أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هنيئاً للمعلمين في يومهم العالمي

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2014
    المشاركات : 249
    المواضيع : 152
    الردود : 249
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي هنيئاً للمعلمين في يومهم العالمي


    هنيئاً للمعلمين في يومهم العالمي.
    تحتفل الجزائر كغيرها من بلدان العالم، باليوم العالمي للمعلم ، والذي يصادف الخامس أكتوبر من كل سنة، عرفانا وتقديراً لمربي الأجيال ، وصانعي مجد الأمم ، و بُنَاةِ رُقِيِّها وازدهارها وحضارتها.
    في البلدان التي تقدر دور المعلم وتُجِلُّه ، نظير خدماته العظيمة في التنشئة الاجتماعية، وتنوير العقول وإخراجها من ظلمات الجهل إلى أنوار المعرفة ، نراها:

    تعترف له بالجميل ، وتنزله منازل الكبار، وذلك بالتكريم و الاحترام و التبجيل، فهو يحتل الصدارة في الاهتمام المعنوي والمادي والمهني لقاء رسالته السامية .
    • أما في بلداننا ، فالمعلم منقوص القيمة ، مسلوب الوجاهة ، تزدريه الإدارة والطلاب والأولياء ، والله المستعان.. التعليم في الأمم الواعية ، هو القاطرة التي تجر المجتمعات، لتحقيق رهانات التنمية الشاملة والمستدامة، إنه مصنع وخزان الطاقة البشرية المنتجة.

    قال الله تعالى: " ‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ"ـ سورة المجادلة (11).
    قُـــمْ للمعلّـــمِ وَفِّـهِ التبجيــــــلا ***** كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا
    أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي ***** يبني وينشئُ أنفـساً وعقول
    ا
    هنيئاً للمرابطين في قلاع التربية والتعليم ، في الجزائر والعالم ، بعيدهم العالمي، متمنين لهم دوام الصحة والعافية والسعادة ، ورفع التحدي لنجاح المدرسة وتحقيق جودة التعليم.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,961
    المواضيع : 183
    الردود : 12961
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    مهنة التعليم هي أكثر المهن نُبلاً، لأنها تنقل الناس من ظلام الجهل إلى نور العلم،
    فالمعلم يأخذ بيد طلبة العلم ويُمهد لهم طريق المستقبل، ويجعل أهدافهم قريبة،
    وأحلامهم محققة، ويُزيل عن عقول طلابه كل ما يعلق بها من أفكارٍ جاهلة



    قال الشاعر:
    عامر محمد بحيري:
    إِن الجهالةَ ظلمةٌ تغشى الحِمى . . . . وتحيلُ أحرارَ الرجالِ عبيدا
    العلمُ نورُ اللّه في أكوانه . . . . جعلَ المعلمَ بحرَه المورودا
    عامر محمد بحيري:
    إِن العلمَ في البلادِ أعرُّ من . . . . يعطي الجزيلَ ويبذلُ المجهودا
    يعطي الحِمى من نفسِه لا مالهِ . . . . ويصوغُ جيلاً للبلادِ جديدا
    المحلُ يتركهُ المعلمُ مُخْصِباً . . . . والعدمُ في يده يَحُل وجودا
    بارك الله فيك وفي مواضيعك الهامة والمفيدة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي