصوصك امتاعا وجمالا
    سمو النفس، وروعة الحس، وجمال الجرس، وحدائق البلاغة كلها هنا
    شعر تفوح منه فصاحة اللفظة البارعة رغم ما حمل من من وجع وهم وحزن
    بورك فيك وفي مداد يراعك العاطر الفياض بالإبداع
    متعة كانت جولتي في أفياء هذه الساحرة حرفا وحسا
    دام لحرفك التميز ، ودام لك وبك الإبداع.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي مشرف مجمع علوم اللغة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Aug 2015
    الدولة : بلد الرشيد
    المشاركات : 2,543
    المواضيع : 126
    الردود : 2543
    المعدل اليومي : 1.84

    افتراضي

    الأستاذ د سمير العمري

    خريدة فريدة عرجت بها لأنهل من معين حرفها العذب ما يروي ذائقة الشعر الفصيح في زمن تلكأ فيه الإبداع الشعري والبلاغي
    هذا ثم إنك لا زلت منعما بكل خير وسؤدد دكتورنا المفضال
    مع عميم تقدير وفيوض مودة

  9. #9
    الصورة الرمزية بشار عبد الهادي العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    الدولة : تركيا
    المشاركات : 2,715
    المواضيع : 133
    الردود : 2715
    المعدل اليومي : 0.96

    افتراضي

    بسم االله وماشاء الله
    قصيدة ستكتب بحروف من ذهب في صفحات الشعر العربي .
    ساثبتها على الجدار ولي عودة لجمالياتها.

  10. #10
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 54
    المشاركات : 39,992
    المواضيع : 1062
    الردود : 39992
    المعدل اليومي : 6.64

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميسر العقاد مشاهدة المشاركة
    الله الله ليراعٍ ينزف سحرا ونورا وحكمة
    خريدة تعلق على جبين واحتنا الغناء أيها الشاعر الكبير
    هكذا دأبك قمّة على الدوام
    تقديري وتحياتي العطرة
    بارك الله بك أيها الأخ الحبيب الفاضل والأديب الرائع، وأشكر لك كريم رأيك وجميل تقريظك!
    دام دفعك!
    ودمت بخير وعافية!

    تقديري

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة