أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الأقلام المأجورة والتياسة ام السياسة؟

  1. #1

  2. #2
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 44
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    كلب ينبح من مزبلة .. وكثيرون من ينبحوا مثله.
    وتافه حوله النفط من اخرق نحيل .. الى اخرق بدين.
    فالمضمون واحد.. وهكذا محدثوا النعمة .

    سترفع امريكا حذاءها عن رقاب امثاله ...بعد ان يجف نفطه..
    وسيعودا نحيلا كما بدأ. ..
    فدعوه يغني في حضرة سيده العم سام.فكلب السام سام.

  3. #3
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اخي الكريم / عاقد الحاجبين
    انت مصيب فيما ذكرتَ فما هم إلا أذناب ملتوية
    لم يدركوا بعد ماذا سيحل بهم بعد ما يأخذ الكفار
    حاجتهم من ارضهم ومنهم
    أكثر ما يضحكني وشر البلية ما يضحك ما قاله
    بخصوص انه لولا الكويت لما استطاعت دولة ان تقدم
    رواتب وتقوم بجشيها حقيقة لا ادري ما العقل الذي
    برأسه ان كان يمتلك عقل أصلا.

    سلمت وسلم غاليك يا عاقد الحاجبين

    نسرينه

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 41
    المواضيع : 7
    الردود : 41
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    بعد قراءتي للمقالة تذكرة قصة ربما كان حديثا للرسول صلى الله عليه وسلم حينما سئل عن أنواع الرجال...
    فقال أن هناك أربعة أنواع من الرجال:

    الأول: رجل يعلم ويعلم أنه يعلم فهذا الحكيم فاستشيروه

    الثاني: رجل يعلم ولا يدري أنه يعلم فهذا التائه فأرشدوه

    الثالث: رجل لا يعلم ويعلم أنه لا يعلم فهذا طالب علم فعلموه

    الرابع رجل لا يعلم ولا يعلم أنه لا يعلم فهذا الجاهل فصدّوا عنه...

    والنوع الرابع هو أدناهم منزلة.. ويبدو أن كاتب هذه المقالة جاهل بحقيقة الوضع... غره غناه وظن بأنه يستطيع الاستغناء عن عقله..
    جوابي الوحيد "لا حول ولا قوة إلا بالله".. مثل هؤلاء الأشخاص يستحقون الشفقة...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية علي قسورة الإبراهيمي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2003
    المشاركات : 144
    المواضيع : 71
    الردود : 144
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    الفاضلة /نسرين.

    عندما نرى "خربشات" هؤلاء أشباه الكتاب .نقول لهم : ما أنت و الامة العربية الاسلامية ، الاّ كمثل بعوضة حطت على نخلة . و عندما ارادت البعوضة الرحيل ، قالت للنخلة : استمسكي بنفسك ، فاٍني راحلة عنك . فأجابتها النخلة : أنا و الله لم أشعر بك و أنت على ظهري ، فكيف أشعر و أنت راحلة عني...

    كيف نتكلم مع هؤلاء ، و مقاله كله ... نحن ساعدنا ... نحن ندفع الأجور... نحن قدمنا.... نحن .نحن. نحن....................

    اختاه ! لقد قيل : عاش من عرف قدر نفسه.

    و صدق استاذنا سمير العمري ، عندما قال:
    دارت عليك بكأسها الأيـــــــــــــام
    .....................و سقتك مما تأنف الأنعــــــام .
    ورمتك من كفّ الخيانـة بالردى.
    .....................و براك من ذل الخنوع سفام.
    و مع هذا ، وذاك ان في الكويت الغالية أناس شرفاء . مما يجعلنا نتوسم فيهم الخير كله.


    تحياتي..................................... سورة
    المرء ضيف في الحياة وانني *** ضيف, كذلك تنقضي الاعمار.
    فاذا اقمت, فان شخصي بينكم *** واذا رحلت, فـ(قسورة)تذكار.

  6. #6
    الصورة الرمزية ليال قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 982
    المواضيع : 35
    الردود : 982
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي ابو يويو ومهزلة الصعود والهبوط

    يتذكر الأستاذ فيصل القناعي أو (ابو يويو) كما يحلو للسيده حرمه أن تسميه, و يويو هذا لمن لا يعرفه هو إبنه المدلل يوسف والذي يبلغ حجمه الآن حجم والده مرتين
    يتذكر الأستاذ فيصل اين كان أيام أزمة الخليج الأولى وكيف كان اليويو الكبير يحمل اليويو الصغير ــ والصغير بمقاييس هذه العائلة الكريمه يكون بحجم دب بندة حديث الولادة ــ وينزل به مذعوراً فور سماعه لصافرات الإنذار سلالم الأدوار الخمسة إلى قبو العمارة السكنية بمنطقة العليا في العاصمة السعودية الرياض التي لجأ إليها مع عائلته الكريمة فاراً من الكويت كبقيه القطيع الهارب, لكنه كان غالباً ما يصل بعد إنطلاق صافرات زوال الخطر متأخراً تحت وطأة الحمل الثقيل الذي يحمله على كتفيه وأقصد هنا أبنه يويو طبعا وليس حمل ولا هم الوطن المسلوب, وأتذكر جيدا كيف كان هذا اليويو الكبير يزمجر ويتوعد ويلعن صافرات وقوع الخطر وصافرات زوال الخطر والسلالم والأدوار الخمسة بل ويلعن أبنه يويو وأبوه ثم يعود ليحمل الحمل من جديد ويصعد السلالم مرة أخرى
    أتذكر ذات غارة تكرر أنطلاق صافرات وقوع الخطرعدة مرات وتكرر معها نفس المشهد ليويو الأب وهو يحمل يويو الأبن صاعدا ونازلا السلالم في مشهد يبعث على الشفقة والضحك.
    هذه المواقف لم ترو لي بل عشتها ورايتها رأي العين.
    واليوم أرى اليويو ــ بالمناسبة فكلمة يويو في الموروث الشعبي تطلق أيضاً على المهرج القزم الذي يقفز يميناً وشمالاً أمام الحاكم الطاغية في محاولة للترويح عنه وكذلك تطلق على القرد الذي يرقص وفق الإيقاع الذي يعزفه له القراداتي الأمريكي ــ أراه الآن يعاود التهديد والوعيد من جديد!!!!
    يهدد بالإنسحاب من جامعة الدول العربيه؟ ستكون افضل حالا بكل تأكيد أفعلوها أرجوكم

    اسمحلي يا أبا يويو لكن مثلك قد يؤتى من بلاد بعيدة ليضحك ربات الحداد البواكيا!

  7. #7

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 10-06-2019, 12:47 PM
  2. %%%....(( إِلهـــــــــــــــــــــ امْ )).......>>> مناجاة
    بواسطة عبدو الطرابلسي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-03-2012, 07:19 PM
  3. ما السبيل من ديوان صرير الأقلام
    بواسطة كفا الخضر في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-09-2005, 02:32 AM
  4. محرقة الأقلام
    بواسطة يسرى علي آل فنه في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-03-2005, 06:34 PM
  5. محرقة الأقلام
    بواسطة يسرى علي آل فنه في المنتدى مهْرَجَانُ الوَاحَةِ السَّنَوِي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-03-2005, 06:34 PM