يقف الإنسان أمام أحلام الموت، فلا يدرى تفسيراتها التى تتنوع بين دلالات الشر أو وقوع ما هو مجهول، دون أن يعلم أى التفسيرين أدق
و رؤية الميت في المنام هى حق فى المنام، وإذا رأى الحالم الميت يكلمه أو يخبره عن شئ فهذا الكلام صحيح ومؤكد، لأنه فى دار الحق ونحن فى دار الباطل
يقول ابن سيرين في تفسيره
من رأى: أنه يقبل ميتاً معروفاً فإنه ينتفع من الميت بعلم قد خلفه أو مال. وقيل من رأى أنه يقبل ميتاً وكان صاحب الرؤيا مريضاً فإنه يدل على موته

من رأى: أن الميت أعطاه قميصه البالي او القذر فسوف فيفتقر
من رأى: أن الميت يضرب حياً فإن الحي قد أحدث في دينه فساداً