????54????
- ٢ تعلمتُ أني كلما تحريت الصواب واصطحبت معي فتيات التقوى وحمائم التورع سالكاً مسلكاً سليماً وإنْ قلَّ احتمال بلوغي به الهدف يتحقق بفضل الله ثم بفضل فتيات التقوى الجميلات وصبايا التورع الفاتنات اللواتي لهن الدور الأبرز في صرفي عما لايحسن وتبصيري بما يحسن ، يالهذه الصحبة الجميلة من فوائد لا تعد لولم يكن منها الا أن تجد ما ترجو بأحسن مما ترجو وفوق ما كنت تخشى لكفا دون كسر لخلية نحل ولا لعش طائر ولا لبيضة ورقاء.


- وكأن هذا الجزاء مكافئة على هذا التحري المرتبط بالسماء ، وكل من تحرى أكثر كانت المكافئة أجزل .
والعكس في التفريط ، أعاذنا الله من التفريط اللهم ارزقنا الأخلاص والصواب والتقوى والورع على كل حال حتى نلقاك وانت راضٍ عنا ياكريم آمين
بقلم / هائل سعيد الصرمي
https://t.me/asarme