أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: وجه بلا ملامح!.

  1. #1
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 49
    المشاركات : 3,537
    المواضيع : 414
    الردود : 3537
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي وجه بلا ملامح!.

    -سوف أتزوج مرة أخرى، إن لم تتخلصي من تلك الشحوم التي تملأ جسدك البض، والتجعدات التي تظلل وجهك ، والذي كان طفوليا يوما ما، ألا ترين كيف تعتني النساء بأنفسهن؟، مازلت فتية.
    - سامحك الله إنها من نتائج الإنجاب، هكذا كل أمهاتنا...
    قالتها همسا فقد كانت تخشى نزقه المرعب:
    -ليتك تخفف من التحديق في نساء التلفاز المصنعات قليلا...وسترتاح من هذا الشعور الطارئ.
    عندما كرر وأصر ولمح وقرب وبعد....ولون جمله بمفرقعات كلامية مزعجة، حتى حاصر رضاها بلا رضى..بحيث لم يترك لها ردا ولارفضا ولا صمتا ، كل الاحتمالات وضعها في جيبه الخرق... ليتركها نهب التفحص عبر المرآة التي لاترى النفوسن بل رؤيتها قاصرة على الشكلانية الكاذبة!.
    وقررت أخيرا خوض غمارتلك المغامرات، التي كان بدوره يرفضها رفضا قاطعا، لأنها تفسد الصحة، بالعبث الكيميائي المضر، فقط لترضيه، وعله يرضى هذا كثير التعليق والنقد...
    ستبيع ماا صفر من مالها وما احمر، و الذي وهبها أياه يوما ما، لأجل ذلك...فهو لايملك الكثير..
    نعم ستبيعهم لترضيه، لأنه لاطاقة له على الإنفاق الآن!، لكنها لم تسأل نفسها يوما:
    -كيف يدفعها دون التزام بما طلب؟؟؟، حسنا ستقوم بمفاجأته، هكذا أجمل:
    -دكتور ساعدني أرجوك....سأفقد زوجي...والد أولادي..
    - حسنا جدا لاعليك الحلول دوما عندي، وشكرا لحضورك إلينا، كان مهذبا جدا، واثقا جدا، أنيقا ونظيفا جدا حتى في عيادته:
    -لدي برنامج ناجح جدا:
    1-سوف نشل العصب الجبهي حتى لا تظهر تجاعيد الجبهة....
    2-وسوف نقص شيئا من الجفن الأسفل لأنه منتفخ قليلا...
    3-سوف نشد جلد الفك لأن التقليعة الحالية، إنها تميل للفك العظمي الواضح المعالم، والخالي من الدهن الواضح.
    4-وسوف نرفع النهد ونحشوه بقليل من السيليكون ، ليظهر أكثر شبابا.
    وإن أحببت يمكننا حقن الخدود بالباتوكسس، بحيث تظهر أكثر امتلاء ، جميع النساء باتت تلجأ له كحل أمثل، هي سترفع بدورها جلد الوجه وتمنع من هبوطه.
    سوف نخفف التهيج الجلدي بعد ذلك، بإبر جلدية مهدئة، ،
    ************
    كان هذا منذ فترة قريبة ، لكنها هرعت الآن تصرخ بألم:
    -دكتور الحواجب تهدلت...هل هناك خطأ تجميلي ما؟، فالأنف صار كبيرا مقارنة بشكل الوجه..
    حتى أن شحم البطن معيب جدا..يالله..
    -لاعليك الحلول كلها عندي، اطمئني .
    لدي برنامج ناجح جدا:
    1-سوف نرفع الحواجب بعملية جراحية بسيطة.
    2- وسوف نسحب شحم البطن بإبرة بسيطة في رأسها كاميرا، وسوف نذيب الشحم ونسحبه...بالحرارة.
    ورغم أن الشحم الحميد أصلا يرفع نسبة تواجد الشعيرات الدموية للتغذية، حيث تختفي هي تلقائيا بعد النحول الطبيعي ، لكننا سنختصر عليك الطريق ونزيحها مع الدهون...
    3- ومن الأفضل عمل طي للمعدة، أو هناك بدائل تقرريها بنفسك فلدي خيارات كثيرة، سوف أطلعك عليها عندما تقررين...
    *************
    مازالت تغص كلما تذكرت ماحدث...وتنظر للمرآة بإعجاب:
    -ماأجملني الآن...
    ومن جديد، ماهذا الألم دكتور؟...
    -تفضلي إلينا حالا، أظنني نسيت.. برنامج بسيط يحل المشكلة..
    لا عليك
    عملية أخرى بسيطة لاتضر...
    وهنا أيضا تحتاجين لعملية أخرى لاتضر...
    وهناك عملية أخرى لاتضر....
    ولاتنسي عملية أخرى هنا لاتضر....
    خرجت صارخة من الألم...
    لم تعرف نفسها أبدا...لقد تبدلت ملامحها تماما، وأنكرها أولادها وحملقوا في وجهها مندهشين ومنادين...
    -نريد أمَّنا الحقيقية...لانريد دمية من السيليكون...لا لست أمنا، بل امنا الغولة..
    وضحكوا وانصرفوا إلى غرفهم ، بين أسف وضحك متلفتين، لتلك الدمية الساحرة الملونة بألوان قوس قزح..
    كان جالسا في زاوية الغرفة يقرأ جريدته كالعادة ببرود شديد، عندما نظر إليها من وراء النظارات شزرا.. فلم يعجبه هذا المظهر الجديد...كانت قد تأخرت كثيرا حتى وجدت الرد المناسب:
    -كن شجاعا أولا في الإقدام مثلي، فصلعتك لم تصلحها بعد، وكرشك العظيم غطى على طول بدنك، و...
    هل وجدت حلا لكل هذا؟.
    -تذكري أنني متصالح مع ذاتي دوما ...راض عن حالي تماما، لذا لالزوم لعمل شيء البتة!.
    نظرت حولها ، فلم تجد أولادها....ولازوجها..
    قالت الجارات همسا من الشباك:
    -مسكينة لقد كان قد قرر زوجها الزواج من قبل أن تفعلها، وحتى قبل أن تقوم بكل هذه التغييرات.
    تذكرت نصيحة أمها أخيرا..
    -لماذا تبحثين عن الحل الصعب؟، الحل الأسهل موجود لماذا لم تراه عيناكِ؟.
    -كوني أنت فقط..كوني نظيفة مرتبة، صحيحة الجسم، صحيحة العقل، يكفي تماما..
    بكت حيث لم تعد تنفع الدموع بعد الآن...لقد ماتت...
    30-1-2018
    فرسان الثقافة

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,204
    المواضيع : 183
    الردود : 13204
    المعدل اليومي : 5.14

    افتراضي

    . سبحان الله! لنتأمل هذه الآية التي تتحدث عن زمن سيأتي وسوف يغير بعض الناس صورة وجههم ويغيرون خلق الله تعالى، فقد تعهد إبليس بأنه سيوسوس للناس ويأمرهم ليغيروا خلق الله، يقول تعالى على لسان إبليس: (وَلَآَمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ) [النساء: 119]، ثم يقول تعالى محذراً عباده: (وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا) [النساء: 119].
    انتشرت جراحات التجميل في الآونة الأخيرة بشكل كبير جدا ـــ ويؤكد الأطباء أن هذه العمليات
    لتغيير صورة الوجه غير نافعة وضارة ولها مخاطر طبية من جهة، وآثار نفسية من جهة أخرى
    بالأضافة إلى الخسائر المادية الكبيرة ، والتكاليف التي يتكبدها، وكذلك هناك آثار جانبية قد تصل إلى الموت.
    نجحت بلغتك وأسلوبك من عرض مشكلة هامة من مشاكل العصر
    بسرد سلس ولغة أنيقة وحكمة عميقة
    أبدعت في نص راق لي لغة ومضمونا.
    تحياتي وودي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 49
    المشاركات : 3,537
    المواضيع : 414
    الردود : 3537
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    حقيقة، حملتها كثيرا من حزني على صديقة لي قضت تحت مبضع المجملين، وكان الهدف الأول هو التخلص من البدانة، فغدا وحشا عظيما يفتح عمليات وعمليات.. من خلال المضاعفات. وكثيرا من ملابسات، ماكان هناك من داع لإثقال النص بها.
    كأن ردك أستاذا نادية. ذكيا وناضجا. فشكرا لك أيما شكر.

    وصدق الله العظيم.
    (للدعابة :ربما أغنية حمود الخضر :لالا.. لانحتاح المال ََ.. كي نزداد جمالا... تفي بالغرض).
    تحيتي وتقديري.

  4. #4
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 937
    المواضيع : 26
    الردود : 937
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    (كوني أنت فقط)..هو الحل الأمثل ل هكذا مشكلات ..

    نص مكثف ..ينقد أفكارا تندرج تحت تقاليع عالمية ..

    تحيتي و احترامي ..
    كـلُّ الـشموس تـجمّعتْ فـي فُـلْكهِ
    ويَرانِيَ الشمسَ الوَحيدةَ في سَماهْ

  5. #5
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2015
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 242
    المواضيع : 11
    الردود : 242
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    لعل التصالح مع الذات هو الحل الأمثل...
    نص جميل.
    دام الإبداع.

  6. #6
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 49
    المشاركات : 3,537
    المواضيع : 414
    الردود : 3537
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر أحمد سمير مشاهدة المشاركة
    (كوني أنت فقط)..هو الحل الأمثل ل هكذا مشكلات ..

    نص مكثف ..ينقد أفكارا تندرج تحت تقاليع عالمية ..

    تحيتي و احترامي ..
    أهلا وسهلا ومرحبا بك أستاذة سحر، نعم لنكن نحن فقط.. هذا هو الحل... مع الحفاظ على الصحة العامة فقط.
    تعقيبا عمت ورد في النص.
    شكرا لك.

  7. #7
    الصورة الرمزية تسنيم الفراصي أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2018
    العمر : 18
    المشاركات : 100
    المواضيع : 11
    الردود : 100
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي

    قصة تُعبِّر عن واقعٍ مُعاش،
    التصالح مع الذات حقاً هو هبة إلهية،
    و هبة تقي صاحبها من الكثير.

    توفَّقتِ كثيراً بالعنوان و المحتوى،
    و من هنا أُحييكِ و قلمك.

    لحرفك الخلود.

  8. #8
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 49
    المشاركات : 3,537
    المواضيع : 414
    الردود : 3537
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد العكيدي مشاهدة المشاركة
    لعل التصالح مع الذات هو الحل الأمثل...
    نص جميل.
    دام الإبداع.
    نعم أستاذ أحمد فكم من البشر متصالحون برأيك؟.
    دمت قارئا مميزا.

  9. #9
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 49
    المشاركات : 3,537
    المواضيع : 414
    الردود : 3537
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تسنيم الفراصي مشاهدة المشاركة
    قصة تُعبِّر عن واقعٍ مُعاش،
    التصالح مع الذات حقاً هو هبة إلهية،
    و هبة تقي صاحبها من الكثير.

    توفَّقتِ كثيراً بالعنوان و المحتوى،
    و من هنا أُحييكِ و قلمك.

    لحرفك الخلود.
    حضورك أستاذة تسنيم يسعدني فلك التحية والتقدير دوما.
    صدقتِ.