أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: سُدَى

  1. #1
    الصورة الرمزية سمر أحمد محمد أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات : 1,028
    المواضيع : 88
    الردود : 1028
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي سُدَى

    أطوف بحناجي أحلامي أركان خيالي فلا أجد غير قبحِِ يقتات على مليح أيامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,019
    المواضيع : 183
    الردود : 13019
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    وكأني بك تقولين:
    حاولت ان أجوس بخيالي في أيام عمري ـ فذهبت جهودي سدى
    ولم أجد غير قبح يأكل كل جميل في أيامي ( إذا كان مليح : من الملاحة)
    أو : وجدت القبح يعيش على ذكريات أيامي المؤلمة ( إذا كان مليح أيامي .. من الملح)
    ومضة مكثفة قدمت الألم على طبق من جمال.
    سلمت الأنامل.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,341
    المواضيع : 104
    الردود : 6341
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    جميلة هذه الومضة الشاعرية .. بالرغم من لون الحزن الذي غلب عليها ..
    مليح : أظنها " ملح " ..

    دمت بخير أديبتنا الكريمة .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  4. #4
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,333
    المواضيع : 184
    الردود : 2333
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمر أحمد محمد مشاهدة المشاركة
    أطوف بحناجي أحلامي أركان خيالي فلا أجد غير قبحِِ يقتات على مليح أيامي
    أعتقد أن هذه الأحلام كبيرة وكثيرة تفوق الطاقة والقدرة ،وما دامت استعارت لها أجنحة فقد ذهبت بها بعيدا،وبعدما فشلت في تحقيقها وإخضاعها للأجرأة والتخطيط دخلت تلك الأحلام العصية إلى خانة الخيال ..
    إنها صدمة... كان الاعتقاد أن يساهم ذاك الخيال في الإنجاز .. وكم من أحلام يعتقد الإنسان أنها جميلة ولكنها تحمل في طياتها قبحا خفيا ينخرها من الداخل . بل يجهز ذاك القبح على ملاحتها ووسامتها وجهدها وصحتها بدون الوصول إلى نتيجة . فأصبحت في الحياة دون جدوى ودون فائدة .. بقيت كما كانت عليه في البداية دون تغيير في حياتها ودون تحقيق ما يجعلها قيمة اجتماعية .
    ومضة عميقة ذات أبعاد دلالية ،جماليتها تتجلى في الصراع الموجود بن الأحلام والخيال .صراع يتطلب مجهودا ،وكل المحاولات باءت بالفشل فذهب المجهود سدى دون فائدة .ومضة شاعرية تلتف على لغتها رمزية عالية .هكذا قرأتها .. مودتي وتقديري المبدعة سمر أحمد محمد.

  5. #5
    الصورة الرمزية عدي بلال أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : جدة / السعودية
    العمر : 47
    المشاركات : 215
    المواضيع : 19
    الردود : 215
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    القديرة سمر أحمد محمد

    أحلام الشخصية لها أجنحة، وهي بكل تأكيد لتساعدها على التحليق بعيداً ..
    أطوف .. هذا الفعل اختياري ، ورحلة إلى أركان خيال الشخصية.

    شعرت بصراع بين الأحلام والخيال ..
    ووقفت طويلاً عند ذاك القبح الذي يقتات على مليح الأيام ..
    والتأويلات كثيرة هنا ..

    بالنسبة لي .. ومضة صعبة

    شكراً لكِ

    فلسطـــ ( الأردن ) ــــــين

  6. #6
    الصورة الرمزية سمر أحمد محمد أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات : 1,028
    المواضيع : 88
    الردود : 1028
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    وكأني بك تقولين:
    حاولت ان أجوس بخيالي في أيام عمري ـ فذهبت جهودي سدى
    ولم أجد غير قبح يأكل كل جميل في أيامي ( إذا كان مليح : من الملاحة)
    أو : وجدت القبح يعيش على ذكريات أيامي المؤلمة ( إذا كان مليح أيامي .. من الملح)
    ومضة مكثفة قدمت الألم على طبق من جمال.
    سلمت الأنامل.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    كم هو رائع قرأتك للومضة

    مشكورة لمرورك الراقي

    دمت بسعادة

  7. #7
    الصورة الرمزية سمر أحمد محمد أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات : 1,028
    المواضيع : 88
    الردود : 1028
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    جميلة هذه الومضة الشاعرية .. بالرغم من لون الحزن الذي غلب عليها ..
    مليح : أظنها " ملح " ..

    دمت بخير أديبتنا الكريمة .
    أستاذ عبد السلام

    مشكور لمرورك الراقي

    والكلمة هي مليح ياسيدي وليست ملح

    لك مني جزيل الشكر

  8. #8
    الصورة الرمزية عمر الصالح قاص
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 594
    المواضيع : 59
    الردود : 594
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمر أحمد محمد مشاهدة المشاركة
    أطوف بحناجي أحلامي أركان خيالي فلا أجد غير قبحِِ يقتات على مليح أيامي
    أتفق مع الرائع أستاذنا عبد السلام وكأنها (ملح)،

    وإن كانت (مليح) تفى غرض كانبها
    ومضة وإن إختلف مع قتامتها وبؤسها لكن فيها تكثيف وصل بالمعنى للمتلقى

  9. #9
    الصورة الرمزية سمر أحمد محمد أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات : 1,028
    المواضيع : 88
    الردود : 1028
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
    أعتقد أن هذه الأحلام كبيرة وكثيرة تفوق الطاقة والقدرة ،وما دامت استعارت لها أجنحة فقد ذهبت بها بعيدا،وبعدما فشلت في تحقيقها وإخضاعها للأجرأة والتخطيط دخلت تلك الأحلام العصية إلى خانة الخيال ..
    إنها صدمة... كان الاعتقاد أن يساهم ذاك الخيال في الإنجاز .. وكم من أحلام يعتقد الإنسان أنها جميلة ولكنها تحمل في طياتها قبحا خفيا ينخرها من الداخل . بل يجهز ذاك القبح على ملاحتها ووسامتها وجهدها وصحتها بدون الوصول إلى نتيجة . فأصبحت في الحياة دون جدوى ودون فائدة .. بقيت كما كانت عليه في البداية دون تغيير في حياتها ودون تحقيق ما يجعلها قيمة اجتماعية .
    ومضة عميقة ذات أبعاد دلالية ،جماليتها تتجلى في الصراع الموجود بن الأحلام والخيال .صراع يتطلب مجهودا ،وكل المحاولات باءت بالفشل فذهب المجهود سدى دون فائدة .ومضة شاعرية تلتف على لغتها رمزية عالية .هكذا قرأتها .. مودتي وتقديري المبدعة سمر أحمد محمد.
    كم أنت رائع
    هل تعلم سيدي أن نبضات قلبي توقفت حين قرأت حروفك

    دمت مبدع ومتميز

  10. #10
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,889
    المواضيع : 483
    الردود : 17889
    المعدل اليومي : 5.21

    افتراضي

    في لحظة ما من مساكنة النفس الطموحة وغير القادر على تحقيق الامنيات
    يكون الخيال بديلا
    وما ازجع ان تقف السدود اما الحيال معيقة جموحها
    مودتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي