أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 39

الموضوع: قناديل رؤيا

  1. #1
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,245
    المواضيع : 1079
    الردود : 40245
    المعدل اليومي : 6.50

    افتراضي قناديل رؤيا

    قناديل رؤيا
    أَمَــــانِــيُّ لَــــكِــنْ مَــــا لَــهُــنَّ مَــثَــالِبُ
    حَــلَــبْنَ الــنُّــهَى لَأْيًـــا وَهُـــنَّ مَــخَــالِبُ
    تَــوَسَّــمَــتِ الأَحْـــلَامُ فِــيــهِــنَّ نُــجْــعَــةً
    فَــلَــمْ تَــسْــقِهَا غَــيْــرَ الــيَبَابِ الــسَّحَائِبُ
    تَــلُــوذُ إِلَـــى الـمِحْـــرَابِ حَــتَّــى كَأَنَّهَـا
    قَــنَــادِيلُ رُؤْيَـــا لَـــمْ تَــطَـأْهَا الــغَيَاهِبُ
    بَــرِيــقُ مَــرَايَــا يَــسْــلُبُ الــظَّــنَّ رَغْــبَــةً
    تُــــثِــيــبُ الــنَّــوَايَــا تَــــارَةً وَتُــعَــاقِــبُ
    يُــرَاوِدُ قَــمْــحَ الــقَــصْدِ دَاعٍ وَحَــاشِــدٌ
    وَيَــجْــنِي شَــعِــيرَ الــمَــجْدِ عَـــادٍ وَعَــائِــبُ
    وَمَــــنْ يَــبْــتَغِ الـــدُّولَارَ دِيــنًــا فَــإِنَّــهُ
    كَــسِــيحُ الــرُّؤَى رَثُّ الــمَعَاذِيرِ نَــاكِبُ
    أَمَـــا تَــتَّــقِي فِــي الــعَقْلِ وَالــعَدْلِ فِــتْنَةٌ
    يُــعَــابُ بِــهَــا شَـــادٍ وَيُــمْــدَحُ نَــاعِــبُ
    تُــعَــلِّقُ فِـــي حَــبْــلِ الــقَــرَابِينِ رَأْسَــهَــا
    وَتَــلْــعَقُ مِـــنْ عُــشْبِ الــثَّنَاءِ الــمَوَاهِبُ
    لَــقَــدْ غَـــادَرَتْ أَرْضَ الــمَــعَالِي لُــيُوثُهَا
    فَـــلَـــمْ يَــــبْــقَ إِلَّا أَضْــــبُــعٌ وَثَــعَــالِــبُ
    فَــــلَا تُــقْــعِدَنَّ الــلَّــيْثَ مــقْــعَدَ ذِلَّـــةٍ
    يُــسَــاوِمُــهُ بِــالــخَــسْفِ نَـــاهٍ وَنَــاهِــبُ
    وَإِنَّ الأَبِـــيَّ الــحُــرَّ يَــسْــمُو عَـــنِ الــخَنَا
    وَلَا يَــفْــتَــرِي إِنْ أَنْــكَــرَتْــهُ الــــرَّوَاسِــبُ
    فَــأَخْــجَلُ مَـــا يُــحْــنِي الــرِّقَابَ تَــخَرُّصٌ
    وَأَبْــجَــلُ مَـــا يَــجْــلُو الــقُــلُوبَ الــمَنَاقِبُ
    وَغَــايَةُ جُــهْدِ الــمَرْءِ فِــي الــخَوْضِ حِكْمَةٌ
    فَـــإِنْ رَأْبَ رَأْيًـــا هَــذَّبَــتْهُ الــتَّــجَارِبُ
    وَمَـــا الــحِــلْمُ فِـــي الإِنْــسَــانِ إِلَّا تَــجِلَّةٌ
    يُــفَــنِّدُ بِــالإِحْــسَانِ مَـــا اعْــتَلَّ خَــائِبُ
    وَلَــيْسَ عَــلَى ذِي الــفَضْلِ شَــرٌّ كَحَاسِدٍ
    لَــــهُ الــحِــقْدُ زَادٌ وَالــرِّيَــاءُ مَــشَــارِبُ
    إِذَا وُسِّـــدَ الــحُــكْمُ الــحَــصِيفُ لِــجَاهِلٍ
    سَــيَـرْغَبُ عَـــنْ أَهْــلِ الـحِجَـا وَيُــحَارِبُ
    وَمِـــنْ آيَـــةِ الإِنْــصَــافِ عِــلْمٌ وَحَــيْدَةٌ
    وَمِــنْ شِــيَةِ الإِسْــفَافِ بَــاغٍ وَصَــاخِبُ
    وَإِنِّــي سَــئِمْتُ الــجَوْرَ مِــنْ كُــلِّ غَــامِطٍ
    وَأَنْ يَــحْقُرَ الــسُّلْطَانَ فِي العَرْشِ حَاجِبُ
    أَنَـــا الــقِــمَّةُ الــقَــعْسَاءُ لِــلــشَّعْرِ أَحْــرُفِي
    أَزَاهِــــيــرُ نَــحْــلٍ لَا تَــعِــيهَا الــعَــنَاكِبُ
    تَــــعِــزُّ عَــلَــى الــجَــافِي وَتَــدْنُــو لِــعَــارِفٍ
    وَيُــلْــهَــمُ أُسْــــتَــاذٌ رُؤَاهَـــا وَطَــالِــبُ
    فَــكَــيْفَ يُــحِــيطُ الــبَــدْرُ عِــلْمًا بِــشَمْسِهِ
    وَكَــيْفَ سَــيُحْصِي الــدُّرَّ فِــي الْيَمِّ قَارِبُ
    وَكَيْفَ يَرَى الجَوْزَاءَ مَنْ لَا يَرَى الدُّجَى
    وَكَــيْــفَ يَــعِي سَــمْتَ الــمَعَانِي الــقُبَاقِبُ
    وَإِنِّـــي وَأَيْـــمُ اللهِ مَـــا الــشَّــعْرُ مَــذْهَبِي
    وَلَــكِــنْ شُــعُورُ الــقَلْبِ لِــلشَّعْرِ ذَاهِــبُ
    وَمَــــا الــلَّــقَــبُ الــمَــرْجُــوُّ إِلَّا لَــجَــاجَةٌ
    كُــفِــيتُ بَــلَاهَــا بِــالَّــذِي أَنَــا رَاغِــبُ
    وَإِنَّ سَـــمَــاءَ الــمَــجْــدِ تَـــنْــأَى بِــقَــدْرِهَا
    إِذَا زَاحَــمَــتْ فِــيهَا الــنُّجُومَ الــكَوَاكِبُ
    فَـــكَــيْــفَ إِذَا آذَى الــمَــجَــرَّةَ غَــيْــهَــبٌ
    وَعَـــابَ سَــنَــاهَا الإِمَّــعَــاتُ الــجَنَادِبُ
    وَلَولَا النَّدَى الدُّرِيُّ مِنْ قَلْبِ ذِي هُدَىً
    لِــعفْتُ الــمَدَى ضَــاقَتْ عَــلَيْهِ الــمَذَاهِبُ
    وَإِنَّ لِأَهْــلِ الــفَضْلِ فِــي النَّفْسِ حُظْوَةً
    تَــــرَاقَــى لِــرَيَّــاهَــا الــنُّــجُــومُ الــثَّــوَاقِبُ
    فَــهَبْ لِــي لِسَانَ الحَمْدِ فِي مَدْحِ مُنْصِفٍ
    بِــحَــرْفٍ كَــمَــاءِ الـــوَرْدِ رَوَّاهُ سَــاكِــبُ
    نَــبِــيلٍ سَــقَانِي الــبِرَّ مِــنْ حَــوْضِ عِــلْمِهِ
    سُــــلَافَــةَ رَأْىٍ لَـــمْ تَــشُــبْهُ الــشَّــوَائِبُ
    يُــبَادِرُ لَا يَــرْضَى مِــنْ الصَّوْتِ بِالصَّدَى
    ولا يُـــدْرِكُ الــعَــلْيَاءَ مَـــنْ لَا يُــطَــالِبُ
    تَــرَاهُ إِلَــى الإِبْــدَاعِ أَحْــصَفُ مَنْ رَعَى
    وَأَنْــصَــفُ مَـــنْ تَــسْعَى إِلَــيْهُ الــنَّجَائِبُ
    جَــبَــرْتَ فُــؤَادِي وَالَّــذِي قُــلْتَ خَــالِدٌ
    سَــيَــبْقَى جَــوَادِي مَــا دَهَــتْنِي الــنَّوَائِبُ
    أَرَى تَــرْجُــمَانَ الــدَّهْــرِ يَــجْــتَرُّ حَــسْــرَةً
    عَــلَــى أُمَّـــةٍ دَالَـــتْ عَــلَــيْهَا الــنَّــوَاصِبُ
    وَحَـــالٍ بِــلَــحْنِ الــقَوْلِ تُــبْدِعُ صَــرْفَهَا
    وَتَــرْسُــمُــهَا فَـــوْقَ الــذُّهُــولِ الــغَــرَائِبُ
    يُـدَعُّ بِــهَــا حَـــبْــرٌ وَيُــعْــبَــدُ حَــاكِــمٌ
    وَيُــسْــجَنُ ذُو تَــقْــوَى وَيُــذْبَــحُ كَــاتِبُ
    سَــكَارَى كَــأَنَّ الــنَّاسَ لَــمْ يَــدْرِ أَيُّــهُمْ
    عَــلَى أَيِّ صَــوْبٍ سَــوْفَ تَأْتِي المَصَائِبُ
    تَــدَاعَــوْا إِلَـــى الــلَّذَّاتِ وَالــمَوْتُ نَــادِلٌ
    وَعَـــادَوا إِبَــاءَ الــذَّاتِ وَالــقَهْرُ نَــادِبُ
    وَغَــابُوا عَــنِ الــغَايَاتِ عَــنْ كُــلِّ هِــمَّةٍ
    وَعَــابُوا الــنَّدَى وَالــعَزْمَ إِنْ جَــدَّ حَازِبُ
    أَلَا كُــــلُّ مَــعْــنَــى لِــلــجَــمَالِ مُــضَــيَّعٌ
    إِذَا زَيَّــنَــتْ قُــبْــحَ الــفَــسَادِ الــمَنَاصِبُ
    فَــلُــولَا سُــمُوُّ الــنَّفْسِ مَــا ارْتَــاحَ بَــاسِرٌ
    وَلَــولَا عُــلُوُّ الــحَدْسِ مَــا امْــتَاحَ سَارِبُ
    بَـــلَايَــا الــبَــرَايَا مِــنْ فَــسَــادِ ضَــمَــائِرٍ
    وَمِـــنْ نَــزْعَــةٍ لِــلــجُوَرِ حِــيــنَ تُــحَــاسبُ
    وَمِــمَّا يُــمِرُّ الــكَأْسَ مِــنْ حَــنْظَلِ الأَسَى
    أَنِ اسْــتَــمْرَأَ الــصِّدِّيقُ مَــا قَــالَ كَــاذِبُ
    فَــكَــمْ مُــخْــلِدٍ أَلْــقَــى الــمَــقَادِيرَ بَــاطَــلًا
    يُــفَــاخِرُ شَـــأْوًا حَـيْــثُ تَــهْفُو الــمَآرِبُ
    وَكَـــمْ مُـــدَّعٍ عِــلْــمًا عَــلَى ظَــهْرِ رِقْــعَةٍ
    وَلِــلْــجَهْلِ فِــيــمَا صَــبَّ سَــاقٍ وشَــارِبُ
    وَكَـــمْ سَــادِرٍ كَــمْ فَــاجِرٍ كَــمْ مُــتَاجِرٍ
    كَــأَنَّ لَــهُمْ فِــي الــسُّوءِ أَهْــلٌ وَصَاحِبُ
    أَلَا إِنَّ شَـــــرَّ الــمُــرْجِــفَاتِ تَــهَــافُــتٌ
    وَأَخْــسَــرَ مَــا يَــرْجُو الــرِّجَالُ الــمُوَارِبُ
    مَــتَــى خَــنَعَ الــشَّاهِينُ وَالــسَّبْعُ لــلِأَذَى
    فَــلَــيْــسَ عَــجِــيبًا أَنْ تَــسُــودَ الأَرَانِـــبُ
    وَإِنْ ضَـــاعَ بَــيْــنَ الــقَــوْمِ عَــدْلٌ وَذِمَّــةٌ
    فَــقَــدْ ضَـــاعَ فِــيهِمْ مُــسْتَحَقٌّ وَوَاجِــبُ
    وَإِنَّ انْــكِــفَاءَ الــمَرْءِ فِــي غَــرْقَدِ الــهَوَى
    حَــقِــيقٌ بِـــأَنْ تُــخْــشَى عَــلَيْهِ الــعَوَاقِبُ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أحمد الجمل شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    الدولة : مصر
    العمر : 49
    المشاركات : 2,973
    المواضيع : 140
    الردود : 2973
    المعدل اليومي : 1.42

    افتراضي

    يا الله ..
    هذا قلب موجوع وأي وجع
    كأني بك أستاذي الفاضل وأخي الحبيب قد فاض بك الكيل ووصل الوجع إلى منتهاه ، ولم يعد في القلب متسع للصبر على السفهاء والحمقى والحاقدين والحاسدين
    وأصدقك القول ..
    فإنك كنت حليما أكثر مما ينبغي وأشهد على ذلك
    فبعض الناس لا يصلحهم الحلم
    غرقت مع قلبك في بحور القصيدة الهائجة فمسني كثير مما يحس به
    والقصيدة ساحرة آسرة مبهرة
    ومن أجمل ما قرأت شعرا
    سلمت أخي الحبيب وسلم قلبك ولسانك
    وأسعد الله كل أوقاتك
    تحيتي ومحبتي

  3. #3
    الصورة الرمزية أحمد الجمل شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    الدولة : مصر
    العمر : 49
    المشاركات : 2,973
    المواضيع : 140
    الردود : 2973
    المعدل اليومي : 1.42

    افتراضي

    وَإِنِّــي سَــئِمْتُ الــجَوْرَ مِــنْ كُــلِّ غَــامِطٍ
    وَأَنْ يَــحْقُرَ الــسُّلْطَانَ فِي العَرْشِ حَاجِبُ
    أَنَـــا الــقِــمَّةُ الــقَــعْسَاءُ لِــلــشَّعْرِ أَحْــرُفِي
    أَزَاهِــــيــرُ نَــحْــلٍ لَا تَــعِــيهَا الــعَــنَاكِبُ
    تَــــعِــزُّ عَــلَــى الــجَــافِي وَتَــدْنُــو لِــعَــارِفٍ
    وَيُــلْــهَــمُ أُسْــــتَــاذٌ رُؤَاهَـــا وَطَــالِــبُ
    فَــكَــيْفَ يُــحِــيطُ الــبَــدْرُ عِــلْمًا بِــشَمْسِهِ
    وَكَــيْفَ سَــيُحْصِي الــدُّرَّ فِــي الْيَمِّ قَارِبُ
    وَكَيْفَ يَرَى الجَوْزَاءَ مَنْ لَا يَرَى الدُّجَى
    وَكَــيْــفَ يَــعِي سَــمْتَ الــمَعَانِي الــقُبَاقِبُ
    وَإِنِّـــي وَأَيْـــمُ اللهِ مَـــا الــشَّــعْرُ مَــذْهَبِي
    وَلَــكِــنْ شُــعُورُ الــقَلْبِ لِــلشَّعْرِ ذَاهِــبُ
    وَمَــــا الــلَّــقَــبُ الــمَــرْجُــوُّ إِلَّا لَــجَــاجَةٌ
    كُــفِــيتُ بَــلَاهَــا بِــالَّــذِي أَنَــا رَاغِــبُ
    وَإِنَّ سَـــمَــاءَ الــمَــجْــدِ تَـــنْــأَى بِــقَــدْرِهَا
    إِذَا زَاحَــمَــتْ فِــيهَا الــنُّجُومَ الــكَوَاكِبُ
    فَـــكَــيْــفَ إِذَا آذَى الــمَــجَــرَّةَ غَــيْــهَــبٌ
    وَعَـــابَ سَــنَــاهَا الإِمَّــعَــاتُ الــجَنَادِبُ
    ،،،
    الله الله الله
    وهل تحتاج مثل هذه الأبيات إلى أي تقييم أو تعليق !!!

  4. #4
    الصورة الرمزية أحمد الجمل شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    الدولة : مصر
    العمر : 49
    المشاركات : 2,973
    المواضيع : 140
    الردود : 2973
    المعدل اليومي : 1.42

    افتراضي

    لَــقَــدْ غَـــادَرَتْ أَرْضَ الــمَــعَالِي لُــيُوثُهَا
    فَـــلَـــمْ يَــــبْــقَ إِلَّا أَضْــــبُــعٌ وَثَــعَــالِــبُ
    فَــــلَا تُــقْــعِدَنَّ الــلَّــيْثَ مــقْــعَدَ ذِلَّـــةٍ
    يُــسَــاوِمُــهُ بِــالــخَــسْفِ نَـــاهٍ وَنَــاهِــبُ
    وَإِنَّ الأَبِـــيَّ الــحُــرَّ يَــسْــمُو عَـــنِ الــخَنَا
    وَلَا يَــفْــتَــرِي إِنْ أَنْــكَــرَتْــهُ الــــرَّوَاسِــبُ
    فَــأَخْــجَلُ مَـــا يُــحْــنِي الــرِّقَابَ تَــخَرُّصٌ
    وَأَبْــجَــلُ مَـــا يَــجْــلُو الــقُــلُوبَ الــمَنَاقِبُ
    ،،،
    صدقت والله وأحسنت
    ومعذرة على عودة بعد أخرى
    فالقصيدة مكتظة بالحكمة والجواهر الثمينة التي يعز على المرء أن يجمعها من قراءة واحدة

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,578
    المواضيع : 143
    الردود : 7578
    المعدل اليومي : 3.03

    افتراضي

    قصيدة مدوية في أرجاء الشعر والأدب العربي

    أقل مرور بها يجب أن يكون حفظًا .

    تحيتي
    نَحْنُ اليَمَانُونَ ،مَنْ يَجْرُؤْ يُسَاوِمُنَا*****على الأصَـالَةِ نَسْتَأصِلْهُ كَالـوَرَم

  6. #6

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,066
    المواضيع : 487
    الردود : 18066
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    لم يعد اللمديح مكان فالشعر اعلى مرتبة من المديح
    ما شاء الله شلال هادر حمل الشعر والمعاني الدالة
    والحكمة البليغة
    كل الود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,069
    المواضيع : 239
    الردود : 6069
    المعدل اليومي : 2.16

    افتراضي

    خريدة بهية أخرى تتراقص بها ولها يواقيت الأدب العربي الزاهرة ، وهل
    غير العمريّ من يجيدها فيصوغها عِقدًا تتلألأ به حِكمٌ من عيون المعاني وطيب الغوالي ،
    بوركت وسلمت وحييت شاعرنا القدير ، تحيتي وسلامي وتقديري .


    فَـــكَــيْــفَ إِذَا آذَى الــمَــجَــرَّةَ غَــيْــهَــبٌنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيوَعَـــابَ سَــنَــاهَا الإِمَّــعَــاتُ الــجَنَادِبُ

    وَلَولَا النَّدَى الدُّرِيُّ مِنْ قَلْبِ ذِي هُدَىًنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيلِــعفْتُ الــمَدَى ضَــاقَتْ عَــلَيْهِ الــمَذَاهِبُ

    وَإِنَّ لِأَهْــلِ الــفَضْلِ فِــي النَّفْسِ حُظْوَةًنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيتَــــرَاقَــى لِــرَيَّــاهَــا الــنُّــجُــومُ الــثَّــوَاقِبُ


  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 2,610
    المواضيع : 163
    الردود : 2610
    المعدل اليومي : 1.44

    افتراضي

    وماذا يقولُ الشعرُ فالقوْلُ ناضِبُ
    .............................وَأيُّ مَقالٍ بعدَ حرفكَ صاخِبُ؟
    كأنَّ لسانَ الضادِ عنديَ قاصرٌ
    .................................وألتغَ محدودُ الخصوبةِ خائبُ
    لأني بأمِّ العينِ التقطُ السَّنى
    ..................................وقلبي بإشعاعِ النَّفائسِ ذائِبُ
    فحسبي مِنَ الإبْداعِ ما حمَلَ الصّدى
    ...........................وَحسْبُكّ من دُرِّ القصيدِ الكواكبُ
    قناديلُ رؤيا في الظلامِ بَريقُها
    .............................تشقُّ ستار العتم والفكرُ ثاقبُ

  10. #10
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    بَــرِيــقُ مَــرَايَــا يَــسْــلُبُ الــظَّــنَّ رَغْــبَــةً
    تُــــثِــيــبُ الــنَّــوَايَــا تَــــارَةً وَتُــعَــاقِــبُ
    صورة شعرية رائعة وفريدة ؛ بريق المرايا يعكس حالة الناظر في المرآة ، لذا فهو يثيب ذا النية الحسنة بأن يعكس له ملامحه الجميلة ، ويعاقب ذا النية السيئة بأن بعكس له قبح تعابيره وملامحه.
    فكلٌ يرى ما يظنه بنفسه ، وكلٌ أمام هذه المرآة إما مثاب أو معاقَب.
    يُــرَاوِدُ قَــمْــحَ الــقَــصْدِ دَاعٍ وَحَــاشِــدٌنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيوَيَــجْــنِي شَــعِــيرَ الــمَــجْدِ عَـــادٍ وَعَــائِــبُ
    وهذه من روعات الشعر وتشابيهه واستعاراته ؛ فمن يراود قمح القصد فهو الباحث عن المعنى ذي القيمة المفيدة المغذية للعقل والروح ، وهو الداعي إلى تلك القيمة والحاشد لها عُدَّته وجنده . ولكنه مع لك لن يكون هو الجاني لحصاد المجد. فالجاني لشعير المجد ليس سوى العادي / المعتدي الظالم والعائب الذي تخلى عن القيمة أصلا .
    غير أن ما يسرُّ القارئ هنا هو أن الشاعر قد سمى حصيلة المجد شعيراً ولم يسمِّها قمحا . لأن مثل هذا المجد لا يصلح غذاء إلا لمن يتغذى على الشعير ، وهو بمثابة الإنسان الذي يفعل فعل الدابَّة في اتباع شهواته ، لا في اتباع القيَم والمبادئ.
    القصيدة زاخرة بما لذََ وطاب من فنون الشعر والشاعرية ، وكل بيت يباهي بنفسه ويتلألأ في معانيه وفرادة إبداعه.
    بورك مدادكم وزادكم الله إبداعاً وثبَّتكم على عرش مملكة الشعر !
    تحياتي وتقديري

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة