أحدث المشاركات

سموّ» بقلم براءة الجودي » آخر مشاركة: براءة الجودي »»»»» متاع» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: براءة الجودي »»»»» تمني» بقلم هاشم فزع » آخر مشاركة: هاشم فزع »»»»» سباق الزمن» بقلم هاشم فزع » آخر مشاركة: هاشم فزع »»»»» مــاذا أنــاديك ..؟» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: محمد ذيب سليمان »»»»» سَفْرَةٌ وَمَتَاهَةٌ» بقلم محمد حمود الحميري » آخر مشاركة: محمد ذيب سليمان »»»»» اللحن الاخير ...» بقلم حيدرة الحاج » آخر مشاركة: محمد ذيب سليمان »»»»» جسر العودة» بقلم نافذ الجعبري » آخر مشاركة: نافذ الجعبري »»»»» { برمائية }» بقلم عوض بديوي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» حنين» بقلم أحمد العكيدي » آخر مشاركة: أحمد العكيدي »»»»»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 30

الموضوع: غرقى الذات

  1. #1
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 54
    المشاركات : 39,992
    المواضيع : 1062
    الردود : 39992
    المعدل اليومي : 6.64

    افتراضي غرقى الذات

    غرقى الذات
    مِــنِّي إِلَى الشَّمْسِ، مِنْ قَلْبِي إِلَى رُوحِي
    لا يَــمْــنَحُ الــظِّــلُّ ضَــوْءًا غَــيْرَ مَــمْنُوحِ
    إِنَّــي احْتَسَبْتُ عَذَارَى البَذْلِ فِي أُفُقِي
    فَــمَــا تَــؤُزُّ سَــحَــابِــي شَــهْــوَةُ الــرِّيــحِ
    لِـــي نَــفْسُ بَــرٍّ يَــزِينُ الــدَّهْرَ سَــوْسَنُهَا
    وَمَـــا تَــلَــكَّأُ إِنْ قَــالَ الــنَّدَى فُــوحِي
    وَلِـــي بَــــرَاءَةُ حُــلْــمٍ ظَـــلَّ يَــكْــلَؤُهُ
    فِــي حَــوْمَةِ الــغَيْبِ مِــيرَاثُ الــتَّبَارِيحِ
    فَــرَاسَــةٌ كُــلَّــمَا أُغْـــوَى الــنُّهَي ذَلَــقٌ
    لَـــمْ تَــسْــتَعِنْ ثَـــمَّ إِلَّا بِــالَّذِي يُــوحِي
    وَحِــكْــمَــةٌ رُبَــمَــا اللهُ اِجْــتَــبَاهُ بِــهَــا
    بِــسَــجْدَةِ الــحُــبِّ فِــي وَتْــرِ الــتَّرَاوِيحِ
    فِــي بُــحَّةِ الصَّمْـتِ فِــي نَــايِ المُنَى شَجَنٌ
    فَـهَـلْ طَـرِبْــتِ بِـنَــايٍ غَــيْرِ مَــبْحُوحِ
    وَأَلْــمَــعِــيَّةُ مَــعْــنًى مَـــرَّ بِـــي شَــغَــفًا
    مـــا بَــيْــنَ حَــيْــرَةِ مَــلْــمُوحٍ وَمَــمْــلُوحِ
    مَــا زَالَ يَــعْجَزُ مَــذْهُولًا بِــمَا اتَّــهَمَتْ
    عَــنْ شَــرْحِ قَصْدٍ حَيِيِّ اللَّفْظِ مَشْرُوحِ
    يَا مَنْ يُجَادِلُ فِي المِصْبَاحِ شَمْسَ ضُحَىً
    لا تَــأْفُلُ الــشَّمْسُ مِنْ ضَوْءِ المَصَابِيحِ
    مُــنْذُ اسْتَزَلَّ الوَرَى لِلأَرْضِ إِثْمُ هَوَىً
    مَا ثَــمَّ إِلَّا الأَنَــا تَــخْتَالُ فِــي الــسُّوحِ
    مَــنْ كَانَ يَــطْلُبُ صَــقْرَ المَجْدِ فِي أُفُقٍ
    فَــلَيْسَ يَــفْقِسُ مِــنْ بَــيْضِ الــتَّمَاسِيحِ
    وَمِــصْــرُ لَــمْ تَــتَّــخِذْ دِيــرُوطَ عَــاصِمَةً
    وَلَــمْ تُــرَاهِــنْ عَــلَــى شَــأْوٍ بِــمَطْــرُوحِ
    إِنْ كَـــانَ يُــونُسُ فِــي مَــرْحُومِ مِــحْنَتِهِ
    لَـــمْ يَـــنْــجُ إِلَّا بِــتَــهْــلِيلٍ وَتَــسْــبِيحِ
    فَــكَيْفَ يَــنْجُو الَّــذِي لَمْ يُؤْتَ نُونَ نِدَا
    مِــنِ الَّــتِي اِغْــتَرَبَتْ عَــنْ رُوحِ مَجْرُوحِ
    مَنْ يَعْشَقِ الرَّوْضَ يَسْقِ الفَرْضَ مَوْثِقَهُ
    وَلَا يُــجَــادِلُ عَـــنْ لَاحٍ وَعَـــنْ لُــوحِ
    وَلَا يُــقَــدِّمُ رَأَيًـــا خَـــوْضَ زَعْــنَــفَةٍ
    مَــهْمَا اسْــتَقَامَ عَــلَى الــصِّيدِ الــمَرَاجِيحِ
    إِنَّــي صَــنْعَتُ لِــمَنْ يَــرْتَادُ فُــلْكَ رُؤَىً
    فَــكَيفَ يَسْخَرُ غَرْقَى الذَّاتِ مِنْ نُوحِي
    وَكَــيْفَ يَــمْتَدُّ عــذْقِي فِــي مَــدَى لُغَتِي
    وَلَا يَـــرَاهُ الــحَــيَارَى دَرْبَ تَــصْحِيحِ
    لَا تَــظْــلِمِينِي بِــرَيْــبٍ فِــيــكِ يَــخْذُلُنِي
    يَـــرِفُّ مِــنْــهُ فُـــؤَادِي غَــيْرَ مَــذْبُوحِ
    إِنْ لَــمْ تَــضُوعِي إِلَــى نَــيْرُوزِ ذَاكِرَتِي
    فَــــلَا تَــضِــيــعِي بِــتَــلْــوِيحٍ وَتَــطْــوِيحِ
    وَإِنْ سَــخِــطْتِ عَــلَــى عُــنْقُودِ دَالِــيَتِي
    فَلَا تَشِيحِي بِوَجْهِ السُّخْطِ عَنْ شِيحِي
    مَــنْ يُغْلِقِ البَابَ يَعْرِفْ كَيْفَ يَفْتَحُهُ
    فَــالفَتْحُ وَالــغَلْقُ مِــنْ ذَاتِ الــمَفَاتِيحِ
    مَــا ارْتَدَّ عَنْكِ سَنَا الوِجْدَانِ مِنْ نَزَقٍ
    وَلَا اجْــتَــرَحْتُ بِــكِــبْرٍ مَــتْنَ تَــجْرِيحِ
    وَلَا تَــثَاءَبَ فِــيهِ الشَّوْقُ ذَاتَ دُجَىً
    فَـأَنْـــتِ كَــوْكَبُــهُ الــدُّرِّيُّ يَــا يُــوحِي
    مَــا قُــلْتُ إِلَّا سَــلَامًا، فِــيكِ أَنْــشُدُهُ
    وَلَا غَــضَــاضَةَ فِـــي قَـــدْحٍ وَتَــنْقِيحِ
    لَــكِــنَّ لِــلــحُبِّ مِــيــثَاقًا وَلِـــي ثِــقَــةً
    وَلِــلــمَعَانِي اجْــتِلَاءَ الأَنْــفُسِ الــفِيحِ
    فَــإِنْ تَــحَلَّيْتِ كُــنْتِ الرُّوحَ فِي جَسَدٍ
    وَإنْ تَخَلَّيْتِ صِرْتِ الطَّيْفَ فِي الرُّوحِ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أحمد الجمل شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    الدولة : مصر
    العمر : 49
    المشاركات : 2,973
    المواضيع : 140
    الردود : 2973
    المعدل اليومي : 1.55

    افتراضي

    لم يكن عندي أي رغبة أن أشارك في أي نشاط
    غير أن قصيدتك مستفزة بشكل معجز
    البيت الأول حكاية والله بمفرده

    مِــنِّي إِلَى الشَّمْسِ، مِنْ قَلْبِي إِلَى رُوحِي
    لا يَــمْــنَحُ الــظِّــلُّ ضَــوْءًا غَــيْرَ مَــمْنُوحِ

    ولو لم تقل غيره لكفى أن يخلق الدهشة ويؤرخ لعبقريتك وإبداعك
    سلمت أستاذي الحبيب وسلم قلبك ولسانك
    وأسعد الله كل أيامك
    تحيتي ومحبتي

  3. #3
    الصورة الرمزية أشرف حشيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2016
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 539
    المواضيع : 91
    الردود : 539
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    غرقى الذات
    مِــنِّي إِلَى الشَّمْسِ، مِنْ قَلْبِي إِلَى رُوحِي
    لا يَــمْــنَحُ الــظِّــلُّ ضَــوْءًا غَــيْرَ مَــمْنُوحِ
    إِنَّــي احْتَسَبْتُ عَذَارَى البَذْلِ فِي أُفُقِي
    فَــمَــا تَــؤُزُّ سَــحَــابِــي شَــهْــوَةُ الــرِّيــحِ
    لِـــي نَــفْسُ بَــرٍّ يَــزِينُ الــدَّهْرَ سَــوْسَنُهَا
    وَمَـــا تَــلَــكَّأُ إِنْ قَــالَ الــنَّدَى فُــوحِي
    وَلِـــي بَــــرَاءَةُ حُــلْــمٍ ظَـــلَّ يَــكْــلَؤُهُ
    فِــي حَــوْمَةِ الــغَيْبِ مِــيرَاثُ الــتَّبَارِيحِ
    فَــرَاسَــةٌ كُــلَّــمَا أُغْـــوَى الــنُّهَي ذَلَــقٌ
    لَـــمْ تَــسْــتَعِنْ ثَـــمَّ إِلَّا بِــالَّذِي يُــوحِي
    وَحِــكْــمَــةٌ رُبَــمَــا اللهُ اِجْــتَــبَاهُ بِــهَــا
    بِــسَــجْدَةِ الــحُــبِّ فِــي وَتْــرِ الــتَّرَاوِيحِ
    فِــي بُــحَّةِ الصَّمْـتِ فِــي نَــايِ المُنَى شَجَنٌ
    فَـهَـلْ طَـرِبْــتِ بِـنَــايٍ غَــيْرِ مَــبْحُوحِ
    وَأَلْــمَــعِــيَّةُ مَــعْــنًى مَـــرَّ بِـــي شَــغَــفًا
    مـــا بَــيْــنَ حَــيْــرَةِ مَــلْــمُوحٍ وَمَــمْــلُوحِ
    مَــا زَالَ يَــعْجَزُ مَــذْهُولًا بِــمَا اتَّــهَمَتْ
    عَــنْ شَــرْحِ قَصْدٍ حَيِيِّ اللَّفْظِ مَشْرُوحِ
    يَا مَنْ يُجَادِلُ فِي المِصْبَاحِ شَمْسَ ضُحَىً
    لا تَــأْفُلُ الــشَّمْسُ مِنْ ضَوْءِ المَصَابِيحِ
    مُــنْذُ اسْتَزَلَّ الوَرَى لِلأَرْضِ إِثْمُ هَوَىً
    مَا ثَــمَّ إِلَّا الأَنَــا تَــخْتَالُ فِــي الــسُّوحِ
    مَــنْ كَانَ يَــطْلُبُ صَــقْرَ المَجْدِ فِي أُفُقٍ
    فَــلَيْسَ يَــفْقِسُ مِــنْ بَــيْضِ الــتَّمَاسِيحِ
    وَمِــصْــرُ لَــمْ تَــتَّــخِذْ دِيــرُوطَ عَــاصِمَةً
    وَلَــمْ تُــرَاهِــنْ عَــلَــى شَــأْوٍ بِــمَطْــرُوحِ
    إِنْ كَـــانَ يُــونُسُ فِــي مَــرْحُومِ مِــحْنَتِهِ
    لَـــمْ يَـــنْــجُ إِلَّا بِــتَــهْــلِيلٍ وَتَــسْــبِيحِ
    فَــكَيْفَ يَــنْجُو الَّــذِي لَمْ يُؤْتَ نُونَ نِدَا
    مِــنِ الَّــتِي اِغْــتَرَبَتْ عَــنْ رُوحِ مَجْرُوحِ
    مَنْ يَعْشَقِ الرَّوْضَ يَسْقِ الفَرْضَ مَوْثِقَهُ
    وَلَا يُــجَــادِلُ عَـــنْ لَاحٍ وَعَـــنْ لُــوحِ
    وَلَا يُــقَــدِّمُ رَأَيًـــا خَـــوْضَ زَعْــنَــفَةٍ
    مَــهْمَا اسْــتَقَامَ عَــلَى الــصِّيدِ الــمَرَاجِيحِ
    إِنَّــي صَــنْعَتُ لِــمَنْ يَــرْتَادُ فُــلْكَ رُؤَىً
    فَــكَيفَ يَسْخَرُ غَرْقَى الذَّاتِ مِنْ نُوحِي
    وَكَــيْفَ يَــمْتَدُّ عــذْقِي فِــي مَــدَى لُغَتِي
    وَلَا يَـــرَاهُ الــحَــيَارَى دَرْبَ تَــصْحِيحِ
    لَا تَــظْــلِمِينِي بِــرَيْــبٍ فِــيــكِ يَــخْذُلُنِي
    يَـــرِفُّ مِــنْــهُ فُـــؤَادِي غَــيْرَ مَــذْبُوحِ
    إِنْ لَــمْ تَــضُوعِي إِلَــى نَــيْرُوزِ ذَاكِرَتِي
    فَــــلَا تَــضِــيــعِي بِــتَــلْــوِيحٍ وَتَــطْــوِيحِ
    وَإِنْ سَــخِــطْتِ عَــلَــى عُــنْقُودِ دَالِــيَتِي
    فَلَا تَشِيحِي بِوَجْهِ السُّخْطِ عَنْ شِيحِي
    مَــنْ يُغْلِقِ البَابَ يَعْرِفْ كَيْفَ يَفْتَحُهُ
    فَــالفَتْحُ وَالــغَلْقُ مِــنْ ذَاتِ الــمَفَاتِيحِ
    مَــا ارْتَدَّ عَنْكِ سَنَا الوِجْدَانِ مِنْ نَزَقٍ
    وَلَا اجْــتَــرَحْتُ بِــكِــبْرٍ مَــتْنَ تَــجْرِيحِ
    وَلَا تَــثَاءَبَ فِــيهِ الشَّوْقُ ذَاتَ دُجَىً
    فَـأَنْـــتِ كَــوْكَبُــهُ الــدُّرِّيُّ يَــا يُــوحِي
    مَــا قُــلْتُ إِلَّا سَــلَامًا، فِــيكِ أَنْــشُدُهُ
    وَلَا غَــضَــاضَةَ فِـــي قَـــدْحٍ وَتَــنْقِيحِ
    لَــكِــنَّ لِــلــحُبِّ مِــيــثَاقًا وَلِـــي ثِــقَــةً
    وَلِــلــمَعَانِي اجْــتِلَاءَ الأَنْــفُسِ الــفِيحِ
    فَــإِنْ تَــحَلَّيْتِ كُــنْتِ الرُّوحَ فِي جَسَدٍ
    وَإنْ تَخَلَّيْتِ صِرْتِ الطَّيْفَ فِي الرُّوحِ
    لا أقوى على التعبير في حضرة هذا الجمال , لقد طغى شموخ النفس ,واستفحلت البلاغة , وبدت في أوج دهشتها

    لله درك يا عمري

  4. #4
    الصورة الرمزية شاهر حيدر الحربي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2015
    المشاركات : 1,444
    المواضيع : 160
    الردود : 1444
    المعدل اليومي : 0.90

    افتراضي

    لا حق لنا في الثناء ولكن سيثني عليك الشعر في الخالدين

    وَحِــكْــمَــةٌ رُبَــمَــا اللهُ اِجْــتَــبَاهُ بِــهَــا
    بِــسَــجْدَةِ الــحُــبِّ فِــي وَتْــرِ الــتَّرَاوِيحِ
    فِــي بُــحَّةِ الصَّمْـتِ فِــي نَــايِ المُنَى شَجَنٌ
    فَـهَـلْ طَـرِبْــتِ بِـنَــايٍ غَــيْرِ مَــبْحُوحِ
    وَأَلْــمَــعِــيَّةُ مَــعْــنًى مَـــرَّ بِـــي شَــغَــفًا
    مـــا بَــيْــنَ حَــيْــرَةِ مَــلْــمُوحٍ وَمَــمْــلُوحِ
    مَــا زَالَ يَــعْجَزُ مَــذْهُولًا بِــمَا اتَّــهَمَتْ
    عَــنْ شَــرْحِ قَصْدٍ حَيِيِّ اللَّفْظِ مَشْرُوحِ
    يَا مَنْ يُجَادِلُ فِي المِصْبَاحِ شَمْسَ ضُحَىً
    لا تَــأْفُلُ الــشَّمْسُ مِنْ ضَوْءِ المَصَابِيحِ
    فتنةٌ تلبس سحرا أرهقت قلبيَ البكر وطارت فاستوى

  5. #5
    الصورة الرمزية عوض بديوي أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2016
    المشاركات : 64
    المواضيع : 14
    الردود : 64
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    سـلام من الله و ود ،
    الله الله الله ...!!
    قد نلت منهم ، أيها الشاعر الشجاع ، و أنصفت القصيد هنا :
    إِنَّــي صَــنْعَتُ لِــمَنْ يَــرْتَادُ فُــلْكَ رُؤَىً = فَــكَيفَ يَسْخَرُ غَرْقَى الذَّاتِ مِنْ نُوحِي
    صورة مفصلية هنا توافقت وفوقت النص مطلعا و قفلة في مسار مضمون / مضامين النص وهذا للناص والنص في البنية العميقة ...
    نص فيه الروحانيات والنور والحكمة والشموخ والثقة ،
    راقني بناءا و مضمونا...
    تقبلوا عجالتي التي لا تنصف النص بما يليق ، على أنكم أهل الكرم والقبول...
    أنعم بكم و أكرم...!!نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    محبتينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,829
    المواضيع : 483
    الردود : 17829
    المعدل اليومي : 5.25

    افتراضي

    باذخة ..
    .......... كبيرة ..
    ....................طروب ..
    ......لقلبك السلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي مشرف مجمع علوم اللغة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Aug 2015
    الدولة : بلد الرشيد
    المشاركات : 2,543
    المواضيع : 126
    الردود : 2543
    المعدل اليومي : 1.83

    افتراضي

    هنيئا لنا بك أن دعوتنا على هذا المشرب الهانئ والظل الوارف من الشعر الذي يتقاطر بيانا وفصاحة وبلاغة
    هذا ثم إنك لا زلت منعما بخير دكتورنا المفضال
    مع عميم تقديري

  8. #8
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,033
    المواضيع : 49
    الردود : 1033
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    غرقى الذات
    مِــنِّي إِلَى الشَّمْسِ، مِنْ قَلْبِي إِلَى رُوحِي
    لا يَــمْــنَحُ الــظِّــلُّ ضَــوْءًا غَــيْرَ مَــمْنُوحِ
    إِنَّــي احْتَسَبْتُ عَذَارَى البَذْلِ فِي أُفُقِي
    فَــمَــا تَــؤُزُّ سَــحَــابِــي شَــهْــوَةُ الــرِّيــحِ
    لِـــي نَــفْسُ بَــرٍّ يَــزِينُ الــدَّهْرَ سَــوْسَنُهَا
    وَمَـــا تَــلَــكَّأُ إِنْ قَــالَ الــنَّدَى فُــوحِي
    وَلِـــي بَــــرَاءَةُ حُــلْــمٍ ظَـــلَّ يَــكْــلَؤُهُ
    فِــي حَــوْمَةِ الــغَيْبِ مِــيرَاثُ الــتَّبَارِيحِ
    فَــرَاسَــةٌ كُــلَّــمَا أُغْـــوَى الــنُّهَي ذَلَــقٌ
    لَـــمْ تَــسْــتَعِنْ ثَـــمَّ إِلَّا بِــالَّذِي يُــوحِي
    وَحِــكْــمَــةٌ رُبَــمَــا اللهُ اِجْــتَــبَاهُ بِــهَــا
    بِــسَــجْدَةِ الــحُــبِّ فِــي وَتْــرِ الــتَّرَاوِيحِ
    فِــي بُــحَّةِ الصَّمْـتِ فِــي نَــايِ المُنَى شَجَنٌ
    فَـهَـلْ طَـرِبْــتِ بِـنَــايٍ غَــيْرِ مَــبْحُوحِ
    وَأَلْــمَــعِــيَّةُ مَــعْــنًى مَـــرَّ بِـــي شَــغَــفًا
    مـــا بَــيْــنَ حَــيْــرَةِ مَــلْــمُوحٍ وَمَــمْــلُوحِ
    مَــا زَالَ يَــعْجَزُ مَــذْهُولًا بِــمَا اتَّــهَمَتْ
    عَــنْ شَــرْحِ قَصْدٍ حَيِيِّ اللَّفْظِ مَشْرُوحِ
    يَا مَنْ يُجَادِلُ فِي المِصْبَاحِ شَمْسَ ضُحَىً
    لا تَــأْفُلُ الــشَّمْسُ مِنْ ضَوْءِ المَصَابِيحِ
    مُــنْذُ اسْتَزَلَّ الوَرَى لِلأَرْضِ إِثْمُ هَوَىً
    مَا ثَــمَّ إِلَّا الأَنَــا تَــخْتَالُ فِــي الــسُّوحِ
    مَــنْ كَانَ يَــطْلُبُ صَــقْرَ المَجْدِ فِي أُفُقٍ
    فَــلَيْسَ يَــفْقِسُ مِــنْ بَــيْضِ الــتَّمَاسِيحِ
    وَمِــصْــرُ لَــمْ تَــتَّــخِذْ دِيــرُوطَ عَــاصِمَةً
    وَلَــمْ تُــرَاهِــنْ عَــلَــى شَــأْوٍ بِــمَطْــرُوحِ
    إِنْ كَـــانَ يُــونُسُ فِــي مَــرْحُومِ مِــحْنَتِهِ
    لَـــمْ يَـــنْــجُ إِلَّا بِــتَــهْــلِيلٍ وَتَــسْــبِيحِ
    فَــكَيْفَ يَــنْجُو الَّــذِي لَمْ يُؤْتَ نُونَ نِدَا
    مِــنِ الَّــتِي اِغْــتَرَبَتْ عَــنْ رُوحِ مَجْرُوحِ
    مَنْ يَعْشَقِ الرَّوْضَ يَسْقِ الفَرْضَ مَوْثِقَهُ
    وَلَا يُــجَــادِلُ عَـــنْ لَاحٍ وَعَـــنْ لُــوحِ
    وَلَا يُــقَــدِّمُ رَأَيًـــا خَـــوْضَ زَعْــنَــفَةٍ
    مَــهْمَا اسْــتَقَامَ عَــلَى الــصِّيدِ الــمَرَاجِيحِ
    إِنَّــي صَــنْعَتُ لِــمَنْ يَــرْتَادُ فُــلْكَ رُؤَىً
    فَــكَيفَ يَسْخَرُ غَرْقَى الذَّاتِ مِنْ نُوحِي
    وَكَــيْفَ يَــمْتَدُّ عــذْقِي فِــي مَــدَى لُغَتِي
    وَلَا يَـــرَاهُ الــحَــيَارَى دَرْبَ تَــصْحِيحِ
    لَا تَــظْــلِمِينِي بِــرَيْــبٍ فِــيــكِ يَــخْذُلُنِي
    يَـــرِفُّ مِــنْــهُ فُـــؤَادِي غَــيْرَ مَــذْبُوحِ
    إِنْ لَــمْ تَــضُوعِي إِلَــى نَــيْرُوزِ ذَاكِرَتِي
    فَــــلَا تَــضِــيــعِي بِــتَــلْــوِيحٍ وَتَــطْــوِيحِ
    وَإِنْ سَــخِــطْتِ عَــلَــى عُــنْقُودِ دَالِــيَتِي
    فَلَا تَشِيحِي بِوَجْهِ السُّخْطِ عَنْ شِيحِي
    مَــنْ يُغْلِقِ البَابَ يَعْرِفْ كَيْفَ يَفْتَحُهُ
    فَــالفَتْحُ وَالــغَلْقُ مِــنْ ذَاتِ الــمَفَاتِيحِ
    مَــا ارْتَدَّ عَنْكِ سَنَا الوِجْدَانِ مِنْ نَزَقٍ
    وَلَا اجْــتَــرَحْتُ بِــكِــبْرٍ مَــتْنَ تَــجْرِيحِ
    وَلَا تَــثَاءَبَ فِــيهِ الشَّوْقُ ذَاتَ دُجَىً
    فَـأَنْـــتِ كَــوْكَبُــهُ الــدُّرِّيُّ يَــا يُــوحِي
    مَــا قُــلْتُ إِلَّا سَــلَامًا، فِــيكِ أَنْــشُدُهُ
    وَلَا غَــضَــاضَةَ فِـــي قَـــدْحٍ وَتَــنْقِيحِ
    لَــكِــنَّ لِــلــحُبِّ مِــيــثَاقًا وَلِـــي ثِــقَــةً
    وَلِــلــمَعَانِي اجْــتِلَاءَ الأَنْــفُسِ الــفِيحِ
    فَــإِنْ تَــحَلَّيْتِ كُــنْتِ الرُّوحَ فِي جَسَدٍ
    وَإنْ تَخَلَّيْتِ صِرْتِ الطَّيْفَ فِي الرُّوحِ

    السلام عليكم
    قصيدة تختطف الروعة والحُسن كله، وتغلق الباب عليهما ،ثم تُضيع المفاتيح !
    في منتهى الرقي الوجداني الشاعري ، وفي قمة المعارضات المتفوقة في ذكائها الإبداعي الشعري هذا البيان الأصيل!
    أكثر ما أثار إعجابي في القصيدة توظيف عنوانها ليكون كلمة سر القراءة المثلى للنص. فالقصيدة لم تتحدث عن غرقى الذات كثيراً، من حيث تفاصيل غرقهم في الذات، كما قد يتوقع القارئ بتأثير العنوان. غير أن العنوان بلور سياق المعاني في أبيات القصيدة وجعل له هدفاً واضحاً محدداً ، هو الرد على سخرية غرقى الذات من الشخصية الناطقة في النص ، بإيضاح خطأ هذه السخرية ،مقابل عرض الصفات والشيم الكريمة التي تتحلى بها هذه الشخصية ، والتي تدحض سخرية غرقى الذات وتُظهِر فشلها وعدم إنصافها.

    إِنَّــي صَــنْعَتُ لِــمَنْ يَــرْتَادُ فُــلْكَ رُؤَىًنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيفَــكَيفَ يَسْخَرُ غَرْقَى الذَّاتِ مِنْ نُوحِي

    وإن الميل بسياق القصيدة نحو هذه الجهة بتأثير قوة العنوان في النص ، ضَمِن لها التفوق الجمالي من حيث القيمة الأخلاقية والعاطفية الإنسانية والفكرية. إذ بدا للقارئ أنه ثمة صراع بين الشخصية الناطقة في النص باسم الشاعر وهي الشخصية الموضوعية الغيرية ، وبين طرف آخر يمثله غرقى الذات وهم غرقى في ذواتهم .
    ولا شك أننا أحببنا انتصار شخصية الشاعر بكل ما فيها من سمو، على أؤلئك الغرقى الذين لا تمتد أبصارهم خارج ذواتهم .
    هذا ما قرأته في توظيف العنوان ليقود مسار القصيدة من حيث سياق المعاني.
    غير أن القصيدة حفلت بروائع أخرى من المعاني والصور الشعرية المبتكرة ، في كل بيت من أبياتها. ولولا ضيق الوقت لكان لي في تأمل جمالياتها من حيث البلاغة والبيان والشاعرية والفكر المنير جلسة طويلة . بيد أني أعتذر عن تقصيري وأحاول تذوق هذا الجمال بقدر ما يتيحه الوقت.
    لكم الشكر على البهاء الذي تضفونه على الشعر .
    ودام لكم تاج الشعر والشاعرية

  9. #9
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين

    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,053
    المواضيع : 239
    الردود : 6053
    المعدل اليومي : 2.30

    افتراضي

    منكم وإليكم ينابيع الجمال ، ومنطق الحسن والريحان المفعم بالنوال ، فلا فضَّ
    فوك أيها الشامخ شاعرية السامق معرفة وبلاغة ، فما يسطيع الناظر إيفاء حقك من
    البيان على جلائل الفِكَر وعوارف القريض ، بوركت وحييت ، وسلم البَنان والجَنان وَالبيان .

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد صبر سالم شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 1,875
    المواضيع : 33
    الردود : 1875
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    ابداع متألق يضاف إلى ابداعاتك الثرية السابقة
    راقت لي كثيرا هذه القصيدة العميقة في معانيها والجميلة في صياغتها
    اخي شاعرنا القدير الدكتور سمير
    دمت بكل خير
    احترامي ومحبتي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة