أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: نسيم وعواصِف الجنون

  1. #1
    الصورة الرمزية تسنيم الفراصي أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2018
    العمر : 18
    المشاركات : 51
    المواضيع : 9
    الردود : 51
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي نسيم وعواصِف الجنون

    كان جابر يَمشي قاصِداً وجهَتُه ، تارَةً يُتمتِمُ بكلماتٍ غير مفهومة البتَّة ، وتارةً أُخرى يُدندنُ بذلك اللحن الغريب الذي لم تَطلِقهُ قَط غيرَ حُنجرته التي كثيراً ما قيلَ له بأنها تُصدِر "صَريراً" لا صَوتاً لبَشَريٍّ عادي .

    توقَّفَ عند مَدخَل المقبَرَة لِبُرهةٍ من الزَمَن لِيُعدِّل من ياقَةِ قميصُه ومَنظَر بَدلَته ، نَفَخَ صَدرَهُ بالهواء وتَقَدَّم برأسٍ مَرفوع حتى وَصَلَ لإحدى المقابِر ، ابتَسَمَ ابتسامةً مَلَأَت وَجهه تَجاعيداً ، ظَلَّ يَتَحَدَّث معها:

    -يا لَكِ من كسولة ، هيا انهَضي صَغيرتي ، انه وَقتُ الدوام .

    صَمَتَ قليلاً ، ثم ما لَبِثَ أن عَلا صَوتَهُ الخِشن وصَدَح وهو يَنهَرها:

    -قُلتُ انهضي .. هيا ، حالاً ! ، لا أَعذار ، لا أعذار نهائياً .

    مَرَّ أَحَدَهم بجانبه ، فهَرَعَ إليه ليُمسِك بيدِه ويستقبِلهُ بأَحَرِّ السلام:

    -انها ابنتي ، ابنتي الطبيبة نسيم ، نعم هي گ النسيم لا تسمع لها صوت خجولةٌ للغاية ! ، هل تريد حَجز موعِدٍ لَديها ؟ .

    سَحَبَ الرَجُلُ يدَهُ منه وهو يَهتِف: مجنون ! .

    -إن كنتُ گذلك فالجنون حظ جميل ليس بالسيء ، لكنها هنا ، أُقسِم لَكَ بأنها هنا لم تَمُت ، جَسَدها نسيَ أن يُدفَن وروحَها گذلك ..
    انتظر أرجوك ، لم يأتِها أَيّ مريض مُذ استلمنا شهادة وَفاتَها ، سَتَسعَد بك ، هي تحب عملها كَثيراً ! .

  2. #2
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات : 498
    المواضيع : 85
    الردود : 498
    المعدل اليومي : 0.55

    افتراضي

    قصة مؤثرة , أسلوب جميل , سعدت بالقراءة , خالص تحياتي وتقديري

  3. #3
    الصورة الرمزية تسنيم الفراصي أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2018
    العمر : 18
    المشاركات : 51
    المواضيع : 9
    الردود : 51
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد هلالى مشاهدة المشاركة
    قصة مؤثرة , أسلوب جميل , سعدت بالقراءة , خالص تحياتي وتقديري
    وسعدت بمرورك ،
    أهلاً بوهجك .

  4. #4
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,677
    المواضيع : 182
    الردود : 12677
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    إن فقد الأبناء مصيبة قد لا يتحملها العقل
    فصدمة موت الأبن او الإبنة من أصعب المواقف التي يمكن أن يمر بها إنسان
    وقد رفض عقل جابر تصديق هذا الرحيل المبكرلإبنته الطبيبة فلم يصبر أو يحتسب
    قصة مؤثرة وحبكة مؤلمة بحرف جميل
    موجع ما رسمت من لوحة فصورت حالة من الألم هزت المشاعر حد الجذور
    بطاقة تعريف رائعة تلك التي قدمت بها نفسك
    فأهلا بك معنا في واحة الخير والأدب والجمال
    ولك كل تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية تسنيم الفراصي أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2018
    العمر : 18
    المشاركات : 51
    المواضيع : 9
    الردود : 51
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    إن فقد الأبناء مصيبة قد لا يتحملها العقل
    فصدمة موت الأبن او الإبنة من أصعب المواقف التي يمكن أن يمر بها إنسان
    وقد رفض عقل جابر تصديق هذا الرحيل المبكرلإبنته الطبيبة فلم يصبر أو يحتسب
    قصة مؤثرة وحبكة مؤلمة بحرف جميل
    موجع ما رسمت من لوحة فصورت حالة من الألم هزت المشاعر حد الجذور
    بطاقة تعريف رائعة تلك التي قدمت بها نفسك
    فأهلا بك معنا في واحة الخير والأدب والجمال
    ولك كل تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سعيدة بأنها قد نالت استحسانك ،
    أنرتِ وأكثر ❤

  7. #7
    الصورة الرمزية تسنيم الفراصي أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2018
    العمر : 18
    المشاركات : 51
    المواضيع : 9
    الردود : 51
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد العكيدي مشاهدة المشاركة
    سعدت بقراءة هذا النص المؤثر.
    دمت والأبداع
    وسعدت بهذا العبق المنثور هنا ،
    أهلاً بنورك .