أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 35

الموضوع: اليَمَنُ ـ المَوْتُ وَالبَعْث

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,379
    المواضيع : 139
    الردود : 7379
    المعدل اليومي : 3.17

    افتراضي اليَمَنُ ـ المَوْتُ وَالبَعْث

    اليَمَنُ ـ المَوْتُ وَالبَعْث

    وَدَدْتُ أكْتُبُ ، لَكِنْ ..لم أجِدْ وَرَقَةْ
    لَمْ يَبْقَ شيءٌ هُنَا فَالأرضُ مُحْتَرِقَةْ
    إلا الدُّمُوْعُ التي تَجْرِيْ أسَىً بِدَمَيْ
    تُغْنِيْ عَنِ الحِبْرِ ، والقرطاسُ بِالْحَدَقَةْ
    وَهَــذِهِ بَعْضُ أشْـــــلائيْ مُمَزَّقَةً
    فِيْهَا اليَرَاعُ ، وَمِنْهَا الشَّوْكَةُ الذَّلِقَةْ
    قَصِيْدَةُ اليومِ ــ للتَّـــــارِيْخِ أكْتُبُهَا
    لا أبْتَغِيْ الشُّكْرَ والتَّقْدِيْرَ وَالصَّفَقَةْ
    يَا هُدْهُدِيْ أخْبِر الأجْيَالَ عَنْ سَبَأٍ
    إنِّيْ وَجَـدْتُكُ أذْكَى مُخْبِرٍ ، وَثِقَةْ
    أمْسَتْ عَلى العَرْشِ في ظِلِّ تُدَاعِبُهَا
    كَفُّ الثُّرَيَّا ، إلى الجَـوْزَاءِ مُنْطَلِقَـةْ
    وَأصْبَحَتْ ــ تَحْتها لا شيء بَاحِثَــةً
    عَنْ لُقْمَةِ العَيْشِ في الإمْلاقِ مُنْزَلِقَةْ
    نَهْبٌ وَسَلْبٌ وَتَشْرِيْدٌ وَسَفْكُ دِمٍ
    وَبِالْمَنَازِلِ عَيْنُ المَوْتِ مُلْتَصِقَةْ
    وَجَاءَ مَنْ يَدَّعِيْ حِفْظَ الحُقُوْقِ على
    حِصَانِ طَرْوَادَةٍ مُسْتَكْثِرًا قَلَقَـهْ
    مَا أشْبَهَ اليَوم في صَنْعَا وفي عَدَنٍ
    بِالأمْسِ قُبْحًا، ومَا أشْقَى مَنِ اخْتَلَقَهْ
    سِبْتَمْبرِيُّوْنَ في ما قَبْلِ مَوْلِدِهِ
    أكْتُوْبَرِيُّوْنَ في العَهْدِ الذي سَبَقَه
    شَعْبٌ تَخَلَّصَ مِنْ قَهْرِ الطُّغَاةِ ، أبى
    وَبعد سِتِّيْنَ عامًا عَادَ فَاعْتَنَقَهْ
    وَذَاقَ مِنْ كأسِهِ المَسْمُوْمِ ثَانِيَـةً
    وَقَـدْ تَقَيَّأ سُـمَّ الكَأسِ، أوْ بَصَقَهْ
    إنَّ الرَّبِيْعَ الذي أمسى يُدَغْدِغُهُ
    أضْحَى خَرِيْفًا تَمَنَّى الجَذْرَ لَوْ نَتَقَهْ
    جَهْلٌ ، وَفَقْرٌ ، وَأمْرَاضٌ ، وَسَفْكُ دَمٍ
    وَفَوْقَ هَذَا حِصَــارٌ شَامِلٌ خَنَقَـهْ
    والشَّعْبُ مازال حيًا ــ خَدَّرَتْهُ على
    أسِرَّةِ الصَّمْتِ حَاجَاتٌ إلى النَّفَقَةْ
    كَانَتْ بُنُوْكُهُ كَفَّ البَذْلِ بَاسِطَةً
    وَاليَوْمَ تَبْسُطُ كَفَّ الشَّحْذِ لِلصَّدَقَةْ
    فَهَلْ يُرَدِّدُ صَدْرَ البَيْتِ تَعْزِيَةً
    أمْ يُشْعِلُ العَجْزَ نَارًا كُلَّمَا نَطَقَهْ ؟
    أرَىَ وَمِيْضًا لِنَارٍ لا يَنَامُ على
    شيءٍ سوى غَضْبَـةٍ لا تَعْرِفُ الشَّفَقَةْ
    وَأصْدَقُ البَعْثِ بَعْثٌ هَبَّ مِنْ رَمَقٍ
    أوْثَوْرَةٌ مِنْ أنِيْنِ الجُوْعِ مُنْبَثِقَةْ
    لا يَتْبَعُ اللَّيْلَ إلا الصُّبْحُ يَطْمِسُهُ
    نَشْتَمُّ رِيْحَهُ ، أوْشَكنَا نَرَى شَفَقَهْ
    مَنْ يَسْتَمِدُّ مِنَ الجَبَّارِ قُوَّتَهُ
    لا يَنْحَنِيْ أبَدًا ، إلا لِمَنْ خَلَقَهْ
    غَدًا نُجَرِّعُ مَنْ كَادُوا لَنَا كَدَرًا
    في كُلِّ حَلْقٍ سَنُرْوِيْ بِالدِّما عَلَقَةْ
    سَنَسْتَعِيْدْ مِنَ الأمْجَادِ ما سرِقَتْ
    وَنَقْطَعُ الكَفَّ كَفَّ السُّحْتِ وَالسَّرِقَةْ
    إنَّا نَمُوْتُ لِكَيْ نَحْيَـا ، نَمُدُّ يَدًا
    نَحْوَ البِنَاءِ ، وَأُخْرَى تَزْرَعُ الحَبَقَةْ
    عَهْدًا بِأنَّا سَنَبْنِيْ بِالدِّمَا يَمَنًا
    وَنَسْكُبُ الوَرْدَ عِطْرًا فَوْقَهَا ــ طَبَقَةْ




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ********

    محمد الحميري

    2 / 4 / 2018 م

    نَحْنُ اليَمَانُونَ ،مَنْ يَجْرُؤْ يُسَاوِمُنَا*****على الأصَـالَةِ نَسْتَأصِلْهُ كَالـوَرَم

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,379
    المواضيع : 139
    الردود : 7379
    المعدل اليومي : 3.17

    افتراضي اليَمَنُ ـ المَوْتُ وَالبَعْث

    اليَمَنُ ـ المَوْتُ وَالبَعْث

    وَدَدْتُ أكْتُبُ ، لَكِنْ ..لم أجِدْ وَرَقَةْ
    لَمْ يَبْقَ شيءٌ هُنَا فَالأرضُ مُحْتَرِقَةْ
    إلا الدُّمُوْعُ التي تَجْرِيْ أسَىً بِدَمَيْ
    تُغْنِيْ عَنِ الحِبْرِ ، والقرطاسُ بِالْحَدَقَةْ
    وَهَــذِهِ بَعْضُ أشْـــــلائيْ مُمَزَّقَةً
    فِيْهَا اليَرَاعُ ، وَمِنْهَا الشَّوْكَةُ الذَّلِقَةْ
    قَصِيْدَةُ اليومِ ــ للتَّـــــارِيْخِ أكْتُبُهَا
    لا أبْتَغِيْ الشُّكْرَ والتَّقْدِيْرَ وَالصَّفَقَةْ
    يَا هُدْهُدِيْ أخْبِر الأجْيَالَ عَنْ سَبَأٍ
    إنِّيْ وَجَـدْتُكُ أذْكَى مُخْبِرٍ ، وَثِقَةْ
    أمْسَتْ عَلى العَرْشِ في ظِلِّ تُدَاعِبُهَا
    كَفُّ الثُّرَيَّا ، إلى الجَـوْزَاءِ مُنْطَلِقَـةْ
    وَأصْبَحَتْ ــ تَحْتها لا شيء بَاحِثَــةً
    عَنْ لُقْمَةِ العَيْشِ في الإمْلاقِ مُنْزَلِقَةْ
    نَهْبٌ وَسَلْبٌ وَتَشْرِيْدٌ وَسَفْكُ دِمٍ
    وَبِالْمَنَازِلِ عَيْنُ المَوْتِ مُلْتَصِقَةْ
    وَجَاءَ مَنْ يَدَّعِيْ حِفْظَ الحُقُوْقِ على
    حِصَانِ طَرْوَادَةٍ مُسْتَكْثِرًا قَلَقَـهْ
    مَا أشْبَهَ اليَوم في صَنْعَا وفي عَدَنٍ
    بِالأمْسِ قُبْحًا، ومَا أشْقَى مَنِ اخْتَلَقَهْ
    سِبْتَمْبرِيُّوْنَ ـ في ما قَبْلِ مَوْلِدِهِ
    أكْتُوْبَرِيُّوْنَ ـ في العَهْدِ الذي سَبَقَه
    شَعْبٌ تَخَلَّصَ مِنْ قَهْرِ الطُّغَاةِ ، أبى
    وَبعد سِتِّيْنَ عامًا عَادَ فَاعْتَنَقَهْ
    وَذَاقَ مِنْ كأسِهِ المَسْمُوْمِ ثَانِيَـةً
    وَقَـدْ تَقَيَّأ سُـمَّ الكَأسِ، أوْ بَصَقَهْ
    إنَّ الرَّبِيْعَ الذي أمسى يُدَغْدِغُهُ
    أضْحَى خَرِيْفًا تَمَنَّى الجَذْرَ لَوْ نَتَقَهْ
    جَهْلٌ ، وَفَقْرٌ ، وَإرْهَابٌ ، وَأوْبِئةٌ
    وَفَوْقَ هَذَا حِصَــارٌ شَامِلٌ خَنَقَـهْ
    والشَّعْبُ مازال حيًا ــ خَدَّرَتْهُ على
    أسِرَّةِ الصَّمْتِ حَاجَاتٌ إلى النَّفَقَةْ
    كَانَتْ بُنُوْكُهُ كَفَّ البَذْلِ بَاسِطَةً
    وَاليَوْمَ تَبْسُطُ كَفَّ الشَّحْذِ لِلصَّدَقَةْ
    فَهَلْ يُرَدِّدُ صَدْرَ البَيْتِ تَعْزِيَةً
    أمْ يُشْعِلُ العَجْزَ نَارًا كُلَّمَا نَطَقَهْ ؟
    أرَىَ وَمِيْضًا لِنَارٍ لا يَنَامُ على
    شيءٍ سوى غَضْبَـةٍ لا تَعْرِفُ الشَّفَقَةْ
    وَأصْدَقُ البَعْثِ بَعْثٌ هَبَّ مِنْ رَمَقٍ
    أوْثَوْرَةٌ عَنْ أنِيْنِ الجُوْعِ مُنْبَثِقَةْ
    لا يَتْبَعُ اللَّيْلَ إلا الصُّبْحُ يَطْمِسُهُ
    نَشْتَمُّ رِيْحَهُ ، أوْشَكنَا نَرَى شَفَقَهْ
    مَنْ يَسْتَمِدُّ مِنَ الجَبَّارِ قُوَّتَهُ
    لا يَنْحَنِيْ أبَدًا ، إلا لِمَنْ خَلَقَهْ
    غَدًا نُجَرِّعُ مَنْ كَادُوا لَنَا كَدَرًا
    في كُلِّ حَلْقٍ سَنُرْوِيْ بِالدِّما عَلَقَةْ
    سَنَسْتَعِيْدُ مِنَ الأمْجَادِ ما سرِقَتْ
    وَنَقْطَعُ الكَفَّ كَفَّ السُّحْتِ وَالسَّرِقَةْ
    إنَّا نَمُوْتُ لِكَيْ نَحْيَـا ، نَمُدُّ يَدًا
    نَحْوَ البِنَاءِ ، وَأُخْرَى تَزْرَعُ الحَبَقَةْ
    عَهْدًا بِأنَّا سَنَبْنِيْ بِالدِّمَا يَمَنًا
    وَنَسْكُبُ الوَرْدَ عِطْرًا فَوْقَهَا ــ طَبَقَةْ




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ********

    محمد الحميري

    2 / 4 / 2018 م

    التعديل الأخير تم بواسطة محمد حمود الحميري ; 06-04-2018 الساعة 03:10 PM

  3. #3
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,323
    المواضيع : 104
    الردود : 6323
    المعدل اليومي : 2.16

    افتراضي

    الشاعر الحميريّ الأصيل

    وماذا نقول أمام هذا القصيد ذي الشجن..
    وماذا نملك لليمن السعيد سوى الدعاء بأن يرد الرحمن إليه بهاءه..
    بوركت وسلمت ، وسنة الدهر أن "اشتدي أزمة تنفرجي"..
    أجدت .
    تقديري .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2016
    المشاركات : 334
    المواضيع : 4
    الردود : 334
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي

    نَهْبٌ وَسَلْبٌ وَتَشْرِيْدٌ وَسَفْكُ دِمٍ
    وَبِالْمَنَازِلِ عَيْنُ المَوْتِ مُلْتَصِقَةْ

    سِبْتَمْبرِيُّوْنَ في ما قَبْلِ مَوْلِدِهِ
    أكْتُوْبَرِيُّوْنَ في العَهْدِ الذي سَبَقَه

    شَعْبٌ تَخَلَّصَ مِنْ قَهْرِ الطُّغَاةِ ، أبى
    وَبعد سِتِّيْنَ عامًا عَادَ فَاعْتَنَقَهْ

    جَهْلٌ ، وَفَقْرٌ ، وَأمْرَاضٌ ، وَسَفْكُ دَمٍ
    وَفَوْقَ هَذَا حِصَــارٌ شَامِلٌ خَنَقَـهْ



    ...................................
    مَنْ يَسْتَمِدُّ مِنَ الجَبَّارِ قُوَّتَهُ
    لا يَنْحَنِيْ أبَدًا ، إلا لِمَنْ خَلَقَهْ




    الله الله
    رائعة بكل ماحملت
    ولن يندثر يمن به هذا
    دام يراعك نضاحا

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,379
    المواضيع : 139
    الردود : 7379
    المعدل اليومي : 3.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    الشاعر الحميريّ الأصيل

    وماذا نقول أمام هذا القصيد ذي الشجن..
    وماذا نملك لليمن السعيد سوى الدعاء بأن يرد الرحمن إليه بهاءه..
    بوركت وسلمت ، وسنة الدهر أن "اشتدي أزمة تنفرجي"..
    أجدت .
    تقديري .

