أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32

الموضوع: فلسفة النهر

  1. #1
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,245
    المواضيع : 1079
    الردود : 40245
    المعدل اليومي : 6.50

    افتراضي فلسفة النهر

    خُــذْنِــي إِلَــيكَ فَــإِنَّ الــشَّوْقَ قَــدْ مَــرَقَا
    مَـــا عَـــادَ يَــشْفَعُ أَنْ سَــاوَمْتُهُ الأَرَقَــا
    الــلَــيْلُ يَــغْــفُو وَعَــيْــنِي فِــيكَ سَــاجِيَةٌ
    وَالــوَجْــدُ يَـــذْرِفُ فِــي أَجْــفَانِهِا الــقَلَقَا
    تَــثَاءَبَ الــصَّبْرُ فِــي وَجْهِ النُّهَى ضَجَرًا
    أَنْ لَــيْــسَ يَــغْفُــلُ قَــلْبٌ بِــالْهَوَى خَــفَقَا
    وَكَــيْــفَ تَــغْــفُلُ عَــيْــنٌ أَنْـــتِ دَمْــعَتُهَا
    وَطَــيْــفُكِ الــعَــذْبُ فِــي أَهْــدَابِهَا عَــلِقَا
    وَمَــا جَــزِعْتُ وَنَــفْسُ الــصَّبِّ جَــازِعَةٌ
    وَمَـــا طَــرَقْــتُ وَلَــكِــنَّ الْأَسَــى طَــرَقَا
    لَــمْ يَــمْضَغِ اللَّيْثُ عُشْبَ اللَّبْثِ مِنْ سَغَبٍ
    وَإِنَّــــمَــا مِــــنْ وَفَــــاءٍ زَادَهُ رَهَــقَــا
    يَــكَــادُ يَــأْكُــلُ ذِئْـــبُ الْــوَقْــتِ يُــوسُفَهُ
    وَيَــظْــمَأُ الْــجُبُّ مِــنْ مَــاءِ الَّــذِي مَــذَقَا
    فَــيَــا لِــقَــلْبِكِ كَــمْ أَظْــمَأْتِ رِيــقَ رُبَــىً
    وَيَـــا لِــقَلْبِيَ كَــمْ عَــذْبَ الــدَّلالِ سَــقَى
    جَاسَتْ يَدُ الظَّنِّ فِي نَجْوَى الْجَوَى وَجَنَتْ
    وَصَـــدَّقَ الْــخَاطِرُ الْــمُغْتَرُّ مَــا اخْــتَلَقَا
    أَزُورُهَــا فِــي احْتِدَامِ الرُّوحِ طَيْفَ هَوَىً
    فَــتَحْسَبُ الــطَّيْفَ فِــيمَا اجْتَاحَ قَدْ صَدَقَا
    لَـــمْ تَـــدْرِ أَنَّ الْــفِــرَاقَ اسْــتَلَّهَا وَجَــعًا
    وَرَتَّــلَ الْــجُرْحَ فِــي تَــأْبِينِ مَــا اعْــتَنَقَا
    يُــرَقْــرِقُ الــوَجْدَ رُوحٌ أُتْــرِعَتْ صَــلَفًا
    كَـــأْسَ الأَنِــيــنِ وَقَــلْبٌ عَــاشِقٌ شَــرِقَا
    كَــأنَّنَي اَلْــوَدْقُ مِــنْ كَــفِّ السَّحَابِ هَمَى
    وَفِــي الــسَّرَابِ أَشُــفُّ الْــحُزْنَ مُــغْتَبَقَا
    أَوْ أَنَّــنَي مِــنْ حَنِــيْنِ الــشَّوْقِ وَجْـمُ رَدَىً
    كَــالشَّمْسِ تَــبْكِي أَسَىً فِي حِضْنِهَا الشَّفَقَا
    كَــفَرْتُ بِــالْعِشْقِ مَــا لِــلْعِشْقِ مِــنْ سُنَنٍ
    مَــنْ هَــامَ فِــيهِ هَوَى فِي الوَهْمِ وَاحْتَرَقَا
    فِــيهِ الــرِّجَالُ ضَــحَايَا ضَــلَّ مَــا أَمَــلُوا
    وَكُــلُّ أُنْــثَى تُــمَارِي الــوَصْلَ مَنْ عَشِقَا
    لَا شَــيْءَ أَوْثَــقُ مِــنْ حُــبٍّ بِــلَا غَرَضٍ
    فَـــإِنْ تَــأَبَّــى تَــرَبَّــى الـــذَّوْقُ وَانْــعَتَقَا
    يَــا مَــنْ عَــلَى الْبَدْرِ أَلْقَتْ شِسْعَ حِكْمَتِهَا
    فَــنَــوَّرَ الــرُّشْــدُ مِـــنْ لُــقْــمَانِهَا الأُفُــقَا
    مَــا حَــاجَةُ الْــمَنْهَجِ الْــوَاعِي إِلَــى رِئَــةٍ
    إِمَّـــا تَــنَــفَّسَ فِــيــهَا الْــمَــنْطِق اخْــتَنَقَا
    الــنَّــهْــرُ فَــلْــسَــفَةٌ لِــلْــمَاءِ لَــيْــسَ لَـــهُ
    مَــجْــرًى مِــنَ الْأَرْضِ إِلَّا حَــيْثُمَا دَفَــقَا
    وَمَـــا يُــضَامُ بَــرِيقٌ بَــاحَ عَــنْ ذَهَــبٍ
    وَلَا يُـــلَامُ رَحِــيــقٌ فِــي الْــمَدَى عَــبَقَا
    نَــاشَدْتُكِ اللَّهَ هَــلْ فِــي الْــكَـوْنِ مِنْ أَحَـدٍ
    يَــرْقَــى بِــعَــذَلِ عَــرِيقٍ لِــلْكَمَالِ رَقَــى
    وَهَـــلْ عَــلِــمْتِ بِــرُؤْيَــا نَــائِمٍ حَــرَثَتْ
    أَرْضًــا فَــأَصْبَحَ يَــجْنِي الــطَّلْحَ وَالــحَبَقَا
    لَمْ يَجْحَدِ الْقَلْبُ مِنْ مُوسَاهُ غَوْثَ عَصَا
    وَلَا تَــوَجَّــسَ مِــنْ فِــرْعَونِـــهِ الْــغَرَقَـا
    وَلَا تَــــأَوَّلَ مِــــنْ هَـــارُوتَ فَــتْــنَتَهُ
    كَــيْ يَــأْسِرَ الــسِّحْرُ نَــفَسًا أُرْهِفَتْ شَبَقَا
    مَــا زِلْــتُ أَحْــسَبُنِي رُوحًــا تُــطِلُّ عَلَى
    بِــكْرِ الْــمَعَانِي الَّــتِي لَــمْ تَــطْمِثِ الوَرَقَا
    مَـــا زِلْـــتُ أَنْــفُخُ فِــي الــنَّايَاتِ رِقَّــتَهَا
    وَأُلْــهــمُ الــشِّــعْرَ سَــمْــتًا يُــخْجِلُ الأَلَــقَا
    مَــا زِلْــتُ أَقْــتَرِفُ الْآمَــالَ مِــنْ شَــغَفٍ
    وَأَفْــرِشُ الْــوَعْدَ مِــنْ عَــتْمِ الــضَّنَى يَقَقَا
    مَــا زِلْــتُ، وَانْــكَفَأَ الْــمِصْبَاحُ فِي شَفَتِي
    وَشَـــاخَ فِـــيَّ سُــؤَالِــي قَــبْــلَمَا نَــطَــقَا
    اَلْــحُــزْنُ يَــذْرَأُ بِــنْتَ الْــعَيْنِ فِــي لُــغَةِ
    خَــرْسَاءَ لَــمْ تَــتْرُكِ الــذِّكْرَى لَــهَا رَمَقَا
    لِــي مِــنْكِ صَــمْتُ حَــدِيثٍ كُلَّمَا اقْتَرَبَتْ
    مِــنِّي الــدِّيَارُ وَإِنْ ذُقْــتُ الــنَّوَى انْــدَفَقَا
    أَلَــيــسَ أَصْــدَقُ أَهْــلِ الــعِشْقِ أَخْــفَرَهُمْ
    عِــنْــدَ الــلِــقَاءِ وَأَضْــنَــاهُمْ إِذَا افْــتَــرَقَا
    أَمَّـــنْ فَــطَــرْتُ لَــهَا بِــالْحُبِّ حُــظْوَتَهَا
    فَــــأَبْــدَعَ اللهُ فِــيْــهَا كُـــلَّ مَـــا خَــلَــقَا
    أَمَّــــنْ يُــقَــيِّــدُ أَنْــفَــاسِــي وَيُــطْــلِــقُهَا
    وَيَــمْــلأُ الــنَّــفْسَ طُــهْرًا سَــامِقًا وَتُــقَى
    مِـــنْ بَــسْــمَةٍ كُــلَّــمَا فَــازَ الــفُؤَادُ بِــهَا
    أَهْـــدَتْ إِلَـــى ذَاهِـــلٍ بِــالــلُؤْلُؤِ الــفَلَقَا
    بَـــرَاءَةُ الْــفَــجْرِ شَــطْرٌ مِــنْ مَــلَامِحِهَا
    وَسِــحْــرُ بِــابِــلَ مِـــنْ أَحْــدَاقِهَا انْــبَثَقَا
    إِذَا غَــــفَــوتُ صَــحَــا وَحْـــيٌ يُــرَتِّــلُهَا
    وَإِنْ صَــحَــوتُ غَــفَا رَأْيُ الَّــذِي وَمَــقَا
    وَا حَــرَّ قَــلْبِي عَــذَارَى الــلَّهْفَةِ ابْــتَهَلَتْ
    فَــهَلْ مِــنَ الــرَّغْدِ تَــسْقِينَا رُؤَىً وَلُــقَى
    لَـــوْلا تَــبَــارِيحُ شِــعْــرٍ أَسْــتَــرِيحُ بِــهَا
    مِــنْ لَــوْعَةِ الــوَجْدِ ذَابَــتْ مُهْجَتِي فَرَقَا
    تَــــرِفُّ دُونَ جَــنَــاحٍ بَــيْــنَ أَضْــلُــعِهَا
    طَــيْرًا ذَبِــيحَ الْــمُنَى شَــاقَى الجَوَى فَشَقَا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2017
    المشاركات : 1,063
    المواضيع : 71
    الردود : 1063
    المعدل اليومي : 1.12

    افتراضي

    لا يسعني سوى الانبهار من قوة نسجكم وبلاغة سبككم وجمال أوصافكم وقدرتكم الفذة في تطويع الحرف أنى شئتم...
    خُــذْنِــي إِلَــيكَ فَــإِنَّ الــشَّوْقَ قَــدْ مَــرَقَا
    ................................................ مَـــا عَـــادَ يَــشْفَعُ أَنْ قَــايَضْتُهُ الأَرَقَــا
    الــلَــيْلُ يَــغْــفُو وَعَــيْــنِي فِــيكَ سَــاجِيَة
    ..............................................وَ الــوَجْــدُ يَـــذْرِفُ فِــي أَجْــفَانِهِا الــقَلَقَا

    وَكَــيْــفَ تَــغْــفُلُ عَــيْــنٌ أَنْـــتِ دَمْــعَتُهَا
    ............................................. وَطَــيْــفُكِ الــعَــذْبُ فِــي أَهْــدَابِهَا عَــلِقَا
    توقفت عند الانتقال المفاجىء لضمير المخاطب في إليكَ..فيكَ إلى أنتِ...

    الحزنُ يذِرأ...لعلها يذرأ...

    تحياتي وصادق الود وأجمل الأمنيات أستاذنا الفاضل...


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 2,610
    المواضيع : 163
    الردود : 2610
    المعدل اليومي : 1.44

    افتراضي

    الضادُ ذي لغةٌ تستحضرُ الوَمَقا
    ......................يستلهِمُ الحرْفُ من تلقائها الطُّرُقا
    ريْحانةٌ تمنحُ الأجْواءَ نفثتَها
    ........................وتبعثُ العطرَ في أنسامِها وَدَقا
    ِتهمي إليكَ كما الأنداءِ قطرتها
    .........................لتغسلَ القلبَ إذْ تَستنفِرُ الحَدَقا
    عينايَ تلتَهِمان "النهرَ" من ظمأ
    .........................لتشربَ الشِّعرَ من تيّارَه غبَقا
    ضفافُه صُوَرٌ تزدادُ دفقتُها
    ........................تترى وترسم في تيّارها الألقا
    بهيَّةٌ عن شُموخ النخل ما نكَصتْ
    ..................والشعرُ فيها بشطرِ الحُسْنَ قد نطقا



  4. #4
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,066
    المواضيع : 487
    الردود : 18066
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    والله لا اجد من المفردات ما يليق بهذا الانهمار الذي
    حمل الجمال نسجا وتطويعا وتصويرا واعتدادا
    وتلك المعاني العميقة الجالسة خلف الكلمات تنتظر
    من يدخل اليها ليرى المتعة في الرسم والجمال في الصورة
    شكرا على الجمال والمتعة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,410
    المواضيع : 105
    الردود : 6410
    المعدل اليومي : 2.07

    افتراضي

    " يكاد يأكل ذئب الوقت يوسفهُ
    .. ويظمأ الجبّ من ماء الذي مذقا

    فيا لقلبك كم أظمأتِ ريق ربىً
    .. وَيَا لقلبيَ كم عذب الدلال سقى

    وقفت هنا عند إدهاش التعبير وجمال الصورة ..

    ورأيت هنا دفقاً من مشاعر الشوق حين يدنو اللقاء فيحار صاحبه ..تماماً كما النهر يخفت صوت تدفقه عندما يلتقي بمصبّه ..!

    لي منك صمت حديثٍ كلما اقتربتْ
    .. مني الديار وإن ذقت النوى اندفقا


    قصيدة جميلة تستحق المرور أكثر وأكثر .
    للتثبيت .
    بورك اليراع شاعرنا الكبير .
    تقديري .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,578
    المواضيع : 143
    الردود : 7578
    المعدل اليومي : 3.03

    افتراضي

    معلقة شعرية خصبة
    من يباريك في اختيار الألفاظ الجزلة
    والمعاني البكر الفخمة التي تشكلت عن بناء لغوي عمري خالص مازج الأفكار والأحاسيس
    ما نتج عنه تصويرًا دقيقًا لمشاعر الشوق المتدفقة كالنهر غزارة وصفاء وعذوبة وصدقًا تجعل القارئ يجد من الألم والحزن ما تجد .
    تحياتي

    نَحْنُ اليَمَانُونَ ،مَنْ يَجْرُؤْ يُسَاوِمُنَا*****على الأصَـالَةِ نَسْتَأصِلْهُ كَالـوَرَم

  7. #7
    الصورة الرمزية عبدالصمد حسن زيبار مستشار المدير العام
    مفكر وأديب

    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : الدار البيضاء
    المشاركات : 1,883
    المواضيع : 99
    الردود : 1883
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    لَا شَــيْءَ أَوْثَــقُ مِــنْ حُــبٍّ بِــلَا غَرَضٍ
    فَـــإِنْ تَــأَبَّــى تَــرَبَّــى الـــذَّوْقُ وَانْــعَتَقَا
    يَــا مَــنْ عَــلَى الْبَدْرِ أَلْقَتْ شِسْعَ حِكْمَتِهَا
    فَــنَــوَّرَ الــرُّشْــدُ مِـــنْ لُــقْــمَانِهَا الأُفُــقَا
    /
    حقا هي فلسفة و حكم من الشاعر الحكيم سمير العمري
    تظل جماعات من الأفئدة ترقب صباح الانعتاق,لترسم بسمة الحياة على وجوه استهلكها لون الشحوب و شكلها رسم القطوب ,يعانقها الشوق و يواسيها الأمل.

  8. #8
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,245
    المواضيع : 1079
    الردود : 40245
    المعدل اليومي : 6.50

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    " يكاد يأكل ذئب الوقت يوسفهُ
    .. ويظمأ الجبّ من ماء الذي مذقا

    فيا لقلبك كم أظمأتِ ريق ربىً
    .. وَيَا لقلبيَ كم عذب الدلال سقى

    وقفت هنا عند إدهاش التعبير وجمال الصورة ..

    ورأيت هنا دفقاً من مشاعر الشوق حين يدنو اللقاء فيحار صاحبه ..تماماً كما النهر يخفت صوت تدفقه عندما يلتقي بمصبّه ..!

    لي منك صمت حديثٍ كلما اقتربتْ
    .. مني الديار وإن ذقت النوى اندفقا


    قصيدة جميلة تستحق المرور أكثر وأكثر .
    للتثبيت .
    بورك اليراع شاعرنا الكبير .
    تقديري .
    أستأذن الأحبة في الرد على الحبيب الغالي أخي عبد السلام وإني إذ أشكر رأيه الراقي الكريم وأقدر تثبيته للنص إلا أنني أستأذنه في فك التثبيت لأنني لا أريد أن يثبت لي نصوص مع رجاء تثبيت نصوص الأحبة المبدعين في واحة الخير ممن تجدونه يستحق.
    أكرر شكري لردك وفضلك ... وأعتز بتقديرك للنص فدمت حبيبا كريما ودام فضلك!

    تقديري

  9. #9
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,573
    المواضيع : 190
    الردود : 7573
    المعدل اليومي : 1.44

    افتراضي

    الله ... الله

    دائما تبهرنا بلوحات شعرية نحن حقا بأمس الحاجة لها.

    لوحة جميلة ورائعة بكل ما ورد فيها من وصف واستعارات أضفت لها جمالا ونسجا بلاغيا من أروع ما يكون.

    أجدت وأحسنت وبارك الله فيك.

    تحياتي وتقديري

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 1,327
    المواضيع : 84
    الردود : 1327
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    الله الله
    قصيدة في غاية الجمال و الابداع، لا ينظمها سوى شاعر كبير .
    تحياتي لك شاعرنا الكبير و شكرا لك على هذه القصيدة المتميزة.


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة