أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: نقاش في الطب النفسي

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 30
    المواضيع : 10
    الردود : 30
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي نقاش في الطب النفسي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا حوار حدث عندي بالموقع فحبيت انقله للملتقى

    وذلك لأهمية الموضوع

    نبدأ

    اخواني واخواتي في هاذا المنتدى الرائع

    لما قد وصلنا اليه نحن في العالم العربي من درجة مريعة بالاستهتار في الطب النفسي

    وذالك بسبب بعض المعتقدات او العادات الخاطئة التي من الممكن ان تطلق لقب ( مجنون ) على كل انسان من الممكن ان يقدم على الزيارة لطبيب نفسي

    اصبحت نسبة تتجاوز ال 60% من سكان العالم العربي يعانون من امراض نفسية في نظرهم تعتبر امور عادية او روتينية ولا يمكن ان يدركو عواقبها وتاثيرها على جوانب حياتهم.

    من اهم الامراض النفسية التي من الممكن ان نجدها بكثرة في هاذه الفتره

    القلق .... الارتياب .... عدم القدرة على التركيز .... والاكتئاب .. وفي بعض الاحيان الرهاب

    اذا القينا الضوء على الدول الاوروبية وجدنا انه لكل شخص طبيبه النفسي الذي يقدم على زيارته اسبوعيا وذالك ليفرغ له هموم حياته ويساعده على حل هذه المشكلات

    في مفهومنا العربي ندعو هاذا الشخص الذي يذهب الى الطبيب النفسي بالمجنون او المتخلف عقليا

    هنا اود الايضاح بان التخلف هو التفكير بهذه الطريقة

    لان هؤلاء الاطباء من الممكن ان يجعلو الحياه اليومية رائعة وجميله كذالك من الممكن ان يقدمو على الابداء بنصائح واراء من الممكن ان تساعد في حل اغلب المشاكل الذي يواجهها المريض

    ولهذا السبب نجد ندرة الاطباء النفسيين في العالم العربي وقلتهم بسبب هذه المعتقدات .

    وان اردنا التقدم في مجالات حياتنا المختلفة وجب علينا الوثوق بهؤلاء الاطباء

    وهم بدورهم يثقون بكل ما نقوله كما ان كل طبيب يحافظ على اسرار مرضاه بغيه عدم افشاء امور شخصية قد تؤدي الى الاحراج وبهذه الطريقة يصبح المريض والطبيب اصدقاء من الممكن ان يعتمد المريض على طبيبه وان يوليه الثقة

    هاذا كان راي شخصي احببت ابدائه ونظرتي الى حالة الاطباء النفسيين في وطننا العربي

    ولكم مني كل الشكر والتقدير

    كاتب الموضوع الأصلي
    ابو نبيل

    حاب اسمع آرائكم وردودكم وتعليقاتكم الطبية

    اخوكم ابراهيم العامري

  2. #2
    الصورة الرمزية د. محمد صنديد مستشار الرابطة العلمي
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 992
    المواضيع : 59
    الردود : 992
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    أخي إبراهيم الحبيب:

    بالفعل هو الأمر - مثلما قلت- على قدر كبير من الأهمية.

    لكن بداية لا بد لي، و قبل الخوض في هذا النقاش، أن أنبه إلى ضرورة التفريق بين
    المرض النفسي و الاستشارة النفسية:

    * المرض النفسي: يقسم إلى عنوانين كبيرين عموماً:
    العُصاب neurosis: و هو حالة تؤدي إلى اختلال السلوك و العادات بالدرجة الأولى مما قد ينعكس على نمط الحياة، و المريض هنا يدرك أنه مريض و يعلم أنه يعاني من اضطراب ما. هنا قد يتدخل الطبيب النفسي بالعلاج على اختلاف أنواعه من معالجة تحليلية أو سلوكية أو دوائية و بحسب كل حالة و شدتها. من الأمثلة على العصاب: عصاب القلق anxiety و الوسواس القهريobssesive compulsive (كتكرار غسل اليدين بعدد محدد من المرات قبل الطعام) و الرُهاب phobia (كرهاب الحشرات أو الأماكن المغلقة أو المرتفعات) و الهُراع hysteria (كالاعتقاد بوجود شلل نصفي دون وجود شلل حقيقة أو الشخصية المزدوجة كالدكتور جيكل و السيد هايد) و عصاب الاكتئاب depression (و هو معروف).

    النُفاس psychosis: و هو حالة تؤدي إلى اختلال الأفكار و الوجدان و السلوك و الانفصام عن الواقع المعيش، و المريض هنا لا يدرك أنه مريض. هنا دور الطبيب النفسي أساسي و هام، و للتداخل الطبي عدة وسائل أبسطها العقاقير و آخرها الصدمات الكهربائية. من الأمثلة على النُفاس: الفِصام schizophrenia (أو الانفصام) و هو يعني فصم الشخص عن واقعه بوجود أفكار غير منطقية أو مقبولة (و هو لا يعني الشخصية المزدوجة كما يعتقد البعض) كأن يعتقد المريض أنهم يتحدثون عنه في المذياع، أو وجود جماعة من الأقارب تنوي إيذائه، أو أن جماعة من الفضائيين زارته معتقدين بأهميته لنشر فكرة تخلص البشرية من آلامها...إلخ.
    و هناك الهوس mania (أو الاضطراب ثنائي الطور: الهوس الاكتئابيmania-depression) ومن أمثلته أفكار العظمة التي تتلوها أن يجول الشخص تائهاً بين المشردين. وهناك العتاهة و ...إلخ.
    و تتميز النفاسات بوجود الأهلاس hallucinations (الهلوسات) و هي تقسم حسب الحواس الخمسة إلى أهلاس بصرية و سمعية و جلدية و شمية و ذوقية. يتميز الفصام مثلاً بوجود الأهلاس السمعية (كأن يستمع إلى صوت القديسين أو السيدة العذراء تخاطبه يومياً و تأمره بسلوكيات معينة) و الأندر الاهلاس البصرية (كأن يراها تخاطبه).

    * الاستشارة النفسية: و هي لحالات لا تعني المرض النفسي بالضرورة، كاضطرابات الشخصية أو الشعور بالاكتئاب نتيجة لوجود سبب منطقي و واقعي كخيبة الأمل في أحد المقربين، أو الحزن لفقد أحد الأحبة.
    و هنا يكون دور الطبيب النفسي مهم و لكنه غير إلزامي بل يقتصر دوره على المساعدة فقط لتجاوز الشعور المسيطر. كثير من البشر العاديين يتخطون هذه المشاكل بتمسكهم بفكرهم الديني و العقائدي، و للمسلمين في هذا باع طويل و هذا ما حير علماء الغرب: فالمسلم المؤمن بالله و رسوله و القضاء و القدر لا تطاله هذه الاضطرابات إلا نادراً، و هي إن طالته فلا تنال منه و سرعان ما يعود إلى حياته مؤمناً بدوره الذي خلقه الله لأجله. و يذكر عدد كبير من المسلمين أن قراءة القرآن مثلاً تمدهم بسكينة عجيبة تخلصهم من كل الغث من الشعور و تعود بهم إلى هدف الخلق الحقيقي، بعكس ما يمر به بعض الغربيين من الملحدين فأنهم سرعان ما تنتهي حياتهم عند تحقيق أهدافهم الدنيوية فينتحرون بسبب الملل أو ما شابه و العياذ بالله، أو تنتهي حياتهم عند فقدهم أحد المقربين أو المحبين فيلجأون إلى المخدرات و الكحوليات، عافانا الله و إياكم من شرورها.

    مما سبق ندرك الدور الحقيقي للطبيب النفسي: الإلزامي في حالات الأمراض (من عصابات و نفاسات و غيرها) و الإختياري (الداعم) في حالات الاضطرابات النفسية.
    و على الرغم من الدور الكبير الذي يلعبه الطبيب النفسي في كل الحالات، إلا أنني أرى أن سبب عدد الزيادة المهولة في عدد المعالجين النفسيين (من أطباء و غيرهم) في الغرب ناتج عن تفكك العقائد و المجتمع و الانحراف بالمجتمع إلى المادية الصرفة و غياب الصديق و المحب الحقيقي و كاتم السر.
    يكفي للدلالة على ما سبق أن نذكر ( ومن إحصائياتهم) أن الطبقة المتدينة في مجتمعهم تعاني من ما سبق بشكل أقل بكثير من غير المتدينين.
    إن ما يحزن هو عجزنا عن تزويدهم بالإحصائيات الخاصة بنا نظراً لغياب المؤسسات البحثية و التمويل الكافي، و لو فعلنا لذهلوا من تدني نسبة تلك الأمراض في المجتمعات المسلمة، رغم أني لا أنكر أنها في ازدياد نسبي...و السبب بات معروفاً لمن يقرأ مشاركتي.

    و دمتم بحفظ الله و أمنه.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 37
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.09

    افتراضي

    أخي إبراهيم

    أخي د.محمد صنديد حفظهما الله ورعاهما

    الطب النفسي موجود بوجود النفس البشرية لأنه يتعلق بها

    وكل نفس عالم قائم بذاته
    فأنماط المعيشة التي تصلح لهذه النفس لا تصلح لتلك وكذلك المعاملة
    لذلك كان لا بد على المهتم بالطب النفسي أن يراعي الفروق بين الأنفس

    وفي ذات الوقت نرى كثيرا من الناس يجمعهم دين واحد لكن لا تجمعهم طريقة عيش واحدة
    ففي البيت الواحد مثلا ترى الشخصيات تختلف والاراء قد تختلف حتى في المسلمات



    بقي أن أشير ان الطب النفسي في القرآن الكريم علم قائم بذاته وقد كتبت بحثا كاملا عن الأكتئاب وعلاجه من القرآن الكريم ربما تتاح لي فرصة نشره هاهنا قريبا

    شكرا لكم احبتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 30
    المواضيع : 10
    الردود : 30
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    دكتور محمد

    اشكرك على التعليق المفيد
    من حيث التنبيه إلى ضرورة التفريق بين المرض النفسي و الاستشارة النفسية وأثريتنا بمعلوماتك


    أخوك ابراهيم العامري

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,278
    المواضيع : 1080
    الردود : 40278
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    يسعدني هنا الحوار ، ولعلني أشيد بما قدم أخي د. محمد من شرح موجز شامل ومفيد لجوانب الطب النفسي العامة ولا أجد ما يمكن أن يضاف عليه إلا إن أردنا التفصيل وهو هنا غير مطلوب.

    ولكني هنا لأشارك بالرأي حول بعض نقاط وردت وأدعو بها إلى حوار يفيد.

    السؤال لم ينظر الناس للمريض النفسي على أساس أنه "مجنون" وما نتائج ذلك؟؟
    أظن أن أحد أهم الأسباب يقع للأسف على الجانب الآخر وهو جانب الطب والأطباء. ذلك أنه يحدث خلط مريع بين المشكلات النفسية الأمراض النفسية والأمراض العقلية ، بحيث تندرج كلها تحت قائمة واحدة في الطب مما يجعل الحكم عليها واحداً. أمر آخر هو ما يقدمه الإعلام من تصوير غير حقيقي وغير منصف بهذا الخصوص أخص بالذكر منها الأفلام والمسرحيات والمسلسلات فيترسخ في عقلية الفرد العادي أن الأمر سواء كلهم مجانين في مجانين.
    وأرى أن ننتبه لهذا الأمر من كلا جانبيه فندعو إلى تحديد آلية للفصل بين الأمور الثلاثة طبياً ، ثم نركز على التوعية من خلال الإعلام لنتخلص من هذا التعامل غير الحضاري.
    ولعل أهم نتائج هذه الرؤية القاصرة هو إحجام الناس عن طلب العون الطبي النفسي في بدايات المشكلات النفسية مما قد يوصلهم إلى درجات أشد وأخطر وقد يوصلهم فعلاً للجنون. أقرع الجرس تحذيراً من هذا الذي بات يستشري في الأمة.

    وأريد أن أعلق على ما قدم أخي عدنان من رأي بخصوص اختلاف نفسيات الناس حتى يكاد يصبح كل إنسان علماً قائماً بذاته وأجدني بالطبع أوافقه ولكني أذكره بأن هناك عوامل مشتركة يمكن البناء عليها والانطلاق منها. هذه العوامل المشتركة هي الحاجات الأساسية وردود الأفعال الفطرية. الإحساس بالألم مثلاً مشترك بين الخلائق. أسباب الضحك والبكاء لا تكاد تختلف بين البشر إلا في حيز ضيق من مفاهيم وموروثات ، الخوف والأمل والإحباط مشاعر لا تختلف في جوهرها بين الناس ... وهكذا. مثل هذه الأمور يبنى عليها ثم تدخل الفروقات التي تتحدث عنها كطاقة هذا الفرد على احتمال الألم ، ومفهوم ذاك عن الإحباط أم الأمل وهكذا.
    ولكن في النهاية يجب أن يتم التعامل مع الذين يعانون نفسياً كل كحالة خاصة وعلم خاص وعدم التعميم مطلقا.

    وأحب أن اشير إلى أن العلاج النفسي جله لا يكون بأدوية وعقاقير بل بقدرة الطبيب النفسي وحسن توجيهه للمريض. الطبيب الحاذق هو من يستطيع أن يستل إحساس المريض بالضعف والوهن والسلبية ويقوي فيه نقاطه الإيجابية وقيمه الأعلى. وهنا يكمن أهمية العلاج القرآني لأبناء الأمة والذي يجب أن يتحرى البعد عن الخزعبلات والدجل وأن يكون فيه إيحاء بأن الالتجاء إلى الله والثقة بالقدر والإيمان برحمة الله. وسيكون لهذا الأمر مردوداً عظيما.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 37
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العامري
    عدنان الإسلام

    يا ليت لو تضع بحثك بالملتقى للإستفادة منه

    أخوك ابراهيم العامري


    سأحاول إن شاء الله

    وبإذن الله تعالى سنتواصل معك


    شكرا لك وبارك الله فيك

  8. #8

  9. #9
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ها أنا من البقية أتيت وستأتي
    لدي نقطتان هامتان أسوقها بشكل أسئلة :
    - مَن هو المعني بالحكم على المرض إن وجد أو عدم ؟ خصوصًا أن المرض نفسي يصحب تحديد أعراضها لا كالجسدي .
    - مَا دور العقل في العلاج أو في التحكم بالانفعالات والسلوكيات ؟ وهل يسبب العقل في بعض تصوراته حالات نفسية مرضية ؟
    هذا وسأكثر عليكم الأسئلة فأنتم أهل العلم في هذا أو أكثر معرفة منا

    لكم تحاياي

  10. #10

المواضيع المتشابهه

  1. نقاش عقيم
    بواسطة اسماء مصطفى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-08-2015, 04:34 PM
  2. نقاش حول الضرورة الشعرية
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 12-07-2015, 04:16 AM
  3. دعوة للأدباء كافة - مجلس نقاش
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 26-03-2006, 10:48 PM
  4. الطب النفسي والقانون
    بواسطة نورية العبيدي في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 16-03-2006, 09:19 PM