    الله الله
    حق للنص أن يحتفي ابتهاجًا بكونك أول من أزاح الستار عنه أستاذ ــ عبدالسلام
    الدعاء هو المطلوب أخي الحبيب ، فالدعوة بظهر الغيب مستجابة .. بارك الله فيك وحفظك ورعاك .
    تقبل فيوض المحبة والشكر والتقدير .

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 54
    المشاركات : 39,992
    المواضيع : 1062
    الردود : 39992
    المعدل اليومي : 6.64

    افتراضي

    الله الله!

    قصيدة محلقة مبنى ومعنى وأداء شعريا جزلا وجزيلا فلا فض فوك أيها المبدع!
    الجرس والنبض والقافية خصوصا بدت مألوفة لي وكأنني أعرفها وأراها ولهذا وقع النص في نفسي موقعا حسنا وأكثر.
    أسأل الله أن يعجل الفرج عن يمننا الغالي وأن يزيدك ألقا وإبداعا أيها الحبيب!

    للتثبيت

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية صباح تفالي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Aug 2016
    المشاركات : 384
    المواضيع : 51
    الردود : 384
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    تباركت أرض اليمن وأهل اليمن
    بهذه الوطنية النقية والغيرة الأبية،
    وقلبك الذي دندنه الشجن
    بكل ما يحمله القلم من ألق وألم
    عبر تقسيمة شجية،
    قصيدة سوف يخلدها لك التاريخ
    عبر كل الأزمان وإلى الأبد..
    شكرا لروحك وطهرك
    وطراوة اليراع والكلم..

    //سوف تشرق بإذن الله//

    تحيتي وتقديري والورد

  8. #8
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين

    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,053
    المواضيع : 239
    الردود : 6053
    المعدل اليومي : 2.30

    افتراضي

    ويا لها من معاناة ، ويا له من إبداع ، ولو بقيت الدهرَ تكتب عن
    اليمن السعيد المبتلى لما نفدت حروفك أو معانيك ، دمتم جميعا في حفظ
    الله ولطفه ورعايته ، مع التقدير .

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 2,527
    المواضيع : 153
    الردود : 2527
    المعدل اليومي : 1.54

    افتراضي

    قهْرٌ وربُّ الخَلْقِ..من خَلقَهْ؟
    وَمَن الَّذي بغبــــائهِ اعتنقهْ؟
    النَّـاسُ في صنْعا وفي عدَنٍ
    كالقدْس تحتَ النّـيرِ مُخْتِنَقةْ
    حَرْبانِ في حَرْبٍ لَها هُرِعوا
    وعلى العُروبةِ ضيَّقوا الحَلقةْ
    يَتَحَـــسّسُ العُقّـــــالُ جمْرتَها
    وَذَووا البَصيرَةِ وَسَّعوا الحَدَقةْ
    أنظرْ.. ترى العُربانَ في نَفَقٍ
    والكُــلُّ يُخفي حانِــــقاً شَبَقهْ
    "هُمْ" أغرَقوا الأوْطانَ واحتفلوا
    بغوايَةِ الغرْبــــان والسُّــوَقةْ
    وَتهافتوا والإفكُ ســــــيِّدهمْ
    لم يفطَنوا لجِنايةِ السَّـــرِقةْ
    أو يأبَهوا لدَمٍ يَســـــيلُ على
    كَفِّ الضَّلالةِ دونَما شــفَقةْ
    أبْليْتَ .. فالحَرْفُ ذو ألَـــقٍ
    والرُّوحُ في أسْر العَنا قَلِقةْ


  10. #10
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,848
    المواضيع : 182
    الردود : 12848
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    حرفك ينزف وجعا ـ وتتشظى القصيدة حرقة وألما
    أبكيتني وملأت قلبي بمزيج من المرارة والإعجاب بجمال السبك وقوة المعاني
    وقد أحسنت نسجا زينه الإبداع بحس شفيف وصدق المشاعر
    فرج الله كرب اليمن وسائر بلاد المسلمين
    وبوركت ـ وبورك بهاء حرفك الأبي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة