أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: فَقد . . .

  1. #1
    الصورة الرمزية تسنيم الفراصي أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2018
    العمر : 18
    المشاركات : 91
    المواضيع : 11
    الردود : 91
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي فَقد . . .

    و أمسيتِ روحاً
    و الجسدُ خار
    و القَلبُ غارَ بعمقِ الجَسَد
    يقولُ: وداعاً
    يقولُ: لقاءً
    سنُجمَعُ يوماً بيومِ الوَعَد
    سنجني
    سنحصد
    سنلقى السَّعَد
    سنشكوا الله سبب السَّهد
    سنصعد
    سنسعد
    سننسى وجعاً بنا مُتَّقِد .

    طوبى لكِ يا روحاً أحببناها
    فكانت بذلك قطعةٌ منَّا تلتحفُ التراب ،
    يوماً ما ستلحق أرواحنا بكِ .

    [تسنيم الفراصي]

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,854
    المواضيع : 182
    الردود : 12854
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    ما أصعب الفقد وما أحره..
    مرثية مؤثرة بلغة شاعرية شفيفة الحزن
    معزوفة إنسانية من وحي وجع الفقد، وكلمات مجدولة بلوعة الفراق
    وبرغم الوجع المطل فإني أنثر حرفي إعجابالهذا النغم الحزين
    وللغة جميلة أحببت تحليقها في فضاء القول.
    بوركت ـ ولا حرمك الله البهاء.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية تسنيم الفراصي أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2018
    العمر : 18
    المشاركات : 91
    المواضيع : 11
    الردود : 91
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    ما أصعب الفقد وما أحره..
    مرثية مؤثرة بلغة شاعرية شفيفة الحزن
    معزوفة إنسانية من وحي وجع الفقد، وكلمات مجدولة بلوعة الفراق
    وبرغم الوجع المطل فإني أنثر حرفي إعجابالهذا النغم الحزين
    وللغة جميلة أحببت تحليقها في فضاء القول.
    بوركت ـ ولا حرمك الله البهاء.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الوداع ،
    الفراق ،
    كلمات ولحظات لا يروقني حتى ذكر اسمها ،
    أخافُ منها حَد تجمُّد الأطراف ،
    حَد تعلُّقي بأقربهم إليَّ أخاف منها ،
    وما يزال الموت يأخذهم مني ،
    واحداً تلو الآخر . .

    عزيزتي ، ومعلمتي الأستاذة نادية ،
    يسرُّني دوماً هطولك لدي ،
    لا عدمنا من هذا النقاء .