أحدث المشاركات

ويح قلبي!» بقلم احمد المعطي » آخر مشاركة: احمد المعطي »»»»» وانقشع الغمام ( سرد قصصى )» بقلم السعيد شويل » آخر مشاركة: السعيد شويل »»»»» لا عروض سوى عروض الخليل» بقلم خشان محمد خشان » آخر مشاركة: خشان محمد خشان »»»»» العلاقة بين الفلسفة والعلم» بقلم نانسى سليم » آخر مشاركة: نانسى سليم »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة السابعة - الخباز.....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة السادسة - مديرة المدرسة .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» جار السوء» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: زيد الأنصاري »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الخامسة - طبيب الأسنان» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الرابعة - المحامي .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الثالثة - المهندس .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: أغنية للسلسبيل

  1. #1
    الصورة الرمزية عوض بديوي أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2016
    المشاركات : 82
    المواضيع : 20
    الردود : 82
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي أغنية للسلسبيل

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ـــــــــــــــــــــــــ ــ
    قديمة نسبيا ...لا أذكر التاريخ تماما....صيف ذات عام - الطائف...
    ـــــــــــــــــــــــــ
    إلى بنيتي سلسبيل :

    أنا لشجني أنا

    وشجني غارق بالمواويل

    ولي عليه أنني الغريب

    خمسون من سقط المتاع

    ولا زائرا سواه في حلكة ليلي

    يكفكف دمعي في الزفير الأخير

    ويضىء عتمة ليلي قناديل؛

    يذكرني بهمس صمتي

    يعطيني قلم أسير

    ويعبث بي

    بفكري..بحلمي..بالأمل الضئيل!!

    أنا لشجني أنا

    وشجني لمهب الريح يستريح

    يوقد حرفي على ضوء شمعة:

    فأحن إليه

    دمعة

    فدمعة

    يراودني..يؤنسني لكنه :

    يرحل عند غياب الشمعة

    وكأن رحيله والفجر توآمان

    شجني ، نبأها كم جئت ببيادر الوجع والأحلام..

    فظلك أنا وأنت ظلي ؛

    على هيئة روح مسافرة

    كما السندباد...

    ولي معه

    حين يلج في ذاكرتي ذاكرة الأيام

    وأرى نزف روحي

    على مائدة اللئام :

    أن مداد حبري

    طقطقة ذكرى لا تضام

    رغم العابرين خلسة

    فيصاعد المدى

    جوى

    ويتسع الأفق

    شجن

    واختزل الحسرة

    عبر ورقة وقلم ؛

    فأن------------------------ام

    أنا لشجني أنا

    وشجني معتق بالسلام ...


  2. #2
    الصورة الرمزية أحمد الجمل شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    الدولة : مصر
    العمر : 49
    المشاركات : 2,973
    المواضيع : 140
    الردود : 2973
    المعدل اليومي : 1.42

    افتراضي

    الله الله الله
    راااائعة وأكثر وأكثر
    سلمت أستاذي الحبيب / عوض بديوي
    وسلم قلبك ولسانك
    وأسعد الله كل أوقاتك
    تحيتي ومحبتي

  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,552
    المواضيع : 185
    الردود : 13552
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    حس رق ومعنى راق في نثرية عذبة تموسقت حتى كادت تكون شعرا
    أنين وشجن قلب يعزف لحن الغياب بنبض رائع
    يرفرف بأجنحة من بهاء وحنين وشجن معتق بالسلام
    بوركت ـ وبورك الحس والحرف.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,209
    المواضيع : 61
    الردود : 1209
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي مشاهدة المشاركة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ـــــــــــــــــــــــــ ــ
    قديمة نسبيا ...لا أذكر التاريخ تماما....صيف ذات عام - الطائف...
    ـــــــــــــــــــــــــ
    إلى بنيتي سلسبيل :

    أنا لشجني أنا

    وشجني غارق بالمواويل

    ولي عليه أنني الغريب

    خمسون من سقط المتاع

    ولا زائرا سواه في حلكة ليلي

    يكفكف دمعي في الزفير الأخير

    ويضىء عتمة ليلي قناديل؛

    يذكرني بهمس صمتي

    يعطيني قلم أسير

    ويعبث بي

    بفكري..بحلمي..بالأمل الضئيل!!

    أنا لشجني أنا

    وشجني لمهب الريح يستريح

    يوقد حرفي على ضوء شمعة:

    فأحن إليه

    دمعة

    فدمعة

    يراودني..يؤنسني لكنه :

    يرحل عند غياب الشمعة

    وكأن رحيله والفجر توآمان

    شجني ، نبأها كم جئت ببيادر الوجع والأحلام..

    فظلك أنا وأنت ظلي ؛

    على هيئة روح مسافرة

    كما السندباد...

    ولي معه

    حين يلج في ذاكرتي ذاكرة الأيام

    وأرى نزف روحي

    على مائدة اللئام :

    أن مداد حبري

    طقطقة ذكرى لا تضام

    رغم العابرين خلسة

    فيصاعد المدى

    جوى

    ويتسع الأفق

    شجن

    واختزل الحسرة

    عبر ورقة وقلم ؛

    فأن------------------------ام

    أنا لشجني أنا

    وشجني معتق بالسلام ...

    أجواء رومانسية يهيمن عليها شجن مبهم المصدر .
    نصٌ يتحدث عن الاغتراب ويلج إلى مداخله بهدوء، حتى يصل إلى أعماقه الصامتة الباردة الغامضة .
    ولأنه مهدىً إلى سلسبيل ، فقد رقَّت ألفاظه وترفَّقت وشفَّت وتجاوزت اليأس المؤلم إلى السلام والطمأنينة .
    بورك إبداعكم أستاذنا الأديب القدير د. عوض بديوي
    ولكم أطيب التحايا

  5. #5
    الصورة الرمزية عوض بديوي أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2016
    المشاركات : 82
    المواضيع : 20
    الردود : 82
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي


    ســـلام مـن الله و ود ،
    لعمري إنه لقارىء كـريم ذلك الذي يعطيك من وقته لـيقـرأ لـك....
    لكل من مر من هنا من أرواح أحترم و أقدر :
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    و لي عودة بما يليق بـكـمـ/ـن ...بحوله تعالى
    مـحبتي للجميع


  6. #6
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2019
    المشاركات : 181
    المواضيع : 9
    الردود : 181
    المعدل اليومي : 3.57

    افتراضي

    الاستاذالمبدع عوض بديوي
    ما أجمل مافضت به قريحتك للسلسبيل
    يرعاها الله برعايته
    ويدميم عليك الصحة والعافية

  7. #7
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,869
    المواضيع : 90
    الردود : 8869
    المعدل اليومي : 2.36

    افتراضي

    تلك النّصوص التي نكتبها في بداية الطّريق يظلّ لها من محبّتنا نصيب كبير خاصّة تلك التي نهديها لمن نحبّهم

    دام ألق حرفك وقلبك أخي
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء