أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: أين نحن من عمر.

  1. #1
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,824
    المواضيع : 182
    الردود : 12824
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي أين نحن من عمر.

    كان عمر ينادي زوجته يا بنت الاكرمين
    كان يكرمها ويكرم أهلها
    في أحدى الليالي كان سيدنا عمر بن الخطاب يدور حول المدينة ليتفقد أحوال الرعية,
    فرأى خيمة لم يرها من قبل فأقبل نحوها متسائلا ما خبرها.
    فسمع أنينا يصدر من الخيمة فازداد همّه. ثم نادى فخرج منها رجل.
    فقال من أنت؟
    فقال: انا رجل من أحد القرى من البادية وقد أصابتنا الحاجة
    فجئت انا وأهلي نطلب رفد عمر. فقد علمنا أن عمر يرفد ويراعي الرعية.
    فقال عمر: وما هذا الأنين؟
    قال: هذه زوجتي تتوجع من ألم الولادة
    فقال: وهل عندكم من يتولى رعايتها وتوليدها؟
    قال: لا!! أنا وهي فقط.
    فقال عمر: وهل عندك نفقة لإطعامها؟
    قال: لا.
    قال عمر: انتظر أنا سآتي لك بالنفقة ومن يولدها.
    وذهب سيدنا عمر الى بيته وكانت فيه زوجته أم كلثوم بنت علي بن ابي طالب
    فنادى : يا ابنة الأكرمين..هل لك في خير ساقه الله لك؟
    فقالت: وما ذاك؟
    قال: هناك مسكينة فقيرة تتألم من الولادة في طرف المدينة.
    فقالت: هل تريد ان أتولى ذلك بنفسي؟
    فقال: قومي يا ابنة الأكرمين واعدي ما تحتاجه المرأة للولادة.
    وقام هو بأخذ طعام ولوازم الطبخ وحمله على رأسه وذهبا.
    وصلا الى الخيمة ودخلت ام كلثوم لتتولى عملية الولادة
    وجلس سيدنا عمر مع الرجل خارج الخيمة ليعد لهم الطعام.
    وكان ينفخ علي النار حتي تخلل الدخان لحيته...


    أم كلثوم من الخيمة تنادي:
    يا أمير المؤمنين أخبر الرجل ان الله قد أكرمه بولد وأن زوجته بخير.
    عندما سمع الرجل منها (يا أمير المؤمنين) تراجع الى الخلف مندهشا
    فلم يكن يعلم ان هذا عمر بن الخطاب
    فضحك سيدنا عمر
    وقال له: أقرب.. أقرب.. نعم أنا عمر بن الخطاب
    والتي ولدت زوجتك هي أم كلثوم ابنة علي بن ابي طالب.
    فخرّ الرجل باكيا وهو يقول: آل بيت النبوة يولدون زوجتي؟
    وأمير المؤمنين يطبخ لي ولزوجتي؟


    فقال عمر: خذ هذا وسآتيك بالنفقة ما بقيت عندنا.
    هذا هو المنهاج الذي أخذوه من سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ،
    فما كانت رفعة عمر بمجرد صلاة وصيام وقيام، ولا فتوحات فتحها في الأرض . .
    بل كان له قلب خاضع خاشع متواضع منيب وأواب ،
    يقيم العدل والحق في الأرض ،
    ويحاسب نفسه قبل ان يحاسبه الله يوم القي

    منقول.

  2. #2
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,033
    المواضيع : 49
    الردود : 1033
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    أبكتني هذه القصة الرائعة من خير سلف
    وأين نحن من عمر ؟ وأين العالم كله من عمر رضي الله عنه وأرضاه. نعم هكذا كانوا!
    كان اختيارك رائعاً أستاذتي الاديبة الرائعة نادية ..
    جزاك الله خيراً وأكرمك بما تحبين
    محبتي وتقديري

  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,824
    المواضيع : 182
    الردود : 12824
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح مشاهدة المشاركة
    أبكتني هذه القصة الرائعة من خير سلف
    وأين نحن من عمر ؟ وأين العالم كله من عمر رضي الله عنه وأرضاه. نعم هكذا كانوا!
    كان اختيارك رائعاً أستاذتي الاديبة الرائعة نادية ..
    جزاك الله خيراً وأكرمك بما تحبين
    محبتي وتقديري
    وفيك بارك الرحمن
    جزاك الله الفردوس الأعلى من الجنان
    للمرور الطيب والدعاء ، ولك بمثله من رب الأرض والسماء
    أشكر مرورك العطر ولك مني أرق وأجمل التحايا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2014
    المشاركات : 249
    المواضيع : 152
    الردود : 249
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    هو أمير المؤمنين " عمر بن الخطاب" الفاروق العادل رضي الله عنه. تعج سيرته العطرة ، بكريم الفضائل والمناقب والمواقف الضاربة في أعماق الحق والعدل والتواضع والورع ، عرف بأمانته وخوفه من الله في ضياع حق الرعية، ونشهد انه كان رحيما بها ساهرا على شؤونها بنفسه، وله في ذلك قصص وموقف مشرفة.. ولعل الفصة التي ذكرتي لنا يا " نادية" كانت من أروعها لما تحمل من دلالات وعبر. وبعد الشكر والتقدير، إليكم هذه القصة: " أصابت إمرأة وأخطأ عمر"
    ارتقى عمر رضى الله عنه المنبر ذات يوم تنبعث منه همهمات التسبيح والتحميد , يمم وجهه شطر الجموع المتراصة وراح يقول :
    لاتغالوا فى صداق النساء , وإنه لايبلغنى عن أحد أنه ساق أكثر من شئ ساقه رسول الله صلى الله عليه وسلم أو سيق إليه إلا جعلت فضل ذلك فى بيت المال , ثم نزل فعرضت له إمرأة من قريش .
    فقالت : ياأمير المؤمنين لكتاب الله أحق أن يتبع أم قولك ؟
    قال : كتاب الله , فما ذاك ؟
    قالت : نهيت الناس آنفا أن يتغالوا فى صداق النساء , وقال الله تعالى فى كتابه :" وإن أردتم استبدال زوج مكان زوج وأتيتم إحداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئا ".
    فقال عمر رضى الله عنه : كل أحد أفقه من عمر .
    ثم رجع إلى المنبر , فقال للناس : إنى كنت نهيتكم أن تغالوا فى صداق النساء , فليفعل كل رجل فى ماله مابدا له .

  5. #5
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,824
    المواضيع : 182
    الردود : 12824
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملاد الجزائري مشاهدة المشاركة
    هو أمير المؤمنين " عمر بن الخطاب" الفاروق العادل رضي الله عنه. تعج سيرته العطرة ، بكريم الفضائل والمناقب والمواقف الضاربة في أعماق الحق والعدل والتواضع والورع ، عرف بأمانته وخوفه من الله في ضياع حق الرعية، ونشهد انه كان رحيما بها ساهرا على شؤونها بنفسه، وله في ذلك قصص وموقف مشرفة.. ولعل الفصة التي ذكرتي لنا يا " نادية" كانت من أروعها لما تحمل من دلالات وعبر. وبعد الشكر والتقدير، إليكم هذه القصة: " أصابت إمرأة وأخطأ عمر"
    ارتقى عمر رضى الله عنه المنبر ذات يوم تنبعث منه همهمات التسبيح والتحميد , يمم وجهه شطر الجموع المتراصة وراح يقول :
    لاتغالوا فى صداق النساء , وإنه لايبلغنى عن أحد أنه ساق أكثر من شئ ساقه رسول الله صلى الله عليه وسلم أو سيق إليه إلا جعلت فضل ذلك فى بيت المال , ثم نزل فعرضت له إمرأة من قريش .
    فقالت : ياأمير المؤمنين لكتاب الله أحق أن يتبع أم قولك ؟
    قال : كتاب الله , فما ذاك ؟
    قالت : نهيت الناس آنفا أن يتغالوا فى صداق النساء , وقال الله تعالى فى كتابه :" وإن أردتم استبدال زوج مكان زوج وأتيتم إحداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئا ".
    فقال عمر رضى الله عنه : كل أحد أفقه من عمر .
    ثم رجع إلى المنبر , فقال للناس : إنى كنت نهيتكم أن تغالوا فى صداق النساء , فليفعل كل رجل فى ماله مابدا له .
    مروركم أكثر من رائع
    شكرا على الإضافة القيمة والمفيدة
    جزاكم الله خيرا على تواجدكم الجميل
    بوركتم وأحسن الله إليكم من فضله.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي