أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: الفيض المحتفى من كوثر المصطفى

  1. #1
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,338
    المواضيع : 104
    الردود : 6338
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي الفيض المحتفى من كوثر المصطفى


    أودى بـيَ التيـه .. أم تاهتْ بـيَ السُّدفُ
    كــلّ الـمـسالك إنْ أقـبلتُ .. تـنصرفُ


    أكــلّــمـــا ودّع الليل الـتّلال أرى
    أكـتافَها بـظلال الهـــمّ تـــلـتــحفُ؟


    نــبـضي يـسـابقني .. مــلءُ اليديـن جُــذاً
    وســارِيان مــعي .. اللـيلُ والأســــفُ


    لا سـقـفَ لا أرضَ .. لا أنــحـاءَ تشملني
    قــيل اتّـئدْ ! قلت لا .. أمضي فلا أقِـــفُ


    مـتن المشقّـة كـم طـوّعــتُـهُ دَأَبــاً
    نــحـو الـسـمـوّ وإنْ يجتاحني الـتـّلفُ


    الأمـنيات .. لـئنْ شـاختْ مـددتُ لـها
    عُـكّـازَ بـشرى لـكي يــقـوى بـهــا الشّغفُ!


    دوّى نـــداءٌ وأحــيــا صـمــتَ أقـبــيـتــي
    :الـقــابضون على جـمــرِ الـوفـاء كُــفـوا


    يـا كـوثــرَ النورِ كم فـي الــنفـسِ مـن ظُـلَـمٍ
    هــل لـي بـفـيضٍ مـن الـسـلـسال أغـتـرفُ؟


    قــيل الــتــمــسْ قبساً ما دونهُ حُـجُبٌ
    إلا احـتـجابك إذ يـُزري بـــك السّـرفُ


    طــرقتُ بـاب الرّجـا.. والكفّ راعـــشـــة
    إذا بأحمـــد يــزجـي ركــبَ مـنْ زلـَفــوا


    ورُحــتُ أتــبــعُ خـيـط النّـور فـي لهَفٍ
    إذا ببــــكّــةَ مِــشــــكــاةٌ و مُــزدلَــفُ


    أكـان مـولـــدُهُ .. أم كــان مُـنعطَفاً؟
    أقـامَ فــيـهِ ســبـيـلاً بــاتَ يُعتَسَفُ


    مـا علمُ آمـنةٍ فـي شــأنِ مـن حملتْ
    هــل كان يعلم مـا مـكـنونه الـصَّـدفُ؟!


    لــكــنّـهــا رأتِ الآيـاتِ نــاطـقـةً
    ســنــاً يــعـــمّ و نــاراً مـنه تـنـكسِفُ


    عـلـى لـقاءٍ وكـان الـشـــوقُ مــوعــدهُ
    فـــــالأرضُ شــاخصةٌ والـكـونُ ملتهفُ


    مــن كــوّة الغار شــعّ الفكـرُ مـؤتلِقـاً
    يــحـــرّرُ الـخلـق مِـنْ جـهـلٍ ومـا رسَفوا


    وكـانت "اقـــرأْ " ... حِـراءٌ : كـان مدرسةً
    أولـى .. ومـن جنيها الأفـكارُ تُـقــتــطَـف


    ضــدّان مـا اجتمعا .. غيظٌ و قــافـلةٌ
    أيحبس المـدّ - إذ يغشى المـدى -..جــرُفُ


    ياعــمّ ! مـــا بذلــوا شمساً ولا قمــــراً
    يــدٌ تعِــــفُّ .. وقلبٌ ليـــس يختلــِفُ


    فــي الـشِّعبِ أمَّ .. وكـان الـصبرُ فـاتحةً
    وأمّـــنــتْ خـلفه الأرزاءُ والشظـفُ


    مـحـــمـــدٌ ولـــهُ بالقدس آصــرةٌ
    لــولا الـبـــراق عدا .. لاقــتـادها اللهفُ


    مَــنّ الإلـهُ وقـد أدناه سِـــدرتَــهُ
    فـراح يــرقـى إذِ انـْجابتْ له الـسّـجـفُ


    دنا الـمُــحِـبُّ إلـى المحبوب مـرتـبةً
    مِـــن قـاب قــوسين إذ يــرقـى و يــزدلـفُ


    إن يُـخـرجـوه فـذي روحٌ معلّــقةٌ
    كما مـعـلّـقـةٌ فـي نخلها السّعَـفُ


    بـطحـاء مـكــةَ لـمّــا بـان أشهـدهـا
    أن العـقـيدة تـقـضـي بـذلَ مــن عـرَفـوا


    تــــوضّـــأ الــرمـلُ مـــن أنــداء خطوتِهِ
    الــريحُ وادِعــــةٌ والليلُ يــعـــتــكــِفُ


    يــا لــيـــتــنــي غـيمـةً ظــللتُ موكـبهُ
    فــإنْ ظـمئتُ ســأدنــو منه .. أرتـــشـفُ


    يا أمّ مـعـبد .. هــل ركْب الـحبيب نـأى ؟
    إنـّي البعيـدُ ويدنيـني لـه الشغـــفُ


    قـالـت: و أبـلــجُ تسـقــي الـصّـبحَ نــضـرتُـهُ
    كأنما الصبــحُ من عينيـه يغتــرفُ


    وأدعـجُ العين ، يــسـري الـنـاسكـون بـهـا
    أزجّ ، أقْـــرَنُ.. فــي أشـفاره وطَــفُ


    إنْ رمْـتَ طـلــعــتَـــهُ فــالـبدر يــغــبـطـهُ
    أو شــئــتَ مـنـطـقهُ فــالــدرّ يــأتــلِــفُ


    أسائـل الـوردَ .. هــل تــهـفـو لِـوجـنـتِـه ؟
    فــيُـطـرقُ الــوردُ حيناً ..ثــمّ يــعـترفُ!


    لا زال يــهـــتــزّ ضــرعُ الـشّاة مُكتنزاً
    مِـنْ بعد لمسته .. مـا مــسّـهـا عــجَــفُ


    تــبـعْــــتُـهُ .. وعـلى أهـــداب يـثرب مــن
    شــــوق اللقاء ، تــلاقى السعـيُ والـهــدفُ


    مـــن الــثـــنــيّـــة بــــدرٌ طـالـعٌ وســـنـا
    تكـــاد من ضوئــــه الأبصــار تـُــختطَفُ


    آخـى الــقلـوب ونــقّـى مــن سـخائمها
    مـا غــرْسُــه الـحـبّ ..لا يـنمو بــه الجنفُ


    فــي رقّـة العــود .. إنْ هـبّتْ فــضَـوْعَتُـهُ
    وعــاطِــفٌ إن تـمادتْ لـيـس يــنعـطـفُ


    لا يـقــبض الـكـــفّ إلا والـحـسام بـهــا
    مـا زال يبـسـطُ حــتـى مُـزنــهُ تَـــكِــفُ


    أكـان قــلــبيَ حـدّ الـجــذع قـــســوتـهُ
    جِــذعٌ يـحــنّ ، وقــلـبٌ غــالَه الــصـلــفُ؟


    أم كـالـحصى ؟ لـجّ بـالـتـسبيح فـي يـــدهِ
    هـدىً وفي كفّـهِ الإحسـانُ واللطـُـفُ


    بَــــرٌّ يــعـزّ عــلـيه الــنــاس مـا عَـــنــتــوا
    شــــهـــمٌ صــدوقٌ كـريمٌ لـينُهُ الأنَـــفُ


    للّـــه قـــلبُــك! يــوم الفتحِ مُــطـلـقهم
    أمـا بــمــكّــة خــصــمٌ مـنه تـــنــتـصفُ؟


    كــلّ المطالع بــدرٌ مُــذْ ســريـتَ بــنــا
    والــدربُ دونـك بــالإدلاج مُــكتنفُ


    يــا مــن تـخــلّـق بـالـقرآن .. عـاش بــهِ
    أحـــارُ .. مــن أيّ روضٍ مـنك أقـتطفُ


    ويـا يتــيـماً بـــراه اللهُ خــيــر أبٍ
    كَـمُـلْتَ مـعنىً ، ومـنـك الباء والألِـــفُ


    "هــوّنْ عـلـيك"! وكــفٌّ جِــدّ حـانـيــةٍ
    لمــن أتــاهُ مــن الأعـراب يــرتــجــفُ


    يـتلو "فـكيف إذا جـئنا" فــيجـهــشُ أمــ .. (م)
    ...مـتي ! فيدعـو .. وجادتْ أعيـُــنٌ ذُرُفُ


    لأُمـّــةٍ ظمئـتْ والمــاءُ فـــي يـــدهـا
    تـلـهـــو وتــعــجـبُ أنّ الـدرب مُـنحرفُ


    مـــددتَ حبلاً إلـى الــرحمن آخــرهُ
    فـمُـعـرضٌ أوفنــاجٍ خَــفّ يــلـتـقفُ


    فما يــقـــولُ نـظـيــرٌ مـــن أبــي لـهبٍ
    وشــانــئٌ إذْ عـلـى الـنيران قــدْ وُقِفــوا


    هــذا فــؤادك نهــج الـرسل حـيـــزَ لـهُ
    إرثـاً.. فـمـا يــرتـجي مــن دونــك الـخـلَـفُ


    أهــديـتنا الـرأيَ فــي رشـدٍ يزيّـنهُ
    وفُـسـحـةُ الـفـكر .. أنّ الـفكر َمُـخـتلفُ


    مَـنْ شـدّ مِـنْ طــرَفٍ أو مـاع فــي سـرَفٍ
    جــفـا عـــن الـدربِ مُـنبتٌّ و مـنـحـرفُ


    يــا مـعــجـز الخلق هـذا الـنـظم شــاغَلهُ
    مـن طـيـب ذكـرك نــشْــرٌ فـوقَ مـا أصـفُ


    وما أُطِـلّ عـلـى العـلـياء مــنْ صـِفَـةٍ
    مـــن كُــنـه ذاتـــك إلا طـالـنـي الــشــرفُ


    ومــا ذكــرْتـــكَ إلا والـلــســـانُ نَــــدٍ
    جــفّ الـمـدادُ ومــا جـفّت بـــك الـصّـحفُ


    لـئـنْ تـجـــرّأْتُ عـندي بــعـض مـعذرةٍ
    إذا كــتــمــْتُ ..تـمادى قـلبيَ الـــكَــلِـفُ


    يـا سـيدي ..! وأنـا المـلـهـوف خُـــذْ بــيـدي
    يــخضرّ بـين نداك الـودّ ، والــكـنــَفُ


    ربّــاه هــأنـذا ..نــفـــسٌ تـــفـيـضُ أســــىً
    شــوقٌ يــعـنّ و قــلــبٌ فـي الحــشا يـجِـفُ


    هـــذا الــقـصيد !. وقـــصدي وِردُ كـوثــرِهِ
    هــلْ لـي بـسقيا ويُـكفى العـاشـقُ الــدّنِــفُ؟


    مهــاجِـرٌ لـم تــزلْ تــزورُّ راحلتــي
    أرجـــو الجــوارَ وإنْ ينــآدُ بــي كــتِـــفُ


    إلــى جــوارِ رسـول الله فــي غُــرفٍ
    مـبـنــيّــــةٍ رُفــعــتْ مـنْ فــوقـها غُــرفُ


    عـلـيه مـِن صلوات الله مـا اتـّقدتْ
    فـي الـقـلب لاعــجـةٌ ، واهـتزّ لـي طَــرَفُ





    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,994
    المواضيع : 183
    الردود : 12994
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلاما تاما على سيدنا محمدالنبى الأمى الذى تنحل به العقد
    وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائح وتنال به الرغائب وحسن الخواتم
    ويستسقى الغمام وبوجهه الكريم وعلى آله وصحبه عدد كل معلوم لله

    تجليات عظيمة، ودفقات متلاحقة تبهر الأنفاس بما أفاء الله عليك
    من حب الحبيب المصطفى
    خفقات روحانية سامية أسرت القلوب والعيون
    وحلقت بنا في أعالي السماء
    بورك سخاء القريحة وصولة البيان

    سقـانا الله وإيـاكم من نهر الكوثر شربة هنيئة لا نظمأ بعدها أبـدا ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2018
    المشاركات : 185
    المواضيع : 4
    الردود : 185
    المعدل اليومي : 0.55

    افتراضي

    عليه الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه أجمعين
    الأستاذ الشاعر عبد السلام دغمش
    قطفت لنا صوراً أوجزتها من مولد الرسول الكريم وحياته سمت بأرواحنا عالياً لما سقيتها من صدق العاطفة فشكراً لك
    وجدتها من أجمل ما قرأت في هذا المجال

    أتساءل عن الفعل المضارع في البيت:
    مـتن المشقّـة كـم طـوّعــتُـهُ دَأَبــاً
    نــحـو الـسـمـوّ وإنْ يجتاحني الـتـّلفُ
    ألا يجب جزمه؟

    ولك التحية والتقدير
    آمال يوسف شعراوي

  4. #4
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,338
    المواضيع : 104
    الردود : 6338
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلاما تاما على سيدنا محمدالنبى الأمى الذى تنحل به العقد
    وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائح وتنال به الرغائب وحسن الخواتم
    ويستسقى الغمام وبوجهه الكريم وعلى آله وصحبه عدد كل معلوم لله

    تجليات عظيمة، ودفقات متلاحقة تبهر الأنفاس بما أفاء الله عليك
    من حب الحبيب المصطفى
    خفقات روحانية سامية أسرت القلوب والعيون
    وحلقت بنا في أعالي السماء
    بورك سخاء القريحة وصولة البيان

    سقـانا الله وإيـاكم من نهر الكوثر شربة هنيئة لا نظمأ بعدها أبـدا ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الأخت الفاضلة الأديبة نادية الجابي

    نسأل الله لنا و لكم شفاعته عليه الصلاة والسلام ، وأن ننال سقيا من حوضه الكوثر ..
    جزيل الامتنان لكريم مروركم ودعائكم.
    تقديري .

  5. #5
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,338
    المواضيع : 104
    الردود : 6338
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال يوسف مشاهدة المشاركة
    عليه الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه أجمعين
    الأستاذ الشاعر عبد السلام دغمش
    قطفت لنا صوراً أوجزتها من مولد الرسول الكريم وحياته سمت بأرواحنا عالياً لما سقيتها من صدق العاطفة فشكراً لك
    وجدتها من أجمل ما قرأت في هذا المجال

    أتساءل عن الفعل المضارع في البيت:

    ألا يجب جزمه؟

    ولك التحية والتقدير
    الأخت الشاعرة آمال يوسف ..
    جزيل الشكر والامتنان لطيب مروركم وحسن قراءتكم .

    أما الفعل " يجتاحني" فلم أقصدها جملةً شرطية وهناك مواضع كما تعلمين تأتي فيها "إنْ" المخففة فلا تجزم ما بعدها كما جاء في التنزيل ( وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم ).
    وعلى أية حال فيمكن استبدال " إنْ" بأدوات أخرى غير جازمة مثل " قد" .

    شكراً على الملاحظة مع تحيتي وتقديري .

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي

    افضل الصلاة واتم التسليم عليك يا حبيب يا رسول الله
    لله درك ايها الحبيب وهذه الرائعة الراقيى بمضمونها
    ونسجها وروعة تصويرها
    لا ادري كيف امتدح الشعر الذي اتى براقا رائعا
    كل الحب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,338
    المواضيع : 104
    الردود : 6338
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
    افضل الصلاة واتم التسليم عليك يا حبيب يا رسول الله
    لله درك ايها الحبيب وهذه الرائعة الراقيى بمضمونها
    ونسجها وروعة تصويرها
    لا ادري كيف امتدح الشعر الذي اتى براقا رائعا
    كل الحب

    عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .

    بوركتم أستاذنا لجميل المرور وحسن العبارة.

    تحياتي .

  8. #8
    الصورة الرمزية حسين محسن الياس شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2014
    المشاركات : 569
    المواضيع : 47
    الردود : 569
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اللهم صل وسلم عليه وآله وصحبه
    الاستاذ عبدالسلام
    كم أنت شاعر كبير ..ومع ذلك فشهادتي منقوصة..
    كنت في ربوع هذا النص الجميل وأنا أستأنس بما فيه من معاني عظيمه
    أحسنت وأجدت

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد صبر سالم شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 1,882
    المواضيع : 33
    الردود : 1882
    المعدل اليومي : 0.84

    افتراضي

    هذه معلقة مباركة تتألق وهي مضاءة بذكرى عظيمة هي ذكرى مولد الهداية
    اخي الشاعر الكبير الاستاذ عبد السلام
    بورك هذا البوح المبدع
    خالص احترامي ومحبتي

  10. #10
    الصورة الرمزية أحمد الجمل شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    الدولة : مصر
    العمر : 49
    المشاركات : 2,973
    المواضيع : 140
    الردود : 2973
    المعدل اليومي : 1.53

    افتراضي

    الله الله الله
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين
    جزاك الله خيرا وجعلها في ميزان حسناتك
    ورزقني وإياك رفقة الحبيب محمد
    ( سنا يعم ونارا منه تنكسف )
    نارا أم نورا ؟!!
    تحيتي ومحبتي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة