أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: زنابق البلاد في قيد القتاد

  1. #1
    الصورة الرمزية أشرف حشيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2016
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 538
    المواضيع : 91
    الردود : 538
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي زنابق البلاد في قيد القتاد

    (مُرّان) من قرى (دورا) مُغتصبة عام 1948هي (والويبدة) والكثيرات . زرتها خلسة قبل الجدار وقلت :
    ________
    .
    سريتُ إلى مُرّانَ شوقا كأنّما = يسيرُ إلى خدر الحبيبة عاشقُ
    .
    فناديتُ :مَنْ بالدار؟ طار ليَ الصدى = كضربةِ سكّينٍ وكدْتُ أفارقُ
    .
    ورحتُ بلا وعيٍ أقبّلُ بابها = وأترك روحيْ للجدار تُعانقُ
    .
    فبيتٌ هنا يجثو وآخر منحنٍ = وبيتٌ أصابته الرعودُ الصواعقُ
    .
    وعشٌّ على الشبّاك فيه حمامةٌ = تنوحُ كما ناحَ المصابُ المفارقُ
    .
    وما أوجعَ الزيتونَ شابتْ غصونُهُ= وراحَ يواري شيبَه ويراهقُ
    .
    ويخفي جراحات الذبول أمامنا = ولم نعهدِ الزيتونَ فيكِ ينافقُ
    .
    ولم نعهد (الطابونَ) تُطفأُ نارُهُ = ولا (الصاج) إلا وهْو حامٍ وحارقُ
    .
    ولا (منسف المفتول) إلا مدجّجا = بلحم سخولٍ تشتهيه الملاعقُ
    .
    لقد صار مُرّاً مثل (مًرّانَ) بعدما = غزاها لعينٌ من وراه زنادقُ
    .
    فحلّ على سقف السرور غرابهمُ = وما ظلّ للأفراح سقفٌ وطابقُ
    .
    ففي كل دربٍ للحكايةِ مقتلٌ = وفي كلّ بستانٍ هناك مشانقُ
    .
    إذا زرتَ (مُراناَ) وهدّك حزنُها= وأبكتْكَ في قيد القتاد زنابقُ
    .
    فبلّغْ ثرى مُرانَ أن حنينها= تغنّيهِ في أيدي الرجال البنادقُ
    .
    لأمّك (دورا) ترجعين عزيزةً = وتلقاك من بعد الغياب الشقائقُ
    #أشرف_حشيش

  2. #2

  3. #3
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,293
    المواضيع : 104
    الردود : 6293
    المعدل اليومي : 2.20

    افتراضي

    وعشّ على الشباك فيه حمامة ٌ
    ..تنوحُ كما ناح المصاب المفارقُ

    ما أجمل الصورة .. وما أجملها قرى فلسطين ، ولا ريب من عودة ميمونة رغم حلكة الظلام.
    بوركت شاعرنا الأبيّ .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2017
    المشاركات : 1,063
    المواضيع : 71
    الردود : 1063
    المعدل اليومي : 1.48

    افتراضي

    أصفق بحرارة لهذه الخريدة التي ذكرتنا بالوطن الجميل ....

    *وما أوجعَ الزيتونَ شابتْ غصونُهُ= وراحَ يواري شيبَه ويراهقُ

    أعجبني تشبيه الزيتونة المعمرة التي تغطي اليابس من أغصانها بالجديد النضر...تماما كما يفعل المسن الذي يغطي شيبه ويصبغه تشبثا بالشباب ....
    *

    سريتُ إلى مُرّانَ شوقا كأنّما = يسيرُ إلى خدر الحبيبة عاشقُ

    أعجبني وصفك للسير إلى مران بسير الحبيب إلى خدر محبوبته من ناحية الشوق ومن ناحية السير على حذر...وقد جاءت كلمة سريت في محلها المناسب تماما...


    *فناديتُ :مَنْ بالدار؟ طار ليَ الصدى = كضربةِ سكّينٍ وكدْتُ أفارقُ

    ورحتُ بلا وعيٍ أقبّلُ بابها = وأترك روحيْ للجدار تُعانقُ
    .
    فبيتٌ هنا يجثو وآخر منحنٍ = وبيتٌ أصابته الرعودُ الصواعقُ
    .
    وعشٌّ على الشبّاك فيه حمامةٌ = تنوحُ كما ناحَ المصابُ المفارقُ


    أعجبني نقلك التصويري للمشهد بكل تفاصيله حتى كأن القارىء يراه أمامه...

    فحلّ على سقف السرور غرابهمُ = وما ظلّ للأفراح سقفٌ وطابقُ

    أعجبني تشبيه السرور بالبيت بما فيه من الألفة وقد حلت على سقفه غربانهم (كناية عن لؤم وشؤم المغتصب ) فغطته كله...فلم يعد فيه للفرح مكان...

    ففي كل دربٍ للحكايةِ مقتلٌ = وفي كلّ بستانٍ هناك مشانقُ

    أعجبتني الكناية عن كثرة القتل وقد عمت جميع الأمكنة...

    فبلّغْ ثرى مُرانَ أن حنينها= تغنّيهِ في أيدي الرجال البنادقُ


    لم يغب عن الشاعر التشبث بحق عودة الوطن لأصحابه الأصليين ...وأن الجهاد مستمر حتى يتحقق ذلك الهدف... فلا للمساومة ولا للتفريط...

    * أعجبتني الأصالة والتعبير عنها بأدواتها مثل ( الصاج، الطابون، المفتول، المنسف...الخ)...

    بارك الله بك أخي الحبيب وأشكرك على هذه الماتعة الشجية وأرجو أن لا يطول زمن عودة الحق لأصحابه الشرعيين..

    تقبل تحياتي ولك أجمل الأمنيات وصادق الود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 54
    المشاركات : 39,912
    المواضيع : 1059
    الردود : 39912
    المعدل اليومي : 6.70

    افتراضي

    قصيدة رائعة بما حملت من معاني الوفاء والانتماء وبما رسمت من صور مؤلمة لبلاد تجهمها القريب وطغى فيها الغريب وباتت طلولا موحشة.
    هي قصيدة رائعة شعرا وشعورا وتستحق التقدير والتقديم لما حملت من مضمون ولما فيها من شاعرية مميزة.

    للتثبيت

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,186
    المواضيع : 135
    الردود : 7186
    المعدل اليومي : 3.18

    افتراضي

    كنت هنا حيث الأغصان الدالية والظل الوارف حيث ينسى الألم
    دمت والوطن بخير .
    نَحْنُ اليَمَانُونَ ،مَنْ يَجْرُؤْ يُسَاوِمُنَا*****على الأصَـالَةِ نَسْتَأصِلْهُ كَالـوَرَم

  7. #7
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين

    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 5,975
    المواضيع : 235
    الردود : 5975
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    أحسنت وأجدت سيدي الشاعر النبيل ، وبورك بقلبك وحرفك .

  8. #8
    الصورة الرمزية ميسر العقاد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : وطني الإسلام لا أبغي سواه
    المشاركات : 349
    المواضيع : 18
    الردود : 349
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    شعر جميل شجي بوركت ولافض فوك
    رد الله علينا كل أرض مغتصبة
    تحياتي
    ولمّا أن تجهمني مرادي جريت مع الزمان كما أرادا

  9. #9
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,010
    المواضيع : 47
    الردود : 1010
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف حشيش مشاهدة المشاركة
    (مُرّان) من قرى (دورا) مُغتصبة عام 1948هي (والويبدة) والكثيرات . زرتها خلسة قبل الجدار وقلت :
    ________
    .
    سريتُ إلى مُرّانَ شوقا كأنّما = يسيرُ إلى خدر الحبيبة عاشقُ
    .
    فناديتُ :مَنْ بالدار؟ طار ليَ الصدى = كضربةِ سكّينٍ وكدْتُ أفارقُ
    .
    ورحتُ بلا وعيٍ أقبّلُ بابها = وأترك روحيْ للجدار تُعانقُ
    .
    فبيتٌ هنا يجثو وآخر منحنٍ = وبيتٌ أصابته الرعودُ الصواعقُ
    .
    وعشٌّ على الشبّاك فيه حمامةٌ = تنوحُ كما ناحَ المصابُ المفارقُ
    .
    وما أوجعَ الزيتونَ شابتْ غصونُهُ= وراحَ يواري شيبَه ويراهقُ
    .
    ويخفي جراحات الذبول أمامنا = ولم نعهدِ الزيتونَ فيكِ ينافقُ
    .
    ولم نعهد (الطابونَ) تُطفأُ نارُهُ = ولا (الصاج) إلا وهْو حامٍ وحارقُ
    .
    ولا (منسف المفتول) إلا مدجّجا = بلحم سخولٍ تشتهيه الملاعقُ
    .
    لقد صار مُرّاً مثل (مًرّانَ) بعدما = غزاها لعينٌ من وراه زنادقُ
    .
    فحلّ على سقف السرور غرابهمُ = وما ظلّ للأفراح سقفٌ وطابقُ
    .
    ففي كل دربٍ للحكايةِ مقتلٌ = وفي كلّ بستانٍ هناك مشانقُ
    .
    إذا زرتَ (مُراناَ) وهدّك حزنُها= وأبكتْكَ في قيد القتاد زنابقُ
    .
    فبلّغْ ثرى مُرانَ أن حنينها= تغنّيهِ في أيدي الرجال البنادقُ
    .
    لأمّك (دورا) ترجعين عزيزةً = وتلقاك من بعد الغياب الشقائقُ
    #أشرف_حشيش
    شعر يأسر الروح في محراب الأسى المتجلي في جنبات مرَّان !
    وكأننا زرنا مرَّان معكم وتألمنا لأحوال أشيائها البائسة في غياب أهلها . الزيتون والطابون والصاج وعش الحمامة في الشباك .
    صادق هذا الحرف حد النزف . وتتجلى فيه عبقرية الشاعرية
    بوركتم أيها الشاعر المبدع الأستاذ أشرف حشيش
    وأعاد الله الفرحة لمرَان وأهلها وسائر قرى فلسطين المغتصبة . وسائر أراضي المسلمين في كل مكان

    تحيتي واحترامي لأخي الكريم أشرف

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,057
    المواضيع : 46
    الردود : 1057
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي



    شعرك دليل على قوة روحك
    وقدرتك على الوصف الفني
    والتصوير التعبيري

    أنا إنْ أصبتُ هنا فمن ربي وإنْ
    أخطأتُ إنَّ اللهَ كان رحيما