أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الثَّعلبُ الغَبيُّ وَالأرنَبُ الذَّكيُّ

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,519
    المواضيع : 142
    الردود : 7519
    المعدل اليومي : 3.12

    افتراضي الثَّعلبُ الغَبيُّ وَالأرنَبُ الذَّكيُّ

    الثَّعلبُ الغَبيُّ وَالأرنَبُ الذَّكيُّ


    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
    خَرَجَ الثَّعْلَبُ ذات مَسَاء وَالجوعُ يَقُضُّ الأحشَاءْ
    وَرَدَ الثَّعلبُ ماءً يَشْرَبُ إذْ بِالأرنبِ عِنْدَ المَاءْ
    يعلو حَجَرًا ، يَبدو حَذِرٍا يَتَلَفَّتُ خوف الأعداءْ
    سمع الأرنبُ صَوتًا ما وأحَسَّ بوَحشِ الظَّلماءْ
    عَلِمَ الأرنَبُ أنْ لا مَهْرَب وَمضى يَتَصَرَّفُ بِذَكاء
    فأتى جُحرًا ، وَرمى حَجَرًا في الماءِ لينجو بِدَهاءْ
    قَفَزَ الثَّعلبُ خَلفَ الحَجَرِ مَخْدوعًا .. يَغْرَقُ بِغَباء
    وَمضى الأرنَبُ يِقْفِزُ يَلعَبُ يَشْمَتُ في موتِ السُّفَهَاءْ
    وَيُقَدِّمْ درسًا في الحِكْمَةِ وَيُباهي .. كلَّ الحُكَمَاءْ


    محمد الحميري
    21 يوليو 2014 م

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,186
    المواضيع : 183
    الردود : 13186
    المعدل اليومي : 5.14

    افتراضي

    أنشودة ظريفة خفيفة ـ حكيمة هادفة ولطيفة
    قصة شعرية جميلة أبدعت في نظمها ـ جميلة اللحن والإيقاع
    طاب لي مرافقة هذا الإبداع.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية أحمد الجمل شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    الدولة : مصر
    العمر : 49
    المشاركات : 2,973
    المواضيع : 140
    الردود : 2973
    المعدل اليومي : 1.48

    افتراضي

    الله الله الله
    راااائعة شيقة ممتعة
    ومن أجمل ما قرأت
    سلمت أخي الحبيب/ محمد
    وسلم قلبك ولسانك
    وأسعد الله كل أوقاتك
    تحيتي ومحبتي

  4. #4

  5. #5
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 229
    المواضيع : 13
    الردود : 229
    المعدل اليومي : 3.46

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حمود الحميري مشاهدة المشاركة
    الثَّعلبُ الغَبيُّ وَالأرنَبُ الذَّكيُّ


    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
    خَرَجَ الثَّعْلَبُ ذات مَسَاء وَالجوعُ يَقُضُّ الأحشَاءْ
    وَرَدَ الثَّعلبُ ماءً يَشْرَبُ إذْ بِالأرنبِ عِنْدَ المَاءْ
    يعلو حَجَرًا ، يَبدو حَذِرٍا يَتَلَفَّتُ خوف الأعداءْ
    سمع الأرنبُ صَوتًا ما وأحَسَّ بوَحشِ الظَّلماءْ
    عَلِمَ الأرنَبُ أنْ لا مَهْرَب وَمضى يَتَصَرَّفُ بِذَكاء
    فأتى جُحرًا ، وَرمى حَجَرًا في الماءِ لينجو بِدَهاءْ
    قَفَزَ الثَّعلبُ خَلفَ الحَجَرِ مَخْدوعًا .. يَغْرَقُ بِغَباء
    وَمضى الأرنَبُ يِقْفِزُ يَلعَبُ يَشْمَتُ في موتِ السُّفَهَاءْ
    وَيُقَدِّمْ درسًا في الحِكْمَةِ وَيُباهي .. كلَّ الحُكَمَاءْ


    محمد الحميري
    21 يوليو 2014 م
    لله دركم من شاعر يملك مواهب متعددة، ما بين الشعر والقصة تناغم وتناسق بديع ..
    من أجمل ما قرأت من شعر فصيح على لسان قصة محببة لجيل الطفولة..
    هذا يدل على واسع خيالكم وملكة لغتكم حيث توظفونها في مراتب مختلفة في الأدب..وهذا ما نحتاجه لجيل يترعرع ما بين مهارة الحفظ لمنظومة الشعر وما تحويه من فونيمات صوتية تدخله في عالم الربط ما بين صوت الحروف وما بين نظمها كشعر مستقل خاص بجيلهم الطفولي وما بين مهارات التفكير والمواقف الفكرية التي تتجلى في هذه القصة الشعرية التي تلامس ذائقة الطفل..والقصة الشعرية تعد من أنجح الأساليب المغناة عند الطفل في تحسين أدائه السلوكي، وفي عمليات التفكير التي تتمثل في الأحداث عن طريق صورة تخيلية للقيام بعمليات التنظيم والربط في الواقع لتوسيع مدارك الوعي والفهم لتطبيق فعالية التفكير هذه في ردود فعل خاصة لكل طفل، إن كانت ردود فعل اندفاعية أو تأملية، يكون ممثلها المحفزات التي تحويها القصة الشعرية وبطلها منظومة الفكر والخيال عند الطفل، والذي يلعب دورا مهما في تطوير قدراته لأبعد الحدود، وبلورة المهارات لتشكيل شخصية الطفل ونمو تفكيره ومعرفة الطريقة التي توصله لحل المشاكل وفهم الواقع وتكوير طرق العمل بالتركيز والمثابرة والجرأة وتشجيعه من التخلص من المآزق التي تعتري طريقه من الآخرين..
    عدا على أن الطفل يتعلم من هذه القصص الشعرية، على السجع في الإلقاء والاستمتاع به، وما تتضمنه القصص من تقفية متكررة، ثم يؤلفون كلمات مسجوعة على نفس النسق ليتداولونها عن طريق اللعب، وعن طريق فعاليات حركية، أو ألعاب ذاكرة أو ألعاب ملاءمة وغيرها..
    لذلك القصيدة الشعرية المبنية بروح القصة تؤثر بشكل كبير في نفسية الطفل لفهم الواقع، وتدريبه بشكل أسرع لتخطي مفاهيم حياتية مختلفة..عدا عن فهمهم وتعرفهم على فونيمات الكلمات وعزلها من بداية الكلمة ونهايتها لتمييز الحروف وأصواتها المختلفة ثم للانتقال لشكل الحروف واختلافها، للتسهيل لاحقا بعملية الكتابة الأولية للطفل...

    شاعرنا الكبير المبدع البارع
    أ.محمد حمود الحميري
    أبدعتم في صياغة القصة الطريفة الهادفة للطفل بأسلوب قصصي إبداعي بارع بهدف تنمية الطفل تفكيريا وسلوكيا كي يستطيع مزاولة الفكر في كل عاىق ومسار حياتي يعيشه الطفل..
    بورك بكم وبحرفكم المتين ولغتكم العذبة..
    وفقكم الله ورعاكم حق رعايته

    جهاد بدران
    فلسطينية