أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: النُّــــور ﷺ .. للشاعر أحمد سعيد موسى

  1. #1
    شاعر الصورة الرمزية أحمد موسي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : حيث مات الأمل
    العمر : 31
    المشاركات : 1,910
    المواضيع : 70
    الردود : 1910
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي النُّــــور ﷺ .. للشاعر أحمد سعيد موسى

    ( النُّــــور ﷺ )
    .
    .
    الأنــبــيـاءُ حُــــرُوفٌ، وَحْــــدَهُ الأَلِــــفُ
    وَهُــمْ إِلَــى هَـدْيِهِ فِـيهِمْ قَـدِ انْـعَطَفُوا

    هُــمْ مَــنْ أَحـاطُـوا بِـنُـورِ الـلَّـهِ مَـعْرِفَةً
    وَوَجْــهُـهُ الــنُّـورُ.. مِــرْآةٌ لِـمَـنْ عَـرَفُـوا

    هُـــوَ الـرَّحِـيـمُ الَّـــذِي رَبّـــاهُ خـالِـقُـهُ
    لَـــوْلاهُ.. كَــوْنـانِ لا جـــاهٌ ولا شَـــرَفُ

    مــــنْ نَـبْـتَـغِيهِ لِــوَجْـهِ الــلَّـهِ مَـكْـرُمَـةً
    وَسِــيْــلَـةً لِــقُــلُـوبٍ شَــفَّــهـا اللهَفُ

    فِـــي الـسّـاجِدِينَ نَـبِـيٌّ فِــي تَـقَـلُّبِهِ
    وَهَــلْ بِـغَـيْرِ حَـبِـيبِي شُـرِّفَـتْ نُـطَفُ؟

    لا يُـجْـلِـسُ الـلَّـهُ قَـوْمًـا قــابَ حَـضْـرَتِهِ
    إلّا الَّــذِيــنَ عَــلِــى أعْــتْـابِـهِ وَقَــفُــوا

    الــسّـائِـرُونَ بِــــهِ لِــلَّـه فِـــي طُـــرُقٍ
    عَـلَـى خُـطـاهُ أَقـامُوا الـدَّهْرَ واعْـتَكَفُوا

    الـــذّاهِــبُــونَ أَكِــــفّـــاءً لــوِجــهَـتِـهِ..
    الـعـائِـدُونَ.. وَهُــمْ أبْـصـارُهُمْ كُـشُـفُ

    تَــذَوَّقُـوا الــحُـبَّ مِـــنْ تَـقْـبِيلِ راحَـتِـهِ
    وأدْرَكُــوا الـمـاءَ فِــي كَـفَّـيْهِ فـاغْـتَرَفُوا

    (مَـــوْلايَ صَـــلِّ وسَـلّـمْ دائِـمًـا أبَــدًا)
    عَـلَى الـحَبِيبِ ومَـنْ فِـي حُـبِّهِ ائْتَلَفُوا

    عَلَى الَّذِي بِاسْمِهِ تُقْضَى حَوَائِجُنَا
    وفِيكَ قَدْ أَقْسَمُوا مَنْ باسْمِهِ حَلَفُوا

    هُـــوَ الـحَـرِيـصُ عَـلَـيْـنا والــرَّؤُوفُ بِـنـا
    مــــا لـلـخَـلائِـقِ إلّا حِــضْـنُـهُ الْـكَـنَـفُ

    مَدِينَةُ العِلْمِ .. أُمِّيٌّ ، وَلَا مَدَدٌ
    سِوَاهُ يُصْلِحُ مَا يُذْرِي بِهِ التَّلَفُ

    مُذْ قَالَ أَنَّ « عَلِيّاً » بَابُ رَحْمَتِهِ
    وَطِبْتَ دَهْرَاً بِمَا كُرِّمْتَ يَا نَجَفُ

    مُـحَـمَّدٌ .. وَهْــوَ أصْــلُ الـكَوْنِ مِـنْ أَزَلٍ
    وَنَـفْـحَةٌ مِـنْـهُ فِـيـهِ الـحُـبُّ والـشَّـغَفُ

    "مُــحَـمَّـدٌ".. واسْــمُـهُ بـالـلَّـهِ مُـتَّـصِـلٌ
    مِـــنْ قَـبْـلِ آدَمَ، كُــلٌّ مِـنْـهُ مُـرْتَـشِفُ

    مُـحَـمَّدٌ.. كــانَ قَـبْلَ الـخَلْقِ مِـنْ زَمَـنٍ
    نُـــورًا.. تُـنْـشَّـرُ مِــنْ أَنْــوارِهِ الـصُّـحُفُ

    مُـحَـمَّدٌ .. والـيَـتامَى قَـبْـلُ مـا شَـرُفُوا
    بِـاليُتْمِ حـتّى أتـاهُمْ فاسْتَوَى الشَّرَفُ

    فَـــوَحْــدَهُ أُمَّـــــةٌ، والأنْــبِــيـا شِــيَــعٌ
    عَـلَـيْهِ قَــدْ أَجْـمَعُوا بـالسِّرِّ مُـذْ هَـتَفُوا

    لأنَّـهُ الـرَّوْضُ.. فـالأبْياتُ مَـحْضُ شَذًى
    والــــورْدٌ قــافـيـةٌ، تَــزْهُــو فـأقْـتَـطِـفُ

    هَـيْـهاتَ أنّــي أُضـاهِـي نُــورَهُ بِـفَمِي
    ونَــظْـرَةً مِــنْـهُ يَــرْجُـو قَـلْـبـيَ الـدَّنِـفُ

    يـــا ربِّ صَــلِّ عـلَـى الـمُـخْتارِ مَـغْـفِرةً
    لِمَنْ تَعَرَّوا بِهِ فِي النُّورِ والتَحَفُوا

    وألْــــفُ أَلْــــفِ سَــــلامٍ دائِــمًـا أَبَـــدًا
    تَـرْضاهُ مِـمَّنْ سَـرَى فـي رُوحِهِم كَلَفُ

    لا يُـــدْرِكُ الــنُّـورَ حَـقًّـا.. غَـيْـرُ خـالِـقِهِ
    والْـعَـبْدُ بِـالْـعَجْزِ فِـي الإدْراكِ.. يَـعْتَرِفُ

    يــا ابْــنَ الـذَّبِـيِحَيْنِ.. يـا مَـوْلَى الَّـذِينَ بَكَوْا
    شَوْقا إلَيْكَ، ومِنْ تَوْقِ الرُّؤى ذُرِفُوا

    مَـوْصُـوفَةُ بِــكَ رُوحُ الـخَلْقِ فِـي خُـلُقٍ
    وأنــــتَ بــالـلَّـهِ لا بـالـخَـلْـقِ تَــتَّـصِـفُ

    مَـلَـكْتَ وَحْـدَكَ كُـلّي مُـذْ شَـدَوْتُ بِـما
    أَمْـلَـيْتَ مَــنْ كـادَ عَـنْ لُـقْيْاكَ يَـنْحَرِفُ

    عَــهِـدْتُ عَـيْـنِيَ فِــي رُؤْيــاكَ قـاصِـرَةً
    عَــنْ الـجَـمالِ، وقَـلْـبِي مِـنْـكَ يَـرْتَجِفُ

    مَـعِي الَّـذِي عَـنْ هَوًى سَطَّرْتُهُ بِدَمي
    وأَنْـــتَ تَـعـلمُ، نَـزْفِـي فِـيْـكَ مُـخْـتَلِفُ

    فـاقْـبَلْهُ واسْـتَـغْفِرِ الـرَّحْـمَنَ عَـنْ وَلِـهٍ
    لَـــوْلاك مـــا كــانَ لِـلْأَشْـواقِ مُـزْدَلـفُ

    وابْسُطْ لشَيْخْي مَقَامَا لَيْسَ يَبْلُغُهُ
    إلَّاهُ فِيِكَ ، وَمَنْ مِنْ خَلْفِهِ دَلَفُوا

    صَـلَّى عَـلَيْكَ الَّـذِي مِـنْ أمْـرِهِ صُـرِفَتْ
    أَنْــــوارُ وَجْــهِــكَ، يــــا لِــلَّـه تَـنْـصَـرِفُ

    عَـلَـيْكَ والـعِـتْرةِ الأطْـهـارِ -حَـيْثُ هُـمُو-
    أَهْـلِ الـكَمالِ الأُلَـى بـالنورِ قَدْ عُرِفُوا

    والـعُذْرُ مَـا فِـي فَـمِ الـعُشّاقِ مِنْ لُغَةٍ
    لِـسَـيَّـدِ الـحُـبِّ إلّا الـعَـجْزُ.. والأَسَــفُ

    .


    15/4/2018 م
    أحمد سعيد موسى

  2. #2
    شاعر الصورة الرمزية أحمد موسي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : حيث مات الأمل
    العمر : 31
    المشاركات : 1,910
    المواضيع : 70
    الردود : 1910
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي النُّــــور ﷺ .. للشاعر أحمد سعيد موسى

    ( النُّــــور ﷺ )
    الأنــبــيـاءُ حُــــرُوفٌ، وَحْــــدَهُ الأَلِــــفُ
    وَهُــمْ إِلَــى هَـدْيِهِ فِـيهِمْ قَـدِ انْـعَطَفُوا
    هُــمْ مَــنْ أَحـاطُـوا بِـنُـورِ الـلَّـهِ مَـعْرِفَةً
    وَوَجْــهُـهُ الــنُّـورُ.. مِــرْآةٌ لِـمَـنْ عَـرَفُـوا
    هُـــوَ الـرَّحِـيـمُ الَّـــذِي رَبّـــاهُ خـالِـقُـهُ
    لَـــوْلاهُ.. كَــوْنـانِ لا جـــاهٌ ولا شَـــرَفُ
    مــــنْ نَـبْـتَـغِيهِ لِــوَجْـهِ الــلَّـهِ مَـكْـرُمَـةً
    وَسِــيْــلَـةً لِــقُــلُـوبٍ شَــفَّــهـا اللهَفُ
    فِـــي الـسّـاجِدِينَ نَـبِـيٌّ فِــي تَـقَـلُّبِه
    ِوَهَــلْ بِـغَـيْرِ حَـبِـيبِي شُـرِّفَـتْ نُـطَفُ؟
    لا يُـجْـلِـسُ الـلَّـهُ قَـوْمًـا قــابَ حَـضْـرَتِهِ
    إلّا الَّــذِيــنَ عَــلِــى أعْــتْـابِـهِ وَقَــفُــوا
    الــسّـائِـرُونَ بِــــهِ لِــلَّـه فِـــي طُـــرُقٍ
    عَـلَـى خُـطـاهُ أَقـامُوا الـدَّهْرَ واعْـتَكَفُوا
    الـــذّاهِــبُــونَ أَكِــــفّـــاءً لــوِجــهَـتِـهِ..
    الـعـائِـدُونَ.. وَهُــمْ أبْـصـارُهُمْ كُـشُـفُ
    تَــذَوَّقُـوا الــحُـبَّ مِـــنْ تَـقْـبِيلِ راحَـتِـهِ
    وأدْرَكُــوا الـمـاءَ فِــي كَـفَّـيْهِ فـاغْـتَرَفُوا
    (مَـــوْلايَ صَـــلِّ وسَـلّـمْ دائِـمًـا أبَــدًا)
    عَـلَى الـحَبِيبِ ومَـنْ فِـي حُـبِّهِ ائْتَلَفُوا
    عَلَى الَّذِي بِاسْمِهِ تُقْضَى حَوَائِجُنَا
    وفِيكَ قَدْ أَقْسَمُوا مَنْ باسْمِهِ حَلَفُوا
    هُـــوَ الـحَـرِيـصُ عَـلَـيْـنا والــرَّؤُوفُ بِـنـا
    مــــا لـلـخَـلائِـقِ إلّا حِــضْـنُـهُ الْـكَـنَـفُ
    مَدِينَةُ العِلْمِ .. أُمِّيٌّ ، وَلَا مَدَدٌ
    سِوَاهُ يُصْلِحُ مَا يُذْرِي بِهِ التَّلَفُ
    مُذْ قَالَ أَنَّ « عَلِيّاً » بَابُ رَحْمَتِهِ
    وَطِبْتَ دَهْرَاً بِمَا كُرِّمْتَ يَا نَجَفُ
    مُـحَـمَّدٌ .. وَهْــوَ أصْــلُ الـكَوْنِ مِـنْ أَزَلٍ
    وَنَـفْـحَةٌ مِـنْـهُ فِـيـهِ الـحُـبُّ والـشَّـغَفُ
    "مُــحَـمَّـدٌ".. واسْــمُـهُ بـالـلَّـهِ مُـتَّـصِـلٌ
    مِـــنْ قَـبْـلِ آدَمَ، كُــلٌّ مِـنْـهُ مُـرْتَـشِفُ
    مُـحَـمَّدٌ.. كــانَ قَـبْلَ الـخَلْقِ مِـنْ زَمَـنٍ
    نُـــورًا.. تُـنْـشَّـرُ مِــنْ أَنْــوارِهِ الـصُّـحُفُ
    مُـحَـمَّدٌ .. والـيَـتامَى قَـبْـلُ مـا شَـرُفُوا
    بِـاليُتْمِ حـتّى أتـاهُمْ فاسْتَوَى الشَّرَفُ
    فَـــوَحْــدَهُ أُمَّـــــةٌ، والأنْــبِــيـا شِــيَــعٌ
    عَـلَـيْهِ قَــدْ أَجْـمَعُوا بـالسِّرِّ مُـذْ هَـتَفُوا
    لأنَّـهُ الـرَّوْضُ.. فـالأبْياتُ مَـحْضُ شَذًى
    والــــورْدٌ قــافـيـةٌ، تَــزْهُــو فـأقْـتَـطِـفُ
    هَـيْـهاتَ أنّــي أُضـاهِـي نُــورَهُ بِـفَمِي
    ونَــظْـرَةً مِــنْـهُ يَــرْجُـو قَـلْـبـيَ الـدَّنِـفُ
    يـــا ربِّ صَــلِّ عـلَـى الـمُـخْتارِ مَـغْـفِرةً
    لِمَنْ تَعَرَّوا بِهِ فِي النُّورِ والتَحَفُوا
    وألْــــفُ أَلْــــفِ سَــــلامٍ دائِــمًـا أَبَـــدًا
    تَـرْضاهُ مِـمَّنْ سَـرَى فـي رُوحِهِم كَلَفُ
    لا يُـــدْرِكُ الــنُّـورَ حَـقًّـا.. غَـيْـرُ خـالِـقِهِ
    والْـعَـبْدُ بِـالْـعَجْزِ فِـي الإدْراكِ.. يَـعْتَرِفُ
    يــا ابْــنَ الـذَّبِـيِحَيْنِ.. يـا مَـوْلَى الَّـذِينَ بَكَوْا
    شَوْقا إلَيْكَ، ومِنْ تَوْقِ الرُّؤى ذُرِفُوا
    مَـوْصُـوفَةُ بِــكَ رُوحُ الـخَلْقِ فِـي خُـلُقٍ
    وأنــــتَ بــالـلَّـهِ لا بـالـخَـلْـقِ تَــتَّـصِـفُ
    مَـلَـكْتَ وَحْـدَكَ كُـلّي مُـذْ شَـدَوْتُ بِـما
    أَمْـلَـيْتَ مَــنْ كـادَ عَـنْ لُـقْيْاكَ يَـنْحَرِفُ
    عَــهِـدْتُ عَـيْـنِيَ فِــي رُؤْيــاكَ قـاصِـرَةً
    عَــنْ الـجَـمالِ، وقَـلْـبِي مِـنْـكَ يَـرْتَجِفُ
    مَـعِي الَّـذِي عَـنْ هَوًى سَطَّرْتُهُ بِدَمي
    وأَنْـــتَ تَـعـلمُ، نَـزْفِـي فِـيْـكَ مُـخْـتَلِفُ
    فـاقْـبَلْهُ واسْـتَـغْفِرِ الـرَّحْـمَنَ عَـنْ وَلِـهٍ
    لَـــوْلاك مـــا كــانَ لِـلْأَشْـواقِ مُـزْدَلـفُ
    وابْسُطْ لشَيْخْي مَقَامَا لَيْسَ يَبْلُغُهُ
    إلَّاهُ فِيِكَ ، وَمَنْ مِنْ خَلْفِهِ دَلَفُوا
    صَـلَّى عَـلَيْكَ الَّـذِي مِـنْ أمْـرِهِ صُـرِفَتْ
    أَنْــــوارُ وَجْــهِــكَ، يــــا لِــلَّـه تَـنْـصَـرِفُ
    عَـلَـيْكَ والـعِـتْرةِ الأطْـهـارِ -حَـيْثُ هُـمُو-
    أَهْـلِ الـكَمالِ الأُلَـى بـالنورِ قَدْ عُرِفُوا
    والـعُذْرُ مَـا فِـي فَـمِ الـعُشّاقِ مِنْ لُغَةٍ
    لِـسَـيَّـدِ الـحُـبِّ إلّا الـعَـجْزُ.. والأَسَــفُ


    .
    15/4/2018 م
    أحمد سعيد موسى

    التعديل الأخير تم بواسطة محمد حمود الحميري ; 15-04-2018 الساعة 09:32 PM سبب آخر: التنسيق ــ بناء على طلب الشاعر

  3. #3
    مشرف قسم الشعر
    شاعر
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 6,550
    المواضيع : 128
    الردود : 6550
    المعدل اليومي : 3.40

    افتراضي

    اللهم صل وسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيد ولد آدم أجمعين ،
    وارض اللهم عن آله الأطهار وصحابته الأخيار وعن الخلفاء الراشدين .

    الشاعر الكبير ــ أحمد سعيد موسى
    سرني أن أزيح الستار عن هذه النفحات النبوية التي عطرت بها الساحة
    قصيدة فيها الشعر الجميــــل والحس النبيل سعدت جدًا بقراءتها بارك الله فيك .
    أسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناتك .
    تقبل مودتي ومحبتي
    نَحْنُ اليَمَانُونَ ،مَنْ يَجْرُؤْ يُسَاوِمُنَا*****على الأصَـالَةِ نَسْتَأصِلْهُ كَالـوَرَم

  4. #4
    شاعر الصورة الرمزية أحمد موسي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : حيث مات الأمل
    العمر : 31
    المشاركات : 1,910
    المواضيع : 70
    الردود : 1910
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حمود الحميري مشاهدة المشاركة
    اللهم صل وسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيد ولد آدم أجمعين ،
    وارض اللهم عن آله الأطهار وصحابته الأخيار وعن الخلفاء الراشدين .

    الشاعر الكبير ــ أحمد سعيد موسى
    سرني أن أزيح الستار عن هذه النفحات النبوية التي عطرت بها الساحة
    قصيدة فيها الشعر الجميــــل والحس النبيل سعدت جدًا بقراءتها بارك الله فيك .
    أسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناتك .
    تقبل مودتي ومحبتي
    بارك الله في قلبك أيها الحبيب
    اللهم صل على أصل الأصول وعين الوصول الواصل لكل واصل وموصول وعلى آله الأصول الوصول وصحبه وكل موصول وسلم تسليما كثيرا ..

    هلّا أكرمت الفقير بتنسيق القصيدة ؟ وليجازيك الله عني كل خير

    صادق الود وخالص المحبة

  5. #5
    مشرف قسم الشعر
    شاعر
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 6,550
    المواضيع : 128
    الردود : 6550
    المعدل اليومي : 3.40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد موسي مشاهدة المشاركة
    بارك الله في قلبك أيها الحبيب ������

    هلّا أكرمت الفقير بتنسيق القصيدة ؟ وليجازيك الله عني كل خير

    صادق الود وخالص المحبة
    ولمَ لا ؟ ، يشرفني ذلك أيها الحبيب ،
    سأفعل لكن في مشاركة تالية للنص الأصلي لأنه لا يحق لي التعديل عليه ، وهذه سياسة الواحة .
    سأعود إليك .

  6. #6
  7. #7
    شاعر الصورة الرمزية أحمد موسي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : حيث مات الأمل
    العمر : 31
    المشاركات : 1,910
    المواضيع : 70
    الردود : 1910
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حمود الحميري مشاهدة المشاركة
    ها قد أعدت تنسيق القصيدة في مشاركة لاحقة
    تقديري
    بارك الله فيك سيدي الحبيب وجزاك الله خيراً

  8. #8
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 11,082
    المواضيع : 177
    الردود : 11082
    المعدل اليومي : 5.33

    افتراضي

    اللهم يا ربَّ محمدٍ وآل محمدٍ صلِّ على محمدٍ وآل مُحَمَّدٍ بعدد أنفاس أمَّة محمد.
    مدح نبوي كريم وبوح إيماني متألق .
    بوركت ونبض إحساسك
    زادك الله علما وإيمانا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    شاعر الصورة الرمزية أحمد موسي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : حيث مات الأمل
    العمر : 31
    المشاركات : 1,910
    المواضيع : 70
    الردود : 1910
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    اللهم يا ربَّ محمدٍ وآل محمدٍ صلِّ على محمدٍ وآل مُحَمَّدٍ بعدد أنفاس أمَّة محمد.
    مدح نبوي كريم وبوح إيماني متألق .
    بوركت ونبض إحساسك
    زادك الله علما وإيمانا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكرا أستاذة نادية بوركت ..
    وجزاك الله خيرا
    تحيتي


HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة