أحدث المشاركات

في البحر المسجور» بقلم احمد المعطي » آخر مشاركة: احمد المعطي »»»»» ذات فقد» بقلم تبارك » آخر مشاركة: تبارك »»»»» مَـنِ الطــارق ؟» بقلم نزهان الكنعاني » آخر مشاركة: نزهان الكنعاني »»»»» كاريكاتير بس حلوووووووو» بقلم زاهية » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» بنت البولفار» بقلم بشرى رسوان » آخر مشاركة: بشرى رسوان »»»»» زفيف الهوى» بقلم الحسين الحازمي » آخر مشاركة: محمد ذيب سليمان »»»»» أحلام مؤجلة» بقلم الفرحان بوعزة » آخر مشاركة: الفرحان بوعزة »»»»» سياج الحب» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: زيد الأنصاري »»»»» الرعب» بقلم رافت ابوطالب » آخر مشاركة: رافت ابوطالب »»»»» العدوى:» بقلم رافت ابوطالب » آخر مشاركة: رافت ابوطالب »»»»»

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: في المتاهة!

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 2,444
    المواضيع : 142
    الردود : 2444
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي في المتاهة!


    بحثْتُ عنّي وكان الوقتُ في الغَسَقِ
    .....................................فلم أجدْني وصارَ البحثُ في الطُّرُقِ
    واللّيْلُ مشتَعِلٌ والدَّرْبُ يسأَلُني
    .............................................عن ي ويسألُ عني كلَّ مُفْتَرَقِ
    أدورُ حوْلي كأنّي لستُ أَعْرِفُني
    ....................................وكيْفَ أعرِفُني والخوْفُ في الحَدَقِ؟
    على ضِفافِ المَرايا واقفٌ شَبَحي
    ..........................................بالع يْنِ يرمُقُني بالشّكِّ والفَرَقِ

    دَخَلْتُني.. فإذا في داخلي نَفَقٌ
    ........................................فكيْف َ أُخْرِجُني من ربْقَةِ النفَقِ؟
    مَشيْتُ .. والعتْمُ في عيني ستائِرُهُ
    ..........................................تدنو وتبعُدُ فالعيْنانٍ في رَهَقِ
    في مُقْلَتَيَّ سراجُ الحدْسِ مُتَّقِدٌ
    .......................................يقودُ خَطْوي ويتلو سورَةَ العلَقِ
    لكنَّ درْبي طويلٌ في متاهتهِ
    .......................................تدورُ ناعورَتي بالسُّهْدِ والأرَقِِ

    للنَّهرِ ضفَّتُهُ الأخرى تسابقني
    .......................................إلى مَدايَ فإنَّ البحرَ في أفُقي
    والنَّهرُ يجري إلى بَحرٍ يلوذُ بهِ
    ......................................والبحر ُ يحضنهُ طفلاً أباهُ لَقي
    وَجدْتُني ذات لحظٍ أحتسي مطرا
    ............................بشاطئ الوَهمِ في مقهىً على الشفَقِ
    وكنتُ وحدي أعدُّ النجمَ منسرحا
    .........................وأرشفُ البحرَ رشْفَ الجوعِ ..كالمرَقِ

    سرحانَ.. يسرقُني حلمٌ يراوِدُني
    ..................................ما كنتُ أحلَمُه والنيرُ في عنُقي
    يكادُ دبّي بكلِّ الحُبِّ يقتلُني
    ...................................ولا ذبابَ على أنفي ولا علَقِ
    يا دبُّ مهلا..ومات الصوْتُ منخنقا
    ......................................فكيْفَ أنقِذُني باللهِ يا مِزَقي؟
    والدُّبُ يرفَعُ "بالعرْفان" صخرَتَهُ
    .................................يذودُ عني العِدا بالحمْقِ والنَّزَقِ

    ممزقاً صرْتُ بينَ الدُّبِّ منتصباً
    .............................بالموْتِ في يدِهِ.. والموْتِ بالغرَقِ


  2. #2
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jul 2018
    المشاركات : 74
    المواضيع : 3
    الردود : 74
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    "تعددت الأسباب والموت واحد"
    وهل باتت كل الدروب تؤدي إلى الموت؟
    أم صار التيه قدراً؟
    أم صرنا في زمن يكون العاقل فيه حيران؟
    الشاعر القدير أحمد المعطي
    قصيدة موجعة ممتعة، وسفر داخلي وإبحار جاذب بصور سحرية مؤثرة
    لك الشكر والتحية
    آمال يوسف شعراوي

  3. #3
    شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 5,888
    المواضيع : 232
    الردود : 5888
    المعدل اليومي : 2.40

    افتراضي

    متاهةٌ شاهداها الهمُّ في الحَدقِ
    والنوحُ كالبوح يحكي الوجد في العَبَقِ
    متاهةٌ شيَّد الأغيار جذوتها
    فلا أفرّقُ بين الحَرْقِ وَالحُرَقِ
    فكيف والصَبر يذوي يرتقي قلمٌ
    وحوله تُسكبُ الغمّى على الورقِ
    لله درُّ بيانٍ صيغَ من حكمٍ
    وفَّى فأورقَ آياتٍ على الأفُقِ
    من كل ما تهبُ الأفكار من عللٍ
    وما أفاض الحشا من أنَّةِ القلقِ
    هذي وتلك فلا كلَّت قريحةُ مَن
    يُهدي الأماليَ مِعطاءً بلا فَرَقِ

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 2,444
    المواضيع : 142
    الردود : 2444
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال يوسف مشاهدة المشاركة
    "تعددت الأسباب والموت واحد"
    وهل باتت كل الدروب تؤدي إلى الموت؟
    أم صار التيه قدراً؟
    أم صرنا في زمن يكون العاقل فيه حيران؟
    الشاعر القدير أحمد المعطي
    قصيدة موجعة ممتعة، وسفر داخلي وإبحار جاذب بصور سحرية مؤثرة
    لك الشكر والتحية
    ولك الشكر وجزيل الامتنان أختي المبدعة الفاضلة آمال يوسف ..نعم نحن في متاهة لم نجد لنا مخرجا منها، متاهة ليست كالمتاهات بل هي اشبه بتيه "بني إسرائيل" ..متاهتنا من صنع ايدينا، استقرت في وعينا فلم نعد نفرق بين الذاتي والعام،والصالح الطالح والنافع والضار..رغم أن عيوننا ترى وعقولنا تعمل.. نسأل الله تعالى أن يرد الحق لهذه الامة وأن يعيد الوعي لمن غاب عنه وعيه فوقع في الضلالة والغي.. مودتي.
    تحياتي الحارة
    كل الود والاحترام والتقدير

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 2,444
    المواضيع : 142
    الردود : 2444
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض شلال المحمدي مشاهدة المشاركة
    متاهةٌ شاهداها الهمُّ في الحَدقِ
    والنوحُ كالبوح يحكي الوجد في العَبَقِ
    متاهةٌ شيَّد الأغيار جذوتها
    فلا أفرّقُ بين الحَرْقِ وَالحُرَقِ
    فكيف والصَبر يذوي يرتقي قلمٌ
    وحوله تُسكبُ الغمّى على الورقِ
    لله درُّ بيانٍ صيغَ من حكمٍ
    وفَّى فأورقَ آياتٍ على الأفُقِ
    من كل ما تهبُ الأفكار من عللٍ
    وما أفاض الحشا من أنَّةِ القلقِ
    هذي وتلك فلا كلَّت قريحةُ مَن
    يُهدي الأماليَ مِعطاءً بلا فَرَقِ
    قريحَتي انتعشتْ مُذْ جئتَ كالوَدَقِ
    ........................تُحيي يَبابي بماء النُّبْلِ والوَمَق
    في وحشة الدَّرْبِ والأشباحُ ترصدُني
    ...............ما زلتُ أمْشي كحَبْو الطفلِ بالرّهَقِ
    ألا ترى؟ لكأنَّ التيهَ ذا قدرٌ
    ..................وذي المَتاهةُ مثل النّير في العنق
    ما زلتُ أغرسُ زيتوناً فسائِلهُ
    .................."تنزُّ" نوراً كمشكاةٍ على الوَرَقِ
    وأمنح الحرْفَ حِسّاً عاشَ يملكُني
    ....................لعلَّ خرْقاً يقودُ الخطْوَ للطُّرُقِ
    للهِ درُّكَ شلّالُ شعرٍ أعانِقهُ
    ............كالماءِ تطفئُ ما في النَّفْسِ من حُرَقِ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    قلم مشارك الصورة الرمزية أحمد مصطفى الأطرش
    تاريخ التسجيل : Sep 2015
    المشاركات : 220
    المواضيع : 13
    الردود : 220
    المعدل اليومي : 0.19
    مقالات المدونة
    6

    افتراضي

    الله تحليق بين شاعرين وهمسااتهما
    الشاعر الأستاذ رياض شلاش المحمدي سحر برقيق كلماته وجماليتها فهز أوتار القلب حتى تمايلت الروح .
    بوركت نغمات أنت منشدها وبورك قلب هو صانعها .
    الشاعر الأستاذ أحمد المعطي هزته ربة الشعر فانتشت روحه بسلسبيل من الدرر بوركتما


HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة